تعداد السكان في العالم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 18 نوفمبر 2016 - 11:25
تعداد السكان في العالم‎

مقدمة

العالم كلمة تحمل في طياتها الكثير من الأحلام والأماكن والعصور وتدل على عظمة قدرة الخالق، تدل كلمة العالم على كوكب الأرض الذي ضم الكثير من الاعراق والشعوب والذي تكون منذ 4 مليارات من السنين ولم تظهر الحياة فيه إلا بعد تكونه بعدة ملايين من السنين في موضوعنا هذا سنبحث عن تعداد السكان في العالم وتوزيعهم على مختلف القارات.

تعداد السكان في العالم

تعداد السكان في العالم

في نهاية سنة 2009 وصل تعداد السكان في العالم الى 6,9 مليار وقد يكون تقدير اعداد سكان العالم حوالي 7063578300 نسمة وتكون بحوالى 7,064

تعداد السكان في العالم هي أعداد تقريبية لأعداد السكان في العالم أو لعدد الذين عاشوا على الأرض في فترة زمنية سابقة

كما أنها تعطي بالتقدير التغيّر المنتظر في عدد سكان العالم في المستقبل

علي أساس التطور الإجتماعي للسكان وتوزيعهم الجغرافي والحركة النشطة التي تتسم بها تغيرات السكان في البلاد المختلفة.

وتختلف الجهات المعنية في تاريخ الوصول للعدد 7 مليار نسمة وتقدرها بين مايو 2010 ويونيو 2011.

كما تقدر الأمم المتحدة زيادة عدد سكان الأرض بمعدل 79 مليون نسمة سنويا بين عامي 2005 و 2015.

وصل تعداد سكان العالم نهاية 2009 إلى نحو 6.9 مليار نسمة

وتشير تقديرات مكتب تعداد الولايات المتحدة أن عدد سكان العالم تجاوز 7 مليار في 12 مارس 2012.

ووفقا لتقديرات مستقلة عن صندوق الأمم المتحدة للسكان، تجاوز عدد سكان العالم 7 مليار في 31 أكتوبر 2011.

وقد شهد عدد سكان العالم نموًا مستمرًا منذ نهاية المجاعة الكبرى والطاعون الأسود في عام 1350، إذ قارب عدد سكان العالم حوالي 370 مليون.

أعلى معدلات النمو  حيث تخطت الزيادات السكانية العالمية 1.8%- وقعت لفترة وجيزة خلال سنوات 1950، ومدة أطول خلال سنوات 1960 و1970.

وبلغ معدل النمو العالمي ذروته 2.2% في عام 1963، وانخفض إلى 1.1% اعتبارًا من عام 2012.

تعداد السكان في العالم حسب المناطق الجغرافية

تعداد السكان في العالم حسب المناطق الجغرافية

تشغل قارة آسيا 59.9% من عدد سكان العالم بتعداد يبلغ 4 مليارات و342 مليون نسمة، حيث تشكل الصين والهند معاً لوحدهما 36.21% من عدد سكان العالم.

تأتي بعدها قارة أفريقيا بتعداد يبلغ مليار و 138 مليون نسمة، مشكلة بذلك 15.7% من عدد سكان العالم.

وتمثل قارة أوروبا التي يقطنها 742 مليون نسمة حوالي 10.3% من تعداد السكان حول العالم.

بينما تعتبر أمريكا الشمالية موطن 358 مليون نسمة (4.9%)، وتشغل أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي ما يمثل 623 مليون نسمة (8.6%)

ويبلغ عدد السكان في أوقيانوسيا 38 مليون نسمة مشكلين بذلك 0.5% من تعداد سكان العالم.

المناطق الأكثر تقدمًا تمثل 17.3% من سكان العالم في عام 2014 مقابل 82.7% للمناطق الأقل نموًا.

