السياحة في المغرب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:01
السياحة في المغرب‎

السياحة في المغرب

تلعب السياحة دوراً هاماً في اقتصاد المغرب، حيث تعد النواة الأساسية لقطاع الخدمات بالمغرب الذي يتوفر على شبكة طرقية وسككية يصل طولها إلى 59474 كلم و1813 كلم، وتوجد أهم المطارات الدولية بكل من [، ، فاس، أكادير، مراكش، طنجة، وجدة والعيون ]. كما تتمركز أهم الموانئ بكل من الدارالبيضاء، المحمدية، القنيطرة، طنجة، الداخلة والناظور وأكادير.
توجد بالمغرب العديد من مواقع التراث العالمي: الموقع الأثري لوليلي، قصر آيت بن حدو، مازاكان (الجديدة)، المدينة العتيقة للصويرة، المدينة القديمة في فاس، المدينة العتيقة لمراكش، المدينة العتيقة لتطوان، المدينة التاريخية لمكناس، الفضاء الثقافي لساحة جامع الفنا، مدينة طنجة ومدينة طانطان.

أنواع السياحة في المغرب

سياحة المدن العتيقة
تركز النشاط السياحي الرسمي في المغرب، خلال عقود، على الموروث الثقافي الذي تعرضه المدن العتيقة الغنية بمآثرها التاريخية وصناعاتها التقليدية وثقافتها الشعبية فهذه فاس، أول مدينة إسلامية في بلاد المغرب، تعتبر متحفا مفتوحا ينبض بالتاريخ. يضم جامعة القرويين العريقة وسلسلة من الأسواق التقليدية والفنادق التاريخية.وهذه مراكش الحمراء تتوسطها صومعة الكتبية، ويثير اهتمام زوارها قصر البديع واستراحة المنارة وحدائق أكدال، علاوة على عالم الصناعة التقليدية المتنوع. لكن قلبها النابض يبقى ممثلا في ساحة “جامع الفنا” التي صنفتها هيئة “اليونيسكو” تراثا إنسانيا عالميا للآداب والفنون الشفوية، والتي تعتبر فضاء مفتوحا للفرجة الشعبية الأصيلة بمختلف أشكالها وألوانها. وليس صدفة أن يتم اختيار مراكش لاحتضان المهرجان الوطني للفنون الشعبية وهذه مكناس والرباط وسلا، وهده مدينة طنجة التي الرائعة الملقبة بعروس الشمال والمطلة على البحر الابيض المتوسط و المحيط الاطلنتي وقبلها تارودانت، قطع من التاريخ العريق تفتح أبوابها ومكتباتها ومتاحفها وقلاعها للسائح المتعطش للمعرفة..

السياحة الجبلية

مقهى تقليدي بشفشاون، يعتمد الكثير من السكان على مداخيل السياحةمنذ أن بدأ النشاط السياحي يأخذ شكله المعاصر، اكتشف الرواد فضاءات متميزة لممارسة السياحة الجبلية. وتعتبر مدينة أزيلال الصغيرة (شرق مراكش) حاضرة النشاط. ففي الشتاء تشكل جبال الأطلس قطب الجذب السياحي بفضل الثلوج التي تعمم هاماتها. ويتوفر المغرب على مساحات هامة للتزلج على الثلج بمختلف أصنافه، سواء في “أوكيمدن” بضواحي مراكش، أو في “ميشليفن” بضواحي إيفران، وتتوفر المنطقتان على تجهيزات رياضية وسياحية

وفي الصيف يأتي دور هواة رياضات تسلق الجبال التي تنشط بصفة خاصة في ضواحي مراكش، أو قوافل عبور الأطلس الكبير من أزيلال بالسفح الشمالي إلى سكورة أو مكونة أو تنغير بالسفح الجنوبي. كما يصل المولعون بزيارات المغارات العميقة وخاصة منها تلك الواقعة في ضواحي مدينتي أغادير جنوبا وتازة في الشمال الشرقي. كما يتدفق على هذه الجبال هواة المحميات الطبيعية، حيث تتوفر جبال الأطلس وجبال الريف على أهم المحميات في البلاد، وخصوصا محميات سوس ماسة وتوبقال.

