تشجيع الابن المراهق على الدراسة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 02 ديسمبر 2016 - 12:47
تشجيع الابن المراهق على الدراسة‎

مرحلة المراهقة و الدراسة

كل أم لديها أبناء فى مرحلة المراهقة تعانى من بعض المشاكل التى يسببها أبنائها المراهقين خاصة إذا كانوا يكرهون المدرسة ويشعرون أنهم كبروا على أخذ اﻷوامر  -مرحلة التمرد– لذا نقدم إليكِ بعض النصائح التى تساعدك على تشجيع الابن المراهق على الدراسة .

تشجيع الابن المراهق على الدراسة

تشجيع الابن المراهق على الدراسة

  • علّم الطالب كيفية تحديد أهداف واضحة لتحقيقها في فترة زمنية مُحدّدة، وعلّمه كيفية عمل الخُطط اللازمة للوصول إلى هذا الهدف.
  • كافِئ طِفلك على علاماته المُرتفعة وإنتاجه الجيّد، وحفّزه بهديه بسيطة حتى يشعُر بأهمية ما حققّه ويستمّر على نفس الخُطى.
  • حدّد يوما ً في الأسبوع للخروج معه والترّفيه حتى يستعيد نشاطه وقابِليتُه على الدراسة.
  • اخلق جو من الألفة بينك وبين الطفل وساعده على التعبير عن مشاعره
  • فَعنْ طريق الحوار سوف تكتشف أسراره وخفاياه وسوف تتنبّأ بوجود المُشكلة حتى قبل حُدوثها.
  • تعرّف على أصدقائه واحترمهم، ولا بأس من مُجاملتهم وحُضور أعياد ميلادهم واستقبالهم في بيتك.
  • علّمه بالبدأ بالمادة الأسهل إلى الأكثر صُعوبة، ومن الدّرس الأسهل إلى الأكثر صُعوبة.
  • عند مُلاحظة سُلوك غير طبيعي وعدم مَقدرتك على تفسيره استعّنْ بالمُرشد النفسي بالمدرسة وهو سوف يُساعدك لفهم ماذا يحدث.
  • فيما يتعلّق بالمواد التي تعتمد على الحفظ والتي تحتوي لا بدّ من فهم النص فهما ًجيدا ً ثم البدء في عملية الحفظ.
  • في المواد المُتعلّقة بتعليم التكنولوجيا، يُحبّذ أن تقوم بتطبيق الدرس على جهاز الكمبيوتر مع الطالب حتى يستطيع تثبيت معلوماتِه
  • والسؤال عن أي معلومة لم يتمّكن من فهمها بشكل واضح من مُدّرس المادة
  • وشجّعه على التفوق في مثل هذه المواد عن طريق اهدائِه حاسوب شخصي خاص به.
  • إذا كان الطالب صغير السن وفي مرحلة تعلُم اللُغة والأحرف استعِن ببرامج الأطفال التي تتكلم اللغة العربية، أو التي تقوم بتعليمه اللغة الإنجليزية عن طريق الترجمّة الفورية، فالشخصيات الكرتونية يفهمُها الطفل وتُثبّت المعلومات لديه عن طريق الصوت والصورة.
  • لا تجعله يسمُعك تُردد كلمات تُقلل من هِمّته في التعلّم، كأن تقول أنْ هذا المنهاج صعب للغاية، وأنّه من المُفترض أن يبدأ به في مراحل مُتقدمة من عمر الطفل.

طريقة تشجيع الابن المراهق على الدراسة

طريقة تشجيع الابن المراهق على الدراسة

  • من طرق تشجيع الابن المراهق على الدراسة قومي بطلب طلبات محددة منه في المنزل، فهذا يشعره بأنه لم يعد صغيرًا.
  • اظهار كل الحب له وكذلك والده لأن ذلك يقدم له توازنًا عاطفيًا يمنعه من الوقوع أسير أي علاقة عاطفية غير مسؤولة مع الجنس الآخر.
  • لابد ان تكوني صديقة الأبناء وتتقربي منهم وتحاول حل جميع المشكلات العاطفية والدراسية معهم
  • تشجيع الابناء على العمل التطوعي وخدمة المجتمع لانه يفيد المجتمع كله
  • تشجيع الابناء على ممارسة الرياضة والتقدم فيها
  • حاولي تنظيم وقته بين الدراسة والرياضة والترفيه والعمل التطوعي.
  • تقدير مشاعره وامدحي آراءه الجيدة. اصغي إليه وناقشي آراءه.
  • كوني قريبة منه متقديم المساعدة له عنديما يتطلب الامر ذلك
  • لابد من تشجيع المراهقين على الطموح وعلى تصور المهنة التي يرغب بها ودراسة ما يحب ولا تفرضي عليه دراسة ترضيك أنت أو ترضي والده.
  • التوازن بين الحب والعطف وبين الحزم اللطيف فتكوني حازمة في القواعد والشروط العامة.
  • حاولي ابعادهم عن التوتر و خاصة قبل الامتحانات.
  • الحرص على تقديم الطعام الصحي فهو مع الرياضة السبيل الأمثل لتجنب التوتر والتمتع بذهن صاف.

طرق تحبيب المدرسة للمراهق

طرق تحبيب المدرسة للمراهق

  • يمكنك التواصل مع مدرسين ابنك ومعرفة ما هى المشاكل التى يعانى منها فى المدرسة بدون أن تشعريه بذلد بشكل مباشر
  • كيفية تعامله مع زملائه وما هى واجباته المدرسية حتى تستطيعين التعامل معه وإيجاد حلول لتلك المشاكل.
  • عليكِ التواصل مع ابنك ومعرفة ما يضايقه من المدرسة، ولماذا لا يحب الدراسة، وهل هناك أحد يتسبب فى ذلك؟ وحل تلك المشاكل بالحديث معه بهدوء وليس بالعنف، ﻷنه من الممكن أن يكون السبب فى ذلك أيضاً تعاملك معه بشدة أو بقسوة.
  • ساعدي ابنك على كسب ثقتك و عليكِ اكتساب ثقته، حتي لا يقوم باختلاق الأعذار والتمارض لعدم رغبته فى الذهاب للمدرسة، استمعي اليه وتفهمي رغباته بهدوء.
  • يمكنك تشجيعه على الذهاب للمدرسة، وإقناعه أنها مكان للترفيه أيضاً، فيمكنه الاشتراك فى أنشطة المدرسة و الذهاب في رحلات و معسكرات مع أصدقائه، واستغلالها فى ذلك بجانب الدراسة.
  • آخر شىء هو لكِ أنتِ وزوجك فإذا كنتما لا تريدان الاهتمام بما يفعله ابنكما فى المدرسة بإعتبار انه أصبح كبير بما يكفي ليهتم بأموره في المدرسة فهذا شىء خاطئ، وعليكما إعادة التفكير ومحاولة الانخراط فى حياة ابنكما والتواصل معه.
  • لا تنهري طفلك أبدا أمام أصدقائه وزملائه بالمدرسة
  • لا تحرجيه أمام معلميه اخبريه أنه اﻷن يتحمل مسئولية مستقبله وهذا سيجعله أكثر حرصا علي الذهاب وتحصيل العلم
  • احكي له ذكرياتك الجميلة في المدرسة وعلاقاتك الطيبة بالمدرسين و حاولي أن تتعرفي علي أصدقائه
  • ربما يعاني ابنك مثلاً من مشكلات كعدم الثقة في النفس أو صعوبة التعرف علي اﻵخرين..كل ذلك يمكنكِ حله بالحوار الهادئ.
اقرأ:




مشاهدة 15