خطوات حدوث الحمل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:26
خطوات حدوث الحمل‎

الحمل

الحمل هو عملية حمل أنثى من الثدييات- بما في ذلك البشر- واحد أو أكثر من الاجنة في جسدها. يدوم الحمل عند البشر نحو 9 أشهر بين وقت آخر دورة طمث والولادة (38 أسبوعا بعد الإخصاب).

يطلق لقب جنين علي ما تحملة المراة من وقت الإخصاب حتي الولادة. في كثير من المجتمعات يتم تحديد وضع الجنين الطبي والقانوني طبقا لتقسيم فترة الحمل الي ثلاث مراحل هي:

  • المرحلة الأولى: تكون فيها احتمالات إسقاط الجنين (الموت الطبيعي للجنين) كبيرة.
  • المرحلة الثانية: يمكن فيها مراقبة نمو وتطور الجنين.
  • المرحلة الثالثة: تبدأ حين يكون الجنين قد تطور بشكل كافي ليتمكن من مواصلة الحياة بدون معونة طبية أو بمعونة طبية خارج رحم المرأة.

شروط حدوث الحمل

  • وجود المهبل السليم القادر على احتواء الحيوانات المنوية.
  • عدم وجود التهابات في عنق الرحم للسماح للحيوانات المنوية بالمرور.
  • وجود الرحم السليم الخالي من الأمراض، والّذي يسمح بانغراس الجنين في بطانته.
  • وجود قنوات فالوب سليمة ومفتوحة؛ بحيث تسمح بحدوث التلقيح فيها.
  • وجود مبايض سليمة وقادرة على إنتاج البويضات.
  • عدم وجود خلل في إفرازات الغدد الصماء للهرمونات المسؤولة عن تثبيت الحمل.
  • عدم وجود أجسام مضادّة ضد الحيوانات المنويّة أو البويضة المخصبة.

خطوات حدوث الحمل

  • التفكير الإيجابي: وهو الأكثر أهمية بالنسبة للحمل والأكثر تأثيراً عليه؛ لأن التفكير يؤثر على الجسم، ويقلل من الاستجابة الهرمونية لعملية الإخصاب والحمل، ومن هذه الهرمونات التي تؤثر على الحمل هو الإستروجين، فلذلك يجب على المرأة التي تودّ الحمل أن يكون تفكيرها دائماً إيجابيا، وأن تبتعد عن كل الأفكار السلبية.
  • الغذاء المتوازن: الغذاء مهم في عمليات الأيض (العمليات الحيويّة) في الجسم، ومهمّ أيضاً في تكوين الهرمونات؛ لأن من أهم مكونات الهرمونات البروتين، والفيتامينات، والمعادن التي نحصل عليها من الغذاء الصحي.
  • تقليل الضغوط النفسية: ذلك أن النفسية تؤثر بشكل عام على الحمل، لأنها تؤثر على إقبال المرأة على الحياة، والذي من الممكن أن يقلل من إحتمالية حدوث الحمل.
  • عمل فحوصات للضعف الجنسي عند الرجل: فأحياناً قد يكون هناك ضعف لدى الرّجل، وذلك الضعف يكون في عدد الحيوانات المنوية أو في قدرتها على الحركة أو أشكالها، وهذا يؤثر على الحمل واحتمالية حدوثه، فعلى الرّجل عمل الفحوصات اللازمة، ومعالجة الضعف إن وجد.
  • توقيت الحمل: إن للحمل أوقاتاً معينة، وهي أوقات الإباضة، أي وقت خروج البويضة من المبيض إلى قناة فالوب، وقناة فالوب هي مكان التقاء الحيوان المنوي والبويضة، وحصول عملية الإخصاب، والبويضة تبقى على قيد الحياة في قناة فالوب وقادرةً على الإخصاب لمدة 3 أيام، وهذه هي أفضل أيام لحدوث الجماع بين الزوجين لحدوث الحمل.

