خلايا الدم الحمراء‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 27 أكتوبر 2016 - 10:39
خلايا الدم الحمراء‎

خلايا الدم الحمراء

كريات الدم الحمراء أو خلايا الدم الحمراء هي إحدى مكوّنات الدم؛ وهي التي تعطي الدم لونه الأحمر القاني، وهي خلايا عديمة النواة لها شكل القرص وتكون مقعَّرة الوجهين، وظيفتها في الدم هو نقل الأكسجين من الرئتين إلى سائر أعضاء الجسم ثم حمل ثاني أُكسيد الكربون والغازات الضارّة الأخرى من الأعضاء إلى الرئتين للقيام بإخراجها في عملية الزفير، ولأن غِشاءها مرن تستطيع المرور في الشعيرات الدموية وحتى في أضيقها.

يتمّ إنتاج كريات الدم الحمراء في النخاع الأحمر في العظام الكبيرة على عكس كريات الدم البيضاء التي يتمّ إنتاجها في نخاع العظم، وتدوم حياة الخلية الواحدة ما يُقارب المئة وعشرين يوماً ثمّ تتجدَّد، فتذهب الكريات القديمة لتتكسر في الكبد والطحال؛ وتخرج من الكبد مع العُصارة الصفراوية، والوضع الطبيعيّ لعدد كريات الدم الحمراء يكون من أربعة إلى خمسة ملايين خلية، وهي تختلف عند الرجال والنساء، فهي أقلّ عند النساء؛ حيث تبلغ في حدها الأعلى في المتوسّط 4.5 مليون، أمّا إذا زاد العدد عن هذا الحد؛ فإنه قد يكون لسببٍ مرَضي غير طبيعيّ.

تؤدي هذه الكريات وظيفتها لمدة زمنية محدودة وهي حوالي 4شهوروبعد ذلك يلتقط الطحال الكرات التي هرمت والمتكسرة ليحللها فيخرج منها مادة الهيموجلوبين. ويتم أيضاً تحليل الهيموجلوبين لتكوين الصبغات الصفراوية التي يتخلص منها الدم بطردها مع عصارة الصفراء. وكرات الدم التي تنكسر يحل محلها في الحال كرات جديدة في نخاع العظام.

وهنا مجموع من العوامل التي يجب توافرها حتى يتم تكوين كريات الدم الحمراء نذكر منها

  • يجب أن يكون نخاع العظام سليمًا ولذلك فإذا أصابه أي مرض أو تلف كما يحدث في حالة التعرض للأشعة السينية (×) أو الإشعاعات الذرية أو بعض السموم فإن ذلك يؤدي إلى نقص في عدد كرات الدم الحمراء.
  • يجب أن يحتوي الغذاء على عنصر الحديد لأنه يدخل في تركيب مادة الهيموجلوبين ويوجد الحديد في السبانخ والبقول والتفاح واللحوم وصفار البيض وإذا لم يتوفر الحديد في الغذاء أو لم يتمكن الجسم من الاستفادة من الحديد في الغذاء يصبح لون الدم باهتاً وهذا ما يحدث في أحد أنواع الأنيميا، ويسهل علاجها بإعطاء المريض أدوية تحتوي على مركبات الحديد.
  • يجب أن يحتوي الغذاء على فيتامين ب12 الذي يطلق عليه العامل المانع للأنيميا الخبيثة وقد وجد أن هذا الفيتامين يتحد مع عامل أخر وهو العامل الداخلي والذي تفرزه المعدة ثم يمتص من الأمعاء ويختزن في الكبد إلى أن يستخدمه نخاع العظام وهذا الفيتامين هام جداً لاستكمال نمو خلايا الدم الحمراء.

بعض الأمراض التي تصيب خلية الدم الحمراء

هناك أمراض كثيرة تصيب الدم و خلايا الدم الحمراء خصوصا و منها :
1- فقر الدم.
2- مرض فقر الدم المنجلي.
3- فقر الدم اللاتنسجي.
4- فقر الدم الانحلالي.
5- فقر الدم بعوز الحديد.
6- الأنيميا الفسيولوجية.
7- فقر الدم لنقص فيتامين.
8- أنيميا دياموند-بلاكفان.

