السياحة في ميانمار‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:49
السياحة في ميانمار‎

ميانمار

ميانمار و تعرف أيضا باسم بورما هي إحدي دول جنوب شرق آسيا. في 1 أبريل 1937 انفصلت عن حكومة الهند البريطانية نتيجة اقتراع بشأن بقائها تحت سيطرة مستعمرة الهند البريطانية أو استقلالها لتكون مستعمرة بريطانية منفصلة، حيث كانت إحدي ولايات الهند البريطانية تتألف من اتحاد عدة ولايات هي بورما وكارن وكابا وشان وكاشين وشن.

في 1940 كونت ميليشيا الرفاق الثلاثون جيش الاستقلال البورمي وهو قوة مسلحة معنية بطرد الاحتلال البريطاني، وقد نال قادته الرفاق الثلاثون التدريب العسكري في اليابان، وقد عادوا مع الغزو الياباني في 1941 مما جعل ميانمار بؤرة خطوط المواجهة في الحرب العالمية الثانية بين بريطانيا واليابان، في يوليو 1945، بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية لصالح الحلفاء أعادت بريطانيا ضمها كمستعمرة، حتى أن الصراع الداخلي بين البورميين أنفسهم كان ينقسم بين موال لبريطانيا وموال لليابان ومعارض لكلا التدخلين, وقد نالت استقلالها أخيراً سنة1948 م وانفصلت عن الاستعمار البريطاني.

ويختلف سكان بورما من حيث التركيب العرقي واللغوي بسبب تعدد العناصر المكونة للدولة، ويتحدث أغلب سكانها اللغة البورمية ويطلق على هؤلاء (البورمان) وباقي السكان يتحدثون لغات متعددة، ومن بين الجماعات المتعددة جماعات الأركان، ويعيشون في القسم الجنوبي من مرتفعات، أركان بوما وجماعات الكاشين وينتشر الإسلام بين هذه الجماعات.

موقع دولة ميانمار

هي إحدى دول شرق آسيا وتقع على امتداد خليج البنغال.تحد بورما من الشمال الشرقي الصين، وتحدها الهند وبنغلاديش من الشمال الغربي ،وتشترك حدود بورما مع كل من لاوس وتايلاند ،أما حدودها الجنوبية فسواحل تطل على خليج البنغال والمحيط الهندي ويمتد ذراع من بورما نحو الجنوب الشرقي في شبه جزيرة الملايو ،وتنحصر أرضها بين دائرتي عشرة شمال الاستواء وثمانية وعشرين شمالأ ولقد احتلت بريطانيا بورما في نهاية القرن التاسع عشر وحتي استقلالها في 1948 وتعد يانغون (حاليا رانغون) أكبر مدنها كما كانت العاصمة السابقة للبلاد.

اللغات في دولة ميانمار

اللغات الرسمية في البلاد هي اللغة البورمية ذات الصلة بالتبتية، كما يتحدث كثير منهم اللغة الإنجليزية. وفي بعض المناطق تستخدم مجموعات كثيرة تعيش في التلال لغات خاصة بهم. اللغة البورمية، اللغة الأساسية في بورما، متعلقة باللغات التبتية والصينية.

مجموع عدد اللغات المتكلَّمة في بورما هو 107.

السياحة في ميانمار

ميانمار ، هو الاسم الرسمي للدولة في جنوب شرق اسيا والمعروفة أكثر باسم بورما ، وهي منطقة إقبال المسافرين الذين يحبون الشواطئ . تتميز بالآلاف من المعابد البوذية . كما أن لديها الشواطئ البيضاء التي تمتد إلى خليج البنغال وبحر أندامان.

أهم الأماكن السياحية في ميانمار

معابد باغان

السياحة في ميانمار

باغان هي الواجهة الأكثر شعبية في ميانمار ، وهي عاصمة الإمبراطورية البورمية الأولى منذ القرن ال 9 إلى القرن ال13 ، وهي موطنا لحوالي 13،000 من المعابد البوذية التي ترجع إلى القرن ال11 . لا تزال الآلاف من المعابد والأبراج البوذية والمعابد محتفظة بجمالها ، بما في ذلك معبد أناندا الشهير مع أبراج الذهب المتألقة.

نهر إيراوادي

نهر إيراوادي

أطول نهر في ميانمار ، وإيراوادي ، والمعروف أيضا باسم Irawaddy . يبدأ في أعالي جبال الهملايا إلى بحر اندامان . ويمكن الملاحة فيه بواسطة السفن الكبيرة والقوارب الأقل ارتفاعاً . انه من معالم الجذب السياحية لما به من رحلات التشغيل التي تمر بين ماندالاي وباغان . كلتا المدينتين تقدم الكثير من المعابد وتماثيل البوذا .

