تغذية الطفل المريض بالأسهال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 30 نوفمبر 2016 - 11:04
تغذية الطفل المريض بالأسهال‎

الإسهال عند الأطفال

عند إصابة الأطفال الصغار بالإسهال قد تحدث نتيجة عدوى فيروسية أو طفيليات في المعدة، عقب تناول طعام أو شراب ملوث، أو تلوث الأدوات التي يستخدمها الطفل ويضعها في فمه مباشرة، في كل الأحوال، خطورة الإصابة بالإسهال للأطفال أصغر من عمر 5 سنوات، تتمثل في حدوث الجفاف، ولكن المتابعة الطبية المستمرة وتناول العلاج المناسب الذي يصفه الطبيب يسيطر على الأمر سريعًا,  في حالة إصابة الطفل بالإسهال وخلال فترة العلاج، تتساءل الأمهات عن الأطعمة التي يمكن تقديمها للطفل، بحيث لا تزيد حالته سوءًا وتعوّض الفاقد من جسده, إليك عزيزتي كيفية تغذية الطفل المريض بالأسهال .

تغذية الطفل المريض بالأسهال

نقدم لك سيدتي أهم النصائح تغذية الطفل المريض بالأسهال :

  • للأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية يجب أن يستمر الطفل على الرضاعة من الثدي.
  • ويتوقف طوال فترة وجود الإسهال عن تناول الأطعمة الأخرى.
  • فعلى عكس ما تعتقد العديد من الأمهات فإن لبن الأم الطبيعي يساعد على التخلص من الإسهال.
  • ويجب تجنب تقديم اللبن البقري ومنتجاته كالجبن والزبادي للطفل لأنه قد يزيد من الإسهال.
  • وبصفة عامة يجب أن يقدم الطعام للطفل المصاب بالإسهال تدريجياً.
  • ويفضل أن تبدأ الأم بتقديم العصائر الطازجة وخاصةً عصير التفاح في اليوم الأول.
  • ثم الخضروات المسلوقة كالبطاطس والجزر في اليوم الثاني.
  • وفي اليوم الثالث يبدأ الطفل في تناول شرائح الدجاج المسلوقة إذا كان عمره يسمح بذلك.
  • وبالنسبة للأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الصناعية يجب أن يتوقف الطفل عن تناول اللبن الصناعي والأطعمة الصلبة معاً لمدة تتراوح من 24 إلى 48 ساعة.
  • وفي هذه الحالة يتم الاعتماد على تقديم العصائر الطازجة والسوائل بمختلف أنواعها كالماء ومشروبات الأعشاب لإمداد الجسم بالماء اللازم لحمايته من الجفاف.
  • وفي مختلف الحالات يجب إعطاء الطفل محلول الجفاف، وخاصةً الأطفال تحت عمر 6 شهور وذلك لكونهم أكثر عرضة للإصابة بالجفاف.
  • وإذا انخفض معدل الإسهال بدرجة ملحوظة خلال 24 ساعة يمكن أن يعود الطفل إلى غذائه المعتاد تدريجياً.
  • أما إذا استمر الإسهال لمدة تزيد عن يومين أو كان مصحوباً بالأعراض التالية:
  1. خروج دم مع البراز.
  2. استمرار الطفل في فقدان الوزن حتى مع تقديم السوائل له.
  3. ارتفاع درجة حرارة الطفل.
  4. ظهور علامات الجفاف.
  5. القئ الشديد والمستمر.
  6. في هذه الحالة يجب على الأم استشارة طبيب فوراً لعمل الفحوصات اللازمة.
  • وقد يحدث الإسهال بسبب تناول الطفل للمضادات الحيوية والتي تعمل على القضاء على البكتيريا التي تعيش في الأمعاء الغليظة في صورة سلمية.
  • وفي هذه الحالة يجب تقديم الزبادي للطفل أثناء فترة العلاج بالمضاد الحيوي لتعويضه بالبكتيريا المفيدة وإعادة التوازن للأمعاء مرة أخرى.

الأغذية التي يجب التقليل أو الإبتعاد عنها عند الإصابة بالإسهال؟

  • الكافيين: يوجد بالقهوة و الشاي و المشروبات الغازية .
  • العصائر المحلاة.
  • الدهون و الأطعمة المقلية أو التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
  • الحلويات و السكريات البسيطة مثل الموجودة في الشوكولاتة و الكيك.
  • التقليل من الحليب.
اقرأ:




مشاهدة 6