المأكولات البحرية وفوائدها‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:03
المأكولات البحرية وفوائدها‎

المأكولات البحرية

الأسماك والمأكولات البحرية من أكثر المأكولات المشهورة التي تحظى بإقبال كبير من الناس ، فتعد المأكولات البحرية بأكثر من نوع وأكثر من وصفة فيمكن شويها أو طبخها أو قليها ، والعديد من الطرق الأخرى التي لا تنتهي ، وجميعنا نعرف أن السمك يحتوي على كمية فوائد وعناصر غذائية هائلة هامة للجسم ، كما أنه يعتبر من اللحوم القليلة السعرات مما يخفض الوزن ويجعله من أهم أغذية الريجيم .

أنواع المأكولات البحرية

جميع الأحياء المائية الصالحة للأكل يمكن أن يشار إلى بالاطعمة البحرية، وهناك ما يزيد على 32,000 نوعا من الأسماك. مما يجعلها أكثر مجموعة تنوعاً من الفقاريات. مجموعات الأنواع السمكية الغذائية الرئيسية

  • الأنشوفة
  • الشبوط
  • القرموط
  • الزلفيات
  • القد
  • السلطعون
  • الثعابين المائية
  • الحدوق
  • الهلبوت
  • الرنجة
  • الكركند
  • الإسقمري
  • السلمون
  • السردين
  • القرنقيد
  • النهاش
  • البلطي
  • التروتة
  • التونة

الروبيان ( الجمبري )

  • الروبيان يحتوي على البروتين مع تكوين الأحماض الأمينية الأساسية التي يتم امتصاصها بسهولة في الجسم . ومع ذلك، حتى الآن كثير من الناس يخافون من أكل الروبيان بسبب الكولسترول ، والحقيقة أن مستويات الكولسترول في الروبيان لست عالية .
  •  الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية وذلك لأنه محتواه من الأحماض الدهنية الأساسية من شأنه أن يخفض الكولسترول السيئ ومنع تخثر الدم .
  •  مناسب للحمية لأنه يحتوي على طاقة منخفضة.
  •  تحسين مختلف وظائف الأجهزة الحيوية في الجسم بسبب محتواه من الفيتامينات.
  •  مضاد للسموم التي هي قادرة على الحفاظ على المناعة .
  •  يحتوي على معدن السيلينيوم الذي يساعد في تحييد آثار الجذور الحرة، والتي ترتبط بمرض السرطان والأمراض التنكسية الأخرى ومنع ظهور مرض الزهايمر .
  •  مهم لنمو الأطفال لإحتواه على نسبة عالية من فيتامين D و B12، وأحماض أوميغا 3 الدهنية.
  •  منع فقر الدم ويلعب دورا في تكوين خلايا الدم الحمراء بسبب الحديد والزنك التي يتوفر فيه .
  •  الحفاظ على صحة العظام والأسنان والمفاصل مع فيتامين D والكالسيوم، والبوتاسيوم المرتفع.
  •  الروبيان لديه خصائص مضادة للالتهابات، والتي تساعد في تخفيف التورم في اللثة.

تحذير 

الإفراط في تناول الجمبري قد تصبح سببا في كثير من المشاكل ، مثل تشكيل حمض اليوريك الزائدة في الجسم، والذي بدوره يؤدي إلى النقرس.

