دعاء يوم الجمعة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:50
دعاء يوم الجمعة‎

يوم الجمعة

خلق الله تعالى أيام الأسبوع كلها، وفرض علينا العبادة في كل يوم فيها، ولكن أفضل الأيام عنده هو يوم الجمعة، وهو خير الأيّام؛ لأنه تعالى خلق آدم، وأدخله الجنّة وأخرجه منها في هذا اليوم، وتعني الجمعة عند الله سبحانه وتعالى اجتماع الجماعة، وهذا ما يحبّه الله للمسلمين، وهو أن يكونوا دائماً جماعةً متوادين متحابين متراحمين، وجعل الله في الجمعة ساعةً يستجاب فيها إلى دعاء المسلمين؛ فيلبّي فيها حاجاتهم. فيعتبر هذا اليوم من أفضل الأيّام في مضاعفة الأجور للأعمال والعبادات.

عد الله سبحانه وتعالى هذا اليوم عيدا للمسلمين حيث يأتي في نهاية أسبوعٍ من العمل والتعب، و قد أخبرنا الرسول-صلى الله عليه و سلم- بأحاديث كثيرة أن من يموت يوم الجمعة تكون خاتمته حسنة، وينجى من عذاب القبر. وعلمنا الرسول -صلى الله عليه و سلم – أنّ قراءة سورة الكهف يوم الجمعة هي نورٌ يضيء للمسلم حياته ويجنبه فتنة الدجال، وهناك الكثير من الفضائل الّتي تعود على المسلم في هذا اليوم.

نذكر لكم في هذا المقال بعض الأدعية التي يستحسن ترديدها ولو لعشر دقائق لندعو الله ونتقرب إليه.

دعاء يوم الجمعة

لا إله إلا الله الملك الحقّ المبين، لا إله إلا الله العدل اليقين،لا إله إلا الله ربنا وربّ آبائنا الأوّلين، سبحانك إنّي كنت من الظالمين، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك و الحمد يحيي ويميت وهو حيّ لا يموت، بيده الخير وإليه المصير، وهو على كلّ شيء قدير، لا إله إلا الله إقراراً بربوبيّته، سبحان الله خضوعاً لعظمته، اللهم يا نور السماوات والأرض، يا عماد السماوات والأرض، يا جبّار السماوات والأرض، يا ديّان السماوات والأرض، يا وارث السماوات والأرض، يا مالك السماوات والأرض، يا عظيم السماوات والأرض، يا عالم السماوات والأرض، يا قيّوم السماوات والأرض، يا رحمن الدّنيا ورحيم الآخرة.

اللهم إنّي أسألك، لك الحمد لا إله إلّا أنت الحنّان المنّان، بديع السماوات والأرض، ذو الجلال والإكرام، برحمتك يا أرحم الراحمين. بسم الله أصبحنا وأمسينا، أشهد أنّ لا إله إلا الله وأنّ محمّداً رسول الله، وأنّ الجنّة حق والنّار حق، وأنّ السّاعة آتية لا ريب فيها، وأنّ الله يبعث من في القبور، الحمد لله الذي لا يرجى إلا فضله ولا رازق غيره.

الله أكبر ليس كمثله شيء في الأرض ولا في السّماء وهو السميع البصير، اللهمّ إنّي أسألك في صلاتي ودعائي بركة تطهّر بها قلبي، وتكشف بها كربي، وتغفر بها ذنبي، وتصلح بها أمري، وتغني بها فقري، وتذهب بها شرّي، وتكشف بها همّي وغمّي، وتشفي بها سقمي، وتقضي بها ديني، وتجلو بها حزني، وتجمع بها شملي، وتبيّض بها وجهي يا أرحم الرّاحمين.

لا إله إلا الله الملك الحق المبين، لا إله إلا الله العدل اليقين، لا إله إلا الله ربنا وربّ آبائنا الأوّلين، سبحانك إنّي كنت من الظّالمين، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك والحمد يحيي ويميت، وهو حيٌّ لا يموت، بيده الخير وإليه المصير، وهو على كلّ شيء قدير، لا إله إلا الله إقراراً بربوبيّته، سبحان الله خضوعاً لعظمته.

اللهمّ يا نور السماوات والأرض، يا عماد السماوات والأرض، يا جبّار السماوات والأرض، يا ديّان السماوات والأرض، يا وارث السماوات والأرض، يا مالك السماوات والأرض، يا عظيم السماوات والأرض، يا عالم السماوات والأرض، يا قيّوم السماوات والأرض، يا رحمن الدّنيا ورحيم الآخرة. اللهمّ إنّي أسألك، إنّ لك الحمد، لا إله إلّا أنت الحنّان المنّان، بديع السماوات والأرض، ذو الجلال و الإكرام، برحمتك يا أرحم الرّاحمين.

بسم الله أصبحنا وأمسينا، أشهد أنّ لا إله إلا الله، وأنّ محمّداً رسول الله، وأنّ الجنّة حق، والنّار حق، وأنّ السّاعة آتية لا ريب فيها، و أنّ الله يبعث من في القبور . الحمد لله الّذي لا يرجى إلّا فضله، ولا رازق غيره.