إنخفاض خلايا الدم الحمراء

يحدث فقر الدم للأشخاص الذين يعانوا من انخفاض نسبة خلايا الدم الحمراء (كرات الدم الحمراء) في الدم . وفقا للجمعية الأمريكية لأمراض الدم ، فإن هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تسهم في خفض نسبة RBC أكثر من المعتاد ، والتي تتأثر بالسن والالتهابات الفيروسية ، وبعض الأمراض المزمنة .
فقر الدم الناتج عن نقص الحديد هو أكثر الأنواع انتشاراً من فقر الدم ، والذي يحدث عندما تنخفض نسبة الحديد في الجسم عن الاحتياج . جسمك يحتاج إلى الحديد لإنتاج البروتين وما يسمى بالهيموغلوبين ، وهو المسؤول عن حمل الأكسجين إلى الأنسجة في الجسم . الأنسجة والعضلات تحتاج إلى الأكسجين للعمل بفعالية .

في سن الإنجاب للنساء ، يحدث فقر الدم الناتج عن نقص الحديد وهو فقدان الحديد في الدم بسبب الحيض أو الحمل . ويمكن أيضا أن يكون سبب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد عن طريق اتباع نظام غذائي فقير أو عن طريق الإصابة ببعض الأمراض المعوية والتي تؤثر على كيفية إمتصاص الجسم للحديد .

إرتفاع خلايا الدم الحمراء

أو ما يسمّى بكثرة الحمر، وهي زيادة مستوى خلايا الدم الحمراء في الدم وذلك بزيادة في الهيماتوكريت (الهيماتوكريت هي نسبة حجم خلايا الدم الحمراء إلى إجمالي حجم الدم)، أو الهيموغلوبين (الهيموغلوبين هو بروتين مسؤول عن نقل الأكسجين في الدم)، أو يكون عدد خلايا الدم الحمراء فوق الحدود الطبيعيّة لديهم ويكون التشخيص كالتالي

  • الهيماتوكريت أكبر من 48٪ لدى النساء و52٪ من الرجال.
  • الهيموغلوبين أكبر من 16.5غ / ديسيلتر في النساء أو مستوى الهيموجلوبين أكبر من 18.5 غ/ديسيلتر لدى الرجال.

لماذا عمر خلايا الدم الحمراء قصير؟

الاسم العلمي الأجنبي لكريّات الدم الحمراء هو (بالإنجليزية erythrocytes). تلك الخلايا ليس لها نواة ولذلك فهي لا تستطيع الانقسام أوالتكاثر ، و كذلك ليس لها بعض التجهيزات الخلوية الأخرى التي تمكّنها من إصلاح نفسها في حال تلف جزء منها أو هَرِم ، وبالتالي يكون عمرها قصير جداً قياساً بعمر الإنسان مثلاً ، فليس لديها عوامل ذاتية للبقاء طويلا والاستمرار. يُعتبر عمر خلايا الدم الحمراء قصير بالنسبة لعمر الكائن الذي تدور في أوعيته الدموية لعدم قدرتها على البقاء طويلاً. خلال فترة 120 يوماً تظل تلك الخلايا تعمل على نقل الأكسجين خلال أجسام “الفقاريات” حتى تضعف وتهترئ. في كل ثانية يموت حوالي 2-3 مليون خلية دم حمراء، ويقوم الطحال بإخراج الخلايا البالية و الهرمة والميتة .
تُنتَج خلايا الدم الحمراء عن طريق عملية اسمها تكون الكريات الحمر (بالإنجليزية: erythropoesis) يتم فيها تقدير تركيز كمية خلايا الدم الصالحة في الدم لكي يتم انتاج خلايا جديدة بمعدل يفي باحتياج الجسم. تقوم الكُلى بمراقبة مستوى الأكسجين في الدم ، وإذا وُجد قليلا ، تقوم الكُلى بافراز هرمون اسمه إريثروبويتين (بالإنجليزية: erythropoetin). خلايا النخاع الأحمر في العظم هى الوحيدة التي تملك مستقبلات ذلك الهرمون فتستجيب له ، أما باقي خلايا الجسم فلا تستجيب بحال لهذا الهرمون. يستحث ذلك الهرمون انتاج خلايا الدم الحمراء في نخاع العظم ، والتي تترك النخاع و تنطلق في مسار الدم لتبدأ دورتها ، وعندها يتزايد مستوي الأكسجين ، وتستشعره الكُلى ، فتُبطئ من افراز الهرمون. وبذلك يظل تعداد خلايا الدم الحمراء في الجسم ثابت تقريباً ، وتظل سعة نقل الأكسجين في الدم دائما تكفي احتياج الجسم.

اقرأ:




مشاهدة 111