ثقب القلب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 11 نوفمبر 2016 - 11:55
ثقب القلب‎

ثقب القلب

ثقب القلب هذا المصطلح غالبا ما يستحضر بعض الصور الغامضة جدا ولكنه في الواقع ليس غريبا كما يظن معظم الناس و يطلق على المصطلح الصحيح لهذه الحالة  عيب الحاجز لأنّ الحاجز عند المرضى الذين يعانون من ثقب في القلب وهو النسيج الذي يقسم إلى غرف القلب يتطور مع وجود فجوة تشبه الصمام و في وضع الجنين وجود هذه الفجوة يكون من أجل الحفاظ على الدورة الدموية للطفل وعادة ما تغلق بعد الولادة ولكن في بعض الأحيان هذا لا يحدث، وتبقى الفجوة المفتوحة وهنا تصبح لدينا حالة ثقب القلب.

أسباب ثقب القلب

رغم عدم اكتشاف السبب الدقيق للمشكلة المعروفة.

يعتقد أنه هناك علاقة بين الأم الحامل وما يحدث.

وأن له ارتباطا بإصابة الحامل بالحصبة الألمانية أو إذا كانت الأم حاملا .

و طورت حالة تسمى داء المقوسات بعد وجود اتصال مع براز قط مصاب.

ولكن في كثير من الحالات لا يوجد سبب محدد ويعتبر الأمر ببساطة شيء يحدث كما ينمو الطفل ولهذا هو معروف كحالة خلقية.

أعراض ثقب القلب

عيوب بين الأذنين

معظم الأطفال الذين يعانون من فتحات بين الأذنين لا توجد لديهم أعراض ظاهرة تدل على وجود عيب في القلب.

ولكن نمو هؤلاء الأطفال يكون أقل من أقرانهم الطبيعيين ويمكن للطبيب الكشف عن وجود هذا العيب عن طريق سماع صوت غير طبيعي للقلب وتسمّى نفخة القلب وإذا كانت الفتحة كبيرة فيجب علاجها جراحيّاً لأن كميات الدّم المتدفقة تكون أكبر وتسبب قصور في القلب إذا لم يتم علاجها.

عيوب بين البطنين

يمكن أن تكتشف هذه الحالة مباشرة بعد الولادة عن طريق سماع صوت دقات القلب.

ويمكن أن تحدث هذا النوع من الفتحات فشل في عمل القلب في وقت مبكر من عمر الطفل .

ومن الأعراض التي تعكس عن وجود خلل في القلب

  • التعب السريع عند ممارسة أي نشاط رياضي.
  • صعوبة في التنفس.
  • وجود سوائل في الجسم والرئتين.
  • ظهور تورّم في الأطراف والبطن.
  • وجود ألم في الصدر.
  • البشرة الشاحبة.
  • ضعف الشهيّة لتناول الطعام.
  • عدم نمو الطفل بشكل طبيعي.
  • ظهور علامات ارتفاع في ضغط الدم.

تشخيص ثقب القلب

يتم تشخيص ثقب القلب عن طريق

  • الأمواج فوق الصوتيّة.
  • عمل صور أشعة للصدر.
  • إجراء عملية القسطرة التشخيصيّة.
  • فحص الرنين المغناطيسي.

علاج ثقب القلب

تتوفر مجموعة من العلاجات تعتمد كليا على الفرد و كيفية إدارته للمشكلة.

وكثير من الناس لا يدركون أن لديهم حالة وهنا ليس من الضروري التعامل معها حيث يمكن أن يسبب العلاج المزيد من الضرر أو تقديم المزيد من المخاطر من مجرد تركها لوحدها في الأطفال الصغار غالباً ما يغلق الثقب باعتبار الشخص ينضج بينما لدى البعض الآخر سوف تجد أنهم يعانون أكثر مع التنفس مع تقدمهم في السن وفي هذه الحالة يجب مناقشة الأمر مع أخصائي العلاج .

 

اقرأ:




مشاهدة 14