رجيم صحي لتخفيف الوزن‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:31
رجيم صحي لتخفيف الوزن‎

رجيم صحي

يعاني الكثير من الأشخاص من زيادة في الوزن أو من السمنة وقد يلجأ العديد من الأشخاص إلى اتباع أنظمة غذائية مختلفة اتباع أنواع رجيمات مختلفة إلّا أنهم قد يقعون في خطأ عدم اتباع رجيم صحي مما قد يضر في صحة أجسامهم وصحتهم البدنية دعونا أعزائي القراء نتعرف معاً في هذه المقالة على الرجيم الصحي.

رجيم صحي هو عبارة عن الرجيم الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان فهو يقوم على الموازنة بين العناصر الغذائية جميعها دون حرمان الجسم من أي من هذه العناصر.

مميزات الرجيم الصحي

يعتبر الرجيم الصحي من أفضل الأنظمة الغذائية للجسم لأنه لا يقوم على حرمان الجسم من أي من العناصر الغذائية التي يحتاجها من أجل القيام بالوظائف الحيوية المختلفة.

يمكن اتباعه كنظام أو نمط للحياة فيمكن الإعتماد عليه مدى الحياة وليس فقط لمدة زمنية معينة تنتهي بمجرد خسارة الوزن المطلوب خسارته.

يبقي الجسم في حالة صحية جيدة. يعمل على خسارة الوزن بشكل بطيء وصحي مما يضمن عدم العودة إلى الوزن السابق بعد الانتهاء من اتباعه.

يخلص الجسم من الدهون الزائدة فعند خسارة الوزن تكون الخساة في كمية الدهون وليست كمية الماء أو العضلات.

كيفية اتباع الرجيم الصحي

يعمل الرجيم الصحي بكل متوازي مع نظام الغذاء المتوازن والذي يعتمد على الهرم الغذائي فالبنظر إلى الهم الغذائي يجب التقليل من الدهون والاعتدال في تناول البروتينات ولكن في قاعدة الهم الغذائي تتركز الكربوهيدرات أما في نظام الرجيم الصحي فهو يعتمد على التقليل من كمية الكربوهيدرات لأنها تعمل عى زيادة الوزن كما ويعتمد الرجيم الصحي على زيادة كمية الخضروات والفاكهة والتقليل من الدهون والكربوهيدرات ولكن عدم الحرمان من هذه العناصر.

مثال على رجيم صحي

الفطور: نصف رغيف من الخبز الأسم أو قطعتين توست مع أي نوع جبنة بكمية قليلة أو ملعقة لبنة مع ملعقة زيت زيتون أو بيضة مسلوقة أو شريحتين مرتديلا لحم بقري أو تركي.

الغذاء: صحن سلطة كبير مع إضافة ملعقة زيت زيتون وكمية قليلة من الأرز 12-14 ملعقة مع الخضار المطبوخة وقطعة صغيرة من اللحم أو ربع دجاجة.

العشاء: صحن سلط كبير مع جبنة بيضاء أو صحن سلطة كبيرة مع نصف كوب من الذرة، ويمكن تناول أي نوع من الفاكهة مرتين يومياً ويمكن تناول أي كمية من الخضار على مدار اليوم.

طريقة اتباع نظام غذائي صحي

تناوُل الكميّات المناسبة من السعرات الحرارية بما يكفي لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة للحركة ولأداء الأعمال بشكلٍ طبيعي؛ فالجسم يحتاج إلى كميّاتٍ محددةٍ من السعرات الحرارية فإذا زادت عن هذه الكميات عن حاجة الجسم تخزّنت في الخلايا الدهنيّة على شكل دهونٍ مسببةً الوزن الزائد والكثير من الأمراض مثل الجلطات وأمراض القلب والشرايين وضيق النفس، بينما في حال قلّت كمية هذه السعرات عن المطلوب فإنها تسبب الشعور بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على ممارسة أي نشاطات خاصةً النشاطات التي تحتاج إلى مجهود بدني أو فكري.

التركيز في الغذاء على تناوُل الفواكه والخضروات وخاصةً الطازجة منها، ويمكن تناولها مطبوخةً أو نيئة فهي تمدّ الجسم بالفيتامينات والألياف والمعادن المختلفة.

تناوُل الأسماك بشكلٍ دوري على الأقل مرّتين في الأسبوع؛ فالأسماك تحتوي على البروتين الضروري للجسم، كما تحتوي على أحماض أوميغا 3 الضرورية لعمل الدماغ وتحسين الذاكرة وزيادة الذكاء، ويمكن تناول الأسماك الطازجة وهي الأفضل أو المعلبة أو المجمّدة.

تناوُل الطعام خلال النهار على شكل وجباتٍ صغيرةٍ وبعددٍ كبيرٍ وتكون متنوعة؛ فعند تناول هذه الوجبات بكمياتٍ قليلةٍ في كل وجبةٍ وبعددٍ لا يقل عن خمس وجبات في اليوم فإنها تمد الجسم بما يحتاجه من عناصر ومواد دون تراكمها أو تخزينها، كما أنّها إذا كانت على فتراتٍ فإنها تحافظ على نشاط عمليات الأيض وبالتالي الاستمرار في حرق السعرات الحرارية.

الإكثار من شرب السوائل وخاصة الماء؛ فجسم الإنسان يتكون في معظمه من الماء وتحتاج الخلايا إلى هذا الماء للاستمرار بعملها بشكلٍ صحي وسليم، ويجب عدم إهمال فكرة أنّ الجسم يتخلّص من السوائل في الجسم على شكل بول أو عرق فلا بدّ من تعويض هذا النقص. الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية؛ لأنّها تسبّب زيادة إدرار البول وبالتالي زيادة كميات السوائل المفقودة من الجسم. عدم الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على كميّاتٍ كبيرة من الملح أو السكر. الابتعاد عن الإكثار من تناول الوجبات الدسمة والتي تحتوي على كميّاتٍ كبيرة من الدهون لأنها تسبّب التعب والخمول وزيادة الوزن. الابتعاد عن تناول الطعام قبل الخلود إلى النوم بساعتين على الأقل.

اقرأ:




مشاهدة 97