السمك و لاعب كمال الأجسام‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:30
السمك و لاعب كمال الأجسام‎

السمك و لاعب كمال الأجسام

يعتبر السمك من المصادر الغنية بالبروتين لذلك أقبل اهل الشرق على اكله ، ويؤكل مع الرز في هذه الدول الفقيرة ، خصوصاً في الشرق الاقصى وافريقيا ، إلا ان الابحاث أثبتت اهمية اكل السمك خاصة في العمر ما بعد سن الاربعين ، لأنه يحمي من امراض العصر وخصوصاً الجلطات الدموية ، فأقبل عليه اهل الغرب بناء ًعلى النصائح الطبية تدور الصراعات الخفية بين التدول التي تمتلك اساطيل لاصطياد السمك ، وذلك للمنافسة على الحصص والكميات والشواطئ التي تصطاد فيها اساطيل هذه الدول ، والحقيقة ان السمك اصبحت كمياته اقل من السابق. وهناك قوانين تحدد عدد الحيتان التي تصطادها اساطيل الدول ، وذلك منعاً لانقراض هذا النوع بعد تقلص الثروة السمكية في العالم ، بالمقارنة مع ماكان موجوداً في الازمنة الغابرة .

فوائد السمك الطبية

  •  هو غني بالبروتينات التي تحتوي احماضاً امينية مهمة مثل الارجنين ، التريبتوفان ، وغيرها . وهي مهمة للمحافظة على انسجة الجسم ولبناء ما يحتاجه الجسم في عمليات الترميم التي تحدث لأنسجة الجسم
  • يعتبر السمك مصدراً مهماً من مصادر اليود ، والفوسفور . وهذه ضرورية للأسنان و العظام و الدم ، وهو مصدر مهم للكالسيوم
  • يحتوي السمك على فيتامين أ ، د . هذه الفيتامينات موجودة في كبد السمك
  • لحم السمك لا يحتوي على اشباه السكر ، الغلوكسيدات ، لذلك يعطى لمن يتبع حمية غذائية لتخفيف الوزن
  • يقوم الفوسفور الموجود بالسمك خاصة انواع السردين بتنشيط الذاكرة وله دور مهم في بناء العظام
  • يحتوي السمك على نسبة عالية من حمض الغلوتميك ، وهي مادة ضرورية لوظائف الدماغ والاعصاب والانسجة 7- الاهم من كل ذلك ، وجود مادة الأوميغا -3. الموجودة في دهن السمك وجميع ثمار البحر ، وعلى عكس الكوليسترول الذي يضر بصحة الانسان ، فإن احتواء دهن السمك على مادة اوميغا يمنع إصابة الاجسام بالجلطات الدموية التي تصيب القلب و الدماغ ، فإن كانت الدهون الموجودة في الحيوانات من غنم وبقر تضر بالصحة ، فإن دهن السمك مطلوب لصحة الجسم البشري ، لأنه كلما كثُر دهن السمك كثُرت فيه مادة اوميغا .
  • جميع الاسماك تحتوي في جسمها على أوميغا-3 . ولكن هنالك انواع اسماك تحتوي على نسبة اكبر من هذه المادة ، ففي بعض الاسماك تشكل الدهون 1% من الوزن ، وفي انواع اخرى 2% من الوزن ، وفي سمك التونة تبلغ النسبة 15% ، واهم انواع السمك التي تحتوي على نسب عالية هي التونة ، السردين ، السلمون ، سمكة الإسكمبري .
  • يفضل لمرضى القلب تناول السمك ثلاث مرات في الاسبوع لإحداث وقاية تامة ، إلا ان ابحاثاً حديثة أثبتت ان اكل السمك ولو مرة في الشهر يحدث وقاية جيدة . إن مادة الاوميغا موجودة في السمك و جميع المخلوقات المائية بنسب مختلفة ، وهي عبارة عن احماض دهنية متعددة غير مشبعة
  • الاسماك الغنية بماجة اوميغا -3 ، هي ضرورية في غذاء المرضى المصابين بمرض ” التصلب اللويحي ” Multiple sclerosis . وهو مرض يصيب ” النخاع الشوكي ” . ويمنع السمك تفاقم هذا المرض الذي لم يوجد له دواء فعال لمعالجته الى الآن . يفضل السمك البحري على السمك النهري و يفضل اكل السمك طازجاً
  • يقوي السمك و يغذي الجسم ، وخاصة الطاقة التناسلية ، بشكل خاص بيض سمكة ” الحفش ” . وهو ما يسمى ” كافيار ” . وهو يؤكل ايضاً مع المشروبات الكحولية للتخفيف من ضرر الكحول على الجسم ، وروسيا وايران من الدول المهمة المصدرة للكافيار وفي مصر يؤكل ” البطرخ ” للتغذية وتنشيط الطاقة الجنسية ، والبطرخ هو ” رحم السمك المملوء بالبيض ” . وهو يؤكل مع الثوم وزيت الزيتون ، وقد يضاف اليه القليل من الزنجبيل لزيادة الفائدة يستعمل السمك من أراد اتباع حمية غذائية لتخفيف الوزن والمرضى المصابون بأمراض العصر والامراض المزمنة .

