تسوس الاسنان الامامية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 02 نوفمبر 2016 - 11:32
تسوس الاسنان الامامية‎

تسوس الاسنان الامامية

التسوس حالة مرضية تصيب بنيان السن وتؤدي لحدوث أضرار دائمة تتميز بتكون حفرة أو حفر في سطحها تمتد مع تقدمها إلى مناطق أعمق ويعد تسوس الأسنان أحد أكثر الأمراض المعدية انتشارا على مستوى البشرية وهو أكثر شيوعا في فئات الأطفال والمراهقين والمسنين تسوس الأسنان مرض معد وتتسبب فيه بكتيريا تعيش في الفم ويمكن أن تنتقل من شخص لآخر وفي حالة عدم علاج التسوس وتطوره فإنه يصل إلى لب السن مما يؤدي إلى التهابه وقد يقود إلى تكسر السن وخلعها وخسارتها.

هنالك العديد من الأنواع لتسوس الأسنان اعتمادا على مكان الإصابة وهي تسوس الجزء الأمامي من الأسنان وتسوس سطح الأسنان تسوس الواجهة الخلفية للأسنان وتسوّس الأسنان المجاورة، وتسوس الأسنان من الجذور.

أسباب تسوس الأسنان الأمامية

  • إنتاج الأحماض المضرة للأسنان من قبل البكتيريا الموجودة بالفم والتي تتغذى على بقايا الطعام بالفم.
  • تكون طبقة الكلس على الأسنان.
  • تناول السكريات والمشروبات الغازية.
  • التقدم بالعمر لأنه كلما تقدم الإنسان بالسن ضعفت أسنانه وبالتالي تزداد فرصة تسوسها.
  • الخلل في كمية اللعاب بالفم مما يؤدي إلى تكاثر الجراثيم الموجودة لافم والتي تؤدي إلى حدوث التسوس.
  • تناول الغذاء بكثرة، أو عدم تناول الغذاء.
  • استخدام أدوات الطعام للمصابين بتسوّس الأسنان أو تقبيلهم.
  • إرضاع الأطفال أثناء الليل مما يؤدي إلى بقاء الحليب في الفم وبالتالي تغذية البكتيريا وتكوين الأحماض المؤدية للتسوس.
  • عدم تنظيف الأسنان بشكل منتظم ويومي.
  • الخلل في كمية الفلوريدا المضافة للماء.
  • الإصابة بحرقة المعدة.
  • مضغ العلكة بشكل مستمر.

مضاعفات تسوس الأسنان الأمامية

من بين هذه المضاعفات

  • اوجاع.
  • خراج Abscess في الاسنان.
  • تساقط الاسنان.
  • تكسر الاسنان.
  • مشاكل في المضغ.
  • التهابات حادة.

وبالاضافة الى ذلك فعندما يصل تسوس الاسنان الى مرحلة تكون فيها الاوجاع حادة جدا فان هذا قد يعيق ممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعي الى درجة الحيلولة دون خروج الطالب الى مدرسته او العامل الى عمله.

اما اذا كانت الاوجاع حادة وتعيق عملية الاكل او المضغ فانها قد تؤدي الى سوء تغذية ثم خسارة في الوزن واذا ادى التسوس الى تساقط اسنان فقد يؤثر ذلك سلبا على الثقة بالنفس. وفي بعض الحالات النادرة جدا قد يؤدي الخراج Abscess المتكون جراء تسوس الاسنان الى تلوث حاد قد يشكل خطرا على حياة المريض اذا لم تتم معالجته كما ينبغي.

تشخيص تسوس الاسنان الأمامية

تشخيص تسوس الاسنان يستطيع طبيب الاسنان تشخيص تسوس الاسنان بسهولة فائقة فهو يسالك عما اذا كانت لديك الام او حساسية ثم يقوم بفحص فمك واسنانك ويقوم بوخز الاسنان باداة فحص خاصة للتاكد ما اذا كانت هنالك اماكن رخوة في الاسنان وقد تحتاج الى فحص اسنان بالاشعة السينية اشعة رنتجن -X-ray القادرة هي ايضا على تشخيص تسوس الاسنان.

