خصائص الغزل العذري‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 26 نوفمبر 2016 - 11:53
خصائص الغزل العذري‎

الغزل العذري

الغزل العذري وهو أحد أنواع الغزل الذي شاع في البيئة الأمويّة

فهناك إلى جانبه ظهر الغزل الصريح الذي تزعمه عمر بن أبي ربيعة

ويعتقد النقاد وعلماء اللغة أن هذا النوع من الغزل جاء نتيجة وثمرة للقيم الأخلاقية

التي زرعها الدين الإسلامي في نفوس أهل البادية العربية

حيثُ عُجنت نفوس الشعراء العذريين على الأخلاق الحميدة

فقدموا شعرهم في الغزل والعشق بقالب من العفة والإخلاص والطهارة والبراءة

فيضع الشاعر العذري محبوبته بالمكان الذي يليق بها

من خلال هذا الحب الجميل والصادق الذي أجهد نفسه فيه.

أنواع الغزل

  • الغزل الصريح يجمع هذا الاتجاه بين الغزل الفاحش الصريح, وغير الفاحش, وقد شاع في مدن الحجاز, وخاصة في مكة والمدينة, وكان زعيمه الأول عمر بن أبي ربيعة.
  • الغزل العذري هذا الاسم نسبة إلى قبيلة عذرة لما اشتهرت به من رقة الإحساس, وكثرة العشاق الصادقين في حبّهم, الذين كانوا يموتون وَجْدًا

خصائص الغزل العذري

  • الاقتصار على محبوبةٍ واحدة فلم يُعرف الشاعر العذريّ بتعدّد علاقاته بالنساء كما في العصر الجاهلي أمثال امرئ القيس، بل كان يحيا حياته كلّها مُقتصراص على محبوبة واحدة لا يتركها، سواء انتهى أمرهما بالزواج أم لا.
  • وحدة الموضوع خرجت القصيدة الغزلية على النمط الذي كان متعارفاً عليه في العصر الجاهلي، فلم تعد تبدأ بالمقدّمة الطلليّة، ثم تنتقل إلى الفخر والمدح، وتنتهي بالموضوع الرئيس للقيدة، بل كانت تتحدّث عن حبّ الشاعر وعاواطفه ومشاعره، واصفاً ألمه وشوقه ولوعة انتظاره، من أول بيت في القصيدة حتى آخرها.
  • بساطة المعاني والسهولة والوضوح فالأفكار التي تنبع من القلب لا تحتاج إلى صنعة وتعقيد وإعمال الفكر، فهي تعبّر عمّا يُحسّ به الشاعر وما يؤلمه.
  • الصدق لأن العاطفة الصادقة مرتبة بالبساطة والوضو؛ فمن يقتصر على محبوبة واحدة طوال الحياة لابد أن يكون صادقاً في مشاعره.
  • العفة ابتعد الشاعر العذري عن الوصف الحسّي كما في الغزل الصريح، واهتمّ بما يشعر به اكثر من اهتمامه بجمال محبوبته، فهالحب لديه عاطفة قويّة صادقة تتجاوز الحاجة الحسّية والجمال الجسدي.
  • الحزن والتشاؤم أغلب قصص الشعراء العذريين لم تنته بزواجهم من محبوباتهم، وتمّت معاقبة الشاعر على ذكره محبوبته في شعره بمنعه من زواجهما، ولهذا، نجد طابع الشؤم مسيطراً على الطابع العام للقصيدة الغزلية.

أشهر أبيات الغزل العذري

قول الشاعر جميل بن معمر

تعلق روحي روحها قبل خلقنا ومن بعد ما كنا نطافا وفي المهد
فزاد كما زدنا فأصبح ناميا وليس إذا متنا بمنتقض العهد
ولكنه باقٍ علـى كلّ حادث وزائرنا فـي ظلمة القبر واللحد

قول عنترة العبسي في حبيبته عبلة

ولولاها فتاه في الخيام مقيمة لما اخترت قرب الدار يوما على البعد
مهفهفة والسحر في لحظاتها إذا كلمت ميتا يقوم من اللحد
أشارت إليها الشمس عند غروبها تقول إذا اسود الدجي فاطلعي بعدي
وقال لها البدر المنير ألا سفري فإنك مثلي في الكمال وفي السعد
فولت حياء ثم أرخت لثامها وقد نثرت من خدها رطب الورد
وسلت حساما من سواجي جفونها كسيف ابيها القاطع المرهف الحد

*************
وقد حظي الشعر الغزلي العذري على مر الأزمنة بجمهور عظيم

ولقي إقبالاً كبيرًا من قِبَل الشعراء والمستمعين، لعفّته وطهارته وإيقاعه العذب على مسامع الآذان.

لذلك، دام هذا النوع من الشعر وحافظ على شعبيّته مع تواتر السنين و العقود

لدرجة أنه ما زال شائعًا ليومنا هذا.

حتى أن بعض الشعراء قد تخصصوا في كتابة الشعر الغزلي لقدر ما يوحي بأحاسيس الشّاعر

ويعبّر عنها بطريقةٍ لبقة ومحبّبة لدى القراء والجماهير.

اقرأ:




مشاهدة 22