تغدية المرأة الحامل‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 12 نوفمبر 2016 - 11:24
تغدية المرأة الحامل‎

المراة الحامل

عندما يبدأ مشوار الحمل يتوجب الاعتناء جيدا بتغدية المرأة الحامل كي تؤمن لها ولطفلها كل ما يلزم من عناصر القوة والحياة خصوصا في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل التي يتم فيها تكوين أعضاء الجنين وبناؤها حسبما نقلت جريدة الحياة اللندنية و تغدية المرأة الحامل يجب أن تضم كل العناصر بدءا بالسكريات مرورا بالبروتينات والمواد الدسمة وانتهاء بالمعادن والفيتامينات والألياف وأي نقص في واحد أو أكثر من هذه المكونات ينعكس سلبا على حياة الجنين داخل بطن أمه وبعد قدومه إلى هذه الدنيا.
يجب أن تكون تغذية الحامل متنوعة ومتوازنة، مع عدم المبالغة في أكل السكريات والنشويات والدهنيات.

اجريت دراسات سابقة بشان تغذية المراة الحامل الصحية بحيث تحمي جنينها من التشوهات الخلقية .

لكن هذه الدراسات فحصت بالاساس الفيتامينات ومكملات غذائية محددة لم تجر دراسات كثيرة حول طبيعة الايجابيات الاساسية لعادات التغديمة السليمة وجودة غذاء الحامل وكيف يمكن ان تؤثر هذه على وجود عيوب خلقية لدى المواليد.

في الاونة الاخيرة توصى النساء الحوامل بتناول مكملات حمض الفوليك بهدف منع نشوء العيوب في القناة العصبية neural tube defects اي العيوب المتعلقة بتطور الدماغ والحبل الشوكي لدى الجنين التشوهات الاكثر شيوعا من هذا النوع هي انعدام الدماغ y  والسنسنة المشقوقة  انعدام الدماغ هو تطور غير طبيعي لدماغ الطفل وهي الحالة التي يموت فيها الطفل عادة بعد بضعة ايام من الولادة السنسنة المشقوقة سببها التطور غير الطبيعي للعمود الفقري لدى الجنين.

تغدية المرأة الحامل بشكل صحي

خلال الحمل ربما تكون لديك رغبة شديدة في تناول المخللات والبوظة هذا الامر جيد اذا تم بشكل معتدل.

لكن تذكري ان تغذية المراة الحاملتؤثر على طفلك النامي في احشائك.

فخلال الحمل تكونين انت المصدر الوحيد لتغذية طفلك.

كل مادة غذائية يحتاج اليها طفلك يجب ان تاكليها انت.

وفقط انت التي يمكنك ان تضمني حصول طفلك على الغذاء الامثل.

وتحتاجين ان تعرفي اي الاطعمة هي التي تمد طفلك النامي بالتغذية المناسبة.

طرق ومكونات تغدية المرأة الحامل

والتغذية السليمة للحامل يجب ن تضم كل العناصر.

بدءاً بالسكريات مروراً بالبروتينات والمواد الدسمة وانتهاء بالمعادن والفيتامينات والألياف.

وأي نقص في واحد أو أكثر من هذه المكونات ينعكس سلباً على حياة الجنين داخل بطن أمه وبعد قدومه إلى هذه الدنيا.
يجب أن تكون تغذية الحامل متنوعة ومتوازنة مع عدم المبالغة في أكل السكريات والنشويات والدهنيات.

وفي شكل عام على الحامل أن تحرص كل الحرص على أن تكون الأغذية الآتية ضمن قائمة وجباتها

  • الحليب ومشتقاته وهي تشكل مصدرا رائعا للكلس الذي يعتبر ضروريا لبناء العظام والأسنان .
  • الحبوب الكاملة التي تحتوي على كميات ممتازة من فيتامينات المجموعة ب التي تقوم بوظائف كثيرة في الجسم.
  • اللحوم والأسماك والبيض وهي مصادر ممتازة للأحماض الأمينية خصوصا الأساسية التي لا يستطيع الجسم تركيبها.
  • الخضروات وهي غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف ومن أهم الخضار التي ينبغي للحامل تناولها اللوبياء والجزر.
  • الحمضيات وهي غنية بالفيتامين سي الذي تحتاجه الحامل في شكل يومي لأن الجسم لا يستطيع صنعه ولا تخزينه.

