تعريف وسائل الاتصال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:23
تعريف وسائل الاتصال‎

تعريف وسائل الاتصال

وسائل الإتصال  هي عبارة ع وسائل وأساليب تعمل على نقل الاشارات والمعلومات بين الناس ، والتبادلات الفكرية والوجدانية بين الناس ، كما أنها وسيلة الإتصال هي عملية نقل مجموعة من الرسائل من شخص مرسل إلى شخص مستقبل ، أما عملية الإتصال نفسها فهي عبارة عن النمط الذي يتم بين شخصين أو أكثر من أجل الوصول إلى أهداف معينة مفاداها نقل رسائل واضحة بين الناس ، أما الإتصال الجماعي بين الناس يكون بنفس الهدف ولكن بطريقة مختلفة أي أنه يكون باستخدام وسلة مختلفة ، حيث أن طريقة الإتصال بين شخصين لا تكون كتلك التي بين مجموعة

أنواع وسائل الإعلام

وسائل إعلام مطبوعة

  • صحف و جرائد
  • مجلات

وسائل إعلام مرئية و مسموعة

  • إذاعات
  • القنوات الفضائية
  • السينما
  • الإنترنت

يعتبر التلفاز من أهم وسائل الإعلام في العصر الحديث, فهو منهل ثقافة, ومورد علم ومروى وتسلية ومرح وفائدة يقضي الصبار والكبار أمام شاشته الصغيرة , ساعات طويلة تنسيهم واجباتهم المدرسية وأعمالهم المنماوالية .

وبرامج التلفاز كثيرة ومنوعة , فيها الجد والهماوال , والتاريخ والعلم والثقافة والرياضة ولكن من غريب ما نراه في مجدتمعنا اليوم , إنصراف الشباب والأطفال إلى متابعة برامج التلفاز , والجلوس أمام شاشته مدة طويلة , دون الإنتباه إلى ذلك الوقت الذي يهدرونه دون الاستفاده منه , بأداء واجب مدرسي , أو مطالعة كتاب نافع أو ممارسة هواية مفيدة , أو متابعة دراسة أو تحصيل علمي يساعدهم على ممارسة الحياة بشكل نافع ومفيد , بدلا من الجلوس ساعات أمام برامج عادية , ومسلسلات غريبة عن مجتمعنا , وأفلام رعب وإجرام بعيدة عن طيتنا وأخلاقنا وقيمنا , من الممكن أن تكسبهم عادات سيئة , أو ترسخ في نفوسهم قيما بعيدة عن أصالتنا , تؤثر على سلوكهم وتصرفاتهم بالحياة ، فتدفعهم إلى الإنحراف عن الطريق القويم ، فيصبح أمر تقويمهم وإعادتهم إلى طريق الرشاد من الأمور الصعبة .

وحتى تؤدي البرامج التلفزيونية رسالتها التربوية والتوجيهية والترفيهية , على القائمين على إعداد هذه البرامج أن يسعوا جاهدين إلى إعداد البرامج التي تهدف إلى المثل العليا ، التي ترسخ في أذهان أبنائهم القيم الفاضلة ، والعادات التربوية السليمة ، متعاونين مع المربين وأصحاب الإختصاص بعلم النفس والاجتماع ، فهم أدرى بمصالح شبابنا ، وما يمكن أن يكرس في نفوسهم القيم الفاضلة وحب الوطن وحضهم على المحافظة على منشائهم ومرافقه .

كما على الأهل ان يوجهو ابنائهم إلى البرامج المفيدة , ويراقبو دراستهم , ويساعدونهم على تنضيم أوقاتهم بين الدراسة والهواية المفيدة , ومشاهدة الأفلام التربوية والمسلسلات الإجتماعية ألتي تحمل المتعة والفائدة , ومتابعة برامج الصحة والثقافة والرياضة ضمن أوقات محددة ومنظمة , لا تتعارض مع أوقات الدراسة والتحصيل العلمي.
بذالك يطمئن الوطن على مصير الناشئة , فلا تهدم محطات البث التلفيزوني الجديدة بي برامجها وأفلامها غير التربوية , ما بناه البيت وأسسته المدرسة .
فوائد الانترنت

للانترنت فوائد عديدة ، فهو يقوم على اتاحة وفرة المعلومات في شتى حقول العلم والمعرفة ، حيث تنتج العقول البشرية الان من المعلومات والمعارف في سنوات قلائل قدرا يفوق ما كانت تنتجه سابقا في عقود زمنية طويلة، والمطلوب توظيف العلم والمعرفة لصالح الابداع والتقدم العلمي وتنمية القدرات العقلية ، والقدرة على التعامل مع الكم الهائل من المعلومات بشكل علمي قائم على الاستنباط والاستنتاج والتحليل، ومن فوائد شبكة الانترنت ايضا انها تتيح لكل واحد منا ان يفتح له موقعا عليها يبث من خلاله افكاره وخواطره وفلسفته للاشياء والحياة. فضلا عن الخدمات الكثيرة التي تقدمها الشبكة لمستخدميها كالبريد الالكتروني والاتصالات الهاتفية ، والتسوق في المتاجر والاسواق والمعارض والمتاحف والاطلاع على البحوث.