تعداد معتنقي الأديان في العالم

تعداد معتنقي الأديان في العالم

إن أردنا أن نصنف سكان العالم بناء على الأديان فإننا نصل إلى ما يلي:

  • مسيحيون : 2، 280، 454، 000
  • مسلمون  : 1، 549، 444، 000
  • هندوس  : 948، 507، 000
  • بوذيون  : 468، 536، 000
  • صينيون(دين شعبي صيني)  : 458، 316، 000
  • أديان طبيعية: 261، 429، 000
  • أديان حديثة : 64، 442، 000
  • السيخ  : 24، 591، 000
  • يهود  : 14، 641، 000
  • روحانيون : 13، 978، 000

تغير تعداد سكان العالم عبر التاريخ

بعد انقراض إنسان نياندرتال منذ نحو 25000 عام بقيت فصيلة الإنسان المسماة هومو سابينز لتعمر الأرض.

وطبقا لأحد النظريات العلمية عانى الإنسان الحديث منذ نحو 75 ألف سنة تراجع في زيادة تعدادة بسبب نشاط بركان توبا على جزيرة سومطرة بحيث لم ينج منه على مستوي العالم سوي من 1000 إلى 10.000 نسمة.

بدأ بعد ذلك انتشار الإنسان الحديث من خارجا من أفريقيا إلى باقي القارات.

وبعد نهاية العصر الجليدي الأخير منذ 10 آلاف سنة يقدر تعداد سكان العالم بين 5 مليون و 10 مليون نسمة.

ويقدر تعداد سكان العالم قبل 2000 عام بنحو 170 إلى 400 مليون نسمة

وتقدر الأمم المتحدة التعداد في ذلك الحين بنحو 300 مليون نسمة.

كما قدرت الإمبراطورية الرومانية تعداد سكانها قبل 2000 عام بنحو 57 مليون نسمة

كما تقدر إمبراطورية الصين تعدادها آنذاك بنحو 75 مليون فرد.

وقبل 1000 عام عاش على الأرض من 250 مليون إلى 350 مليون فرد

وتقدر الأمم المتحدة التعداد في ذلك الحين بنحو 310 مليون نسمة.

وبعد ثبات عدد سكان الأرض خلال الألف سنة الأولي من بعد بدء التقويم الحديث (بعد الميلاد)

بدأ عددالسكان يزداد خلال العصور الوسطى القديمة ثم عانى السكان خلال العصور الوسطى الحديثة من انتشار أمراض خطيرة، مثل الطاعون والجدري وأمراض أخرى مميتة.

ويقدر عدد سكان الأرض بين 425 مليون و 540 مليون قبل 500 عام، وتقدر الأمم المتحدة العدد بنحو 500 مليون نسمة.

ويقال أنه خلال القرن السادس عشر عندما اكتشفت الأمريكتين ونزح إليها الأوروبيون فانتشر بين الهنود الحمر

السكان الاصليين لأمريكا أمراضا لم يكونوا يعرفوها من قبل حتى أن عددهم انخفض من نحو 50 مليون إلى نحو 5 مليون فرد، بينما زاد عدد سكان المعمورة وعلى الأخص في آسيا وأوروبا.

ثم زاد عدد سكان الأرض خلال القرن الثامن عشر بانتظام بمعدل 0.5% سنويا

ووصلت الزيادة في أواسط القرن العشرين إلى نحو 2 %، بحيث يمكن القول بأن انفجارًا سكانيًا قد حدث في ذلك الوقت.

اللغات المتداولة في العالم

يتكلم شعوب العالم حوالي 3,000 لغة منها 12 لغة فقط يتكلمها الناس على نطاق واسع.

لا يوجد في العالم للغة رسمية إلاّ أن اللغة الإنجليزية تستخدم على نطاق واسع كلغة مشتركة.

وتأتي اللغة الصينية الماندارينيّة في المرتبة الأولى بإعتبار 12.44% من سكان العالم يتحدثها كلغة أم.

يتحدث اللغة الإسبانية من قبل حوالي بين 322-400 مليون شخص يتحدثون الإسبانية بوصفها اللغة الأم وهي اللغة الرسمية والشعبية في إسبانيا وأغلبية بلدان أمريكا الجنوبية.

