تبييض الاسنان‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 02 نوفمبر 2016 - 11:28
تبييض الاسنان‎

تبييض الاسنان

تبييض الاسنان هو العلاج الذي يتم فيه تنظيف طبقة العاج من السن من البقع والالوان المختلفة، التي استقرت على الاسنان على مر السنين ومن ثم دهنها باللون الابيض هكذا تكتسب الاسنان مظهرا جديدا ابيض ونظيفا يمكن القيام بتبييض الاسنان، اما في بيت الشخص المعالج واما في عيادة طبيب الاسنان. لا تتم جميع علاجات تبييض الاسنان الا بعد زيارة مسبقة لطبيب الاسنان والعلاج نفسه يتم تحت اشرافه يقوم الطبيب في فحوصات مسبقة بفحص حالة الانسجة في الفم ووضع الاسنان نفسها لا يمكن البدء بعلاج تبييض الاسنان، الا بعد الانتهاء من علاج التسوس حشو التجاويف وبعد تنظيف التكلس وازالة البقع الخارجية من الاسنان.

يتم علاج تبييض الاسنان في العيادة، بواسطة مادة التبييض التي يتم دهنها على الاسنان. تبدا هذه المادة تعمل على الاسنان بمساعدة اشعة الليزر او الاضاءة القوية التي يتم الحصول عليها من ضوء الهالوجين المسلط عليها. ان مادة التبييض التي ينفذ العلاج بواسطتها هي تركيز 35 بالمائة من H 2 O 2 بيروكسيد الهيدروجين التي قد تسبب حساسية للاسنان اثناء العلاج وحتى بعده .

هل تبييض الأسنان مناسب لجميع الناس

الى حد ما نعم ولكن يجب استخدامه تحت اشراف الطبيب والذي يحدد ما اذا كان التبييض مناسبا ام لا فمثلا يحبذ تجنب استخدامه لمن هم دون الخامسة عشر في العمر وذلك لعدم اكتمال نموهم بالاضافة الى الحساسية المفرطة المتوقعه عند تبييض أسنان الأطفال والمراهقيين وكذلك يحبذ تجنبه لمن اسنانهم حساسة للبارد والحار ولمن لديهم التهابات لثوية وذلك لمنع تفاقم مثل هذه المشاكل، ويمنع استخدامه أيضا أثناء الحمل.

كما أن التبييض لا يزيل كل أنواع الأصباغ فاذا كان لون الأسنان داكنا جدا أو كانت أسطح الأسنان مصابة بأمراض مثل التسوس أو التلون المصاحب لزيادة تركييز الفلوريد أو وجود حشوات تجميليه على الأسنان الأمامية.

ففي هذه الحالات يتم اتباع آليات وعلاجات أخرى تتم تحت أشراف الطبيب للحصول على اسنان بيضاء وبراقه.

طرق تبييض الاسنان

دائما نشعر برغبة ملحه إلى الكمال و الجمال ومنها اقتناء ابتسامه ناصعة البياض وأسنان مصفوفة كاللؤلؤ فيلجا الكثير من الأشخاص إلى عمليات وطرق تبييض الأسنان المختلفة ومع جميع أنواع التبييض سوف تتفاوت النتائج من شخص لآخر وتعتمد درجة نجاح التبييض على حالة الأسنان الصحية هنا سوف ندكر ابرز طرق تبييض الاسنان

تبييض الاسنان طبيا 

عملية شائعة في طب الأسنان العام وخصوصا في مجال تجميل الأسنان أسنان الطفل اللبنية تكون عادة أكثر بياضا من الأسنان الدائمة التي تتكوّن بعدها ومع تقدم الإنسان في العمر تصبح أسنانه الدائمة أقل بياضا بسبب التغيرات التي تحدث في التركيبة المعدنية للسن حيث يصبح المينا أقل مسامية وقد تتصبغ الأسنان بفعل الأصباغ البكتيرية وبقايا الأطعمة والتبغ بالإضافة إلى أن هناك أنواع معيّنة من المضادات الحيوية كالتتراسيكلين مثلا قد تسبب تصبّغ الأسنان أو تقليل لمعان المينا.

