اين تقع جبال الهملايا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 22 نوفمبر 2016 - 11:39
اين تقع جبال الهملايا‎

جبال الهملايا

تمتد سلسلة جبال الهيمالايا لمسافة تفوق 2413 كم وعرضها يتراوح ما بين 250 إلى 300 كم، و ارتفاعها يبلغ 8848 م و تتكون سلسلة جبال الهيمالايا من ثلاث سلاسل جبلية متوازية شكلت بسبب حركة الصفائح في العصور الجيولوجية القديمة و في هذا الموضوع سنبحث عن اين تقع جبال الهملايا وأهم مميزاتها وخصائصها.

اين تقع جبال الهملايا

اين تقع جبال الهملايا

اين تقع جبال الهملايا تقع جبال الهملايا في القارة الآسيوية حيث تمتدّ هذهِ السلسلة الجبليّة الطويلة إلى أكثر من دولة، وهي ستة دول:

  • الهند
  • والصين
  • وأفغانستان
  • والباكستان
  • ونيبال
  • وبوتان

وكثيرا ما نسمع أن جبال الهمالايا تقع في منطقة التبت، وللعلم فإن التبت هي إحدى مناطق الصين، ولكن تخضع للحكم الذاتيّ، ومن الآثار الطبيعية التي تمدها السلسلة الجبليّة العملاقة هي الأنهار الثلاثة التي تُعدّ سلسلة جبال الهملايا من أبرز روافدها وهي:

  • نهر السند
  • ونهر الجانج
  • ونهر ينجتزي

وتشكل هذه الأنهار مصدرا أساسيا للماء للمناطق الواقعة ضمن الهملايا.

وجبال الهملايا بالإضافة إلى اكتسائها بالثلوج فهيَ أيضاً تحوي الأشجار والنباتات

ولكن العامل الرئيسي في توزّع الغطاء النباتي على هذهِ القمم الجبليّة هو ارتفاع السلسة الجبليّة التي تتفاوت من مكان إلى آخر

وتتواجد في هذهِ الجبال والسلاسل شبه الجبلية أشجار البلوط والكستناء.

وفي الجبال المرتفعة تتواجد الأشجار الصنوبريّة، وفي مناطق المُنحدرات الجنوبيّة تنمو أشجار التين والنخيل.

اعلى قمة في سلسلة جبال الهمالايا

8

تعتبر قمة جبل افرست اعلى قمة في سلسلة جبال الهمالايا وعلى مستوى العالم، يقدر ارتفاعه بحوالي 9 كيلو مترات، يقع ضمن جبال الهيمالايا على الحدود الصينية.

تم اكتشاف هذا الجبل في منتصف القرن التاسع عشر على يد الأوروبيين

وقد سمي هذا الجبل بهذا الاسم نسبة إلى السير جورج إفريست وهو الذي يعود إليه الفضل في اكتشاف هذا الجبل الكبير.

تغطي الثلوج قمة هذا الجبل، ومن كافة الجوانب

مع أن قمم هذا الجبل المرتفعة بالإضافة إلى حوافه لا تتواجد فيها الثلوج

وذلك بسبب قوة الرياح في تلك المناطق.

كما أن كافة الظروف الجوبة التي تحيط بهذا الجبل هي ظروف صعبة، ومن هنا كان نمو النباتات في هذه المنطقة شبه مستحيل.

كما ويعتبر هذا الجبل من الجبال التي تشكلت في وقت جيولوجي ليس بالقديم كما في باقي الجبال التي تنشتر في كافة أرجاء الأرض كلها.

متى و كيف تكونت جبال الهملايا

بعد ان عرفنا اين تقع جبال الهملايا الأن سنتحدث عن متى وكيف تكونت هذه الجبال.

تكونت جبال الهمالايا قبل ملايين السنين حيث لم يكن لها وجود وكانت الهند عبارةً عن جزيرةٍ عائمةٍ قبالة سواحل أستراليا

وبينما بدأت البانجيا والتي هي القارة العملاقة التي كانت موجودة قبل ملايين السنين تتفكك، بدأت جزيرة الهند تتحرك نحو الشمال حوالي 6,000 كيلومتر حتى اصطدمت بآسيا قبل 40 إلى 50 مليون سنة

ومن ثم بدأت اليابسة الهندية بالاستقرار أسفل القارة الآسيوية الذي أدى إلى بروز جبال الهملايا.

ارتفعت جبال الهملايا بشكل سريع مقارنة بالسلاسل الجبلية الأخرى

وما زالت تزداد ارتفاعاً حتى يومنا هذا؛ حيث تزيد ارتفاعاً بنسبة 7 سنتيمترات بالسنة

وذلك يعود لاستمرارية تحرك الصفائح التكتونية الهندية ببطءٍ نحو الشمال، والذي نتج بازدياد نسبة تعرّض المنطقة للزلازل.

النباتات و الحيوانات في جبال الهملايا

تتنوع الحيوانات والنباتات في جبال الهملايا مع اختلاف المناخ ونسبة هطول الأمطار والتربة

حيث يكون المناخ استوائياً أسفل الجبال ويتصاعد ليصبح بارداً ومثلجاً في أعالي الجبال، وتزيد نسبة هطول الأمطار من الغرب وحتّى الشرق على طول الجبهة الجنوبيّة من النطاق؛ حيث يساهم هذا التنوّع في تواجد أنواعٍ مميّزة وفريدة من النباتات والحيوانات.

يمر الغنى الفريد في الحيوانات والنباتات في جبال الهملايا بتغيرات هيكيلة وتركيبيّة نتيجةً لتغير المناخ؛ كظهور أشجار الصنوبر في غابات البلوط، وهناك تقارير عن بدء الإزهار والتثمير المبكر في بعض أنواع الأشجار والزهور مثل أشجار التفاح.

أعلى شجرة معروفة ضمن سلسلة الهملايا هي شجرة عرعر في جنوب شرق التبت.

وننوّه إلى أنّ لجبال الهملايا أهميّة كبيرة للعديد من الديانات، منها: البوذية، والهندوسية، واليانية، والسيخية.

تاثير جبال الهملايا على المناخ

قلنا سابقا اين تقع جبال الهملايا الاَن سنتعرف على مدى تأثير جبال الهملايا على المناخ في المناطق التي توجد فيه هذه الجبال

تأثيرجبال الهملايا  على المناخ كبير جدا في شبه القارّة الهندية وهضبة التبت

فهي تمنع البرد الشديد والرّياح الجافة من أن تهبّ جنوباً إلى شبه القارة الهندية

ممّا يؤدّي إلى بقاء جنوب آسيا أكثر دفئاً مقارنةً بالمناطق الأخرى في باقي القارات

كما وتُشكل حاجزا للرياح الموسمية، ويعتقد كذلك أنّ لها دورٌ كبيرٌ في تشكيل صحاري آسيا الوسطى.

تعدّ الهملايا ثالث أكبر مخزون للجليد والثلج في العالم بعد القارّة القطبية الجنوبية والقطب الشمالي

وتشمل حوالي 15,000 نهراً جليدياً، تُخزّن فيه حوالي 12,000 كيلومترٍ تكعيبيٍّ من المياه العذبة.

اقرأ:




مشاهدة 25