القهوة العربية فوائدها و اضرارها‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 17 أكتوبر 2016 - 10:33
القهوة العربية فوائدها و اضرارها‎

القهوة العربية

القهوة العربية من أشهر المشروبات الساخنة التي اشتهر بها العرب في بلاد الشام وشبه الجزيرة العربية والعراق، وقد بدأت زراعة القهوة في اليمن وقد انتقلت هذه القهوة إلى تركيا، فإيطاليا، فبريطانيا لتصبح من أهم المشروبات التي تقدم للضيوف وفي المطاعم الفاخرة، وتحضر القهوة العربية من البن اليمني والحبشي، حيث إن اليمنيين كانوا في البداية يحمصون بذور البن ويطحونها ليصنعوا منها أدوية كما ذكر الرازي في كتاباته، ثم تم صنعها كمشروب لذيذ له طقوسه الخاصة في البلاد العربية، وما يميز هذه القهوة إضافة حبات الهيل إليها، بالإضافة إلى أنها تكون مرة ولا يضاف إليها السكر، وتعتبر من رموز الكرم عند العرب، وتقدم في المجالس الخاصة، ويسمى من يقدمها الدلال.

فوائد القهوة العربية

تحضر القهوة العربية باستخراج حبوب البن وطحنها، ثم يتم تحمصيها للحصول على مسحوق القهوة، وكلما زادت عملية تحميصها اكتسبت القهوة نكهة أقوى، كما وتتغير فيها نسبة حموضتها، ونسبة المواد المؤكسدة فيها، ونسبة الكافايين التي تعد من أهم المواد المكونة للقهوة، وللقهوة العربية فوائد صحية كثيرة إن لم يُكثر الشخص من شربها، فلا يصح أن يشرب أكثر من أربعة أكواب كحد أقصى، ومن أهم فوائدها:

  • يعمل وجود مادة الكافيين في القهوة على تنشيط الجهاز العصبي ويساعد على مقاومة النعاس والحد من الشهية المفرطة، لذلك فهي تفيد في خسارة الوزن، كما أن الكافيين يقلل من ألم العضلات أثناء ممارسة التمارين الرياضية لأنه يقوي من انقباضها ويحفز عملية توفير الطاقة لها.إلا أن الكافيين يعتبر جرعة سامة عند تناول 10 غرامات منه، أي ما يعادل 100 كوب من القهوة في اليوم الواحد.
  •  إن غنى حبوب القهوة بالمواد المضادة للأكسدة يعمل على الحد من المواد الضارة (الجذور الحرة) المسببة للأورام السرطانية والتي تضعف المناعة وتتسبب في الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • ومن فوائد القهوة أيضاً العمل على زيادة حساسية الجسم للأنسولين، فالأنسولين سيعمل بكفاءة أكثر في تخفيض السكر عند تناول القهوة، وهذا مهم لمرضى السكري من النوع الثاني والذين يشكون من السمنة.
  •  يساهم شرب القهوة بالتقليل من إنزيمات الكبد، إذ تقي القهوة من تليف الكبد وتسرطنه، وتقوم بخفض خطر الإصابة بالجلطة الدماغية، وتعمل على تأثيرات إيجابية على أمراض كثيرة أخرى كالشلل الرعاش الباركنسون.
  • ويمكن الزيادة من فوائد القهوة بإضافة الهيل أو بعض المنكهات الأخرى كالزنجبيل أو القرفة والقرنفل أو الزعفران وإكسابها طعماً ونكهة مميزة.
  • تقلل من إنتاج إنزيمات الكبد، وبالتالي وقاية الجسم من سرطان الكبد، والتليف.
  • تساعد في خفض نسب الإصابة بالجلطات الدماغية.
  • لها تأثير إيجابي وصحي لمرضى الباركنسون.

