سرطان الدم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:43
سرطان الدم‎

سرطان الدم

 سرطان الدم  او ما يسمى ابيضاض الدَّم أو اللوكيميا (بالإنجليزية Leukemia)هو عبارة عن مرض خبيث للجملة المكونة للدم ويتصف بزيادة عدد الكريات البيضاء غير النَّاضجة في الدَّم ونقي العظم في دراسة أجرتها مجموعة الشرق الأوسط لأبحاث السرطان أظهرت إصابة 515 شخص في مصر ما بين العامين 1999-2001 و 1354 شخص في الأردن بابيضاض الدم ما بين عامي 1996-2001.و يسمَّى أيضاً باللوكيميا أو سرطان الدم يبدأ هذا المرض في نخاع العظام وينتشر إلى الأجزاءالأخرى من الجسم 

سرطان الدم هو مجموعة من الأورام الخبيثة التي تبدأ عادة في نخاع العظم وتتميز بعدد مرتفع من خلايا الدم البيضاء الغير طبيعية وهذه الخلايا الناتجة تكون غير ناضجة تماماً و تسمى الأورمة  والأعراض هي نزيف رضَّات (تكدُّمات) الشعور بالتعب  ارتفاع درجة الحرارة وزيادة خطر الإصابة بالالتهابات هذه الأعراض هي نتيجة نقص خلايا الدَّم الطبيعية ويتم التشخيص عن طرق فحوص الدم أو خزعة من نسيج العظم سبب سرطان الدَّم غير معروف ويختلف السَّبب باختلاف نوع سرطان الدم تلعب العوامل الوراثية والظروف البيئية دوراً في الإصابة بسرطان الدم  العوامل التي تزيد فرصة حدوث سرطان الدم هي التدخين والإشعاع الأيوني وبعض المواد الكيميائية مثل حلقة البنزين أو في حال الخضوع لعلاج كيميائي مسبق ومتلازمة داون كما أنَّ الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي بمرض سرطان الدم تزداد نسبة إصابتهم  يوجد أربعة أنواع رئيسية لسرطان الدم وهي سرطان الدم الليمفاوي المزمن سرطان الدم النخاعي الحاد, سرطان الدم الليمفاوي الحاد سرطان الدم النخاعي المزمن وهنالكَ أنواع أخرى ولكن غير شائعة  سرطان الدم و سرطان الغدد الليمفاوية يندرجان تحت نوع السرطان الذي يؤثر على الدم و نخاع العظم ونظام الغدد الليمفاوية وتسمى بأورام مكونات الدم والأنسجة الليمفاوية علاج سرطان الدم يتضمَّن مزيج من العلاج الكيميائي والإشعاعي والعلاج المُستهدف وزرع نخاع العظم والرعاية المساندة والمسكنة للآلام. بعض أنواع سرطان الدم الانتظار اليقظ نجاح العلاج يعتمد على نوع سرطان الدم وعمر المصاب نتائج العلاج متطورة في البلدان المتقدمة. معدل عيش المصابين لمدة 5-سنوات هو 57% بالولايات المتحدة الأطفال الذينَ يقلُّ عمرهم عن 15 سنة معدل النجاة لمدة 5 سنوات يقاس 60-85% بالاعتماد على نوع السرطان  إنَّ الأطفال الذين أُصيبوا بسرطان الدم الحاد ثم تعالجوا وبقوا أصحَّاء لمدة 5 سنوات هم في الأغلب لن يعانون من عودة السرطان مرة اخرى  عام 2012 ,352 ألف شخص أُصيبوا بسرطان الدم حول العالم وأدَّى ذلك إلى وفاة 265 ألف حالة  يعتبر سرطان الدم هو الأكثر شيوعاً بين الأطفال ثلاثة أرباع الأطفال المصابينَ مصابينَ بنوع سرطان الدم الحاد ومع ذلك فإنَّ 90% من سرطان الدم يتم تشخيصه بالبالغينَ وغالباً يكون النوع سرطان الدم المزمن أو سرطان الغدد الليمفاوية الحاد  وأعلى نسب تكون في البلدان المتقدمة.