ومن محاسن الشبكة ايضا سرعة الوصول الى المعلومات، والحصول على جوانب مختلفة في حقول العلم والمعرفة وقراءة كل ما ينتشر في الصحف والمجلات الصادرة في مختلف انحاء العالم ومشاهدة القنوات التلفزيونية وكذلك الاستماع الى الاذاعات، والتعرف على كل ما يحدث في ارجاء العالم في وقت الحدث مباشرة .

كما في الامكان قراءة مختلف انواع الكتب الالكترونية وزيادة مواقع المكتبات والتعرف على البلدان والمدن، والشخصيات والاعلام، ومن الممكن ايضا اقامة علاقة عامة من خلال الشبكة ، والتحاور مع القريب والبعيد من خلال الرسائل المكتوبة ، ويمكن اضافة عنصري الصوت والصورة.

وكذلك يمكن الاستفادة من الانترنت للاستمتاع بالهوايات المختلفة والترويج عن النفس وغير ذلك كثير، وايضا التجارة ، فهناك الكثير من الاشخاص الذين يعملون في مجال التجارة، يقدمون على استخدام الانترنت من اجل تبادل الصفقات التجارية والاستثمار.

ويتم من خلال الانترنت تحميل البرامج وتحديثها باقل تكلفة، بالاضافة الى الخدمات الواسعة في شتى مجالات الحياة العلمية والادبية والالكترونية فضلا عن اعتباره طريقة اتصال سريعة ومباشرة سواء عن طريق برامج المحادثات او عن طريق برامج اخرى.

والان نحن في عصر التكنولوجيا، فاي شيء في الحياة اصبح يسير عن طريق الكمبيوتر والانترنت والتكنولوجيا ، حتى الزواج، فهناك بعض الناس يتزوجون عن طريق التعارف على الانترنت عن طريق برامج المحادثات chat، والان اصبحت الحكومة تدير الكثير من اعمالها عن طريق الانترنت وربط كافة المؤسسات الحكومية والوزارات القطاع العام باجهزة الكمبيوتر والانترنت، وهذا ما يطلق عليه الان في عصرنا هذا الحكومة الالكترونية.

مضار الانترنت
اما عن مساوئ الشبكة، فان المواقع الاباحية الموجودة على الشبكة ، حيث الافلام الخليعة، والصور العارية، وامكانية اقامة علاقات عاطفية بين الشباب والفتيات، وهذا ما يشكل اكبر خطر على اخلاقيات الشباب والمراهقين من الجنسين على حد سواء.

وفي ظل عدم امكانية منع هذه البرامج الاباحية التي تزداد انتشارا يوما بعد يوم، فان الحل يكمن في ان يكون لدى الشباب والفتيات من الوازع الديني والثقافي والاخلاقي ما يمنعهم ذاتيا من مشاهدة البرامج والمواقع التي تضر باخلاق وقيم الانسان. وكذلك توجد على الشبكة مواقع لترويج الافكار الضالة والمضللة وهو ما يؤدي الى انحرافات فكرية لدى الشباب ممن لا يملكون فكر خلاقا وثقافة محصنة او يفقدون الرؤية الفلسفية للدين والحياة او لا يفقهون فلسفة الحياة الا بشكل سطحي اجوف ، فيجب التاكيد على ضرورة الاستفادة المثلى من الانترنت في الجوانب العلمية والثقافية والتكنولوجية وغيرها، مع الاهتمام بالمضمون والمحتوى والاستفادة من التقنيات الحديثة في اسلوب العرض حتى تؤدي المواقع رسالتها على خير وجه.

فهناك الكثير من الشباب يقومون بفتح مواقع خلاعية مخلة بالاداب والاخلاق يرسلوها الى الفتيات فهذا يشكل خطر كبير على اخلاقيات الشباب والفتيات، وهناك من يقوم بتضييع وقت فراغه في التكلم والمحادثة عن طريق الشات chat وهذا له اضرار تعود على الفتاة التي ستؤثر عليها وتقوم على محادثة الشباب وتكبر العلاقة لفتح مجالات اخرى بينهم.

فلا يوجد استغلال امثل للانترنت حيث يتم الجلوس بالساعات على برنامج المحادثات chat بدون فائدة، حيث يوجد فيه ضياع للوقت والجهد والانشغال عن القيام بالاعمال الضرورية او القيام بالمسؤوليات، بالاضافة الى وجود المواقع الاباحية الغير اخلاقية التي تتنافى مع القيم والتقاليد والاخلاق.

فضلا عن ذلك ، انتشار الفيروسات التي تخرب البرامج الموجودة بالجهاز، وقلة الامان والسرية. فلا بد من الابتعاد باكبر قدر ممكن عن المواقع التي تؤثر على اخلاقيات الشباب وقيمهم وافكارهم وثقافتهم ، ويتم استخدامه بالطريقة الصحيحة العلمية التي يستفاد منها في شتى مجالات الحياة.

 

اقرأ:




مشاهدة 140