حموضة المعدة عند الحامل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 26 أكتوبر 2016 - 10:27
حموضة المعدة عند الحامل‎

حموضة المعدة عند الحامل

هو الإحساس بالألم والاحتراق في المريء، تحت عظام الصدر مباشرة، وفي معظم الوقت فإنها تكون مصاحبة لوجود إرتداد لحموضة المعدة الى المريء، يبدأ الألم في منطقة الصدر، وقد يمتد الى الرقبة، الحلق والفك.

اعتمادا على الخبرة الطبية، فإن حرقة المعدة هي أحد أعراض الإرتداد المعدي المريئي، وإذا لم تعالج بالشكل الصحيح قد تؤدي الى أمراض خطيرة مثل السرطان، بالإضافة الى ذلك قد تؤدي لحدوث تقرحات في المريء نتيجة لارتداد المادة الحمضية.

تشير الإحصائيات أن ما يقارب 80% من الشعب الأمريكي يعاني من تكرار حدوث الإرتداد الحمضي حتى بعد عدة مرات من العلاج والإجراءات الطبية.

أعراض حرقة المعدة خلال الحمل

  •  شعور بالإحتراق أسفل المريء.
  •  الشعور بالضغط في منطقة الصدر.
  •  التجشؤ.
  •  الشعور بطعم حامض في الفم.
  •  السعال المزمن.
  •  احتقان في الحلق.

الوقاية والعلاج من حرقة المعدة

  •  تغيير أو التحكم في نمط الحياة.
  •  الطعام والشراب.

تغييرا لنمط الحياة للمساعدة على تخفيف الشعور بالحرقة

  •  تجنب ارتداء الملابس الضيقة و الحزام الضيق.
  •  تجنب نمط الحياة المتوتر (التوتر النفسي).
  •  تخفيف القليل من الوزن.
  •  مضغ العلكة يؤدي الى زيادة افراز اللعاب الذي يعادل الحموضة.
  •  شرب كمية كافية من السوائل بعد التمرين.
  •  حاول أن تراقب وتكتشف الأنشطة التي تزيد من الشعور بالحرقة، وحاول تجنبها.
  •  يجب الإنتظار على الأقل من 2-3 ساعات بعد الوجبة قبل الذهاب للنوم.
  •  تجنب إجراء التمرين بعد الوجبة مباشرة، والإنتظار على الأقل ساعتين بعد الوجبة قبل البدء بالتمارين الرياضية.
  •  تجنب التدخين لأنه يؤدي الى إرتخاء معصرة المريء، ويزيد من احتمالية الإرتداد.
  •  حاول رفع الرأس، ووضع مخدة تحت الرأس عند النوم.
  •  الإنحناء أو الثني عند الركبة، وليس الخصر.

تغيير الوجبات للمساعدة على تخفيف الحرقة أثناء الحمل

  •  الحد من تناول الطعام الحمضي مثل الجريب فروت،البرتقال، البندورة، الخل.
  • الحد أو الإيقاف من تناول الفلفل و الطعام الحار أو الإكثار من البهارات في الطعام.
  •  تجنب الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون.
  •  الإرتداد قد يقل مع تقليل تناول الشكولاته، النعنع، الحمضيات، البندورة، الفلفل، الخل، الخردل، الكحول، الكافيين، الشراب الذي يحتوي على كربونات.
  •  تقليل حجم الوجبة وكميتها.
  •  الأكل ببطء.
  • تجنب الوجبات الخفيفة وقت النوم.
  •  الشاي بالبابونج قد يمنع حدوث حرقة.
  •  الشاي بالنعناع قد يمنع حدوث الحرقة، ولكنه في نفس الوقت يسبب إرتخاء المريء وبالتالي يزيد من الإرتداد.
  •  صودا الخبز والماء قد يساعد، ولكن يجب استعماله بحكمة وحذر، ويخلط في نصف كوب من الماء، ولكن يجب تجنبه اثناء الحمل.
  • الزنجبيل قد يساعدك.
  •  تناول الكرفس ينصح به أثناء الحمل.
  •  اللوز النيء جيد جدا للحرقة.
  •  تناول الأناناس.
  • يعد تناول اللبن جيد أثناء الحمل.
  •  الحليب يستطيع معادلة الحموضة بشكل مؤقت، لذلك فهو ليس من الأغذية الرائعة للتخفيف من الحرقة، لأن تأثيره مؤقت.