معرفة أيام الاخصاب: وذلك بالطرق التالية:

  1. طريقة العد: وهو العد من أول يوم من أيام الدورة الشهرية، حيث يعتبر اليوم 14 هو يوم الإباضة بنسبة 99%، واليومين 12 و13 و15 و16 هم أيام الإباضة بنسبة 80%، وذلك في حال كانت الدورة الشهرية منتظمة فقط.
  2. الفاحص الحساس: وهو جهاز للكشف عن أيام الإباضة.
  • تحديد المشاكل الصحية للمرأة: وهذه المشاكل تتلخص بمشاكل المبيض، أو عنق الرحم، أو وجود التهابات، فيجب الكشف عند الطبيب، ومعالجة هذه المشاكل إن وجدت.

طرق تساعد على الحمل

شرب الحلبة

شرب مشروب الحلبة الساخن بصورةٍ مستمرة يقوم بتنشيط الجزء المسؤول عن الجنس، ويُحفّز من زيادة النسل، ويجعل جسم المرأة جاهزاً للجنس والنسل؛ حيث يلاحظ أنّه في البلاد التي يشيع فيها شرب الحلبة المغلية يزيد عندهم النسل، ويتعدد حدوث الولادات لديهم، ويزيد حمل التوائم؛ وذلك لكثرة شرب مغلي الحلبة التي تقوم بتقوية الجهاز الجنسي.

ضعي ملعقة واحدة من بذور الحلبة مع كأس ماء، واغليها مرّةً واحدة، واشربيها ولا تغليها أكثر من مرة حتى تتقبلي طعمها، وعند تقبل طعمها بعد المرة الأولى زيدي عدد مرات الغلي حتى تصبح الفائدة أكبر، ومن الممكن اضافة السكّر عليها.

شرب الميرامية

شرب أوراق الميرامية بعد غليها يساعد على الحمل فأكثري من شربها، وذلك بأن تضعي ملعقةً كبيرةً منها في كوب، وضعي عليها ماء مغلية، وغطي الكوب لمدّة عشر دقائق ثمّ اشربيه.

يمكنك أن تختاري نوعاً واحداً من الحلبة أو الميرامية أو اليانسون أيضاً، وكرّري شربه لمدة أسبوع، ثم ابدئي بشرب النوع الثاني لمدة أسبوع آخر لضمان الفائدة في حدوث حمل سريع.

طرق شعبية تساعد على الحمل

من الطرق الشعبية التي كانوا ينصحون المرأة بالعمل بها في الطب القديم، وما زال الأطباء ينصحون بها في عصرنا الحالي:

  • بعد الجماع ابقي في السرير لمدة ساعة.
  • بعد الانتهاء من الجماع نامي على ظهرك، وقومي بثني ركبتك وضمي رجليك.
  • لا تتشطفي بالماء بعد الانتهاء من الجماع إلا بعد ساعة من الجماع؛ لأن عملية التشطيف السريع تقلل من احتمال حدوث الحمل.

التحضير للحمل

قد تكونين أنت وزوجك قد اتفقتما على مسألة الحمل، ولكن المحاولات التي قمتما بها لم تأت بنتيجة، ويوجد الكثير من الأسباب لعدم حصول ذلك، منها المسألة التي سنتطرق اليوم إلى ذكرها لأن الكثير من السيدات يتجاهلنها ألا وهي؛ مسألة النظام الغذائي وتجهيز الجسم لاستقبال الجنين.

يوجد الكثير من الأكلات والمشروبات التي يجب على الأم الحامل أن تقوم بالإبتعاد عنها، ولكن الفترة التي تسبق الحمل يجب التركيز عليها أيضا، فإذا قُمت بتناول بعض الأكلات التي تقوم على زيادة نسبة الخصوبة لديك بالطبع أنت وزوجك سوف تزيدين من فرص حدوث الحمل بشكل كبير.

