تقويم الأسنان الشفاف‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:27
تقويم الأسنان الشفاف‎

تقويم الأسنان الشفاف

يعتبر تقويم الأسنان الشفاف من الطفرات الحديثه في عالم طب الأسنان. بدأ الأطباء في علاج تشوهات وضعية الأسنان في الفكين أو عدم اصطفاف الأسنان بطريقه مستقيمه، مثل تباعد أو ازدحام الأسنان داخل الفم، عن طريق تركيب جهاز تقويم الأسنان المتحرك والثابت لتصحيح الأسنان المنحرفه، وقد أظهرا النوعان نتائج جيده في العلاج، ولكن كان المرضى يعانوا الكثير مع تركيب هذه الأنواع وعدم الراحه النفسيه مع مظهرهم العام، و أخيرًا تغير كل ذلك مع ظهور جهاز تقويم الأسنان الشفاف أو اللامرئي.

الآن أنت لست بحاجة الى تغيير أنماط حياتك أو الخجل من السلك التقويمي مع الحاصرات، وهذه نبذة عن هذا النوع من العلاج لتتعرف على أهم مميزاته.
وتتميز هذه التقنية بمميزات عديدة أهمها

  • المحافظة على الجانب الجمالي حيث لا يمكن رؤية جهاز التقويم الشفاف عند وضعه على الأسنان، وهذه الخاصية تميز هذا النوع من تقويم الأسنان عن غيره.
  •  الجانب الوظيفي جهاز التقويم الشفاف المتحرك بإمكانه تحريك الأسنان الى أن تصل الى الوضع الطبيعي المطلوب بدون الحاجة لوضع أسلاك التقويم المعدنية.
  • الجانب الصحي فبإمكان المريض نزع جهاز التقويم الشفاف وقت الأكل والشرب وأثناء تنظيف الأسنان، وهذه الميزة تعطي المريض مزيدا من الراحة أثناء فترة العلاج.
  • مريحة فالمريض لن ينزعج لعدم وجود الأسلاك والمشابك المعدنية.

تعريف تقويم الأسنان الشفاف

هو عبارة عن أجهزة تقويم أسنان شفافة متحركة تستخدم لتحريك الأسنان لمسافات صغيرة مع المرضى الذين هم بحاجة لعلاج تقويم الأسنان، وهي عبارة عن سلسلة قوالب متتالية مصنوعة من مادة الأكريل (بلاستيك) يكون لونها شبه شفاف تثبت على أسنان المريض لفترات زمنية محددة بحيث يتم تبديلها بعد انتهاء كل فترة؛ حيث يتم تحريك الأسنان بشكل بسيط الى وضع أفضل من السابق الى أن تصبح الأسنان في الوضع المطلوب.
ويختلف التقويم الشفاف عن التقويم التقليدي والذي تستخدم فيه أسلاك وحاصرات معدنية، بينما التقويم الشفاف تستخدم فيه مواد بلاستيكية خاصة تُفصل على مقاس أسنان المريض وتكون عبارة عن مجموعة أجهزة متسلسلة يضعها المريض لفترات معينة من أسبوع الى أسبوعين حسب تشخيص الطبيب ومن ثم يستبدل الجهاز لينتقل الى المرحلة التالية لتصبح أسنانه في وضع أصح من السابق الى أن تنتهي فترة العلاج وتصبح الأسنان في الوضع المطلوب.

استخدامات تقويم الأسنان الشفاف

  •  تزاحم الأسنان.
  • اعوجاج الأسنان.
  • الأسنان المستديرة.
  • الأسنان المائلة.
  • الأسنان المتقدمة للأمام وللخلف.

 العلاج بالتقويم الشفاف

تتم هذه العملية عبر أخذ طبعة للأسنان دقيقة يتم من خلالها تحريك الأسنان بمقدار بسيط بحيث تصبح فيه الأسنان في وضع أصح من السابق ويتم تحريك الأسنان حسب الخطة الموضوعة من قبل الطبيب، وتتوالى هذه العملية الى أن تصل الأسنان الى الوضع المطلوب، وتتراوح فترة العلاج لكل مرحلة بين أسبوع وأسبوعين أو أكثر حسب تشخيص الطبيب للحالة المريض، وتكون فترة العلاج من 6 الى 24 شهرا أو أكثر إذا دعت الحاجة.

مميزات التقويم الشفاف

أهم ميزة فيه أنه شبه شفاف (غير مرئي)، وهذه الميزة تعطي المريض راحة أكثر وخصوصية في العلاج.
التقويم الشفاف هو عبارة عن جهاز متحرك يمكن إزالته وقت الأكل والشرب؛ أي بمعنى آخر هنالك مساحة حرية أكثر في هذا النوع من العلاج ويمكن تنظيفه وتنظيف الأسنان، وهذه الناحيه بالتأكيد تعطي للأسنان نظافة وصحة للثة التي عادة ما تكون ملتهبة في التقويم العادي نتيجة وضع الأسلاك والحاصرات والتي تمنع المريض من التنظيف بشكل جيد، وتكون أجهزة التقويم الشفاف أكثر راحة للمريض أثناء العلاج.

خطوات العلاج بالتقويم الشفاف

عند زيارة المريض لطبيب الأسنان أو أخصائي تقويم الأسنان، يتم فحص فم المريض للتأكد من سلامة اللثة من الالتهابات والأسنان من التسوس أو الجير، ثم تؤخد صورة إشعاعية لفحص جذور الأسنان وعظمة الفك ومن ثم توضع خطة العلاج على ضوء المعطيات التي تم تشخيصها من قبل الطبيب.
ثم تأخذ طبعة لأسنان المريض مع تسجيل وضع أطباق الأسنان للمريض وترسل الى مختبر الأسنان مع خطة العلاج.
هل كل الحالات يمكن أن يستخدم لها هذا النوع من العلاج؟
لا يمكن استخدام هذا النوع من العلاج لكل الحالات؛ فهنالك بعض الحالات التي لا يمكن علاجها بالتقويم الشفاف، فقد تحتاج للجراحة أو العلاج عن طريق التقويم التقليدي (السلك والحاصرات) ومن ثم يتم التدخل بالتقويم الشفاف اذا رغب المريض بذلك نظرا لعدم إمكانية تطبيق الحركات التقويمية كافة للأسنان بالتقويم الشفاف، وهنالك حالات معينة يستخدم لها هذا النوع من العلاج والتي تم ذكرها في السابق.

اقرأ:




مشاهدة 78