أنواع سرطان الدم

هنالك أنواع قليلة من سرطان الدّم ويتم تقسيمها بالعادة إلى سرطان حادّ أو مُزمن كما يأتي

  • سرطان الدّم الحادّ إذ تنمو فيه الخلايا السرطانيّة بسرعة كبيرة جدّاً وقد يُهدّد هذا المرض حياة المريض بدرجة كبيرة ففيه يُنتِج نُخاع العظم أعداداً كبيرةً من خلايا الدم البيضاء غير النّاضجة والشّاذة والتي تدخل إلى مجرى الدم وتعمل هذه الخلايا غير النّاضجة على مُزاحمة الخلايا الطبيعيّة في مجرى الدّم وبالتّالي تعطيل وظيفتها في مقاومة العدوى أو إيقاف النّزيف أو منع حدوث فقر الدّم ممّا يجعل جسم المريض ضعيفاً جدّاً وغير مُحصّن ضد العدوى والأمراض المُختلفة أمّا النوعان الأكثر شيوعاً لسرطان الدم الحاد فهما سرطان الدّم الليمفاويّ الحادّ سرطان الدم النقيانيّ (النخاعيّ) الحادّ
  • سرطان الدم المزمن فعلى العكس من السّرطان الحادّ يتطوّر هذا النوع ببُطء ويتفاقم بالتّدريج ولا تظهر الأعراض فيه إلا بعد مرور فترة طويلة وفي بعض الأحيان يتمّ تشخيص سرطان الدّم المزمن صدفةً من خلال إجراء الفحص الروتينيّ دون ظهور أيّة أعراض وهذا لأنّ الخلايا السرطانيّة في هذه النّوع تكون ناضجة بشكل كافٍ فلا يكون هناك أيّة اختلاف في الوظائف بينها وبين الخلايا الطبيعيّة قبل أن يبدأ السّرطان بالتّفاقم وهناك نوعان رئيسان لسّرطان الدّم المزمن سرطان الدّم الليمفاويّ المُزمن سرطان الدّم النقيانيّ (النخاعي) المُزمن.

أعراض الإصابة بسرطان الدم

أعراض الإصابة بسرطان الدم تختلف أعراض سرطان الدم وفقاً لنوعه حادّاً كان أم مزمناً فيُسبّب سرطان الدّم الحادّ أعراضاً تُشابه أعراض الإنفلونزا ويُعاني منها المريض بشكل مُفاجئٍ في غضون أيّام أو أسابيع أما النّوع المُزمن منه فيُسبّب عادةً أعراضاً قليلةً أو من المُمكن ألّا يُسبّب أيّة أعراض وتنشأ فيه كافة العلامات والأعراض بشكل تدريجيّ وعادةً ما يشكو مَرضى النّوع المُزمن من سرطان الدّم بأنّهم لا يشعرون بالمرض ومن الممكن أن تنتج الكثير من أعراض سرطان الدّم من حالات مرضية أخرى ولا يُشترط اجتماع الأعراض عند مريض واحد وعليه تجب مراجعة الطبيب إذا وُجِدَت الأعراض الآتية

