سلبيات مواقع التواصل الاجتماعية على المراهقين‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 01 ديسمبر 2016 - 12:07
سلبيات مواقع التواصل الاجتماعية على المراهقين‎

مواقع التواصل الاجتماعية

ظهرت موضة جديدة بين الشباب والبنات بسن المراهقة تدعو الى الأنفتاح على العالم الخارجي عن طريق التواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعية المختلفة

التى تعددت وانتشرت فى الفترة الأخيرة بصورة مذهلة وفى وقت قصير فقد تعددت خدماتها وتنوعت لتشمل كل احتياجات ومتطلبات الشباب

فلم يعد هناك اى داعى للشاب او الفتاة المراهقة بذل اي جهد او عناء سواء فى شراء شيئ او فى التعارف او حتى فى الغزل والمعاكسة

 مواقع التواصل الاجتماعية و المراهقين

تعريف مواقع التواصل الاجتماعية

أنها منظومة من الشبكات الالكترونيّة التي تسمح للمشترك فيها بإنشاء موقع خاص به

و من ثم ربطه من خلال نظام إجتماعي إلكتروني مع أعضاء آخرين لديهم نفس الإهتمامات والهوايات

أو جمعه مع أصدقاء الجامعة أو الثانوية.
تصنف هذه المواقع ضمن مواقع الجيل الثاني للويب ( ويب 2.0 )

وسميت إجتماعية لأنها أتت من مفهوم “بناء مجتمعات ” بهذه الطريقة

يستطيع المستخدم التعرف إلى اشخاص لديهم إهتمامات مشتركة في تصفح الإنترنت

والتعرف على المزيد من المواقع في المجالات التي تهمه ، وأخيرا مشاركة هذه المواقع مع أصدقائه.

انتشرت هذه المواقع الإجتماعية بشكل كبير في أنحاء العالم مما أدى لكسر الحدود الجغرافية له

وجعله يبدو كقرية صغيرة تربط أبناءه بعضهم ببعض

تطورت هذه المواقع شيئا فشيئا لتصبح الأشهر استخداما بين مرتادي الإنترنت.

أنواع مواقع التواصل الاجتماعية

أنواع مواقع التواصل الاجتماعية

وتتمثل مواقع وبرامج التواصل الاجتماعية في العديد من البرامج والمواقع؛ منها “على سبيل المثال لا الحصر”
البريد الإلكتروني.

  • المنتديات.
  • المدونات الشخصية.
  • تويتر (Twitter).
  • فيس بوك (Facebook).
  • إنستغرام (Instagram).
  • تيليجرام (Telegram).
  • يوتيوب (YouTube).
  • واتس أب (WhatsApp).
  • فايبر (Viber).
  • كيك (Keek).
  • ماي سبيس (Myspace).
  • هاي فايف (Hi5).

سلبيات مواقع التواصل الاجتماعية على المراهقين

سلبيات مواقع التواصل الاجتماعية

 التضليل

ليس كل ما يكتب في مواقع التواصل الاجتماعي حقيقة، فقلة هي التي تتميز بالأمانة، البعض يكتب الأكاذيب، والبعض الآخر يروجها من دون تمحيص، الكثير من المعلومات الخاطئة تجعل هذه المواقع سيئة للغاية.
 البلاهة

اتاحت مواقع التواصل الاجتماعي للكثير من الناس نشر الأفكار والتعليقات الغبية، التي تنم عن جهل كبير، ويصدقها الكثير من البلهاء.
 الكسل

لا يتطلب استخدام شبكات التواصل الاجتماعي أي مجهود، فيمكن أن تشارك وتعلق وانت تحمل الهاتف في سريرك، أو حتى وأنت في الحمام، هذه المواقع تعلم الناس الكسل، ولا تشجعهم على الحركة أو ممارسة الرياضة.

لا وقت للتفكير

تتدفق المعلومات على مواقع التواصل في كل لحظة، قبل أن يرتد إليك طرفك هناك الجديد من المعلومات، هذا الحمل الزائد من المعلومات السريعة لا يمنحك وقتا للتفكير الحقيقي في كل هذه المعلومات.
 تقتل الإبداع

تعتمد مواقع التواصل الاجتماعي على تشجيع ردود الفعل السريعة، هذه الخديعة الكبرى، التي تجعلك متأهبا للمشاركة بسرعة في أي حدث تتعارض مع كونها خلاقة، وتقتل الإبداع في ذهنك.
 خطر أثناء القيادة

إنه مشهد شائع يوميا، الغالبية العظمى يقودون سياراتهم، بينما ينظرون دائما إلى شاشات هواتفهم الذكية للتعرف على آخر الأخبار أو المشاركة بتعليق في مواقع التواصل، وهو ما يشكل خطرا على السائق والآخرين.
 لا مهارات حقيقية

يقضي الناس ساعات طويلة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يحرمهم من تعلم أو تنمية أي مهارات حقيقة كقراءة كتاب أو لعب الشطرنج أو تعلم العزف على آلة موسيقية مثلا.
 يعرفون كل شيء

الناس على مواقع التواصل الاجتماعي يعتقدون أنهم يعلمون ويفهمون في كل شيء، لقد خلقت مواقع التواصل الاجتماعي جيلا يعتقد أن كل ما يقوله على مواقع التواصل له الأهمية القصوى عكس الواقع.
 الهوس بالمشاركة

من سلبيات مواقع التواصل أنها أصابت الناس بالهوس بالمشاركة بالصورة والكليبات، بدلا من عيش اللحظة، فالجميع يضع هاتفه الذكي في وضع الاستعداد من أجل الحصول على شيء ما ومشاركته للعالم.

اقرأ:




مشاهدة 5