الغدة الدرقية وتساقط الشعر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 08 نوفمبر 2016 - 11:08
الغدة الدرقية وتساقط الشعر‎

الغدة الدرقية وتساقط الشعر

شعرك هو مقياس دقيق إلى حد ما من صحتك خلايا الشعر هي بعض من أسرع المناطق نموا في الجسم و عندما يكون الجسم تحت الضغط أو في أزمة  يمكن أن خلايا الشعر تغلق من أجل إعادة توجيه الطاقة في مكان آخر  إلى أماكن حيث هناك حاجة إليها  أنواع الحالات المادية التي يمكن أن تسبب فقدان الشعر وتشمل التغيرات الهرمونية  ونقص التغذية ومجموعة متنوعة من الأدوية  والجراحة و الكثير من الحالات الطبية  على وجه الخصوص وأمراض الغدة الدرقية  فقدان الشعر هو في الواقع أمر شائع إلى حد ما وفقا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية ما يقرب من جميع البالغين في الولايات المتحدة تجربة نصف رقيق الشعر قبل سن 40  لكن المرضى الغدة الدرقية على وجه الخصوص قد تواجه فقدان الشعر في وقت سابق و بسرعة أكبر من المعتاد عادة  والشعر ينمو حوالي نصف بوصة في الشهر لمدة ثلاث سنوات وبعد ذلك يذهب إلى فترة الراحة واحد من كل عشرة الشعر في فترة الراحة في وقت واحد  و بعد نحو ثلاثة أشهر شعرة جديدة تدفع القديمة خارجا  عندما يذهب أكثر إلى الشعر فترة الراحة أو سرعات تصل عملية التحويل والتوازن يصبح تعطلت ، و يحدث فقدان الشعر .

تساقط الشعر وأمراض الغدة الدرقية

  1. إضطرابات الغدة الدرقية الشديدة والمطولة وفرط نشاط الغدة الدرقية  يمكن أن يسبب تساقط الشعر وتكون خسارته منتشرة وينطوى على كامل فروة الرأس بدلا من المناطق المنفصلة ومظهر الشعر يبدو متناثر بشكل موحد وإعادة نموه تكون غير المعتاد مع العلاج الناجح لاضطرابات الغدة الدرقية على الرغم من أن الأمر سيستغرق عدة أشهر وربما تكون النتائج المُرضية غير مكتملة ، وأنه من غير المألوف للعلاج غير الخفيف  على سبيل المثال الإكلينيكى  للغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية  أو مشاكل فى الغدة الدرقية قصيرة الأجل ليسبب فقدان الشعر .
  2. بعض أشكال أمراض الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية تأتى على نحو مفاجئ ويتم التشخيص مبكراً فى حين أن البعض الآخر قد يكون مريضاً بإحدى مشاكل الغدة الدرقية لعدة أشهر أو سنوات قبل التشخيص  وتساقط الشعر بسبب مرض الغدة الدرقية يكون بشكل واضح بعد عدة أشهر من بداية مرض الغدة الدرقية  الإصابة بالمرض الدرقى  ويرجع ذلك إلى دورة الشعر الطويل كما سبق ذكره  فى مثل هذه الحالات  وللمفارقة  المرضى الذين يتعرضون لتساقط الشعر قد يتبعوا العلاج للغدة الدرقية ، ومنهم من يلقى اللوم على أدوية الغدة الدرقية وهذا خطأ  وذلك الإعتقاد الخاطئ يتسبب فى أن المريض يترك العلاج بسبب تساقط الشعر  هذا الإعتقاد خاطئ جداً كما ذكرنا  وإذا وصل المريض إلى هذه المرحلة فقد تتفاقم الحالة المرضية للغدة الدرقية ولتساقط الشعر أيضاً

تساقط الشعر والعلاج المضاد للغدة الدرقية

بعض العقاقير المضادة للغدة الدرقية المشهورة مثل  كربيمازول وبروبيل ثيوراسيل  يسبب تساقط الشعر المنتشر ولكن هذا نادراً ما يحدث وقد يكون من الصعب جداً معرفة ما إذا كان فقدان الشعر هو نتيجة لآثار من فرط نشاط الغدة الدرقية السابق أو العقاقير المضادة للغدة الدرقية فى جميع الإحتمالات فإن العقاقير المضادة للغدة الدرقية ليست هى السبب وأنه من غير المألوف لدينا تلقى العلاجات البديلة لفرط نشاط الدرق مثل اليود المشع حتى لا يحدث تساقط الشعر بسبب تناول علاج النشاط الدرقى.

تساقط الشعر المرتبط بأمراض الغدة الدرقية

معظم الناس مع انخفاض أو فرط نشاط الدرق يكونون مصابين بمرض الغدة الدرقية الخاصة بالمناعة الذاتية إذا كان الشخص يعانى من مرض المناعة الذاتية فيكون هو الأكثر عرضة من غيره للإصابة ببعض الأمراض الأخرى الخاصة بالمناعة الذاتية مثل داء الثعلبة وهو شرط أساسى بسبب هجوم مفاجئ من جهاز المناعة على فروة الرأس بدون سابق إنذار والتى تسبب تساقط الشعر الذى يحدث فى الأشخاص الذين يعانون من مرض الغدة الدرقية الخاصة بالمناعة الذاتية فى كثير من الأحيان وهذا على عكس أنواع فقدان الشعر المنتشر والموضح أعلاه داء الثعلبة يؤدى فى كثير من الأحيان إلى أشكال دائرية ومناطق منفصلة تكون بلا شعر نهائياً فى معظم الحالات هذا هو مرض عابر ولا يسبب أمراضا أخرى ويزول تماما مع العلاج  ولكن للأسف فى أحيان أخرى فإنه يمكن أن يسبب الصلع الكبير وهناك من الحالات النادرة الخاصة بمرض المناعة الذاتية التى يمكن أن يسبب تساقط الشعر من خلال أشكال تشبه الندبات الجلدية مثل مرض الذئبة الحمامية الذي يرتبط مع أمراض الغدة الدرقية الخاصة بالمناعة الذاتيةويرتبط تكيس المبايض أيضاً مع أمراض الغدة الدرقية الخاصة بالمناعة الذاتية وقد تتسبب فى ظهور تساقط الشعر المنتشر إضافة إلى عدم انتظام الدورة الشهرية للنساء والسمنة وحب الشباب للجنسين .