  • الإعياء والإرهاق الشّديدين
  • إحساس عام بالمرض أو بعدم الارتياح.
  • فقدان الشهيّة ونقصان الوزن.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • صعوبة التنفّس.
  • شحوب لون البشرة.
  • تسارع دقّات القلب.
  • الوهن والضّعف.
  • الشّعور بالدّوخة.
  • الإصابة بالرّضوض بشكل أسرع.
  • نزف الأنف بشكل مُتكرّر، ونزف اللّثة كذلك.
  • حدوث نزيف في منتصف الدّورة الشهريّة وقد تنزف بشدّة في بدايتها ظهور بُقع حمراء صغيرة تحت الجلد بسبب النّزيف.
  • حدوث التهابات مُتكرّرة في الرّئتين والمسالك البوليّة واللّثة وحول فتحة الشّرج.
  • الغثيان والقيء.
  • الشّعور بآلام في الرّأس.
  • التهاب الحلق.
  • التعرّق الشّديد ليلاً.
  • الشعور بآلام في العظام والمفاصل.
  • تضخم الغدد اللمفاويّة في الرّقبة وتحت الإبط والفخذ وغيرها.
  • الشّعور بأوجاع أو امتلاء في البطن.
  • تغيّرات في الرّؤية أو ظهور تقرُّحات في العينين.
  • تورّم الخصيتين ظهور ما يسمى بالكلوروما وهو تجمّع الخلايا السرطانيّة تحت الجلد أو في أيّ مكان آخر من الجسم.
  • ظهور تقرّحات ورديّة اللّون بمُختلف الأشكال.
  • مُتلازمة سويت إذ تُصاحب هذه المُتلازمة سرطان الدّم وتُسبّب ارتفاع درجة حرارة الجسم وظهور تقرُّحات مُؤلمة في مُختلف أجزاء الجسم.

أسباب وعوامل مرض سرطان الدم

 يصنف الاطباء سرطان الدم عادة بطريقتين اثنتين

 حسب وتيرة التقدم

يعتمد التصنيف الاول على وتيرة تقدم المرض

ابيضاض الدم الحاد  الخطير  في ابيضاض الدم الحاد، خلايا الدم الشاذة هي خلايا دم بدائية غير متطورة ارومة (Blast) هذه الخلايا غير قادرة على القيام بوظيفتها وهي تميل الى الانقسام بوتيرة سريعة لذا فان المرض يتفاقم بسرعة ويتطلب ابيضاض الدم الحاد معالجة قوية ومشددة يتوجب البدء بها على الفور.

ابيضاض الدم المزمن (Chronic Leukemia) ينشا هذا النوع من سرطان الدم في خلايا الدم البالغة (المتطورة) هذه الخلايا تنقسم وتتكاثر او تتراكم ببطء اكثر ولها قدرة اعتيادية على العمل طوال فترة زمن معينة في بعض اصناف ابيضاض الدم المزمن لا تظهر اعراض معينة ويمكن ان يظل المرض خفيا وغير مشخص لبضع سنوات.

حسب نوع الخلايا المصابة

يعتمد التصنيف الثاني على نوع خلايا الدم المصابة.

ابيضاض اللمفاويات (Lymphocytic Leukemia) يهاجم هذا النوع من ابيضاض الدم الخلايا الليمفاوية المسؤولة عن انتاج النسيج اللـمفي. يشكل هذا النسيج المركب المركزي في الجهاز المناعي وهو موجود في العديد من اجهزة الجسم التي تشمل اجهزة الغدد  العقد اللمفاوية (Lymph nodes) الطحال (Spleen) واللوزتين (Tonsils).

الابيضاض النقوي (Myelogenous Leukemia) يهاجم هذا النوع الخلايا النقوية (Marrow cells) الموجودة في النخاع الشوكي هذه الخلايا تشمل الخلايا التي يفترض ان تتطور مستقبلا الى خلايا دم حمراء خلايا دم بيضاء والخلايا المسؤولة عن انتاج صفيحات الدم (Thrombocyte / Platelet).

الانواع الرئيسية

انواع ابيضاض الدم (اللوكيميا) الرئيسية هي

  • ابيضاض الدم اللمفاوي المزمن (او ابيضاض اللمفاويات المزمن) (Chronic Lymphocytic Leukemia CLL) على الرغم من ان هذا النوع منتشر جدا ويظهر لدى البالغين اساسا الا ان المصاب به يمكنه التمتع بشعور جيد طوال عدة سنين دون الحاجة الى اي علاج وهو لا يظهر لدى الاطفال اطلاقا تقريبا.
  • ابيضاض الدم النقوي (النخاعي) الحاد (Acute Myelogenous Leukemia AML) هو اكثر انواع ابيضاض الدم (سرطان الدم) انتشارا. يظهر المرض عند الاولاد وعند الكبار ويسمى ايضا ابيضاض الدم الحاد غير اللمفاوي (Acute nonlymphocytic leukemia).
  • ابيضاض الدم اللمفاوي الحاد (او ابيضاض اللمفاويات الحاد) (Acute Lymphocytic Leukemia ALL)  هذا هو النوع الاكثر انتشارا عند الاطفال الصغار وهو مسؤول عن 75% من حالات الاصابة بسرطان الدم عند الاطفال.
  • ابيضاض الدم النقوي (النخاعي) المزمن (Chronic Myelocytic Leukemia CML) يظهر هذا النوع من ابيضاض الدم (اللوكيميا) بالاساس عند البالغين ويعزى ظهوره الى خلل في الصبغي (الكروموزوم) المسمى بصبغي فيلادلفيا (Philadelphia Chromosome) المسؤول عن احداث طـفرة (Mutation) وراثية في الجين BCR  ABL.

