اين تقع جبال الالب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 22 نوفمبر 2016 - 11:05
اين تقع جبال الالب‎

مقدمة

لا يخفى علينا أن الجبال والسلاسل الضخمة المتكونة منه تعتبر من أجمل مظاهر الطبيعة في العالم، حيث إن الكثير من السياح يفضلون زيارة هذه الأماكن لما تعكس من مظاهر خلّابة تأسر الأنظار إليها، ومن أجمل السلاسل الجبلية في العالم “سلسلة جبال الالب وفي هذا المقال سنبحث عن اين تقع جبال الالب وأهم ما يمزها.

اين تقع جبال الالب

اين تقع جبال الالب

تقع جبال الالب في أوروبا تمتد من النمسا وسلوفينيا شرقا، مرورا بإيطاليا وسويسرا وليختنشتاين وألمانيا وحتى فرنسا غربا.

وكلمة ألب تعني أبيض باللغة اللاتينية

يبلغ طول سلسلة جبال الالب ما يقارب اثني عشر ألف كيلو متر، بعرض مئتين وستين كيلو متر

أعلى قمة من قمم جبال الألب هي قمة (مونت بلانك) والتي يقدّر ارتفاعها تقريباً بنحو 4810 متر

تليها قمة (دفورسبيتز) والتي ترتفع حوالي 4638 أمتار

ويقع الجزء الغربي من الألب في كل من سويسرا، فرنسا، إيطاليا

في الوقت الذي يقع فيه الجزء الشرقي في كل من النمسا، وإيطاليا، وليختنشتاين، وسلوفينيا، وألمانيا

أما أعلى القمم المتواجدة في هذا الجبل فهم قمتي (بيز بيرنينا) والتي يقدّر ارتفاعها بحوالي 4050 متر

وتليها قمّة (أورتلر) والتي يقدّر ارتفاعها بحوالي 3905 أمتار.

متى وكيف تشكلت جبال الالب

تشكلت جبال الألب منذ حوالي 30 مليون سنةتحت تأثير قوى الانضغاط بين الصفيحة الأفريقية والصفيحة الأوروآسيوية حيث حدث اصطدام الصفيحتين

فانزلقت الصفيحة الأفريقية تحت الصفيحة الأوروآسيوية وهذا ماتسبب في تكون جبال الألب.

وهي تتكون من سلسلة جبال الجزائر الشمالية وسلسلة جبال الاورال.

أقسام جبال الالب

يقسم خط الوصل بين بحيرة كومو وبحيرة كونستانس جبال الألب إلى قسمين غربي وشرقي.

القسم غربي يقع في فرنسا وايطاليا وسويسرا.

والقسم الشرقي في يقع في ايطاليا والنمسا وسويسرا ولشنشتاين وسلوفينيا .

أما عن أعلى قمة في الجزء الشرقي فهي بيز بيرنينا ارتفاعها(4049) ثم أورتلر(3905).

وتقع مجموعة من الهضاب حول جبال الألب منها هضبة فرنسا وهضبة بافاريا الألمانية.

الثروات الطبيعية في جبال الالب

الثروات الطبيعية في جبال الالب

أصبحت الزراعة تتمركز في الجبال المنخفضة والسهول الممتدة والأودية الواسعة التي تحفها سلاسل الجبال كما تغطي الغابات الكثيفة كثيرًا من المنحدرات العالية

وتستخدم المروج الخضراء التي تقع وراء الغابات للرعي المواشي والماعز والخراف ويزرعون القمح والشعير والشوفان.

تتنوع الثروات في هذه الجبال من حياة نباتية كاشجار البلوط والزان واشجار الصنوبر ولاينمو شيء في المرتفعات الجبالية لأنها صخرية ومتجمدة.

وأما الثروةحيوانية تعيش فصائل مختلفة في غابات الالب مثل حيوانات الشاموا(تشبه الوعل) وتحلقالعقبان والصقور بين قمم الجبال.

وبناء على تنوع الثروات تكثر المصانع في مناطق الالب والقرى المجاورةواكثر المصانع في سويسرا والنمسا وتتنوع منتجاتها(جلود،احذية،المصنوعات الخشبية،والالات، الورق، ومحطات الطاقة الكهربائية ويكثر فيها الحديد مما يستدعي انشاء مناجم.

السياحة في جبال الالب

السياحة في جبال الالب

يرتاد إلى جبال الألب السيّاح من جميع أنحاء العالم للتمتّع بالمناظر الطبيعية الخلابة فيها، وطالما كانت تلك الجبال مكاناً يلجأ إليه الكتاب والموسيقيون أثناء الحقبة الرومانسية في أوروبا، ولعلّ من أبرزهم الكاتب الفرنسي المشهور جان جاك روسو، والشاعر الإنجليزي بيريس شيلي والذي استوحى من تلك الطبيعة الرائعة مختلف رواياته.

تستهوي جبال الالب العديد من السياح  من مختلف ارجاء العالم وذالك من أجل التزلج على الجليد في الشتاء والتمتع بجوها المعتدل في فصل الصيف،ومنتجعاته ،وممراسة رياضة تسلق الجبال.

تاريخ جبال الألب

قبل حوالي عشرة آلاف سنة تقريباً عندما ذاب الجليد بعد العصر الجليديّ الأخير، تمّ إنشاء مجتمعات العصر الحجري القديم

وقد تم العثور على أدلة وجود سكن للإنسان في عدد من الكهوف بالقرب من فيركور وغرينوبل

وعثر على بيوت مبنيّة من الأحجام شامخةً في مناطق من جبال الألب في فرنسا وإيطاليا

وقد تمّ التعرف على أكثر من 200.000 من الرسومات والنقوش المختلفة المرسومة على الصخور التي تعود إلى قبل 5000 سنة، وفي عام 1991 ميلاديّة

وقد تمّ العثور من قبل المتنزهين على الجبل الجليديّ على مومياء تعود للعصر الحجري الحديث والمعروفة باسم Ötzi أي رجل الثلج

وتمّت معرفة أنّه عاش في المجتمع الزراعيّ لهذا الجبل من خلال ملابسه وعتاده

عاشت قبائل سلتيك في سويسرا ما بين عامي 1000 وحتى 1500 قبل الميلاد وتحديداً في المناطق الشرقيّة له،

وعثر على الكربون المشع الذي يعود إلى قبل حوالي 50000 سنة.

اقرأ:




مشاهدة 23