السياحة الصحراوية

السياحة الصحراوية في المغربتعتبر السياحة الصحراوية المنافس الأول لسياحة المدن العتيقة. وقد اتخذت هذه السياحة عاصمتها في ورزازات التي أثارت اهتمام كبار المنتجين السينمائيين العالميين، حتى أصبحت “هوليوود أفريقيا”.ومنذ عقود كانت هناك رحلات منظمة تنقل زبناءها من فرانكفورت إلى ورزازات مباشرة ثم تعود رأسا من حيث أتت. وخلال هذه الرحلات يغوص السائح بين قصبات الجنوب وواحات النخيل وكثبان الرمال والوديان الجافة، يكتشف عالم الرحل، ويزور حقول بعض الزراعات الخاصة كالحناء والزعفران والورد البلدي

السياحة الرياضية
بذلت السلطات المغربية جهودا خاصة لجعل النشاط الرياضي في خدمة السياحة. واعتمدت بصفة خاصة على لعبة الغولف باعتبارها رياضة كبار رجال المال والأعمال، فبنت قرى سياحية حول سلسلة من ملاعب الغولف عبر أرجاء البلاد

لكن السياحة الرياضية في المغرب لم تولد بهذا القرار الإداري، فقبل ذلك كانت الجبال توفر فضاء ملائما للطيران الشراعي، كما أن البحيرات الطبيعية، الواقعة في مختلف جهات البلاد، كانت وما زالت تثير اهتمام هواة ألعاب المياه الهادئة. وفي الوقت نفسه تشكل البلاد، في مختلف مناطقها، فضاء رحبا لممارسة رياضتي القنص والصيد

السياحة الدينية
هيلولا
الزاوية التيجانية بفاس
السياحة الشاطئية
يتوفر المغرب على 3500 كيلومتر من الشواطئ، ثلثها على البحر الأبيض المتوسط، والبقية على المحيط والأطلسي. وهو ما يجعل منه وجهة مفضلة من وجهات هواة السياحة، مغاربة وأجانب.وقد كانت الشواطئ دوما مقصدا مفضلا لدى السياح خلال فصل الصيف بصفة خاصة.

فالبحر الأبيض المتوسط يقترح على زوار الضفة الجنوبية، شواطئ هادئة بمياه صافية ورمال ذهبية، من السعدية إلى طنجة، مرورا بالجبهة والحسيمة وريستينكا والقصر الصغير، فيما يعرض المحيط الأطلسي شواطئ متنوعة الطبائع، من طنجة إلى الكويرة، مرورا بأصيلة ومولاي بوسلهام ومهدية وتمارة والصخيرات والدار البيضاء والوليدية والصويرة وأسفي وسيدي إيفني والعيون، علاوة على طنجة التي تعتبر عاصمة لهذا النوع من السياحة.

السياحة المغربية و الأفاق المستقبلية

إن المغرب اتجه مند فجر الإستقلال نحو اختيار السياحة كدعامة أساسية في التنمية الإقتصادية و الإجتماعية و هدا الإهتمام يظهر جليا من خلال السياسة السياحية التي ينهجها و هي حصيلة لمقتضيات مختلف المخططات الثلاثية و الخماسية مند سنة 1965. يمثل هدا التاريخ ايضا ميلاد السياحة كأولوية للتنمية الوطنية و لإناء وزارة السياحة كقطاع مستقل بذاته. و قد جاء مرسوم 13 يونيو 1990 بشأن تنظيم وزارة السياحة ليحدد اختصاصاتها و يضبط هيكلتها.
اختصاصات وزارة السياحة كما تم تحديدها في المادة الأولى من المرسوم السابق الذكر هي كما يلي

  • تناط بالسلطة الحكومية المكلفة بالسياحة مهمة إعداد و تنفيذ السياسة الحكومية في ميدان السياحة
  • التنظيم الهيكلي لقطاع السياحة