أضرار القهوة العربية

  • تحصل الأضرار من تناول القهوة  العربية عندما يتم استهلاكها بكميات كبيرة، حيث وجد أن تناول 400 ملغم من الكافيين يومياً (أي ما يعادل محتوى 4 أكواب من القهوة) آمن بشكل عام في غالبية البالغين الأصحاء، وتشمل أضرار استهلاك القهوة بكميات كبيرة ما يلي:
  • وجدت العديد من الأبحاث أن تناول القهوة بكميات كبيرة يرفع قليلا من مستويات كولسترول الدم الكلي والكولسترول السيئ، الأمر الذي يعتبر عامل خطورة لأمراض القلب والشرايين، وتقلل فلترة القهوة من هذا التأثير بنسبة 80%.
  • يرفع تناول القهوة بكمّيات كبيرة من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • وجدت الدراسات أن تناول كوبين أو أكثر من القهوة يوميا يرفع من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين في الأشخاص المصابين بخلل جيني يبطئ من قدرة الجسم على التخلص من الكافيين، والذي يعتبر خللا شائعا، وتعتبر سرعة تخلّص الجسم من الكافيين أحد محددات مخاطر وأضرار القهوة.
  • يمكن أن يكون تناول القهوة بكميات كبيرة أكثر خطورة في البالغين الأصغر عمراً، حيث وجدت الأبحاث العلميّة أنّ تناول أكثر من 28 كوباً من القهوة أسبوعيا، أو ما يعادل 4 أكواب من القهوة يومياً يرفع من خطر الوفاة المبكرة في الرجال تحت سنّ 55 عاما.
  • يعتبر تناول القهوة بكميات كبيرة (5 أكواب يومياً أو أكثر) غير آمن للأشخاص المصابين سابقاً بأمراض القلب والشرايين.
  • وجدت دراسة أنّ تناول القهوة بكميات كبيرة يرفع من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية لدى رجال مصابين بارتفاع ضغط الدم، وتحتاج هذه العلاقة إلى المزيد من البحث العلمي.
  • يرفع تناول القهوة غير المفلترة بكميات كبيرة من مستوى الهوموسيستين في الدم، الأمر الذي يعتبر عامل خطورة للإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • يسبّب تناول القهوة ارتفاعاً مباشراً في ضغط الدم في الأشخاص السليمين وفي المصابين بارتفاع ضغط الدم، ويقل هذا التأثير في الأشخاص المعتادين على شرب القهوة بانتظام، أمّا بالنسبة لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم على المدى البعيد من شرب القهوة فاختلفت نتائج الدراسات، ولا يعتبر حالياً تناول القهوة عامل خطورة للإصابة بارتفاع ضغط الدم، على الرغم من وجود بعض الأبحاث التي وجدت ارتباطاً بينهما.
  • يمكن أن يؤثر تناول القهوة على حالة الكالسيوم في الجسم مما يرفع من خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور، ويمكن تعويض الكالسيوم بتناول مكملات الكالسيوم الغذائية.
  • يمكن أن يقلل تناول القهوة مع الوجبات من مستوى امتصاص الحديد.
  • يمكن أن يقلل تناول القهوة من امتصاص الزنك.
  • وجدت بعض الدراسات أنّ تناول القهوة بكميات كبيرة قد يقلل من فرصة الإخصاب والحمل، وعلى الرغم من عدم توفّر معلومات كافية حول هذا الموضوع، إلا أنّه من الأفضل أن يتمّ تجنّب تناول الكافيين بكميات أكبر من 300 ملغم يومياً من قبل السيدات اللواتي يواجهن مشاكلَ في الإخصاب.
  • يرفع تناول القهوة بكميات كبيرة من خطر الإجهاض.
  • يسبب تناول القهوة من قبل المرضعات اضطرابات في نوم الأطفال الرضع، كما يمكن أن يسبّب لهم بعض الاضطرابات الهضمية.
  • تتفاعل القهوة مع عدد كبير من الأدوية، ويشكل ذلك قلقاً أكبر لدى كبار السن الذين يرتفع مستوى الكافيين لديهم أكثر من صغار السن، وتقترح الدراسات زيادة أضرار القهوة لدى كبار السن عن غيرهم، ويجب أخذ الحيطة والحذر عند تناول الأدوية والقهوة في نفس الفترات.
  • بشكل عام، يمكن أن يسبب تناول كميات كبيرة من القهوة بعض الأعراض الجانبية، مثل الأرق، وزيادة معدل نبض القلب، والتنفس والصداع، والرعشة، وبعض المشاكل الهضمية كالغثيان، والقيء، والإسهال، وزيادة إنتاج البول، كما يمكن أن يسبب إدمانا على القهوة.
  • يسبب الانقطاع عن تناول القهوة في الأشخاص الذين يتناولونها بانتظام، حتى لو كانت الكميات المتناولة قليلة، أعراضاً جانبية انسحابية مثل الصداع، والدوخة، والإرهاق، وصعوبة التركيز، وتعكر المزاج.
  • لا يعتبر تناول القهوة آمنا للأطفال.
  • يمكن أن يسبب تناول القهوة بكميات كبيرة الإسهال وزيادة سوء أعراض القولون العصبي.
اقرأ:




مشاهدة 50