حليب الصويا للأطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 28 نوفمبر 2016 - 11:06
حليب الصويا للأطفال‎

حليب الصويا

إن كان طفلكِ يُعاني من حالة عدم تحمّل خلقيّ للاكتوز أو يواجه صعوبةً كبيرةً في تقبّل طعم الحليب على أنواعه ورائحته، فالحلّ بأن تبحثي عن بديلٍ يوفّر له المغذيات التي يحتاج إليها جسمه لينمو ويتطوّر, ولكي تسهل عليكِ عملية البحث، ارتأ]نا أن نقدّم لكِ في ما يلي لمحةً سريعةً عن فوائد حليب الصويا للأطفال وأضراره، باعتباره أحد أبرز الأطعمة البديلة عن الحليب العادي وأكثرها شيوعاً.

فوائد حليب الصويا للأطفال

فوائد حليب الصويا للأطفال

  • يمنع تطوّر الأمراض لدى الأطفال في المستقبل، ويكسبهم مناعةً قويّةً ضدها.
  • يخفّف الإمساك لدى الأطفال، بالإضافة إلى أنّه يحدّ من ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.
  • كما أنّه يقيهم من الإصابة بسرطان الثدي مستقبلاً.
  • يحتوي على عناصر غذائيّة مهمّة للنمو والتنمية، ويعمل بشكلٍ جيّد كمصدر أساسي للبروتين دون أن تساهم السعرات الحراريّة الزائدة في ذلك.
  • لا يحتوي على اللاكتوز الذي لا يستطيع تحمّله الأطفال، على خلاف أنواع الحليب الأخرى، ويعتبر اللاكتوز مسبّباً لنوبة حادّة من التهابات المعدة، والأمعاء، والإسهال، وآلام البطن.
  • فاللاكتوز عند دخولها إلى الجسم تحتاج إلى تحليل لكي تُسهل عمليّة الهضم.
  • فيقوم الجسم بتنشيط إنزيم لذلك يُسمّى إنزيم اللاكتيز الذي يقوم بدوه بتحليلها إلى سكريات.
  • ثمّ يقوم الجسم بدوره بامتصاصها واستخدامها في عمليّاته الحيوية.
  • لكن عندما يقل عمل اللاكتاز فإنّه يؤدّي إلى عدم تحلّل اللاكتوز وبالتالي يسبّب مشاكل كثيرة.
  • وأشارت الدراسات بأنّ نحو 75% من سكان العالم لا يستطيعون تحمّل اللاكتوز وخاصةً فئة الأطفال.
  • يحتوي على نسبة 120 ملغ من الكالسيوم لكل 100 مل، ويعتبر الكالسيوم مهمّاً بالنسبة للأطفال لبناء عظامٍ قوية.

أضرار حليب الصويا للأطفال

أضرار حليب الصويا للأطفال

  • تشير الدراسات العلميّة إلى وجود صلةٍ مباشرةٍ بين حليب الصويا ونوبات التوحّد لدى الأطفال المصابين بهذا المرض.
  •  يحتوي الصويا على مستوياتٍ متدنيةٍ جداً من الأستروجين، ما من شأنه أن يؤثر سلباً في الجهاز المناعي وقدرته على مقاومة الالتهابات. إشارة إلى أنّ هذه النتائج مؤكدة على الحيوانات فيما لا تزال الأبحاث جارية لتأكيدها أو دحضها بالنسبة إلى البشر.
  • يمكن لحليب الصويا أن يُصيب بعض الأطفال بالحساسية الغذائية.
  •  يلعب حليب الصويا دوراً في عرقلة هضم البروتين في الجسم، الأمر الذي قد ينتج عنه عسر هضم وأعراض ذات صلة.
  • يمكن لحليب الصويا أن يزيد خطر إصابة طفلكِ بالتهاب الجيوب الأنفية، جرّاء تسبّبه في زيادة إنتاج المخاط داخل جسمه الصغير.
  • يحتوي الصويا على حمض الفيتيك المعروف بقدرته على منع امتصاص الجسم لبعض المعادن. وهذا ما قد يجعل جسم طفلكِ عرضةً للنقص وحتى الأنيميا.
  • يمكن للاستهلاك الزائد عن حدّه للصويا أن يخفّض معدل الإيودين في جسم طفلكِ ويسبّب له مشاكل في الغدة الدرقية.

 

اقرأ:




مشاهدة 7