أفضل اللحوم المؤثرة على المردود العضلي

يعتبر التمرين المنتظم والأكل الصحي المكون من الخضار والفواكة واللحوم الخالية من الدهون المحور الذي تبني عليه عضلات حديدية وصحة بدنية دائمة متعنا الله بالصحة الى اخر أيام أعمارنا ، ولقد ارتأيت أن أدلي بهذا البحث حول أفضل اللحوم وعلى كل لاعب بناء الأجسام بصفة خاصة التركيز عليها هي كالتالي

  • الأسماك من أكثر الأطعمة التي تتعرض للفساد السريع في خلال مدة زمنية قصيرة جداً قد لاتتعدى الساعتين إذا لم تحفظ بطريقة صحيحة وفي أجواء باردة حيث تتحلل البروتينات الداخلة في تكوينها كما أن البكتيريا تقوم بمهاجمتها بمجرد خروجها من الماء لذا أفضل طريقة لحفظها هو تجميدها.
  • يحتوي السمك على حوالي 20% من وزنه بروتين عالي الجودة وخصوصاً سمك (الفيليه)لذالك فتأثيره أكثر بعشرة مرات من المكملات البروتينية التي ينادي بها أكثر لاعبي بناء الأجسام.
  • تعتبر الدهون الموجودة بالأسماك من الأنواع الغير مشبعة والعالية الفائدة للجسم وفلذالك ينصح بعد كل تمرين عضلات الصدر والأرجل جعل السمك هو الوجبة اليومية لتأثيره على المردود العضلي وتكثر نسبتها في منطقة الرأس وماتلاها وتقل نسبتها كلما اتجهنا للذيل.
  • لحم السمك غني بالأحماض والأملاح المعدنية العالية الفائدة مثل الكالسيوم والفسفور.
    تمتاز اسماك المياه الحلوة باحتوائها على الدهون المسماه (أومجا-3) وهي دهون منشطة للقلب.
  • يكثر في لحم السمك فيتامين (d)وفيتامين (b)وكذلك معدن اليود المفيد لخلايا المخ.
  • أكدت الأبحاث المخبرية الأخيرة أن الإكثار من تناول لحم السمك يساعد في التقليل من نسبة الكولسترول في الدم لذا ينصح بتناولها على الأقل ثلاثة أيام في الأسبوع.
  • يوجد في لحم السمك مادة تسمى (أوميجا3) وهذه المادة تساعد على تخفيض مستوى الدهون الضارة في الدم (الكولسترول) والمتسببة في إنسداد شرايين القلب والمخ كما تعمل على التقليل من خطر تجلط الدم أو تخثره فيصبح الدم أقل لزوجة كما يساهم تناول الأسماك في تخفيض ضغط الدم للأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.
  • بتحليل السمك وجد أن كمية البروتين الموجودة به تعادل ماهو موجود باللحم ومقدارها 20% من وزنه إلا أن بروتين السمك أكثر جودة من بروتين اللحم لسهولة هضمه وسرعة امتصاص الجسم له.
  • كما أن السمك غني أكثر بالأملاح المعدنية من اللحم فهو غني بالحديد وبه حوالي 240 مليغرام من الفسفور وكمية كبيرة من الأملاح المعدنية مثل اليود والمغنيسيوم والكالسيوم.
  • يحتوي السمك بكثرة على فتامين (a) و (d) المنشط للغدد الجنسية كما يحتوي على 100 سعره حرارية وتزيد في بعض الأسماك إلى 600 .
  • سمك السردين غني جداً بفتامين (a) و (d) التي تُكافح الكساح وهو غذاء مفيد وخاصة في فصل الشتاء وإذا طبخ بالزيت يصبح مفيداً جداً للأطفال.
  • أن أكل لحوم اسماك التونة أو السلمون أو أي نوع آخر من الأسماك الغنية بحمض (اوميغا  لمرة واحدة يوميا أثناء اتباع حمية لتخفيف الوزن، قد يساعد في تخفيف الوزن بشكل افضل، بالإضافة إلى تحسين الصحة العامة للجسم.
  • الأسماك القاتمة اللون هي الأسماك المحتوية على كمية من الدهون المفيدة للجسم وكذلك غنية بفتامين (a)و(b
  • السمك يحتوي في عظامه على نسبة عالية جداً من أملاح الكالسيوم المفيد لعظام الإنسان لذا تجد سمك (التونة) مفيد غذائياً لأن سمك التونة يطحن بعظامه قبل تعليبه.
  • صيد البحر من أكثر الأطعمة إغذاءً للعظام والمخ وخصوصاً إذا مزج بالليمون الطازج وأكلت معه بعض السلطات الخضراء والأرز فإنه يصبح وجبة كاملة غذائياً.
  • بيض السمك له قيمة غذائية عالية لتوفر الأملاح المعدنية فيه بكثرة ولسهولة هضمه بالمعدة وهو يقوي ويزيد في الطاقة الجنسية بشكل كبير وخصوصاً إذا أكل مخلوطاً مع بيض الدجاج المسلوق والليمون.
  • السمك الكبير أكثر إغذاءً من السمك الصغير وأجود وألذ وماكان لونه أصفر أو أسود من السمك فرديء الإغذاء وقليل الفائدة.
  • ثبت أن الحموضة الدهنية الموجودة في كثير من الأسماك تساعد على تخفيض نسبة الكولسترول في الدم كما أن المداومة على أكل وجبة سمك مرتين أسبوعياً يمنح الحماية من حدوث تصلب الشرايين.
  • يحذر الأطباء من استخدام كبسولات زيت السمك بكثرة وخصوصاً للمصابين بمرض السكر فهي تؤدي لرد فعل عكسي.
  • الكافيار يستخرج من سمك يسمى (الحفش) تُصطاد من أعماق البحار لهذا السبب كانت أسعاره باهظة ويعتبر طعام الأثرياء لكونه يساعد على التقوية الجنسية.

