اورام الدماغ عند الاطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 14 نوفمبر 2016 - 11:01
اورام الدماغ عند الاطفال‎

اورام الدماغ عند الاطفال

تعتبر اورام الدماغ عند الاطفال اليوم اكثر انواع الاورام شيوعا بين الاطفال.

تتسم اورام الدماغ بظهور علامات مثل الضغط العام في الجمجمة  او اعراض موضعية من الممكن ان تؤدي لاضطراب عصبي معين.

من اهم العلامات التي قد تشير لحصول الضغط المتزايد في الجمجمة هي الصداع والتقيؤ.

خصوصا في الصباح اضافة للنعاس والنوبات التشنجية غير النموذجية والاضطرابات السلوكية.

ترتبط الاعراض الموضعية بمكان حصول الورم وليس فقط بطبيعته.

فالاورام التي تكون في الجزء الخلفي تسبب الرنح اضطراب تناسق الحركة او ميلان الراس.

يمكن ايضا ان يحدث شلل في اعصاب الجمجمة.

ويعتبر شلل العصب السادس بشكل خاص احدى العلامات الشائعة لازدياد الضغط في الجمجمة.

بالعادة لا تعتبر الام الراس المتفرقة علامة او اشارة لوجود ورم في الدماغ.

 انواع اورام الدماغ عند الاطفال

اكثر انواع اورام الدماغ انتشارا لدى الاطفال هي

  • الورم الارومي النخاعي في المخيخ .
  • الورم الدبيقي منخفض الدرجة .
  • الورم النجمي المخيخي.
  • الاورام القحفية البلعومية .
  • اورام الغدة الصنوبرية .

يظهر كل واحد من هذه الاورام في نحو 20 ٪ من الحالات بالمقابل تشكل نسبة كل واحد من انواع الاورام التالية

  1. ورم جذع الدماغ الدبقي.
  2. الورم البطاني العصبي في المخيخ   .
  3. الورم الدبقي رفيع الدرجة ما بين 10% الى 15% من الحالات.

أعراض سرطان الدماغ لدى الأطفال

من المهم للاهل ان يلاحظوا اعراض مرض سرطان الدماغ عند اطفالهم للتشخيص المبكر وتحديد العلاج المناسب مع الطبيب المختص.

وابرز الاعراض هي التالية

  • آلام في الرأس.
  • ازدواجية في النظر.
  • تقيؤ مستمر.

كما يمكن أن يعاني الطفل أيضا من صعوبة في التركيز والمشي والكتابة وقد تسوء الأعراض عندما يزداد حجم الورم مما يسبب ضغطاً داخل المخ على الحواس والأعصاب.

تشخيص المرض

عند ملاحظة الاعراض التي ذكرناها سابقا لا بد من زيارة الطبيب المختص لتشخيص المرض.

فيتم اولا اجراء سلسلة من الفحوصات التي يتم من خلالها التعرف على نوع الورم المسبب لتلك الأعراض السابق ذكرها.

كالفحص طريق التصوير بالأشعة التصوير عن طريق الرنين المغناطيسي حيث يحقن المريض عن طريق الوريد بصبغة ملونة تسمح برؤية الأنسجة غير الطبيعية. ويعتبر هذا التصوير غير مؤلماً وليس له مضاعفات إنما الصوت الذي يصدر خلال التصوير هو الذي قد يسبب إزعاجا لبعض الأطفال.

كما هناك التصوير بالأشعة المقطعية حيث يعطى المريض قبل التصوير صبغة ملونة عن طريق الوريد مما يسهل رؤية الأنسجة غير الطبيعية وقد يستخدم التخدير للمريض لبعض الأطفال تفاديا للحركة ويكون التصوير عبارة عن الدخول في اسطوانة تشبه النفق لأخذ صورة كاملة للجسم تصنف الأورام التي تصيب المخ والحبل الشوكي على حسب موقعها في المخ وتكوينها البيولوجي.

علاج اورام الدماغ عند الاطفال

طرق العلاج المتبعة أولها الجراحة ففي معظم حالات أورام الدماغ يجب محاولة استئصال الورم عن طريق الجراحة.

ثانيها العلاج الإشعاعي وهدف هذا العلاج هو قتل الخلايا السرطانية الموجودة في الجهاز العصبي.