 الحبار

  •  يساعد الجسم على امتصاص والاستفادة من الحديد (النحاس)الحبار يمكن أن يمد الجسم ب90٪ من النحاس، حيث يلعب دورا هاما في التمثيل الغذائي وتكوين الهيموجلوبين وخلايا الدم الحمراء . ونقص معدن النحاس يؤدي للإصابة بالأنميا .
  • تخفيف الالتهابات (السيلينيوم) من لديهم التهاب المفاصل الروماتزم تكون لديهم مستويات السيلينيوم منخفضة في دمائهم. وبالإضافة إلى ذلك، السيلينيوم هو أيضا مضاد للأكسدة التي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض التهاب المفاصل عن طريق التحكم بالجذور الحرة. الحبار يحتوي على 63٪ من السيلينيوم.
  • يساعد في الحفاظ على صحة الجلد والعضلات والشعر والأظافر (البروتين)البروتين هو واحد من العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان للحفاظ على صحة جيدة. والحبار يشكل مصدر كبير جدا من البروتين الذي يحافظ على الجلد والشعر والعضلات والأظافر .
  • يعالج الصداع النصفي (فيتامين B2)الحبار غني بفيتامين B2 (ريبوفلافين)، وأظهرت الدراسات العديدة أن الحبار يساهم في تقليل مده الصداع النصفي .
  • يبني العظام والأسنان (الفوسفور)تماما مثل الأسماك والجمبري، فالحبار أيضا غني بالفسفور والمعادن . الفوسفور يساعد الكالسيوم في بناء العظام والأسنان.
  • يساعد في انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب (فيتامين B12)
  • يساعد على استقرار مستويات السكر في الدم (فيتامين B3)
  • تعزيز جهاز المناعة (الزنك)
  • يربح الأعصاب والعضلات (المغنيسيوم)الحبار مصدر جيد من المغنيسيوم يسمى “ملس المعدنية” بسبب قدرته على استرخاء الأعصاب والعضلات.
  • يساعد على خفض مستوى ضغط الدم كونها مصدرا جيدا للبوتاسيوم فالحبار يساعد على تنظيم مستويات ضغط الدم.
  • يحتوي أيضا على فيتامين C، حمض الفوليك، والكالسيوم والحديد والمنغنيز.
  • تستخدم عظمة الحبار في سائر سواحل البحر الأحمر لعلاج الجروح والتقرحات لأنها نوع من الكلس. وعظمة الحبار تسمى أيضا لسان البحر .

تحذير

إذا كنت تراقب جيدا مستوى الكولسترول لديك فعليك باستهلاك كمية أقل من المعتاد من الحبار نظرا لإرتفاع معدل الكولسترول فيه .

 المحار

  • المحار غني جداً بدهون ( اوميغا 3 ) وهي من الحوامض الدهنية الأساسية
    التي تقلل من قابلية الدم للتخثر وتقلل بالمقابل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يعتبر المحار واحداً من أغنى مصادر معدن الزنك، وهو العنصر
    الأساسي لإنتاج الهرمون الذكري ( تستوستيرون) فيعمل على زيادة الرغبة الجنسية وتخفيف التوتر وتحسين المزاج .
  • يحتوي المحار على نسبة من الحديد أكثر مما تحتويه قطعة اللحم المشوية،
    بمعدل مرتين ونصف المرة، إن 12 محارة تزود النساء بما يقارب النصف من احتياجهم
    اليومي من الحديد.
  • يعد من المواد المغذية فهو غني بالبروتين وفيتامين B12 والكالسيوم والسيلينيوم
    والنحاس والآيودين .

وتشتهر بعض بلدان أوربا ايضاً بالمحار الطبيعي مثل ( فرنسا ) و ( ايطاليا ) حيث يعتبرونها مشهيات ماقبل الطعام الرئيسي و مقبلات فاخرة .

السلطعون ( الكابوريا )

  •  منخفض السعرات الحرارية والدهون لحوم السلطعون هو الغذاء المثالي لفقدان الوزن.لحم السلطعون يحتوي فقط على 98 سعرة حرارية وأقل من 2G من الدهون. وهذا أيضا يجعل من لحم السلطعون غذاء ممتازا لصحة القلب.
  • يحتوي على حمض أوميغا 3 الدهني: لحم السلطعون يساعد في خفض ضغط الدم ، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يزيد من الكلولسترول الجيد ، ويمنع تحثر الدم وتعزيز المقاومة للعدوى .
  • غني بالبروتينات والكالسيوم والزنك ، وخالي من الكربوهيدرات: وجبة واحدة من السلطعون تحتوي على بروتين 20G. وهذا يجعل من لحم السلطعون بديل جيد لأسماك التونة. إذا كنت تحاول الحصول على ما يكفي من البروتين، لحم السلطعون حر الكربوهيدرات، فيساعد على الحمية الغذائية خاصة إذا كنت تحاول فقدان الوزن، وبناء العضلات.
  • مصدر طبيعي لبعض الفيتامينات والمعادن: لحوم السلطعون تحتوي على كميات عالية من فيتامين B12، وهو أمر جيد لصحة وظائف المخ والجهاز العصبي . فيتامين A (جيدة للبصر ) وC (للنمو السليم )، وفيتامينات أخرى مثل الثيامين (B1، لتحويل الكربوهيدرات إلى طاقة)، ريبوفلافين (B2، لتصنيع خلايا الدم الحمراء)، والنياسين ( B3، للهضم السليم) . المعادن الموجودة في لحم السلطعون تشمل البوتاسيوم ( الخلايا السليمة) والصوديوم (لتنظيم ضغط الدم) والفوسفور (للأسنان وعظام قوية) والكالسيوم (لصيانة الصحة العامة).
  • محتوى منخفض من الزئبق قد تتجنب تناول لحم السلطعون بسبب حقيقة أن المأكولات البحرية تحتوي على مستويات عالية من الزئبق. لحم السلطعون في الواقع يحتوي على مستويات منخفضة من الزئبق، مما يجعلها آمنة للأكل.