إذا كان لديك حالة الغدة الدرقية  و تشعر بالقلق من كمية الشعر التي تخسر وهنا بعض الخطوات التي يجب اتخاذه الحصول على تقييم من قبل طبيب الأمراض الجلدية حتى لو كنت في خضم التعامل مع مشكلة الغدة الدرقية و أنها لا تزال فكرة جيدة لرؤية طبيب أمراض جلدية A طبيب أمراض جلدية جيدة من ذوي الخبرة في فقدان الشعر يمكن أن تفعل workup كاملة من أجل تقييم أسباب مختلفة من فقدان الشعر و تشغيل الاختبارات التي قد تعرف الظروف الذاتية الأخرى إلى جانب الغدة الدرقية التي قد تسبب فقدان الشعر  لأخصائي فقدان الشعر تأكد من أنها ليست المخدرات الدرقية إذا كنت تأخذ يفوثيروكسين أي سنثرويدLevoxyl  Unithroid  Levothroid Tirosint كاستبدال هرمون الغدة الدرقية و قد تحتاج إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لفترات طويلة أو الإفراط في فقدان الشعر هو أحد الآثار الجانبية لهذه الأدوية لبعض الناس ملاحظة  كثير من الأطباء لا يعرفون هذا على الرغم من أنه هو أحد الآثار الجانبية المعلنة في الأدب المريض سنثرويد على سبيل المثال لذلك لا ينبغي أن نندهش إذا طبيبك ليست على علم بذلك.

علاج الغدة الدرقية

بعد تشخيص الإصابة بقصور الدرقية فإن الطبيب غالبا ما يقوم بوصف هرمونات الدرقية، والتي تأتي على شكل حبوب ويؤدي ذلك إلى تحسن ملحوظ خلال أسابيع قليلة من استخدامها ويذكر أن مصابي هذه الحالة عادة ما يحتاجون لاستخدام هذه الهرمونات على المدى الطويل.
أما فرط الدرقية فهو عادة ما يعالج بأدوية مضادة للدرقية والتي تهدف إلى خفض مستويات الهرمونات التي تنتجها هذه الغدة. وعلى الرغم من أن هذه الحالة تزول مع العلاج إلا أن العديدين يحتاجون استخدام هذه الأدوية على المدى الطويل.
وفضلا عن الأدوية المضادة للدرقية فإن مصابي فرط الدرقية قد يعطون أدوية للتخفيف مما لديهم من أعراض.
ويعد العلاج باليود المشع خيارا آخر لعلاج فرط الدرقية. ويعمل هذا العلاج على تدمير الغدة المذكورة خلال 6الى18 أسبوعا كما وأنه قد يجرى علاج هذه الحالة باستئصال الغدة وتجدر الإشارة إلى أن معظم الخاضعين لأي من هذين الأسلوبين العلاجيين يكون عليهم استخدام هرمونات الغدة المذكورة على المدى الطويل.

نصائح يجب اتباعها للحفاظ على الشعر اثناء مرحلة علاج الغدة الدرقية 

  • تجنب أى شئ يوجد فيه اليود أو يتداخل مع امتصاصه يفوثيروكسين والتجنب التام لأعشاب البحر عالية اليود والتى تستخدم فى تجميل الشعر أيضاً  ويوجد بعض المنتجات تسبب أمراض الغدة الدرقية لشخص يتساقط شعره بسبب تناوله أنواع أدوية تسبب له الإصابة الفعلية بالأمراض الدرقية .
  • يمكن أن يستخدم المريض بعض المنتجات التى يوجد فيها مكملات لليود ولكن الذى يصفها الطبيب للحالة فقط وسوف يصف الطبيب نوعية معينة من الأطعمة الغنية بالكالسيوم أو المكملات الغذائية إن لم يتوفر الغذاء المناسب مثل الفيتامينات الآمنة .
  • وأخيرا الإستماع إلى النصائح من مصففى الشعر المؤهلين وذوى الخبرة  هذا أمرٌ هام جدا لتمر مرحلة العلاج بكل طمأنينة .
  • لابد من العناية الجيدة بغسل الشعر والإنتظام الجيد باستخدام أى علاجات فى مواعيدها والحذر كل الحذر من استخدام الوصفات المنزلية إذا كانت الحالة المرضية لها علاج دوائى يصفه الطبيب ، ولا يمكن بأى حال من الأحوال استخدام أنواع صبغات الشعر ولا استخدام منتجات التجميل الخاصة بالشعر إلا بعد أن يقرر ذلك الطبيب ولابد من استخدام فرشاة الشعر والأمشاط واسعة الأسنان.
اقرأ:




مشاهدة 57