ثالثها العلاج الكيميائي ويعطى عن طريق الفم الوريد أو المغذي المركزي أو عن طريق حقنة بالعضل.

جراحة أورام الدماغ

بالرغم من الآثار الجانبية الناجمة عن الجراحة إلا أنها ضرورية جدا ومن مضاعفات الجراحة صعوبة النطق عدم التوازن عند الحركة سواء المشي أو الجلوس خلل الهرمونات الذي يؤدي إلى قصور النمو الجسماني للطفل وقد تكون هذه الأعراض مؤقتة وقد تستمر لمدة طويلة ولكن بالتعاون مع أخصائي النطق والعلاج الطبيعي سيتمكن الطفل بإذن الله من استعادة تلك الوظائف تدريجياً.

العلاج الإشعاعي

ثانيها العلاج الإشعاعي وهدف هذا العلاج هو قتل الخلايا السرطانية الموجودة في الجهاز العصبي.

فعلاج الأورام للأطفال الذين تبلغ أعمارهم أكثر من 3 سنوات يتطلب استخدام الأشعة على المخ والعمود الفقري اعتمادا على موقع الورم وأثناء العلاج الإشعاعي سيتلقى المريض الأشعة الموجهة على موقع الورم في الرأس والعمود الفقري وتكون الجرعات موزعة على جلسات يومية لمدة شهر أو أكثر مع إعطاء المريض راحة في يومي الجمعة والسبت ويعطى المريض في بعض الحالات مخدراً وذلك لضمان بقائه ثابتاً.

وقد تكون الأعراض الجانبية للعلاج الاشعاعي مؤقتة أو دائمة .

وقد يصاب بها المريض أثناء فترة العلاج أو بعد فترة طويلة وهذه الأعراض هي

  • الشعور بالتعب.
  • القئ.
  • فقدان الشهية.
  • تغير لون البشرة.
  • صعوبة في البلع.
  • كما قد تؤثر على الجهاز المناعي للجسم والصفائح.

والجدير بالذكر أن هناك بعض الأعراض التي تصيب المريض في المراحل المتقدمة من العلاج منها التأخر في النطق التأثير على الذكاء، النمو الجسدي وقصور في النمو وغالبا ماتعطى للمريض أدوية لتقوم بعمل تلك الغدد.

العلاج الكيميائي

ويكون العلاج الكيميائي إما نوع واحد أو أكثر من نوع للقضاء على الخلايا السرطانية.

وبعض العلاجات الكيميائية يجب أن تعطى في التنويم لمدة يومين أو ثلاثة ايام.

وبعض العلاجات قد تعطى في العيادات الخارجية ويجب على أهل المريض معرفة الأعراض الجانبية التي قد تصيب المريض أثناء فترة العلاج الكيميائي ومن تلك الأعراض

  • تساقط الشعر.
  • القئ، الإسهال.
  • الإمساك.
  • فقدان الشهية.
  • التعب.
  • انخفاض في حدة السمع وانخفاض تحاليل الدم وغيرها من الأعراض حيث ستقوم أخصائية التثقيف الصحي بشرحها الجدير بالعلم أن هذه الأعراض تزول مع انتهاء العلاج الكيميائي وقد تسمر حتى بعد الانتهاء ومثال على ذلك درجة حدة السمع.

والانتكاسة في هذه الأورام واردة خلال أول ثلاث إلى خمس سنوات من بداية تلقي العلاج، ولكن بعد انقضاء تلك المدة تصبح نسبة رجوع المرض ضئيلة.

يجهل معظم الأطفال سبب التغيرات التي طرأت عليهم منذ إصابتهم بالمرض أو أثناء تلقيهم العلاج فيصابون بالخوف والهلع لأنهم يجهلون سبب هذه التغيرات لذلك يجب التحدث مع الطفل عن مرضه مع مراعاة قدرته على الاستيعاب بالنسبة للأطفال الأكبر سناً يفضل التحدث معهم وإخبارهم بالمعلومات والإجابة على جميع أسئلتهم بصورة بسيطة وصادقة.

أما في حالة الأطفال الصغار فإن أكثر مايشغل تفكيرهم هو انفصالهم عن ذويهم بسبب تلقي العلاج الكيميائي، لذلك يجب على فريق الرعاية الطبي التقرب للطفل ومحاولة كسبه ومده بالرعاية.

اقرأ:




مشاهدة 25