تصنيف الشعر العربي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:37
تصنيف الشعر العربي‎

تصنيف الشعر العربي

يصعب تعريف الشعر بطريقة تشمل أنواعه في مختلف اللغات، لكن هناك عدد من التعريفات التي قد تعطي معنى متكاملاً عن ماهية الشعر.
عُرّف الشعر بأنه كلام موزون مقفىّ (للشعر العربي)، دالٌ على معنى، ويكون أكثر من بيت.
وقال بعضهم  هو الكلام الذي قصد إلى وزنه وتقفيته قصداً أولياً، فأما ما جاء عفو الخاطر من كلام لم يقصد به الشعر فلا يقال له شعر، وإن كان موزونا.
يقول ابن خلدون في الشعر
شعر (أدب) هو كلام مفصل قطعاً قطعاً متساوية في الوزن، متحدة في الحرف الأخير من كل قطعة، وتسمى كل قطعة من هذه القطعات عندهم بيتاً، ويسمى الحرف الأخير الذي تتفق فيه رَوِيّا وقافية، ويسمى جملة الكلام إلى آخره قصيدة وكلمة، وينفرد كل بيت منه بإفادته في تراكيبه، حتى كأنه كلام وحده، مستقل عما قبله وما بعده، وإذا أفرد كان تاماً في بابه في مدح أو نسيب أو رثاء. شعر (أدب)
الشعرهو شكل من أشكال الفن الأدبي في اللغة التي تستخدم الجمالية والصفات بالإضافة إلى أو بدلاً من معنى الموضوع الواضح. قد تكون كتابة الشعر بشكل مستقل، وقصائد متميزة، أو قد تحدث جنبا إلى جنب مع الفنون الأخرى، كما في الدراما الشعرية، التراتيل، النصوص الشعرية، أو شعر النثر.
أما من الناحية المعنوية فإن الشعر مأخوذ من كلمة الشعور أي الإحساس، وعادة يحاول الشعر إيحاء أو زرع بعض الأحاسيس أو المشاعر في القارئ.

يصنف الشعر العربي لعدة أصناف أو أنواع وذلك حسب المنهجية المتبعة لذلك التصنيف.
تصنيف حسب اللغة

  • شعر فصيح
  • شعر عامي
  • شعر نبطي
  • زجل

تصنيف حسب العهود الزمنية

  • شعر جاهلي
  • شعر أموي
  • شعر عباسي
  • شعر حديث
  • شعر معاصر

تصنيف حسب أسلوب كتابة

  • شعر عمودي أو شعر تقليدي
  • شعر حر
  • الشعر المرسل
  • شعر التفعيلة
  • قصيدة النثر

تصنيف حسب الأجيال

  • شعر الستينات
  • شعر السبعينات
  • شعر الثمانينات
  • شعر التسعينات

تصنيف حسب طابعه

  • الشعر الغنائي
  • الشعر القصصي أو الشعر الملحمي
  • الشعر التمثيلي
  • الشعر التعليمي

تصنيف حسب الموضوع

  • شعر الغزل
  • شعر الوصف
  • شعر الحماسة
  • شعر المديح
  • شعر الرثاء
  • شعر الهجاء
  • شعر الفخر
  • شعر الزهد
  • شعر الحكمة

تصنيفات أخرى

  • شعر الحداثة
  • شعر الصعاليك
  • شعر النقائض
  • شعر المدائح النبوية
  • شعر صوفي
  • المعارضات الشعرية
  • شعر الموشحات