التبييض في عيادة طبيب الأسنان يستغرق مدة تتراوح بين 30 60 دقيقه خلال الزيارة الواحدة وهي أسرع وسائل تبييض الأسنان ولا حاجه فيها إلى تخدير و لحماية الفم واللثة وتجنب تأثير مواد التبييض عليها يتم وضع مادة شبه هلامية على اللثة بالإضافة إلى حاجز مطاطي يتم وضعه حول الأسنان، وبعدها يتم طلاء الأسنان بمحلول كيميائي ويمكن استخدام ضوء خاص الليزر لتنشيط العملية  وللحصول على أفضل النتائج يمكن أن يتم تبييض الأسنان بدرجة أكثر من ماهو مطلوب وذلك لأن الأسنان تصبح داكنة بعض الشيء مع مرور الزمن وعادة قد تحتاج عملية التبييض في عيادة الطبيب إلى مابين زيارتين وعشر زيارات وليس من المستبعد ان تصبح الأسنان حساسة بعد عملية التبييض.

تبييض الاسنان بالليزر

علاج تبييض الاسنان باستخدام الليزر هو علاج هدفه تحويل الاسنان الصفراء والرمادية الى اسنان بيضاء. حيث تتراكم على مر السنين الوان مختلفة على الاسنان نتيجة التدخين، استهلاك مشروبات تحوي كفائين وتناول اغذية تحوي صبغات غذائية.

كما ان تنظيف الاسنان بطريقة غير صحيحة والعلاجات السيئة تؤدي الى بقاء بقع الالوان المذكورة على الاسنان وبالتالي تغير من لونها، ومن هنا تنبع اهمية عدم الاكتفاء بتنظيف الاسنان بواسطة الفرشاة فقط بل يجب ان يسبقها التنظيف بالخيط الطبي، الذي بامكانه تنظيف المساحات والفراغات الضيقة بين الاسنان ويجب ان يتبعها تنظيف الاسنان باستخدام غسول الفم الذي بامكانه ان يصل الى جميع اجزاء الفم بلا استثناء والقضاء على الجراثيم والحفاظ على صحة الاسنان واللثة. ولكي نقوم بارجاع الوضع الى سابق عهده ينبغي تبييض الاسنان ومن ثم تجنب استهلاك المواد التي تؤدي الى تغيير لون الاسنان.

علاج تبييض الاسنان باستخدام الليزر هو علاج شائع جدا، والكثير من اطباء الاسنان يستعينون به لانه علاج بسيط يتم من خلاله وضع مادة بلاستيكية على اللثة لحمايتها ومن ثم يتم دهن مادة اوكسجينية بتركيز مرتفع على الاسنان، تتغلغل الى السن بمساعدة جهاز الليزر، وتبقى مادة التبييض على الاسنان بضع دقائق ومن ثم تتم ازالتها. تجدر الاشارة الى ان العلاج يستغرق قرابة الساعة ولمرة واحدة.

من المهم القول ان الاسنان الصفراء الرمادية او البنية تستجيب بشكل مختلف لعملية تبييض الاسنان في حال كانت الاسنان في الفم بالوان مختلفة من المحتمل ان تصبح الاسنان متعددة الالوان بعد علاج تبييض الاسنان باستخدام الليزر بالاضافة الى ذلك صغار السن يستجيبون بشكل مختلف عن البالغين لعملية التبييض، ولا يمكن توقع نتائج مماثلة لدى المجموعتين.

علاج تبييض الاسنان باستخدام الليزر هو علاج من شانه ان يحسن بشكل ملحوظ من مظهر الفم ولكن لكي يدوم مظهر الفم الجديد لوقت طويل علينا المحافظة على الاسنان، اي اتباع نمط غذائي صحي تنظيف الاسنان واستخدام الخيط الطبي وغسول الفم لضمان ازالة التراكمات والجراثيم عن الاسنان وعلاجها بطريقة منتظمة ومنظمة وما يجدر بنا التنويه له هنا ان استخدامك لغسول الفم بشكل خاص، ذو النوعية الجيدة مثل ليسترين مرتين على الاقل يوميا سيساعد بالفعل في ضمانك لنظافة الاسنان 100% ومواجهة بقع الاسنان والمساهمة في تبيضها وتعزيز صحتها ومكافحة التهابات اللثة والرائحة الكريهة.