تشتمل وزارة السياحة فضلا عن ديوان الوزير على إدارة مركزية و مصالح خارجية و تتضمن الإدارة المركزية
الكتابة العامة / المفتشية العامة / مديرية التخطيط و تنسيق الإنعاش / مديرية التهيئة و الإستثمار/ مديرية المنشآت و الأعمال السياحية/ مديرية التكوين و التعاون / القسم الإداري و المالي .
تقوم الكتابة العامة تحت سلطة السيد الوزير بتنشيط و تنسيق أعمال كل المديريات و المصالح و تسهر على تطبيق مقررات السيد الوزير.
وتناط بالمفتشية العامة التابعة مباشرة للسيد الوزير مهمة القيام، بناء على تعليماته، بأعمال التفتيش و البحث و الدراسة، و النظر في كل ملف يعهد الوزير به إليها المصالح الخارجية أو مندوبيات وزارة السياحة التي هي الهيئات المخولة بتمثيل الوزارة جهويا و إقليميا و محليا.
فما هي المؤهلات السياحية التي دفعت الدولة لوضع الثقة الكاملة بهذا القطاع
يقدم المغرب لزائره سلسلة من الإختيارات السياحية المتنوعة التي تناسب كافة الأذواق . وهدا ليس غريبا على بلد يختصر القارة الإفريقية بغاباتها و صحاريها و كثبانها و جبالها و أوديتها و بحارها و شلالاتها و حقولها الخضراء و نقوشاتها الصخرية و سهوها الجرداء و السياحة في المغرب أنواع تختلف بإختلاف الهوايات و الإهتمامات ، و يمكن تلخيصها في التالي

تركز النشاط السياحي الرسمي في المغرب خلال عقود على الموروث الثقافي الذي تعرضه المدن العتيقة الغنية بمآثرها التاريخية و صناعاتها التقليدية و ثقافتها الشعبية فهده فاس أول مدينة إسلامية في بلاد، المغرب تعتبر متحفا مفتوحا ينب بالتاريخ يم جامعة القرويين العريقة و سلسلة من الأسواق التقليدية و الفنادق التاريخية . وهده مراكش الحمراء تتوسطها صومعة الكتبية ، ويثير اهتمام أكدال علاوة على عالم الصناعة التقليدية المتنوعة زوارها قصر البديع و استراحة المنارة و حدائق.
لكن قلبها النابض يبقى ممثلا في ساحة ״ جامع الفنا״ التي صنفتها هيئة ״اليونسكو״ تراثا إنسانيا عالميا للآداب و الفنون الشفوية والتي تعتبر فضاء مفتوحا للفرجة الشعبية الأصيلة بمختلف أكالها و ألوانها.
لكن السياحة الثقافية تتمركز على الخصوص داخل المغرب ممثلة في مراكش التي تساهم ب 19% من القدرة الإيوائية بعد أكادير تليها اتجاهات الجنوب الحديثة : ورزازات و الراشيدية ، أرفود ب 8%.
ثم البيضاء و الرباط بنوعين من السياحة الشاطئية و الثقافية بالرغم من المشاكل التي تعرقل نمو القطاع السياحي.

يتوفر المغرب على 3500 كيلومتر من الشواطئ ثلثها على البحر الأبيض المتوسط و البقية على المحيط و الأطلسي وهو ما يجعل منه وجهة مفضلة من وجهات هواة السياحة، مغاربة وأجانب. وقد كانت الشواطئ دوما مقصدا مفضلا لدى السياح خلال فصل الصيف بصفة خاصة.
فالبحر الأبيض المتوسط يقترح على زوار الضفة الجنوبية ، شواطئ هادئة بمياه صافية ورمال ذهبية من السعدية إلى طنجة مرورا بالجبهة و الحسيمة و ريستنيكا و القصر الصغير فيما يعرض المحيط الأطلسي شواطئ متنوعة الطباع من طنجة إلى كويرة مرورا بأصيلة و مولاي بوسلهام و مهدية و تمارة و الصخيرات و الدار البيضاء و الواليدية و الصويرة واسفي و سيدي ايفني و العيون ، علاوة على أكادير التي تعتبر عاصمة لهدا النوع من السياحة.

مند أن بدأ النشاط السياحي يأخذ كله المعاصر اكتف الرواد فاءات متميزة لممارسة السياحة الجبلية. وتعتبر مدينة أزيلال الصغيرة (شرق مراكش) حاضرة النشاط . ففي التاء تكل جبال الأطلس قطب الجدب السياحي بفل الثلوج التي تعمم هاماتها . ويتوفر المغرب على مساحات هامة للتزلج على الثلج بمختلف أصنافه سواء في ״أوكيمدن״ بضواحي مراكش أو في ״ميليفن״ بضواحي افران وتتوفر المنطقتان على تجهيزات رياضية و سياحية.
و في الصيف يأتي دور هواة تسلق الجبال التي تنشط بصفة خاصة في ضواحي مراكش. أو هواة المحميات الطبيعية حيث تتوفر جبال الأطلس و الريف على أهم المحميات في البلاد وخصوصا محميات سوس و توبقال.

