تقاليد وعادات الزواج في المغرب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:16
تقاليد وعادات الزواج في المغرب‎

تقاليد وعادات الزواج في المغرب

لكل مجتمع من مجتمعات العالم عاداته وثقافاته، موروثة من الآباء والأجداد ولازالت حتى الآن، ومن المعروف أنّ المغرب تتنوع بثقافاتها، وخصوصاً في أعراسها، ففي العرس المغربي يتم اتباع نهج معين للإحتفال بالعروسين، تمتد أيّام العرس المغربي إلى ثلاث أيام، في كل يوم تختلف الطقوس والعادات.

للزواج في المغرب تقاليد خاصة تماماً كأي بلد في العالم، ويكون على كل شاب وصبيّة التقيّد بهذه العادات. رافقينا اليوم في رحلة إلى المغرب لنحضر معاً زفافاً مغربياً أصيلاً.

التحضيرات الأولى

  • تسير أمور التحضيرات بعد موافقة العروس على العريس.
  • خلال اللقاء الأول بين العائلتين يتم تجاذب أطراف الحديث والاتفاق على تفاصيل الزواج، وذلك بعد أن يقوم أهل العروس بعمل التحريات اللازمة عن العريـس.
  • خلال المفاوضات يضع الأبوين كل الشروط والمطالب التي تكفل الراحة لابنتهـمـا، ويتم إبلاغ أسرة العريس بها. كما يتمّ تحديد موعد عقد القران والذي لا يقل عن ثلاثة أسابيع من الخطبة ولا تزيد الخطبة عن عامين كحد أقصى.
  • قد يدفع العريس الصداق المغربي دفعة واحدة، أو يقوم بتقسيطه على دفعات حتى 20 سنة. وإذا توفي العريس، يتولى ورثته إتمام دفع الصداق لأرملته.
  • لا يقل تجهيز لباس العروس عن ثلاث أو أربع أطقم، وقد يصل إلى أربع عشرة للعروس ميسورة الحال.
  • تقوم بتزيين العروس امرأة تعرف بالنكافة، ويتم حجز النكافات قبل العرس بمدة طويلة لكثرة الطلب في مواسم الزواج. وقد باتت أيام العرس المغربي ثلاثا في حين كانت سبع، ولكل يوم خصوصيته و طقوسه.

يوم الحمام المغربي

في الصباح الباكر من يوم الخميس تذهب العروس الى الحمام المغربي حيث ترافقها صديقاتها وأخواتها وبنات العائلة. يتم حجز الحمام العمومي خصيصًا لذلك اليوم، فينظف قبل حضور العروس من قبل بعض نساء العائلة ويعطّر بمختلف أنواع البخور، ويكون هذا اليوم يوماً مشهوداً إذ تذهب فيه كل نساء العائلة برفقة العروس إلى الحمام طالقات زغاريدهن ليصبح الحمام مكاناً مصغراً للإحتفال بالزفاف.

يوم الحناء

يُخصص اليوم الثاني للحناء، فنقش الحناء هو من الطقوس الأصيلة للزفاف المغربي ومن المستحيل التخلي عن هذه العادة لأن المغاربة يتفاءلون بالحناء و يعتبرونه مصدر تفاؤل لحياة العروس.

ترتدي العروس لباسا تقليديا، أخضر في الغالب، و تقوم الفتيات العازبات الحاضرات يوم نقش الحناء بالتناوب على النقّاشة التي يعهد إليها تزيين يدي العروس ورجليها بنقوش جميلة تعبر عن مشاعر البهجة والسرور. وعلى أمل أن يكون حظ هؤلاء الفتيات مثل حظ العروس، يتم نقش سبابة وإبهام كل بنت بنفس الحناء الذي استعمل لتزيين العروس. من باب الفأل الحسن بقدوم عريس إليهن.

في يوم الحناء تستعد عائلة العروس لإستقبال ما يسمى بالدفوع وهو عبارة عن هدايا العريس لعروسه وهي اطباق كبيرة محملة بالأثواب ذات الأوان الزاهية التي ترتديها ليلة العرس بالإضافة إلى اقمشة أخرى لخياطة الجلباب، وما يسمى أيضاً بالشرابيل، والأحذية، وملابس النوم، والملابس الداخلية، والروائح، والشنط، وأطقم الذهب، وصواني مملوءة بأكياس من الحناء والتمر المحشو باللوز الملون، وصواني مملوءة بالحلويات والحليب بالإضافة الى كيس كبير من السكر وذبيحة التي تكون على حسب المستوى المادي إما خروف أو عجل

ويتوجه الموكب بالزغاريد نحو بيت العروس يرافقه الأهل والأقارب خصوصاً النساء مشياً على الأقدام ترافقهن مجموعات الدقايقية وهي فرقة اغاني شعبية، وعند وصول موكب العريس يجد عائلة العروس في استقباله بالزغاريد والروائح والحليب والتمر كنوع من الترحاب بمولي السلطان العريس وأهله. بعد ذلك يتوجه الجميع نحو المكان الذي تجلس فيه العروس

ومن أهم فقرات هذا الحفل مراسيم عقد القران التي تضفي الشرعية على علاقة الزوجين. ويتم هذا الحدث بحضور والد العروس وصهره بالإضافة إلى العديد من أفراد العائلتين. وبعد طلب رأي العروس، كما تقضي بذلك الشريعة، يحرر العدل الشرعي عقد الزواج.

يوم العرس

في اليوم الثالث الذي يعتبر أهم يوم في الزفاف المغربي تزف العروس لزوجها. في هذا اليوم يتم إحضار النكافة التي تحرص على أن تلبس العروس أكثر من لباس تقليدي يكون مختلفاً ويمثل بعض مناطق المغرب كاللباس الفاسي والشمالي والأمازيغي ومختلف أنواع القفطان المغربي، بالإضافة إلى ملابس وأزياء أخرى مثل الزي الهندي والخليجي والتونسي مثلاً. لكن الطلة الأخيرة للعروس تكون بالثوب الأبيض الذي ترتديه الأوروبيات في زفافهن.

كما تتكلف النكافة إثر كل تغيير لملابس العروس باختيار الإكسسوارات الملائمة له، لكأن العرس المغربي عرض أزياء متكامل ما يرهق العروس فعلاً. ويرافق عادة عرض الأزياء هذا تشكيلة موسيقية متنوعة جداً تعزفها الأجواق التي تختار موسيقى تتناسب ولباس العروس. كما تعزف خليطاً من الأغاني الشرقية والمغربية بالإضافة للفولكلور.

يوم الصباحية

في يوم الصباحية يرسل أهل العروس طعام الإفطار للعروسين. ويكون الإفطار مصحوب عادة بمختلف أنواع الحلويات المغربية والمأكولات التي تكون مشبعة بالبروتينات والمواد الدهنية، بالإضافة إلى أنواع المشروبات والتمر المعمر باللوز والحليب.

اقرأ:




مشاهدة 78