تحليل ما قبل الزواج‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:22
تحليل ما قبل الزواج‎

تحليل ما قبل الزواج

سنستعرض فحوصات ما قبل الزواج الواجب إجراؤها قبل الزواج من البداية إلى النهاية وخطوة بخطوة

إن هذا الفحص المعمول به والمتبع حالياً للمقبلين والمقدمين على الزواج يعتبر إجبارياً ويقتصر على فحص نسبة مادة الهيموجلوبين في الدم وعلى حجم كريات الدم الحمراء ومن خلال هذين الفحصين البسيطين العاديين نصل إلى نتيجة مفادها هو أن إذا كان كلا الزوجين طبيعيين فيفترض أن المفحوص سيكون خال من مرض التلاسيميا . أما في حال إذا كان في الزوجين خلل ما فيطلب منهما جراء ذلك عمل فحص آخر وهو عمل إختبار تحاليل الدم التفصيلية لأنواع الهيموجلوبين المختلفة وذلك عن طريق الفصل الكهربائي.

ما هي أهمية الفحص الطبي قبل الزواج ؟

تنتشر أمراض الدم الوراثية وخاصة مرض فقرالدم المنجلي ومرض الثلاسيميا في المملكة العربية السعودية خاصة في المنطقة الشرقية والجنوبية. ومما يساهم في إنتشار هذه الأمراض زواج ذوي القربى.

لذا أدخلت وزارة الصحة في عام ١٤٢٥ هـ برنامج فحص للمقبلين على الزواج، مع إلزام طرفي العقد بإحضار شهادة الفحص الطبي قبل إجراء عقد النكاح بدون الإلزام بنتائج الفحص الطبي. وإقتصرت هذه الفحوصات على فحص لفقر الدم المنجلي وللثلاسيميا.

وفي عام ١٤٢٩هـ، تم إضافة المزيد من الفحوصات لتشمل الكشف عن الإصابة بفيروس نقص المناعة وفيروسي إلتهاب الكبد الوبائي (ب) وَ (ج). وتم تسميةالفحص “برنامج الزواج الصحي”.

يمكن إجراء الفحص في المراكز الصحية أو المستشفيات وذلك بعمل تحليل للدم. كما يجب على المقبلين على الزواج اعطاء بعض البيانات مثل الإسم والعمر والعنوان. لتجرى الفحوصات التالية

  • تعداد خلايا الدم
  • فحص فقر الدم المنجلي
  • فحص العزل الكهربائي للهيموغلوبين
  • فحص فيرو س إلتهاب الكبد الوبائي (ب) وَ (ج)
  • فحص فيروس نقص المناعة المكتسب

يفضل أن يجري الطرفين الفحص في نفس المركز، وفي حال تعذر ذلك يجب إرسال النتيجتين إلى مركز واحد حتى يتمكن الطبيب من مطابقة النتائج.

ينصح بإجراء الفحوصات بعد الخطبة مباشرة. حيث يجب على الطرفين التأكد من نتيجة الفحوصات قبل بدء تجهيزات الزواج، وذلك لئلا يصابا بخيبة أمل في حال كانت نتيجة الفحوصات غير ملائمة.

ماذا تكشف هذه الفحوصات ؟

تبين الفحوصات إذا كان أحد الطرفين

  • حاملا أو مصاباً بفقر الدم المنجلي.
  • حاملا أو مصاباً بمرض الثلاسيميا.
  • حاملا لفيروس نقص المناعة المكتسبة المعروف بالإيدز.
  • حاملا لفيروس إلتهاب الكبد الوبائي (ب) وَ (ج).

إذا كانت النتائج سليمة، يتم الحصول على شهادات موافقة وهكذا يمضي الطرفان في اتمام إجراءات الزواج. أما في حال وجود إحتمال اصابة الذرية بالمرض الوراثي، قد يتم تحويل الطرفين إلى عيادة إستشارية تقدم نصائح توعوية للخطيبين. أما في حال إكتشاف وجود مرض معدي، يتم تحويل المصاب إلى عيادة متخصصة لتقديم المساعدة ولا يعطى شهادة الموافقة.

إن فحوصات ما قبل الزواج هي فقط للكشف عن حمل الشخص للأمراض الوراثية الشائعة في المملكة وهي فقر الدم المنجلي والثلاسيميا.

أنا وخطيبتي مصرّان على الزواج رغم أن كلينا يحمل مورث مرض فقر الدم المنجلي، ما هي النصيحة التي تقدمونها لنا؟

إذا كان كلا الخطيبين يحملان لفقر الدم المنجلي يفضل عدم الزواج.

ولكن إذا أصر الطرفان على الزواج فيجب أن يلجآ إلى تقنية التشخيص الوراثي للأجنة خارج الجسم لتفادي الحمل بمولود مصاب بفقر الدم المنجلي.

وختاماً نتمنى للمقبلين على الزواج، زواجاً مباركاً صحياً وذرية سليمة صالحة بإذن الله تعالى.

اقرأ:




مشاهدة 57