الإستنتاج
كل الأغذية والأشربة السابقة الذكر قد تفيد البعض، ولكن قد لا يستفيد منها البعض الآخر، لذا فالأفضل هو محاولة معرفة ما يزيد ويثير الحموضة وتجنب تناوله.

9 نصائح تجنبك حرقان وحموضة المعدة أثناء فترة الحمل

يمكن التخفيف من عدة الأعراض الناتجة عن حرقان المعدة من خلال اتباع إرشادات الأطباء المختصين التالية

  •  ﺗﺟﻧب ﺗﻧﺎول اﻷطﻌﻣﺔ اﻟدﺳﻣﺔ والحارة والشيكولاته والمشروبات الحمضية والقهوة والكحوليات.
  •  ﺗﻧﺎول اﻷطﻌﻣﺔ ﻋﻠﻲ وﺟﺑﺎت ﻋدﯾدة وﺑﻛﻣﯾﺎت ﻗﻠﯾﻠﺔ.
  • – تناول الخبز الأسمر وحبوب الفطور الغنية بالألياف والفواكه والخضار التي تساعد في الحفاظ على حركة امعاء طبيعياً.
  •  ﻗﺿم اﻷطﻌﻣﺔ ﺑﻣﻘدار ﺿﺋﯾل واﻟﻣﺿﻎ ﺟﯾداً ﻟﮭﺎ.
  •  ﻋدم ﺗﻧﺎول ﻛﻣﯾﺎت ﻛﺑﯾرة ﻣن اﻟﺳواﺋل أﺛﻧﺎء ﺗﻧﺎول اﻟوﺟﺑﺎت وﻟﻛن ﻓﯾﻣﺎ ﺑﯾن اﻟوﺟﺑﺎت .
  •  ﻋدم اﻟﻧوم ﺑﻌد ﺗﻧﺎول اﻟطﻌﺎم ﻣﺑﺎﺷرة.
  • اﻟﻧوم ﻋﻠﻲ وﺳﺎدات ﻋﺎﻟﯾﺔ أو أي ﺷﻲء آﺧر اﻟﻣﮭم ھو رﻓﻊ اﻟرأس ،ﻷن اﻟﺟﺎذﺑﯾﺔ ﺗﻌﻣل ﻋﻠﻲ ﻣﻧﻊ ارﺗﺟﺎع ﺣﺎﻣض اﻟﻣﻌدة إﻟﻲ اﻻﺗﺟﺎه اﻟﻌﻛﺳﻲ.
  •  اﻹﻗﻼع ﻋن اﻟﺗدﺧﯾن خلال الحمل أو اﻹﻗﻼل ﻣن ﻛم اﻟﺳﺟﺎﺋر اﻟذى ﺗدﺧﻧﮫ .
  •  اﻟﻠﺟوء إﻟﻲ اﻷدوﯾﺔ اﻟﻣﺿﺎدة ﻟﻠﺣﻣوﺿﺔ ﺑﻌد اﺳﺗﺷﺎرة اﻟطﺑﯾب ﻓﮭﻲ ﺗﺣﺗوي ﻋﻠﻲ اﻟﻣﺎﻏﻧﺳﯾوم واﻟﻛﺎﻟﺳﯾوم اﻟﺗﻲ ﺗﻌطﻲ إﺣﺳﺎﺳﺎً ﺑﺎﻟراﺣﺔ ﻟﻛن ﻣﻊ أﺧذ اﻟﺣذر أن ﻣﻌظم ھذه اﻷدوﯾﺔ ﻋﺎﻟﯾﺔ ﻓﻲ ﻧﺳﺑﺔ اﻟﺻودﯾوم.
اقرأ:




مشاهدة 59