الضعف الجنسي عند النساء‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:25
الضعف الجنسي عند النساء‎

الضعف الجنسي عند النساء

الضعف الجنسي عند النساء ناجم عن أسباب عديدة ومختلفة، جسدية وعقلية. والعديد منها يمكن أن يؤدي إلى صعوبة في ممارسة الجنس، وبالتالي الشعور بإحباط شديد.

تكون اسباب الضعف الجنسي عند النساء متنوعة ومعقدة. بعضها مخفي في الجسم والبعض الاخر في النفس. واحيانا يكون حتى مزيج بين الاثنين. وعادة ما تتجلى هذه المشاكل بصعوبة الوصول لهزة الجماع (Orgasm)، الشعور بالالم اثناء ممارسة الجنس وحتى التجنب التام للعلاقة الحميمة الجنسية.

من هنا يختصر الطريق الى الشعور بالكثير من الاحباط الذي يمكن ان يؤدي الى الاكتئاب.

أسباب الضعف الجنسي عند النساء

وضع علاقتك مع زوجك

تقسيم العمل والمهام، الأطفال، المشاكل الاقتصادية، الحب الذي كان في الماضي، جميع هذه المواقف يمكن أن تؤدي إلى نشوء الضعف الجنسي عند النساء. عند ظهور مشاكل في الانسجام مع الزوج، فإن لهذا الأمر تأثيرا مباشرا على الاتصال الجنسي لها معه وبالتالي فإنه يؤثر على جسمها من ناحية جسدية.

مشاكل نفسية

الاكتئاب، القلق، التوتر، الغضب، والشعور بالذنب – يمكن لجميع هذه الأمور أن تؤثر على الصحة الجنسية للمرأة.

نقص في تحفيز الرغبة الجنسية

عندما يتوقف أحد الزوجين عن الإنجذاب للآخر (يحدث ذلك أيضًا..)، ينتج توتر ويضعف التواصل، مما يكون له تأثير مباشر على الوظيفة الجنسية للمرأة.

المشاكل الصحية النسائية

  • هناك عدد لا بأس به من المشاكل الطبية في منطقة الحوض والأعضاء التناسلية الأنثوية التي قد تسبب الألم أثناء ممارسة الجنس، عدم القدرة على تحقيق هزة الجماع والضعف الجنسي عند النساء عامة.
  • جفاف المهبلبالنسبة للنساء الشابات عادة ما يكون سبب ذلك هو عدم وجود إثارة جنسية. اما بالنسبة للنساء الأكبر سنا، فعادة ما يكون سبب المشكلة هو انخفاض في مستويات هرمون الاستروجين. واحيانا فإن اختلال التوازن الهرموني ونقص في ادوية معينة قد يعيق الشهوة الجنسية ويسبب جفاف المهبل.
  • التشنج المهبلي: هذه الحالة هي في الواقع تقلص مؤلم للعضلات المحيطة بفتحة المهبل التي تسبب له الشد وتُصعب من اختراق القضيب له. هنالك العديد من الأسباب التي تسبب نشوء التشنج المهبلي: تلوث في المنطقة، مضاعفات أثناء الجراحة، مبيدات الحيوانات المنوية المختلفة، وفي بعض الأحيان وجود حساسية للواقي الذكري. ومن ناحية نفسية، فإن قلق الأداء الجنسي عند النساء ومشاكل القلق العامة قد تسبب نشوء التشنج المهبلي.
  • الامراض المنقولة جنسيا: داء السيلان ، الهربس، الثآليل، الزهري والمتدثرة هي أمراض معدية تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي ويمكن أن تؤدي إلى عدم القدرة على ممارسة الجنس (الضعف الجنسي عند النساء)، بسبب التهيج الحساسية أو الألم في المنطقة.
  • العدوى في المهبل: إثارة الإلتهاب في الأنسجة المهبلية قد يؤدي الى الشعور بالألم أو بعدم الراحة أثناء ممارسة الجنس.
  • مرض التهابي حوضي: إنه في الواقع العدوى المهبلية التي تتطور إلى عنق الرحم والمبيضين.
    الضرر العصبي بعد الجراحة: إزالة حتمية لبعض الأعصاب أثناء الجراحة (مثل استئصال الرحم) قد تضر بالإحساس في المنطقة.
  • الإرهاق
  • أمراض مزمنة مثل داء السكري، أمراض القلب، أمراض الكبد، أمراض الكلى.
  • مرض السرطان
  • اضطرابات عصبية
  • اضطرابات في تدفق الدم
  • عدم التوازن الهرموني
  • سن اليأس
  • الحمل
  • استخدام الكحول أو المخدرات

