الشخير عند الأطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 18 نوفمبر 2016 - 11:38
الشخير عند الأطفال‎

الشخير

في بعض الأوقات يثير شخير الطفل أثناء نومه قلق امه، فتحاول البحث عن سبب هذا الصوت المزعج من طفلها، فتعرف أن إصدار هذا الصوت من الكبار يكون عادة بسبب الإرهاق أو نتيجة مرض تنفسي معين, نستعرض لك في هذه المقالة أسباب الشخير عند الأطفال وتأثيره ومضاعفاته إذا كان بسبب مرضي كما تستعرض الأوقات التي يمثل فيها شخير الطفل خطرًا عليه وتنصحك ببعض النصائح لتساعدي طفلك في التوقف عن إصدار أصوات الشخير أثناء النوم.

أسباب الشخير عند الأطفال

أسباب الشخير عند الأطفال

يكون صوت الشخير عند الأطفال في أوقات كثيرة ناتج عن تضخم حجم اللوزتين وبعض الالتهابات باللحمية وهذا ما قد يستدعي صعوبة في التنفس والتي تتسبب في إصدار الطفل لصوت الشخير المزعج، ويتسبب هذا الصوت في إزعاج الطفل أثناء نومه مما يستدعي استيقاظة كلما استغرق في النوم، كما يتوقف أمر صوت شخير الطفل أثناء النوم على صفة وراثية، وتتمثل هذه الصفة في كبر حجم الأسنان مقارنة بحجم الفم.

تضخم اللوزتين

  • كما ذكرنا أنَّ من أهم أسباب شخير الأطفال عند نومهم تضخم اللوزتين.
  • هذا السبب في حدِّ ذاته يمثل خطراً على الطفل فتضخم اللوزتين قد يؤدي إلى بعض المشكلات في المستقبل.
  • لذلك عليك علاج هذه المشكلة باستشارة طبيب متخصص.

الإرهاق

  • قد يؤدي استيقاظ الطفل كلما استغرق في النوم إلى تقليل عدد الساعات التي ينام خلالها.
  • وهذا ما يؤدي إلى شعوره بالإرهاق.
  • لذلك حاولي أو عالجي هذه المشكلة باستشارة طبيب
  • حتى يستمتع طفلك بنوم هادئ ليلاً من دون قلق.

التركيز

  • قد تؤدي قلة نوم الطفل ليلاً إلى شعوره بالتعب والإرهاق، وهو السبب في قلة تركيزه.
  • لذلك احرصي على علاج هذه المشكلة
  • ليتمكن طفلك من تحسين قدراته ومهاراته، ويتمكَّن من التركيز أثناء مذاكرته.

وأيضاً من الأسباب الأخرى

  1. وجود عيوب خلقية.
  2. اعوجاج الحاجز الأنفي إما خلقياً أو نتيجة لإصابة.
  3.  تضخمات في الأغشية المبطنة لتجاويف الأنف.
  4.  وجود زوائد لحميَّة في تجاويف الأنف.

علاج مشكل الشخير عند الأطفال

علاج مشكل الشخير عند الأطفال

النوم على الظهر

  • نتيجة النوم على الظهر في بعض الأوقات قد تجعل طفلك يصدر صوت الشخير أثناء النوم.
  • ذلك قومي بنصحه بالنوم على أحد جانبيه ليعطي جهازه التنفسي القدرة على القيام بمهامه بشكل أفضل.

الوزن

  • إن الزيادة في وزن الطفل قد تكون سببا في إصداره لصوت الشخير خلال النوم.
  • و ليس هذا الضرر الوحيد للسمنة المعروفة على صحته.
  • يجد الطفل في هذه الحالة صعوبة في التقاط أنفاسه خلال النوم، الحل هنا هو إتباع نظام غذائي صحي بالتعاون مع الطبيب المختص للتخلص من مشكلة السمنة عنده.
  • التخلص من السمنة سيمنع عنه العديد من الأمراض و سيمنحه نوما هادئا بدون أصوات.
  • إذا كان طفلك مصاب بالسمنة قومي باتباع نظام غذائي لتخفيض وزنه حتى لا تتسبب السمنة في صعوبة التنفس لدى الطفل.
  • كما يمكنك أن تجعليه عضوًا في إحدى النوادي ليمارس إحدى الرياضات التي يفضلها.
  • وبذلك سيتمكن من حرق السعرات الحرارية المخزنة في جسمه.
  • كما سيقوم بتنظيم نفسه تلقائيًا مما يعطي جهازه التنفسية قدرة أعلى على أداء مهامه.

النظافة

  • قومي بمتباعة طفلك يوميًا في تنظيم أسنانه وأنفه حتى يتنفس بشكل جيد.

اللوزتين

  • إذا كان إصدار طفلك لصوت الشخير أثناء النوم ناتج عن التهابات باللوزتين قومي باستشارة طبيب ليستئصلهما.
  • ولا تقلقي فهي عملية بسيطة فمعظمنا قمنا بها عندما كنا صغار.

التعب والإرهاق

  • اللعب و الحركة المتواصلة و ممارسة الأنشطة الحركية طوال اليوم قد تسبب لطفلك التعب و الإرهاق الذي يعتبر الشخير دليلا عليه.
  • فيصدر صوت الشخير خلال النوم.
  • في هذه الحالة يجب الانتباه إلى نشاط الطفل طوال اليوم بحيث يقلل منه ليعالج المشكلة.
اقرأ:




مشاهدة 13