أغذية تساعد على الحمل

الأمر لا يقتصر على ما تتناولنيه بل على الفيتامينات والمعادن الموجودة في الطعام، ومنها ما يلي:

الفوليك أسيد

لا يمكن أن تضمني بالتحديد متى سيحدث الحمل ولا يُمكنك أن تأخذي فيتامينات الحمل ومكملات الأغذية من الفوليك أسيد، لذا من الأفضل أن تقومي بإدخاله لجسمك عن طريق نظامك الغذائي من خلال تناول حبوب القمح الكاملة، ورقائق حبوب الذرة المدعمة بالفيتامينات، والخضار، والفواكه الحمضية، ويعتبر العدس من أهم المصادر للفوليك أسيد.

يجب عليك أن تأخذي من أربعمئة إلى ستمئة ملليغرام من الفوليك أسيد قبل الحمل، وما مقداره ثمانمئة ملليغرام خلال أول ثلاثة أشهر من الحمل، للتأكد من خلو الطفل من أية تشوهات إن شاء الله.

يوجد الفوليك أسيد أيضاً في الخضار ذات الأوراق الخضراء الغامقة، مثل؛ السّبانخ، وأوراق الخردل الطّازجة، وتركيزها عالٍ في الهليون، والبروكلي، والفواكه الحمضيّة، وللحصول على فوائد هذه الخضار يُفضّل تناولها طازجة على شكل سلطة.

البروتين

بينت دراسة أن الحمية الغذائية الغنية بالبروتين والمنخفظة بالكربوهيدرات تزيد من نسبة حدوث الحمل، وهذه الأطعمة كالبيض، والدجاج، والسمك خصوصاً السلمون، والبقوليات غنية جداً بالبروتين، ويُمكن تناول البيض المسلوق على الفطور، وإلحاقه بطبقٍ من الدجاج المشويّ على الغداء أو العشاء للحصول على نسبة عالية من البروتين في نظامك الغذائي.

الخضار والأعشاب

الأعشاب والخضار الخضراء اللون غنية بالمعادن، ومضادات الأكسدة، والفيتامينات الهامة الضرورية لصحة الأم ولتقوية خصوبتها، ومنها السبانخ، والسلق، والملفوف، ويُفضّل تناول طبق كبير من السلطة كل يوم للاستفادة القصوى من كل العناصر الغذائيّة الموجودة فيها.

فيتامين ب 12

توجد دراسات تبين بأن نقص الفيتامين ب12 في الجسم يؤثر بشكل كبير في مسألة الخصوبة لدى الزوجين وقد يكون له صلة في الإجهاض، حيث يؤثر على عدد الحيوانات المنوية ونشاطها، ومن الأطعمة الغنية بفيتامين ب12، هي؛ المحار، والسمك، والتونة، والكبد، ولحوم الأبقار، والزبادي، والبيض، ويُمكن تحضير طبق من السّلمون أو اللّحمة المشويّة وتناوله مع سلطة خضراء، للحصول على الفيتامين B12.

العسل

منذ القدم والعسل معروف بالميزات العلاجية للعديد من الأمراض، ومن أهم هذه الفوائد أنّها تقوم بزيادة نسبة الخصوبة لدى الزوجين بشكل كبير، فهو يقوى المبايض والجهاز التناسلي، ويعمل أيضا على زيادة عدد الحيوانات المنوية وقوتها، ويفضل تناول ملعقتين كبيرتين منه واحدة في الصباح والأُخرى في المساء.

المكسرات

تحتوي المكسرات النيئة على الأحماض الدهنية والفوائد الغذائية المهمة التي تُساعد في زيادة الخصوبة لدى الزوجين، وهي من الوجبات الخفيفة التي يمكن الاستمتاع بتناولها وحدها، أو إضافتها فوق طبق السّلطة الخضراء.

اقرأ:




مشاهدة 89