الشعر الجاهلي

على الرغم من أن معظم الشعر في تلك الحقبة لم يتم الحفاظ عليه , فإن ما تبقى يعتبر من أرقى الشعر العربي المقروء حتى الآن. بالإضافة إلى بلاغتة وقيمتة الفنية، الشعر الجاهلي يشكل مصدرا رئيسيا للغة العربية الفصحى سواء في قواعد اللغة والمفردات، وبوصفه يمثل سجلا تاريخيا موثوقا للحياة السياسية والثقافية في ذلك الوقت. امرؤ القيس بن حُجر بن الحارث الكندي (520 م – 565 م) كان شاعرا عربيا جاهليا عالي الطبقة من قبيلة كندة، يُعد رأس شعراء العرب وأعظم شعراء العصر الجاهلي يُعرف في كتب التراث العربية باسم ” الملك الضليل” و” ذي القروح”.إحتل الشعر مكانة هامة في المجتمع الجاهلي حيث الشاعر كان يقوم بدور المؤرخ، وبدور العراف و المادح بالكلمات في مدح القبيلة ويسخر من تشويه سمعة القبائل الأخرى ويعتبر ( الهجاء ) وهو بعض أشكال الشعر الأكثر شعبية في وقت مبكر. و الشاعر يمثل هيبة القبيلة وأهميتها في شبه الجزيرة العربية، ونشأت معارك وهمية في الشعر أو الزجل التى تمثل بديلا عن الحروب الحقيقية مثل “عكاظ”، وسوق المدينة, بينما مكة سوف تستضيف مهرجان الشعر العادي حيث ستظهر عروضها الحرفية من الشعر كان الشاعر، غالبا مع تلميذ له الذى يلقى الأبيات ويطلق عليه الراوي أو القارئ. وكانت وظيفة الراوي هى حفظ القصائد عن ظهر قلب، ثم يقوم بقراءة الشعر مع تفسيرات وربما في كثير من الأحيان بالزخارف اللفظية. هذا التقليد يسمح للانتقال من هذه الأعمال الشعرية واعتمد الممارسة في وقت لاحق من قبل حفاظ القرآن لتحفيظهم القرآن. في بعض الفترات كانت هناك سلاسل متصلة من الشعراء المشهورين، كل يقوم بتدريب الراوي باعتباره شاعرا لتعزيز قدراته الشعرية، على سبيل المثال، طفيل يقوم بتدريب أوس بن حجر الذى درب زهير بن أبي سلمى، وقام زهير بتدريب ابنه كعب بن زهير،وقام كعب بتدريب الحطيئة، الحطيئة درب جميل بثينة وجميل درب كثير عزة.
بين الشعراء الأكثر شهرة في العصر الجاهلي أمثال امرؤ القيس، السموأل ، النابغة الذبياني، طرفة بن العبد، زهير، وعنترة. “كان معروفا بعروة بن الورد، و” شعراء آخرين، مثل آل الشنفرى، أو الشعراء المتشردون ، والكثير من أعمالهم الى تألفت من الهجمات على قسوة الحياة القبلية والثناء حول العزلة. وكان من المفترض أن بعض هذه الهجمات على قيم العشيرة والقبيلة قصد بها السخرية، وإغاظة المستمعين , ومن ثم أخيرا إلى تأييد جمهورا بهدف إعلاء قيمهم المجتمعية وطريقة حياتهم. في حين تم تحديد هؤلاء الشعراء بشكل وثيق مع قبائلهم , والبعض الآخر، مثل الأعشى، وكان معروفا بولعه بالبحث عن عمل لكل من يحتاج الشعر.
الأفضل من هذه القصائد التى جمعت في وقت مبكر من القرن الثامن باسم المعلقات تعني “قصائد معلقة” (لأنها كانت معلقة على الكعبة) أو جدرانها و مفضليات تعني المفضل أو المختار. يهدف من المعلقات أيضا أن تكون المصدر النهائي للانتاج في تلك الحقبة مع توافر مثالا واحدا لعمل كل واحد من ما يسمى ب “السبع المعلقات الشهيرة”، على الرغم من أن إصدارات مختلفة تختلف فيها “تلك الشهيرة” التى تم إختيارها.و المفضليات من ناحية أخرى تحوي بالأحرى مجموعة عشوائية.
هناك العديد من الخصائص التي تميز الشعر الجاهلي عن الشعر من أوقات لاحقة. واحدة من هذه الخصائص هي التي تركز على المزيد من الاهتمام في الشعر الجاهلي إلى بلاغة وصياغة الفقرة من القصيدة ككل. وأدى ذلك إلى القصائد التي تتميز بمفردات قوية وأفكارا قصيرة ولكن مع شعر مرتبط ارتباطا فضفاضا. والسمة الثانية هي المقدمة الرومانسية أو الحنين الذي يميز بدايات قصائد ما قبل الإسلام فى كثير من الأحيان. في هذه المقدمات، وهي وحدة موضوعية تسمى نسيب ، فإن الشاعر يتذكر حبيبته ولها هجر المنزل وأنقاضه. ويشار إلى هذا المفهوم في الشعر العربي باسم الوقفة على-الأطلال (الوقوف على الأطلال / وقوفه الى جانب الأنقاض) لأن الشاعر غالبا ما يبدأ قصيدته بالقول انه يقف على أطلال حبيبته. بل هو نوع من الحنين إلى الماضى والحسرة على ما فات.
بعض شعراء الجاهلية الشهيرين

  • عدي بن ربيعة الزير أبو ليلى المهلهل
  • عنترة بن شداد
  • امرؤ القيس
  • الخنساء
  • الأعشى
  • زهير بن أبي سلمى
  • عمرو بن كلثوم
  • الحارث بن حلزة اليشكري
  • لبيد بن ربيعة
  • طرفة بن العبد
  • النابغة الذبياني
اقرأ:




مشاهدة 160