التصورات والمعتقدات حول الجنس

العديد من النساء اللواتي كبرن وتربين على معتقدات معينة، قد ينظرن إلى الجنس بنظرة سلبية وليس كجزء لا يتجزأ وممتع في العلاقة. فقد يشعرن بالخجل، الشعور بالذنب، الخوف أو الغضب في كل ما يتعلق بالجنس.

من ناحية أخرى، ثمة من (النساء والرجال) يستوعب الجنس حسبما صور في السينما الإباحية (porno) والانترنت ليضع توقعات غير واقعية لممارسة الجنس. ومن شأنهم أن يشعروا بخيبة أمل وحزن عندما لا يتطابق الجنس في الواقع لذلك الذي يظهر في وسائل الإعلام. وقد يؤدي ذلك الأمر نشوء تشويه في صورة الجسد، مما يتجلى أيضًا في السرير.

علاج الضعف الجنسي عند النساء

هناك العديد من الطرق الطبيعية التي يمكن استخدامها بأمان في المنزل لعلاج البرود الجنسي عند النساء.

النظام الغذائي: المواد الغذائية مثل براعم، بذور اليقطين، والشوكولاتة، يمكن للبيض أيضا ان يزيد من الرغبة في ممارسة الجنس.

الزنجبيل: وهو مثير للشهوة الجنسية الذي يمكن أن يزيد الدافع الجنسي

الحلبة: وهي أيضا منشط جنسي متاح بسهولة لعلاج البرود الجنسي.

الثوم المعمر: هذه الأعشاب بصلية الشكل غنية بالمعادن التي تزيد من إنتاج الهرمونات الجنسية وبالتالي تعمل على تحسين الرغبة الجنسية وعلاج الضعف في الشبق.

أدوية لعلاج الضعف الجنسي عند النساء

هناك العديد من الأدوية في السوق التي يتم تقديمها كعلاج للبرود الجنسي عند الإناث. لسوء الحظ هذه الأدوية لها اثار جانبية ولا ننصح بها.

فياجرا النساء: تم مؤخرا تقديم منتج حديد تحت اسم فياجرا النساء لعلاج البرود الجنسي. هذه الأدوية تعمل عن طريق زيادة الدورة الدموية في الأعضاء التناسلية. وقد أظهرت نجاحا يذكر في علاج البرود الجنسي لكن مع بعض الاثار الجانبية.

علاج بواسطة هرمون التستوستيرون: هرمون التستوستيرون هو هرمون الذكورة واظهرت نتائج إيجابية في علاج البرود الجنسي عند الإناث الذين خضعوا لاستئصال الرحم، ولكن زيادة استخدام التستوستيرون يسبب شعر الوجه وتغيير في الصوت.

الاستروجين لعلاج البرود الجنسي: هرمون الاستروجين هو الهرمون الذي يحسن الرغبة الجنسية ويزيد من تزييت المهبل أيضا.

نصائح  لعلاج الضعف الجنسي

  • إذا كانت مشاكل العلاقة هي السبب، يمكن علاج البرود الجنسي من خلال تقديم جلسات المشورة لكلا الشريكين.
  • اذهبي للعلاج النفسي للتخلص من المخاوف الخفية تجاه الجنس.
  • اجعلي غذائك يتضمن الكثير من الأفوكادو والمحار والبيض وزيت الزيتون وزيت السمسم وفول الصويا وبذور اليقطين والمكسرات والشوكولاتة وفيتامين E والزنك.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واليوغا تعطي دفعة للصحة الجنسية العامة وتعالج الفتور الجنسي.
  • التخلص من التوتر عن طريق تدليك الجسم، والمنتجعات، والتأمل واليوغا وفي أي وقت، وسوف تبدأ إمكانات غير مستغلة جنسيا بإظهار نفسها.
  • خلق أجواء رومانسية في غرفة النوم
  • عند علاج البرود الجنسي الابتعاد عن المواد الغذائية التي تحتوي على السكر والدواجن واللحوم الحمراء.
اقرأ:




مشاهدة 266