هذا الجين ينتج بروتينا غير سليم يسمى تيروزين كيناز (Tyrosine kinase) ويعتقد العلماء والاطباء بانه هو الذي يمكن خلايا الابيضاض (سرطان الدم) من النشوء والتكاثر وقد يعاني المصاب بهذا النوع من سرطان الدم (اللوكيميا) من ظهور اعراض قليلة ان ظهرت اصلا على امتداد فترة قد تطول اشهر او حتى سنوات قبل بداية المرحلة التي تنمو فيها خلايا المرض وتتكاثر بسرعة فائقة.

عيوب مزمنة اخرى في الخلايا اللمفاوية

كما هو الحال في CML هذه المجموعة من الامراض تسبب ظهور ابيضاض الدم المزمن (Chronic leukemia) وذلك عن طريق انتاج مفرط او شحيح للخلايا اللمفاوية هذه العيوب المزمنة في الخلايا اللمفاوية تشمل  متلازمة خلل التنسج النقوي (myelodysplastic syndrome) اضطراب التكاثر النقوي (Myeloproliferative disorder) كثرة الكريات الحمراء الاولية (Polycythemia vera) والتليف النقوي (Myelofibrosis) مجموعة الحالات الطبية هذه يمكنها ان تؤدي في نهاية الامر الى ظهور ابيضاض الدم في النخاع الشوكي.

ثمة انواع اخرى من سرطان الدم نادرة الظهور تشمل ابيضاض الخلايا الشعرية (Hairy cells leukemia) والابيضاض الوحيدي النقوي المزمن (Chronic myelomonocytic leukemia).

المسببات غير واضحة

لا يعرف العلماء حتى الان ما هي المسببات الحقيقية لمرض ابيضاض الدم (سرطان الدم) لكن يبدو انه يتولد ويتطور نتيجة اجتماع عدة عوامل وراثية متنوعة وعوامل بيئية معا.

يبدا مرض ابيضاض الدم الحاد في خلية دم بيضاء واحدة او في مجموعة صغيرة من الخلايا التي فقدت تسلسل الحمض النووي الريبي المنزوع الاكسجين (دنا)  (Deoxyribonucleic acid  DNA) التابع لها او ان هذا التسلسل معيب (Defective) تبقى هذه الخلايا غير متطورة لكنها قادرة على التكاثر ونظرا لانها غير متطورة بما فيه الكفاية وغير ميتة كما يحدث للخلايا السليمة فانها تتراكم وتعرقل العمل السليم للاعضاء الحيوية في الجسم وفي نهاية المطاف تجهض هذه الخلايا عملية انتاج الخلايا المعافاة والسليمة.

يهاجم مرض ابيضاض الدم المزمن خلايا الدم الاكثر تطورا هذه الخلايا تتضاعف وتتراكم بصورة ابطا لذا فان تقدم المرض يكون ابطا ايضا لكنه قد يكون قاتلا ولا يزال المختصون لا يعرفون تماما الاسباب الحقيقية لحدوث هذه العملية.

وفي المحصلة ينشا نقص في خلايا الدم السليمة والصحية فيحصل التلوث النزف المفرط وفقر الدم (Anemia) كما ان وجود عدد كبير جدا من خلايا الدم البيضاء من شانه ان يمس بوظيفة نسيج نقي العظم  (Bone marrow tissue) والتغلغل الى اعضاء اخرى وحين تؤدي مثل هذه الحالة الى الموت فانه يكون عادة نتيجة لفقدان الدم بشكل حاد او نتيجة للعدوى.

