سلس البول عند الاطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 15 نوفمبر 2016 - 11:37
سلس البول عند الاطفال‎

سلس البول عند الاطفال

يتطلب اكتساب مهارات الحفاظ على استمساك المصرات عند الطفل عدة سنوات بعد الولادة ففي البداية تمتلئ مثانة الطفل إلى حد معين ثم تتقلص وتفرغ بشكل آلي ومع نمو الطفل ينضج الجهاز العصبي المركزي ويصبح التواصل بين الدماغ والمثانة أكثر تحديدا وكفاءة ويتعلم الطفل أخيرا أن يتبول عندما يريد بدلا من أن يعاني من سلس البول عند الاطفال .

ولكن يبقى حدوث السلس بالصدفة عرضيا واردا ويحدث في بعض الأحيان لاسيما في الليل وهو ليس بالأمر غير الشائع وغالبا ما يتحسن التحكم بالمثانة مع مرور الوقت.

وفي الواقع ينقص معدل السلس عند الأطفال بمقدار 15% تقريبا لكل سنة بعد عمر 5 سنوات.

ويسمى التبول اللاإرادي في أثناء الليل سلس البول الليلي أما الذي يحدث في أثناء النهار فيطلق عليه اسم سلس البول النهاري.

انواع سلس البول عند الاطفال

السلس الليلي

التبليل الليلي او السلس الليلي Nocturnal enuresis هو تبول غير إرادي في أثناء الليل عند طفل بعمر 5 سنوات أو أكثر.

فإذا كان الطفل لم يتعلم ضبط مثانته بشكل كامل تسمى الحالة هنا سلس البول البدئي.

أما إذا كان الطفل قد تعلم ضبط مثانته بشكل كامل ثم بدأ يبلل سريره بعد فترة من ضبط المثانة التام تسمى الحالة هنا سلس البول الثانوي Secondary enuresis.

سلس البول البدئي

لا يعرف الخبراء السبب الدقيق لسلس البول البدئي ولكن أغلب الظن أنه يحدث بسبب عدة عوامل .

اسباب سلس البول عند الاطفال

سلس البول الليلي

من اسباب سلس البول الليلي ندكر

الاستعداد الوراثي وكمثال على ذلك يقال أن خطر سلس البول الليلي هو 15٪ إذا كان كلا الوالدين لم يعانيا من تلك المشكلة، و 40٪ إذا كان أحد الوالدين قد عانى من تلك المشكلة، و75٪ إذا كان كلاهما مصاباً بهذا المرض.

قد تكون هناك مشاكل عصبية مثل شلل الحبل الشوكي أو الشلل الدماغي.

الذين يعانون من المشاكل العضوية هم أكثر عرضة لسلس البول أثناء النهار أو لمشاكل مع التبرز اللاإرادي في النهار.

يمكن أن يسبب الإمساك مشاكل في المثانة.

انسداد القنوات الهوائية و الشخير تزيد من الخطر على المريض.

الضغوطات في حياة الطفل مثل دخول المستشفى والبقاء بعيدا عن الأم أو التعرض للعنف قد تجعله أكثر عرضة لسلس البول الثانوي.

المشاكل النفسية لدى كبار السن والأطفال تكون على الأرجح نتائج لحدوث سلس البول وليس السبب.

سلس البول البدئي

لا يعرف الخبراء السبب الدقيق لسلس البول البدئي، ولكن أغلب الظن أنه يحدث بسبب عدة عوامل تشتمل على ما يلي

  • نقص سعة المثانة .
  • زيادة إنتاج البول في أثناء الليل مع نمو الطفل واقترابه من سن البلوغ.
  • فرط فعالية المثانة في أثناء الليل يعاني بعض الأطفال من حدوث تقلصات مثانية غير مثبطة أي مستمر في أثناء الليل.
  • عدم القدرة على الاستيقاظ أو صعوبة الوصول إلى المرحاض.
  • الوراثة يبدو أن سلس البول الليلي يتكرر عند أفراد بعض العائلات.

علاج سلس البول عند الاطفال

تشتمل المكونات الأساسية للمعالجة الإيجابية على ما يلي

  • تأسيس نماذج منتظمة للنوم والطعام والشراب خلال النهار.
  • تحديد تناول السوائل قبل الذهاب إلى النوم.
  • الحفاظ على روتين يدعو للاسترخاء في أثناء النوم.
  • التأكيد على أن الحالة شائعة، وهي ليست علامة لمشكلة نفسية عادة، وتتوقف من تلقاء ذاتها غالبا.

تشتمل الطرائق الأخرى لعلاج سلس البول الليلي على منبه سلس البول والعلاج السلوكي والأدوية.

وقد وجد الباحثون أن المنبه هو المعالجة الأكثر نجاحا لسلس البول الليلي بشكل عام بالرغم من أنه يشارك في أكثر الأحيان مع طرائق أو أدوية مختلفة لتعديل السلوك.

المعالجة السلوكية

يمكن أن تساعد طرائق تعديل السلوك على تشجيع الطفل على تطوير عادات وسلوكيات تساهم في إبقائه جافا .

مثل الذهاب إلى المرحاض في أوقات منتظمة خلال النهار والتبول قبل الذهاب إلى الفراش أو الاستيقاظ للذهاب إلى المرحاض.

ويمكن وضع نظام المكافآت مثل لوحة النجوم أو الرموز Tokens للفعاليات المفضلة.

لتشجيع التأقلم مع روتين وقت النوم وبما أن سلس البول ليس عملية إرادية بحد ذاته.

لذا يجب تجنب العقاب والحرص على المكافأة فقط لأنها الطريقة الوحيدة لتوطيد السلوكيات التي يقوم بها الطفل بإرادته.

وتشتمل بعض الطرائق السلوكية على جدول للذهاب إلى المرحاض في أثناء الليل والذي ينقص تدريجيا وبشكل متناسب مع سيطرة الطفل على مثانته.

اقرأ:




مشاهدة 12