تعتبر المنافس الأول لسياحة المدن العتيقة. وقد اتخذت هده السياحة عاصمتها في ورزازات التي أثارت اهتمام كبار المنتجين السينمائيين العالميين. حتى أصبحت ״هوليوود إفريقيا״. ومند عقود كانت هناك رحلات منظمة تنقل زبنائها من فرانكفورت إلى ورزازات مباشرة ثم تعود رأسا من حيث أتت. وخلال هده الرحلات يغوص السائح بين قصبات الجنوب وواحات النخيل و كثبان الرمال و الوديان الجافة.

اعتمدت السلطات المغربية على لعبة الغولف باعتبارها رياضة كبار رجال المال و الأعمال فبنت قرى سياحية حول سلسلة من ملاعب الغولف عبر أرجاء البلاد.
لكن السياحة الرياضية في المغرب لم تولد بهذا القرار الإداري فقبل دلك كانت الجبال توفر الفضاء ملائما للطيران الشراعي كما أن البحيرات الطبيعية الواقعة في مختلف جهات البلاد كانت و مازالت تثير اهتمام هواة ألعاب المياه الهادئة.
تتكون شبكة وكالات الأسفار بالمغرب في الوقت الحالي من 540 وكالة. تأتي مدينة الدار البيضاء في الصف الأول بما مجموعه 189 وكالة أي 35% تاليها مراكش ب 98 وكالة أي 18% و أكاديرب 50 وكالة أي 10 % من مجموع وكالات الأسفار الموجودة بالمملكة.
تجدر الإشارة في هدا الإطار بأن قطاع وكالات الأسفار ينمو و يتطور بكل جلي، بحيث عرفت السنوات الأخيرة نموا مهما من حيث إنشاء الوكالات الأسفار وهو ما يعطي الدليل على الموقع المتميز الذي يحتله القطاع السياحي في نسيج الإقتصاد الوطني.
ولقد بدلت وزارة السياحة بصفتها الوزارة الوصية مجهودات ضخمة من أجل تنظيم و تقنين مهنة وكلاء الأسفار بكل خاص من خلال مباشرة تطبيق القانون رقم 96-31 بتاريخ 12 فبراير 1997 بمثابة النظام الأساسي لوكالات الأسفار وكذلك التغيرات التي حصلت على مستوى نوعية الطلب الوطني الذي يلجأ أكثر فأكثر لخدمات وكالات الأسفار.
مما لا ك فيه أن هدا النشاط سيتسع و سيتطور مع مرور الوقت لدلك فإن وزارة السياحة تعمل بتعاون وثيق مع مهنيي القطاع لكي توفر له كل الشروط الضرورية لنموه و تطوره.

تستجيب الفنادق في المغرب من حيث الجودة لمتطلبات السياح الأجانب و المغاربة على حد سواء. تبدل وزارة السياحة في الوقت الراهن المزيد من الجهود بهدف ملائمة الطلب من حيث الإيواء بالنسبة لكل صنف من أصناف السياح و تحسيس الفاعلين السياحيين على ضرورة تحسين مستوى بنياتهم الإيوائية لإستمرار بفضل التسهيلات التي تمنحها الدولة لتمويل مشاريع تجديد المؤسسات الفندقية من خلال صندوق التجديد
على المستوى التنظيمي وحتى يتسنى مواكبة التحولات التي يعرفها قطاع الفنادق في المغرب فقد تم إحداث إطار قانوني جديد مند 2002(القانون رقم 00-61) بمثابة القانون الأساسي للمؤسسات السياحية ومرسوم تطبيق هدا القانون و المعايير الجديدة للتصنيف التي بدأ العمل بها في 2003 وأهم ماجاء به في هدا القرار:
• التوفر على مؤسسات الفندقية سليمة و قادرة على المنافسة
• إعطاء المصداقية للتصنيف إزاء مجموعات تنظيم الأسفار التي تسوق المنتوج المغربي
• ضمان إستمرارية جودة منتظمة في الخدمات ودلك عن طريق إدراج العمل بمسعى الجودة لتجعل منه جزءا لايتجزأ من النشاط السياحي.
تم إدراج صيغ جديدة للإيواء في إطار هدا القانون بهدف تنويع العرض و تمكين الزبائن من إختيار ما يناسبهم من حيث صيغ الإيواء المتوفرة (دور الضيافة، قصور المؤتمرات)
بالنسبة لوزارة السياحة فإن النمو الكيفي و الكمي للحظيرة الفندقية الوطنية تتوقف بكل واسع على المجهودات التي يبدلها من يسهرون على تسيير هده المؤسسات السياحية لتحسين جودة الخدمات على مستوى الوحدات التي يتولون تدبيرها ودلك في إطار إحترام صارم للمعايير و المساطر الجاري بها العمل حتى يتمكنوا من ضمان إستمرارية نشاطهم في محيط مطبوع بحدة تنافسيته.