ويتحدث اللغة العربية نحو 280 مليون نسمة.

في حين يتحدث اللغة الهندية نحو 200 مليون، معظمهم في الهند.

ويتحدث اللغة البنغالية نحو 230 مليون شخص.

كما ويتحدث اللغة البرتغالية نحو 230 مليون المتحدثين في البرتغال، البرازيل، تيمور الشرقية، وجنوب أفريقيا.

تقديرات تعداد السكان في العالم في المستقبل

تقدر الأمم المتحدة تعداد سكان العالم عام 2025 بنحو 8 مليار نسمة، وعام 2050 بنحو 9.2 مليار نسمة.

فإذا تحقق معدل انجاب المرأة للأطفال بنحو 85و1 لكل امرأة

وهو رقم تقديري للأمم المتحدة فقد يتراجع تعداد السكان مستقبليا.

كما يبين التقدير الأعلى لمعدل الإنجاب (2.35 طفل لكل امرأة) تزايدا في المستقبل لعدد السكان

ويقدر التقدير المنخفض (1.35 طفل لكل امرأة، وهو الرقم السائد خلال العشرين سنة الأخيرة في ألمانيا) بدء انخفاض عدد سكان الأرض بعد عام 2040.

ويعتمد التغير في تعداد سكان الأرض من جهة على معدل الإنجاب، ومن جهة أخرى على زيادة مطردة يتسم بها عمر الإنسان في العصر الحديث، وكذلك على معدل وفيات الأطفال.

وبالنسبة لتغير عدد سكان بلاد المعمورة على اختلافها فيجب مراعاة أيضا نشاط النازحين من بلد إلى بلد آخر.

وقد بينت التقديرات في السنوات الماضية أن التقديرات كانت دائما أعلى من التعدادات التي وصلنا إليها فعلا عبر السنين.

ومن تلك القديرات التي لم تتحقق الجزء الخاص منها بتغير عدد سكان الصين الشعبية، حيث انخفضت زيادة عدد سكان الأرض عن التقديرات التي كانت منتظرة.

يبلغ متوسط عمر الفرد في عام 2004  طبقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية – 27.6 سنة

ومن المنتظر زيادته إلى نحو 38.1 سنة حتى عام 2050 (طبقا لتقديرات الأمم المتحدة).

وتقدر الأمم المتحدة أيضا أن عدد المسنين فوق سن 60 سنة والذي يبلغ حاليا نحو 10% من مجمل سكان الأرض سوف يرتفع إلى نحو 22%، مع تراجع في عدد الأطفال ذوي الأعمار تحت 15 سنة من نسبة 30% من سكان الأرض الآن إلى نحو 20% في عام 2050.

الانفجار السكاني في العالم

تشير الأبحاث العلمية إلى أن النمو السكاني الحالي في تعداد السكان مصاحباً بالزيادة في كثرة استهلاك الموارد يمكن أن تشكل خطر على النظام البيئي على سطح الأرض.

حيث اشار بيان الفريق المشترك بين الأكاديميات حول النمو السكاني العالمي, والذي تم ابرامه بالتعاون مع 58 عضواً من الجامعات الوطنية حول العالم في 1994, إلى أن الأرقام الحالية بخصوص النمو السكان “لم تسبق لها مثيل”.

وأوضح أن الكثير من المشكلات البيئية مثل ارتفاع درجة ثاني أكسيد الكربون, الاحتباس الحراري والتلوث, تفاقمت بسبب الزيادة المستمرة في عدد السكان.

حيث في ذلك الوقت عندما كان عدد سكان العالم يمثل 5.5 مليار نسمة, كانت التقديرات تشير إلى أن يصل تعداد السكان حول العالم إلى 7.8 مليار نسمة في 2050.

بينما تشير التقديرات الحالية إلى إمكانية الوصول إلى هذه الرقم حالياً بحلول العام 2030.

اقرأ:




مشاهدة 57