 سمك السلمون

الحفاظ على صحة الدماغ
سمك السلمون غني بأوميغا 3 الدهني، والتي تعرف بدعم وظائف المخ عن طريق زيادة الذاكرة، والاسترخاء في الدماغ ومنع ظهور اعراض مرض الزهايمر .
 تحسين صحة العيون
تساعد على تحسين صحة العين ومنع الضمور البقعي، والجفاف والتعب من العينين.
حماية الجسم ضد الجذور الحرة
سمك السلمون مصدر كبير من السيلينيوم، وهو معدن يساعد على حماية الجسم من ضرر الجذور الحرة، التي يمكن أن تضعف الخلايا وتجعلها عرضة للالتهابات وأمراض أخرى.
خفض ضغط الدم المرتفع
سمك السلمون يساعد في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم. كما أنه يوفر الحماية ضد النوبات القلبية والسكتة الدماغية.
الوقاية من أمراض القلب
أوميغا 3 تساعد في خفض مستوى الدهون الثلاثية، والتي بدورها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
حماية الجلد
ومن المعروف أن أوميغا 3 أيضا يكون لها تأثير مضاد للالتهابات. فهو لديه القدرة على حماية البشرة من حروق الشمس وكذلك سرطان الجلد.
حماية الجهاز الهضمي، ومنع السرطان
سمك السلمون صحي للجهاز الهضمي وتقديم الحماية ضد بعض أنواع السرطان. الناس الذين يأكل سمك السلمون لديهم فرصة أقل للإصابة بسرطان الثدي والقولون والمريء والبلعوم والبنكرياس والفم والمبيض والمعدة والمستقيم.
الحد من الاكتئاب
أوميغا 3 في السلمون تساعد في الحد من الاكتئاب وبالتالي يبقي الشخص في مزاج جيد.
حماية الجسم ضد سرطان الكلى
سمك السلمون مفيد ضد سرطان الكلى. وهو فعال في الدفاع ضد سرطان الخلايا الكلوية .
الحد من مخاطر سرطان الدم
تناول سمك السلمون هو أيضا فعال في الحد من مخاطر سرطان الدم، وسرطان الغدد الليمفاوية .

 التونة

 صحة القلب
تحتوي التونة على أوميغا 3 المسؤولة عن الحفاظ على وظيفة القلب. وذلك لأن محتوى أوميغا 3 تزيد تركيز HDL أو الكولسترول الجيد في الجسم، وقمع حدوث جلطات الدم في الأوعية الدموية، والحفاظ على إيقاع ضربات القلب. وفضلا عن الفوائد الأخرى من أوميغا 3 هو لمنع الالتهاب.

صحة العين
الحفاظ على صحة العين. نظرا لوجود اوميجا 3 فإنه ضد الضمور البقعي، والذي يسبب تدهور في الرؤية وقد يؤثر على فقدان البصر للذين تزيد اعمارهم عن 50 عاما .

الوقاية من السرطان
وجدت إحدى الدراسات أن دور التونة هو منع سرطان المبيض، وسرطان البنكرياس، ونوع من السرطان الذي يهاجم الجهاز الهضمي الأخرى (سرطان الفم، البلعوم، المريء، المعدة، والأمعاء). محتواه من أوميغا 3 توفر الوقاية من سرطان الثدي وتقلل خطر سرطان الدم في مرحلة الطفولة .

 زيادة الوظيفة الإدراكية في الدماغ
أوميغا 3 تساعد على تحسين الوظيفة الإدراكية أو وظائف الدماغ ، وبالتالي تجنب أمراض الضمور مثل خلل في وظائف المخ او الزهايمر لأنه يساعد في تسهيل تدفق الدم إلى الدماغ ويقلل من خطر الالتهاب، وتوفير استقبال إشارة جيدة للدماغ ، في الأشخاص الذين يعانون من Alzhemeir .