بحيرة مينشوانغ

الساحة في ميانمار

بحيرة مينشوانغ هي بحيرة واسعة وهادئة وهي واحدة من مناطق الجذب السياحي الأعلى في ميانمار ، لما بها من الجمال الطبيعي الكبير للبحيرة . هناك القوارب الضيقة والطويلة مع محرك خارجي صاخب للتحرك على البحيرة . هناك العديد من المعابد وربما الأسواق التي يقبل عليها المسافرين من صيادين لدفع قواربهم ، وقوارب التجديف المميزة ، بالإضافة إلى تمتع البحيرة بالفاكهة والخضروات على الحدائق العائمة .

دير Shwenandaw

السياحة في ميانمار

دير Shwenandaw وهو دير بوذي تاريخي في مدينة ماندالاي . المعروف باسم القصر الذهبي ، ويقع هذا المبنى المهم في وسط ميانمار . كان في الأصل جزء من مجمع قصر ماندالاي ، ولكن انتقل ابنه خارج القصر بعد وفاته للاعتقاد بأنه مسكون من روح الملك . تم تغطية السطح الخارجي بمنحوتات خشب الساج المزخرف التي تمثل الأساطير البوذية . والمنحوتات المزخرفة المصنوعة من مواد أخرى مثل الحجر ويمكن العثور عليها في جميع أنحاء المبنى.

معلومات كاملة عن دولة ميانمار

اسم الدولة :جمهورية ميانمار الاشتراكية وكانت تسمى “بورما”، وهي إحدى دول جنوب شرقي آسيا. انفصلت عن الإدارة الهندية في الأول من أبريل/نيسان عام 1937 إثر اقتراع حول استقلالها.

العاصمة: رانغون (يانغون).

الموقع: تحد ميانمار الصين من الشمال الشرقي، وتحدها الهند وبنغلاديش من الشمال الغربي، وتشترك حدود ميانمار مع كل من لاوس وتايلند، أما حدودها الجنوبية فسواحل تطل على خليج البنغال والمحيط الهندي. ويمتد ذراع من ميانمار نحو الجنوب الشرقي في شبه جزيرة الملايو، وتنحصر أرضها بين دائرتي عشرة شمال الاستواء وثمانية وعشرين شمالا.

المساحة: وتبلغ مساحة ميانمار 680 ألف كيلومتر مربع.

عدد السكان: يبلغ عدد سكان ميانمار 40 مليونا حسب تقديرات عام 1988.

الأعراق والديانة: يختلف سكان ميانمار من حيث التركيب العرقي واللغوي بسبب تعدد العناصر المكونة للدولة، ويتحدث أغلب سكانها اللغة الميانمارية. وباقي السكان يتحدثون لغات متعددة، ومن بين الجماعات المتعددة جماعات الأركان، ويعيشون في القسم الجنوبي من مرتفعات أركان بوما، وجماعات الكاشين، وتدين هذه الجماعات بالإسلام.

أهم الموارد: ميانمار بلد زراعي يعيش ثلاثة أرباع أهلها على الزراعة ويعمل بالزراعة 43% من القوة العاملة، وأما أبرز حاصلاتهم فهي الأرز وهو الغذاء الأساسي لمعظم سكانها، ويفيض عن حاجتها وتصدر منه كميات كبيرة وتحتل المكانة الرابعة بين دول العالم في تصديره. ثم إلى جانبه تزرع الذرة والبذور الزيتية والمطاط وقصب السكر والشاي، وتشغل الغابات مساحة واسعة تزيد على نصف البلاد ولهذا يعتبر الخشب الجيد من أهم صادراتها إلى جانب بعض المعادن مثل الرصاص والأنتيمون والبترول.

النظام السياسي: تقع ميانمار تحت حكم الجيش منذ عام 1962 بعد قيام الجنرال ني وين بالانقلاب العسكري الأول. وظلت المؤسسة العسكرية تحكم البلاد حتى أعلنها المجلس العسكري جمهورية اشتراكية ترأسها ني وين عام 1974.

ومارس الرهبان دورا رئيسيا في الاحتجاجات الواسعة النطاق التي شهدتها البلاد عام 1988 بسبب تدهور الأحوال الاقتصادية، غير أن قوات الأمن ردت على تلك الاحتجاجات بمذبحة دموية قتل فيها كثير من المتظاهرين.

اقرأ:




مشاهدة 63