هل نتائج التبييض مرضية ومضمونة

نعم نتائج التبييض مرضية على المدى القريب وغير معروفة على المدى البعيد وذلك حسب اخر اصدارات الجمعيه الأميركيه لطب الأسنان والمعتمدة على دراسات علمية موثوق بها ولكن بناء على خبرة الأطباء يدوم تبييض الأسنان لفترة قد تقارب 6 12 شهرا حسب العناية الفموية.

ان ثبات اللون الجديد يعتمد على عدة عوامل فتناول الحلويات أو المشروبات الملونة كالشاي و القهوة أو التدخين أو عدم الاهتمام بتفريش الأسنان باستمرار قد يسبب اصفرار الأسنان بسرعة.

تبييض الاسنان في المنزل

وصفات منزلية

هناك العديد من المواد المنزلية التي تساعدنا في الحفاظ على الأسنان من الاصفرار ومن هذه الخلطات

  • عصير اللّيمون والملح وذلك من خلال عصر ليمونة وإضافة القليل من الملح إليه وثمّ المضمضة بشكلٍ مستمر بهذا المحلول، وتركه فترةً على الأسنان قبل بصقها كي يساعد على تبييضها.
  • قشر الليمون أو البرتقال وذلك بفرك الأسنان من الدّاخل به فهو مفيد في تبييض الأسنان.
  • بيكربونات الصودا والماء حيث يتمّ خلطهما مع بعضهما البعض والتّمضمض بهذا المحلول فهو يساعد على إزالة البقع الصّفراء وغيرها عن سطح الأسنان ويسهم في تبييضها.
  • العسل يكون بوضع عسل طبيعي على فرشاة الأسنان ومزجه بمعجون الأسنان من فترةٍ إلى أخرى وذلك لما يحتويه العسل من فوائد تعود على صحة الأسنان وتقوم بتبييضها.
  • غسل الفم أسبوعيا بماء الأكسجين فهو غير مكلف ومتوفّر في جميع المناطق ولكن يجب عدم الإكثار من استعماله لأنّه مضرٌّ بالأسنان عند الإفراط به.
  • الميرمية والملح ويتم ذلك عن طريق وضع أوراق الميرمية والملح في وعاء ومن ثم طحن الأوراق حتى تصبح كالعجينة ثم وضع العجينة في فرن دافيء حتّى تصبح صلبة، وبعد ذلك فرمها جيداً إلى أن تصبح كالبودرة التي يتم فرك الأسنان بها يوميّاً ويمكن استعمالها أسبوعيا فهي فعّالة في علاج اللّثة الملتهبة وتسهم في تبييض الأسنان.
  • النعنع طحن أوراق وإضافة بعض الزّيت عليه واستخدام هذا المزيج في دهن الأسنان يوميا.
  • أوراق الغار حيث نقوم بتجفيف وطحن أوراق الغار وإضافة قشر البرتقال إليها ومن ثمّ دهن الأسنان بها بشكل يومي.
  • زيت الزيتون يتم فرك الأسنان بقطنة مغموسة في زيت الزّيتون أو وضع الفرشاه في زيت الزيتون وغسل الأسنان بعدها يعمل هذا الزيت على المحافظة على نظافة الأسنان بالإضافة إلى تقوية اللّثة ومنع نزيفها.

ايهما افضل التبييض المنزلي ام التبييض الليزري
كلاهما جيد لكن هناك اعتبارات اخرى نفكر بها مثلا المريض لديه منعكس اقياء شديد ولا يستطيع وضع شي في فمه هنا نختار الضوئي او مثلا المريض لا يستطيع ان ياتي الى العيادة 3 4 مرات لضمان جودة التبييض الضوئي فنختار المنزلي.
لكن
في احدث الدراسات ثبت ان التبييض المنزلي هو الوحيد الذي لا يرفع حرارة السن اثناء التبييض وبالتالي لا يؤذي العصب فيما بعد
رغم ادعاء الشركات المصنعة لاجهزة التبيييض بان الضوء فيها بارد ولا يرفع حرارة السن.

اقرأ:




مشاهدة 20