 زيادة الأنسولين في الدم
ينصح بإستهلاك التونة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري . تساعد على تنظيم وزن الجسم والتمثيل الغذائي في الجسم عن طريق إفراز هرمون ليبتين.

 المساعدة في عملية إزالة السموم
السيلينيوم جنبا إلى جنب مع أوميغا 3 الموجودة في التونة، هو وقود مهم لإنتاج gluthathione البيروكسيديز من نوع المواد المضادة للاكسدة. هو مضاد للأكسدة الضرورية لصحية وظيفة الكبد، التي يتمثل دورها في إزالة السموم. يعمل السلينيوم أيضا لمنع السرطان وأمراض القلب.

البصر

وهو قوقعة تلتصق بالشعب، يستخرج الحيوان الذي يعيش فيها ويسلق ويشرب مرقه ويؤكل لحمه طرياً أو مجففاً ومرق البصر له مفعول مسهل للبطن ومريح للمعدة ومقو للنظر ويشتهر البصر في جميع سواحل البحر الأحمر بأنه علاج ناجح للبواسير.
 البطارخ((الهرو))

وهي مادة بيض السمك قبل تكون البيض وهي طعاماً مفضلاً للكثير من الناس لاعتقاده بفائدتها في تقوية الباءة، وإذا اكلت مع الملح والزنجبيل طردت البلغم والغازات.

 الحوت

ويستخدم زيت الحوت الكبير علاجاً لأمراض الجسم المختلفة، يدهن به الجسم ويشرب بكميات قليلة. وزيت الحوت يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين (أ) ويستعمل زيت الحوت (زيت كبد الحوت) في جميع مناطق المملكة لضعف الرؤية والعشى الليلي، وفي المنطقة الوسطى مروخاً للأعصاب وضعف الأطفال العام وعلاجاً لمرض الكساح لأنه يحتوي على فيتامين د، ويفيد في حالات التهاب الجلد والأغشية المخاطية ونقص نمو الأنسجة والعضلات لدى الأطفال.

 الدلفين

ويعرف بأبوسلامة في سواحل البحر الأحمر وهو يصاد صدفه بالشوار أو يعثر عليه جانحاً. وإذا وجد يطبخ ويجمع زيته ويعبأ في قوارير تحفظ لعلاج أمراض العظام وداء السل، حيث يدهن الجسم أو مكان الألم به ويسقى منه مريض السل. وبعض الصيادين يحتفظ بزيت الدلفين في داره سبيلاً لمن يطلبه. ويفيد شحم الدلفين في علاج التهاب المفاصل.

 الرعاش

ويستخدم لحم الرعاش لايقاف النزيف ولعلاج السل الرئوي والمقلي منه في زيت الزيتون ينفع من التهاب المفاصل ووجع أسفل الظهر والنقرس.

السيجان

وهو نوع من أسماك الشعب المرجانية يتغذى على أنواع معينة من الأعشاب التي تنمو في الحيد المرجاني ويعرف في الخليج باسم الصافي ويستخدم زيته دهاناً يعالج به الأعصاب والمفاصل والعضلات.

القبقب

نوع كبير من سرطانات البحر. يؤكل مسلوقاً ومشوياً ولأن الناس في الخليج يستخدمون مرقه علاجاً لمرض الجديري (الطفح الجلدي) ومرض السعال الديكي الذي يسمى في الخليج أبوحمير.

القرش

وهي الصغار الذي يعثر عليها مكتملة النمو بداخل بطن أنثى القرش عند صيدها، وتعرف باسم العويص وفي حالات نادرة توجد صغار القرش بداخل بطن العويص وتسمى ولد الولد. تطبخ وتضاف معها أنواع متعددة من التوابل وتؤكل كعلاج لنقص الهمة ومقو لضعف القدرة الجنسية ويذكر كثير من الناس ان هذا علاج مجرب وناجح. الناعوص هو صغير سمك القرش وهو مقوي للجنس ويقولون “إذا تبغ ظهرك كل الجرجور” والجرجور هو القرش ويؤكل طرياً أو مجففاً بالملح.

المثون

وتعرف باسم المهياوة وهو نوع من سمك العوم. يوضع فيه ملح ويرص في برطمان ويترك لعدة أيام يكون بعدها جاهزاً للأكل. وعند أكله ينظف ويضاف إليه قليل من الماء وعصير الليمون وهي مقوية للنظر.

اقرأ:




مشاهدة 68