دعاء الزواج بالحبيب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 27 أكتوبر 2016 - 10:40
دعاء الزواج بالحبيب‎

دعاء الزواج بالحبيب

يعتبر الإسلام الزّواج علاقةً رسميّةً بين رجل وامرأة، مبنيّةٌ على أساس الرّحمة والمحبّة، ويجب أن يتمّ ذلك الزّواج تحت شروط معيّنة. والإنسان يمكنه أن يدعو الله بما شاء من خيري الدّنيا والآخرة، كما في الحديث عن ابن مسعود، أنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – علّمهم التّشهد، ثمّ قال في آخره” ثمّ ليتخيّر من المسألة ما شاء “، رواه مسلم. وقد صرّح أهل العلم بأنّ الدّعاء مستحبّ مطلقاً، سواءً أكان مأثوراً أو غير مأثور. ولايوجد نصّ صريح تحت باب الدّعاء للزواج من شخص معيّن في السّنة.

بسم الله الرّحمن الرّحيم بسم الله العزيزِ المُعتزِ بِعلوّ عِزِّهِ عزيزاً، وكلُ عزيزٍ بعزةِ اللهِ يعتزّون . يا عزيزُ تعزّزتُ بعزّتكَ. فمن اعتزَ بعزّتكَ فهو عزيزٌ لا ذلَ بعده . ومن اعتزّ بدون عزتك فهو ذليلٌ. إنَّ الله قويٌ عزيز. وإنّهُ لكتابٌ عزيزٌ . وينصركَ اللهُ نصراً عزيزاً . لقد جاءكم رسولٌ من أنفسكم عزيزٌ يحبهم ويحبّونه اللهم أعزّني في عيون خلقك، وأكرمني بينهم، ولقد كرّمنا بني آدم، إنه لقرآن كريم في كتاب مكنون لا يمسّه إلّا المطهّرون تنزيل من ربّ العالمين، وألقيتُ عليك محبّةً منّي ولتصنع عليّ عيني إذ تمشي أختك فتقول هل أدلكم على من يكفله فرجعناك إلى أمّك كي تقرَّ عينها ولا تحزن ، وقتلت نفساً فنجّيناك من الغمّ وفتنّاك فتوناً، عسى الله أن يجعل بينكم وبين الّذين عاديتم منهم مودِّة والله قدير والله غفور رحيم، اللهمّ ألّف بيني وبين الخلائق كلّهم أجمعين، كما ألّفت بين آدم وحواء، وكما ألّفت بين موسى وطور سيناء، وكما ألّفت بين سيّدنا محمّد صّلى الله عليه وسلّم وبين آله رضي الله عنهم وأمّته رحمهم الله، وكما ألّفت بين يوسف وزليخا قد شغفها حبّاً إنّا لنراها في ضلال مبين، قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف حتّى تكون حرضاً أو تكون من الهالكـــين. يا مُجَلِّي عظيم الأمور، لا إله إلا هو الحيّ القيّوم، اللهمّ ألقِ الألفة والشفقة والمحبّة في قلوب بني آدم وبنات حوّاء أجمعين خاصّةً قلب فلان أخَذْتُ وعقدت جوارحه بحقّ شهد الله، وقل هو الله وحسبي الله ألا إنّ حزب الله هم الغالبون، وصلّى الله على سيّدنا محمّد النبيّ الأميّ وعلى آله وصحبه وسلّم تسليماً كثيراً إلى يوم الدّين والحمد لله ربّ العالمين .