العربات المخصصة للنقل السياحي تدخل حسب القانون في إطار ما يعرف بالنقل من الصنف الرابع ويتضمن الأصناف الدنيا التالية

  • الفئة الأولى حافلات بسعة 26 إلى 52 مقعدا
  • الفئة الثانية  حافلا ت صغرى بسعة 10 إلى 25 مقعدا
  • الفئة الثالثة تتكون من نوعين من أنواع العربات
  • النقل الخفيف الخاص  حافلات صغيرة بسعة 9 مقاعد، سيارات الدفع الرباعي، سيارات اللانروفور.
  • النقل بالسيارات الفخمة سيارات فاخرة للنقل في كل اتجاهات

ومكنت سياسة تحرير الطيران التي أتت تطبيقا لمقتضيات الإتفاق الإطار الذي يربط القطاع الخاص و العام في ميدان السياحة و الإتفاقية التطبيقية من تسجيل نمو في الأرباح الصافية بين سنتي 2004 و 2005 بنسبة 15 % وزيادة في حركة المسافرين الدوليين ب 22% و إبتداءا من دجنبر 2005 أصبح المغرب أول بلد يوقع إتفاقية لتحرير الأجواء مع الإتحاد الأوربي أعلنت عقبها ايزيجيت كاول مستفيدة من تحرير السماء المغربية إذ ستؤمن خطا مابين لندن و مراكش بسعر يراوح 37.99 أورو ذهابا.

لايمكن الحصول على صفة مرشد سياحي إلى بعد إمتحان مهني مفتوح في وجه المرشحين الدين تتوفر فيهم الشروط التي تؤهلم وهي الشروط التي يحددها القانون رقم 96-30بتاريخ 16 رمضان 1417 الموافق ل 25 يناير 1997 بمثابة النظام الأساسي للمرافقين السياحيين و المرشدين السياحيين ومرشدي الجبال .

لا يمكن الحديث بكل تأكيد عن سياحة حقيقية في غياب ذواقة لدلك فإن المطعم المغربي يعتبر بما لا يقبل الجدل وسيلة من الوسائل المعتمدة للترويج للوجهة بحيث يتم تنظيم عدد كبير من المعارض و أسابيع الطبخ كل سنة في عدد من الدول للإحتفاء بفن الطبخ الوطني.
تزداد بدلك شهرة الذواقة المغربية و تكتشف من قبل السياح الأجانب الدين يزورن المغرب وهي مطاعم تقدم للزبائن تشكيلة غنية من الأطباق الوطنية و الدولية أغلب هده المؤسسات توجد بالدار البيضاء و مراكش و الرباط وفاس.
على صعيد التنظيم و أخدا بعين الإعتبار لخصوصياتها السياحية فإن المطاعم تدبر لمقتضيات القانون رقم 00-61 بمثابة النظام الأساسي للمؤسسات السياحية الذي خرج لحيز التنفيذ سنة 2003.
وتصنف هده المطاعم بالشوكات في أربع فئات متميزة عن بعضها.
• فاخر
• 3 شوكات
• 2 شوكات
• 1 شوكة واحدة
وطبقا لمقتضيات الظهير الشريف رقم 176-02-1 يتاريخ 13 يونيو 2002 بتنفيد القانون رقم 00-61 بمثابة النظام الأساسي للمؤسسات السياحية المنشور بالجريدة الرسمية رقم 5030 بتاريخ 15 غشت 2002 فإن التصنيف المؤسسات السياحية يعد أمرا إجباريا.

اقرأ:




مشاهدة 47