العوامل التالية قد تزيد من خطر الاصابة ببعض انواع اللوكيميا

معالجة مرض السرطان الاشخاص الذين اخضعوا في السابق لانواع معينة من طرق المعالجة الكيميائية (Chemotherapy) او المعالجة الاشعاعية (Radiotherapy) لمعالجة انواع اخرى من مرض السرطان معرضون للاصابة بانواع معينة من ابيضاض الدم بعد سنوات عديدة من العلاج.

الوراثة يبدو ان انحرافات وراثية معينة من شانها ان تؤثر على ظهور مرض ابيضاض الدم فقد اكتشف ان امراضا وراثية معينة مثل متلازمة داون (Down syndrome) تزيد من احتمال الاصابة بابيضاض الدم.

التعرض الى الاشعاعات او الى مواد كيماوية معينة الاشخاص الذين تعرضوا لمستويات عالية جدا من الاشعاعات مثل الناجين من انفجار ذري او حادث مفاعل ذري معرضون بدرجة كبيرة للاصابة بابيضاض الدم كما ان التعرض لانواع معينة من المواد الكيماوية مثل البنزين الموجود في الوقود الخالي من الرصاص وفي دخان التبغ ويستعمل كذلك في صناعات كيميائية معينة من شانه ايضا زيادة احتمال الاصابة بانواع معينة من ابيضاض الدم.

وفي كل الاحوال فان غالبية الاشخاص المعرضين لعوامل الخطر هذه او المنتمين الى مجموعة خطر معينة للاصابة بابيضاض الدم لا يصابون به وقسم كبير من الاشخاص المصابين بابيضاض الدم لم يكونوا من بين الذين تعرضوا لعوامل الخطر هذه.

تشخيص سرطان الدم

 

في اغلب الحالات، يشخص الاطباء مرض الابيضاض (اللوكيميا) خلال فحص دم اعتيادي، قبل ان تكون قد ظهرت اي اعراض.

اذا كان الوضع كذلك او اذا كان الشخص يعاني من اعراض قد تدل على اصابته بابيضاض الدم فمن المحتمل ان يخضع لواحد او اكثر من الفحوصات التالية

  • فحص جسماني
  • فحوص دم
  • نمط ظاهري مناعي (Immunophenotype)
  • فحص تكون الخلايا (Cytogenic)
  • خزعة من نقي العظام (Bone marrow biopsy)

ربما تكون هنالك حاجة الى العديد من الفحوصات الاخرى لتاكيد التشخيص ولتحديد نوع ابيضاض الدم ودرجة انتشاره في الجسم.

بعض انواع سرطان الدم (اللوكيميا) مصنفة الى مستويات تشير على درجة خطورته ومدى تفشيه الجسم تحديد تصنيف المرض وتدريجه يساعد الطبيب المعالج في وضع برنامج علاج سرطان الدم الامثل والانجع.

علاج سرطان الدم

خلافا لانواع السرطان الاخرى فان ابيضاض الدم (اللوكيميا) لا يتكون من كتلة نسيجية صلبة يستطيع الطبيب استئصالها والتخلص منها بعملية جراحية ولذلك فان علاج سرطان الدم معقد جدا.

ويتعلق مدى التعقيد بعوامل اساسية هي السن الوضع الصحي نوع الابيضاض (اللوكيميا) وهل تفشى الى اعضاء اخرى في الجسم.

اما طرق علاج سرطان الدم المتبعة لمحاربة سرطان الدم فتشمل

  • المعالجة الكيميائية (Chemotherapy)
  • مثبطات الكيناز (Kinase Inhibitors)
  • المعالجة الاشعاعية (Radiotherapy)
  • زرع النقي (Bone Marrow Transplantation)
  • زرع خلايا جذعية (Stem Cells Transplantation)
اقرأ:




مشاهدة 54