طبيب الاسنان يمكنه ايضا تحديد انوع تسوس الأسنان الأمامية  وهي اثنان

  • تسوس اسنان تعفن على سطح السن تسوس اسنان من هذا النوع يصيب السطح الخارجي للسن حيث تستطيع الجراثيم البقاء لوقت طويل بينما تهاجم الاحماض طبقة المينا  تسوس اسنان من هذا النوع يظهر غالبا على الجانب الخارجي من السن اي المتجه نحو الخد في الخط القريب من اللثة وهذا النوع ممكن الوقاية منه ومعالجته بسهولة نسبيا الا اذا ظهر في مناطق ما بين الاسنان.
  • تسوس اسنان من جذر السن تسوس اسنان من هذا النوع يظهر في منطقة جذر السن وهو منتشر بالاساس بين الكهول الذين يعانون من تراجع اللثة.

علاج تسوس الأسنان الأمامية

يعتمد العلاج المستخدم لمشكلة تسوس الأسنان على مدى تأثر الأسنان وإصابتها وهنالك العديد من العلاجات التي يستخدمها أطباء الأسنان في حال وجود التسوس ومنها

  • قد يقوم الطبيب بتصليح السن نفسه باستخدام الفلوريد أو حفر المنطقة المسوسة وحشوها بحشوات صناعية أو القيام بعلاج عصب السن في حال إصابته.
  • قد يقوم الطبيب بالتخلص من السن بشكل نهائي عن طريق خلعه ومن ثم تركيب سن جديد بديل للسن المصاب.

الوقاية من تسوس الأسنان

  • نظف أسنانك بالفرشاة مرتين على الأقل يوميا باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد والأفضل أن تنظفها إثر كل وجبة.
    استعمل الخيط السني لتنظيف أسنانك مرة واحدة على الأقل في اليوم.
  • زر طبيب الأسنان بشكل دوري وقم بتنظيف أسنانك لديه وفق المعدل الذي يحدده الطبيب وهو قادر أيضا على تشخيص المشاكل السنية قبل تفاقمها وتطورها.
  • استعمل مضمضة محتوية على الفلورايد ولكن هذا يجب أن يكون بناء على وصفة الطبيب الذي يستطيع تحديد ما إن كان استعمالها يناسب وضعك.
  • تناول أغذية صحية ويشمل ذلك الفواكه والخضار والأجبان فهي تحفز إفراز اللعاب الذي يغسل الأسنان من الأحماض وتناول المشروبات بدون سكر ويعتقد أن العلكة الخالية من السكر تحفز إفراز اللعاب في الفم.
  • ابتعد عن الأغذية المحتوية على السكر كالحلويات والعصائر المحلاة وأيضا تجنب الأغذية التي يمكن أن تتجمع في ميازيب الأسنان مثل الشيبس والتوفي والكعك وأيضا تجنب الأغذية الدبقة التي تلتصق بسطح السن كالتوفي وشعر البنات والزبيب.
  • قلل تناول الطعام والشراب خارج نطاق الوجبات إذ إن ذلك يقلل الغذاء المتوفر للبكتيريا بالفم أما إذا استمررت في النقنقة صباح مساء فهذا سيعطي البكتيريا مؤونة مستمرة تتغذى عليها لتفرز الحمض الذي يؤذي أسنانك.
  • اسأل طبيبك عن علاجين قد يساعدانك في حماية أسنانك الأول هو الحشوة السادة اللاصقة التي توضع على الضواحك والأضراس لإغلاق الميازيب مما يمنع تجمع الأكل فيها ويقلل احتمالية التسوس والثاني هو العلاج بالفلورايد ويتضمن تطبيق جل يحتوي على تركيز عالٍ من الفلورايد في عيادة طبيب الأسنان وتحت إشرافه المباشر وسيحدد الطبيب وفق وضعك الخاص وكمية الفلورايد التي تحصل عليها من ماء الشرب ما إن كنت بحاجة لهذا العلاج.
اقرأ:




مشاهدة 32