من دعا بهذا الدعاء استجاب الله له , كما قال رسول الله صـلى الله عـليه وسلم

لو دعي بهذا الدعاء على مجنون لأفاق , ولو دعي بهذا الدعاء على امرأه قد عسر عليها لسهل الله عليها , ولو دعي بهذا الدعاء على صفائح الحديد لذابت , ولو دعي بهذا الدعاء على ماءجار لجمد حتى يمشى عليه, ولو دعي بها رجل اربعين ليلة جمعة غفر الله له ما بينه وبين الأدميين وبين ربه

بســم الله الرحمن الرحيم

اللهم انت الله انت الرحمن انت الرحيم الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الأول والأخر الظاهر والباطن الحميدالمجيد المبدىء المعيد الودود الشهيد القديم العلى العظيم العليم الصادق الرؤوف الرحيم الشكور الغفور العزيز الحكيم ذو القوة المتين الرقيب الحفيظ ذو الجلال والاكرام العظيم العليم الغنى الولى الفتاح المرتاح القابض الباسط العدل الوفى الولى الحق المبين الخلاق الرزاق الوهاب التواب الرب الوكيل اللطيف الخبير السميع البصير الديان المتعالى القريب المجيب الباعث الوارث الواسع الباقى الحى الدائم الذى لا يموت القيوم النور الغفار الواحد القهار الأحد , الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد ذو الطول المقتدر علام الغيوب البدىء البديع القابض الباسط الداعي الظاهر المقيت المغيث الدافع الظار النافع المعز المذل المطعم المنعم المهيمن المكرم المحسن المجمل الجنان المفضل المحيي المميت الفعال لما يريد مالك الملك تؤتى الملك من تشاء ,وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء بيدك الخير انك على كل شى قدير تولج الليل فى النهار وتولج النهار فى الليل وتخرج الحى من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب يا فالق الإصباح وفالق الحب النوى يسبح له مافى السموات والأرض وهو العزيز الحكيم.

اللهم ما قلت من قول أو حلفت من حلف أو نذرت من نذر في يومي هذا وليلتي هذه فمشيئتك بين يدي ذلك كله ما شئت فيه كان وما لم تشأ منه لم يكن فادفع عتي بحولك وقوتك فانه لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم اللهم بحق هذه الأسماء عندك صلى على محمد وال محمد واغفر لي وارحمني وتب على وتقبل مني وأصلح لي شأني ويسر أموري ووسع علي في رزقي وأغنني بكرم وجهك عن جميع خلقك وصن وجهي ويدي ولساني عن مسألة غيرك واجعل لي من أمري فرجا ومخرجا فانك تعلم ولا اعلم وتقدر ولا اقدر وأنت على كل شي قدير برحمتك يا ارحم الراحمين.

“بسم الله الرحمن الرحيم، يا من تحل به عقد المكاره، ويا من يفثأ به عقد المكاره، ويا من يفثأ به حد الشدائد، ويا من يلتمس منه المخرج إلى روح الفرج، ذلت لقدرتك الصعاب، وتسببت بلطفك الأسباب، وجرى بقدرتك القضاء، ومضت على إرادتك الأشياء، فهي بمشيئتك دون قولك مؤتمرة، وبإرادتك دون نهيك منزجرة، أنت المدعو للمهمات، وأنت المفزع في الملمات، لا يندفع منها إلا ما دفعت، ولا ينكشف منها إلا ما كشفت، وقد نزل بي يارب ما قد تكأني ثقله، وألم بي ما قد بهظني حمله، وبقدرتك أوردته عليّ وبسلطانك وجهته إليِ، فلا مصدر لما اوردت، ولا صارف لما وجهت، ولا فاتح لما أغلقت، ولا مغلق لما فتحت، ولا ميسر لما عسرت، ولا ناصر لمن خذلت، فصل على محمد وآله وافتح لي يارب باب الفرج بطولك، واكسر عني سلطان الهم بحولك، وأنلني حسن النظر فيما شكوت، وأذقني حلاوة الصنع فيما سألت، وهب لي من لدنك رحمة وفرجا هنيئا، واجعل لي من عندك مخرجا وحيا، ولا تشغلني بالإهتمام عن تعاهد فروضك واستعمال سنتك، فقد ضقت لما نزل بي يارب ذرعا، وامتلأت بحمل ما حدث عليّ هما، وأنت القادر على كشف ما منيت به، ودفع ما وقعت فيه، فافعل بي ذلك وإن لم استوجبه منك يا ذا العرش العظيم.

اقرأ:




مشاهدة 128