الله أكبر ليس كمثله شيء في الأرض، ولا في السماء وهو السميع البصير.

اللهمّ إني أسألك في صلاتي ودعائي بركة تطهر بها قلبي، وتكشف بها كربي، وتغفر بها ذنبي، وتصلح بها أمري، وتغني بها فقري، وتذهب بها شرّي، وتكشف بها همي وغمي، وتشفي بها سقمي، وتقضي بها ديني، وتجلو بها حزني، وتجمع بها شملي، وتبيّض بها وجهي يا أرحم الراحمين.

اللهم يا من أمره بين الكاف والنون ويا أرحم من الأم الحنون اللهم اجعل قارئ رسالتي في الدارين سعيد وعند غفلة الناس منيب واغفر “لأم ” انجبته و”لأب” أحسن تربيته واجعل أعلى الجنة دار إقامته.

يارب في يوم الجمعة وعدت عبادك بقبول دعواتهم.. سأدعو لقلب قريب من قلبي: اللهم ارزقه ما يريد وأرزق قلبه ما يريد واجعله لك كما تريد اللهم قدر له ذلك قبل أن تأذن شمس الجمعة بالمغيب.

اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت ، وبك خاصمت وإليك حاكمت ، فاغفر لى ما قدمت و ما أخرت ، وما أسررت وما أعلنت ، وأنت المقدم وأنت المؤخر . لا إله إلا أنت الأول والأخر والظاهر و الباطن ، عليك توكلت، وأنت رب العرش العظيم.

اللّهم يا حيّ يا قيّوم، يا ذا الجلال والإكرام، أسألك باسمك الأعظم الطيب المبارك، الأحبّ إليك الذي إذا دعيت به أجبت، وإذا استرحمت به رحمت، وإذا استفرجت به فرجت، أن تجعلنا في هذه الدنيا من المقبولين وإلى أعلى درجاتك سابقين، واغفر لي ذنوبي وخطاياي وجميع المسلمين اللهم اغفر لي وعافني، واعف عني واهدني الى صراطك المستقيم وارحمني يا أرحم الراحمين برحمتك أستعين سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلّا الله، والله أكبر، ولله الحمد، وأستغفر الله عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك، ومداد كلماتك، اللّهم اغفر للمسلمين جميعا الأحياء منهم والأموات وأدخلهم جناتك، وأعزهم من عذابك، ولك الحمد، وصلى اللهم على أشرف الخلق سيّد المرسلين محمد صلى الله عليه وآله وسلم وعلى أهله وصحبه أجمعين.

اللهم يا نور السماوات والأرض يا عماد السماوات والأرض يا جبار السماوات والأرض يا ديّان السماوات والأرض يا وارث السماوات والأرض يا مالك السماوات والأرض يا عظيم السماوات والأرض يا عالم السماوات والأرض يا قيوم السماوات والأرض يا رحمن الدنيا ورحيم الآخرة.

اللهم إليك مددت يدى وفيها عندك عظمت رغبتي فاقبل توبتي وارحم ضعف قوتي واغفر خطيئتي واقبل معذرتي واجعل لي من كل خير نصيبا وإلي كل خير سبيلا برحمتك يا ارحم الراحمين.

اللّهم إني أسألك يا فارج الهم، ويا كاشف الغم، يا مجيب دعوة المضطرين، يا رحمن الدنيا يا رحيم الآخرة، ارحمني برحمتك.

فضل يوم الجمعة

يوم الجمعة هو أفضل الأيّام، بدليل قوله صلّى الله عليه وسلّم:” خير يوم طلعت عليه الشّمس يوم الجمعة؛ فيه خُلق آدم، وفيه أدخل الجنّة، وفيه أخرج منها، ولا تقوم السّاعة إلا في يوم الجمعة “، رواه مسلم في صحيحه.

كما قال صلّى الله عليه وسلّم:” إنّ من أفضل أيّامكم يوم الجمعة؛ فيه خُلق آدم، وفيه قبض، وفيه النّفخة، وفيه الصّعقة، فأكثروا عليّ من الصّلاة فيه، فإنّ صلاتكم معروضة عليّ، قال: قالوا: يا رسول الله، وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت؟ يقولون: بليت، فقال: إنّ الله عزّ وجلّ حرّم على الأرض أجساد الأنبياء “، رواه أبو داود، والنّسائي، وابن ماجه، وغيرهم، وصحّحه الشّيخ الألباني. وهذا الفضل الثّابت ليوم الجمعة يشمله كلّه، ما قبل الصلاة منه وبعدها، وقد امتاز يوم الجمعة أيضاً بمسائل أخرى، منها: وقوع صلاة الجمعة فيه، ومنها وجود ساعة الإجابة فيه. والله سبحانه وتعالى يفضّل بعض الأيام على بعض، كما فضّل بعض الشهور على بعض، وفضّل بعض النّاس واصطفاهم، وله في ذلك الحكمة التّامة سبحانه وتعالى، لا يُسأل عما يفعل وهم يسألون.

اقرأ:




مشاهدة 85