أخيرا على الحامل أن تهتم خصوصا بتأمين الأطعمة الغنية بالحديد، لأن فقر الدم الغذائي ينتشر بكثرة في بلادنا العربية نتيجة سوء التغذية أو لعدم الوعي الصحي، ويعتبر فقر الدم بنقص الحديد أحد أهم أسباب وفيات الأم الحامل أو وفاة الطفل أثناء الولادة لأن الحديد مهم جداً للأم والجنين. ويتوافر الحديد بكثرة في العسل الأسود والخرشوف والسبانخ والموز والعنب والرمان والمشمش والخضر ذات الأوراق الداكنة. كما يوجد بكثرة في اللحوم والكبد والطحال ومنتجات البحر.

أهمية تقسيم تغدية المرأة الحامل

ينصح الخبراء بأهمية تقسيم استهلاك غذاء الحامل وفقا لمرحلة الحمل عادة يتم تقسيم فترة الحمل الى ثلاثة اثلاث .

الثلث الأول من الحمل 

تشهد هذه الفترة من الحمل عملية بناء الجهاز العصبي لدى الجنين، ولهذا تنصح المرأة خلالها باستهلاك الفيتامينات A و B وكذلك البروتينات.

الثلث الثاني من الحمل 

يرتفع خلاله وزن الجنين، وتنصح المرأة الحامل خلال هذه الفترة باستهلاك الكثير من الكالسيوم الحديد والسكر .

الثلث الأخير من الحمل

يشهد تطور منظومة الدماغ لدى الجنين، تكون لديه حاجة كبيرة للحمض الدهني المعروف
بأوميجا 3 ولذلك، فمن المحبذ تقليص حجم استهلاك السكريات والسعرات الحرارية.

الاغدية التي يجب حدفها من تغدية المرأة الحامل

تتألف قائمة الأطعمة التي تمنع المرأة الحامل من تناولها خلال فترة الحمل من الأغذية التي يمكن أن تسبب التسمم بالغذاء.

خصوصا ان النساء خلال فترة الحمل تكن اكثر حساسية لتلوث الغذاء وهو تلوث من الممكن ان يضر بالجنين كما يشكل خطرا على صحة المرأة نفسها.

والحديث هنا يدور عن جراثيم مثل اللستيريا المستوحدة المقوسة الغوندي الايكولي والسلمونيلة وتتواجد هذه الجراثيم في اللحوم غير المطبوخة البيض النيء الحليب غير المبستر أو الأسماك غير المطبوخة إضافة لعصير الفاكهة والخضار والمشروبات الكحولية، المشروبات التي تحوي على مادة الكافيين بالاضافة لتناول البيض النيء.

الكحول والحمل

تم وصف متلازمة الكحول عند الجنين لاول مرة في العام 1973 وتبين حاليا انها تصيب طفلا الى طفلين من كل 1000 طفل حي في الولايات المتحدة وبالرغم من انه يعتقد بان هذه المتلازمة تصيب متعاطيات الكحول المزمنات فقط الا ان تاخر نمو الجنين تمت ملاحظته عند تعاطي الكحول بمستويات اقل 1 او 2 اوقية  ما يعادل 28 غرام او 56 غرام من الكحول وعلى الرغم من ان الدليل على تاثير الكميات المنخفضة من الكحول على الجنين لا يزال غير اكيد الا انه من الحكمة التوقف عن تعاطي الكحول اثناء الحمل.

اقرأ:




مشاهدة 58