وتفيد الدراسات في هذا المجال أن الحامض الدهني (اوميغا -3) يساهم في حماية الإنسان من الإصابة بأمراض القلب وذلك عن طريق خفض ضغط الدم ونسب الكوليسترول في الدم. وتفيد الدراسة أن اسماك المياه الباردة مثل السلمون والتونة تحتوي على نسب عالية من هذا الحامض.
عند تطبيق هذه الدراسة على بعض المتطوعين كانت النتائج جيدة جدا، إذ فقد المشاركين كمية لا يستهان بها من الوزن ولوحظ انخفاض بنسبة الكوليسترول في دمهم. كما تم ملاحظة انخفاض احتمالات إصابتهم بالسكري.
في حالة عدم التمكن من تناول الأسماك كوجبة يومية فإن العلماء المشرفين على الدراسة يقترحون تناول زيت السمك كحل بديل. إلا أن تناول السمك يوميا يعد افضل من عدة نواحي.
فبالإضافة إلى الفوائد الكثيرة التي يحصل عليها الجسم من جراء الاستهلاك اليومي للأسماك، فأن الاستهلاك اليومي المتكرر من لحوم الأسماك سيؤدي فرضيا بالمقابل إلى انخفاض استهلاك الإنسان من اللحوم الحمراء الأخرى. هذا الأمر سيؤدي إلى انخفاض طبيعي في كم
تنتج زيوت السمك من نوع أوميغا 3 سلسلة من هذه المواد (إيكوسانويدز) ثبت أنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، الالتهابات وبعض أنواع السرطان، وتوفر هذه الزيوت فوائد إضافية للقلب من خلال ما يلي

  • تخفيض مستوى الدهون في الدم (الكولسترول، الكولسترول الضار والدهون الثلاثية).
  • تخفيض العوامل التي تؤثر على تخثر الدم.
  • زيادة ارتخاء الأوعية الدموية والشرايين الكبيرة بطريقة مفيدة.
  • تخفيف الالتهابات في الأوعية الدموية.

لا تحتوي معظم الأغذية في الوقت الحاضر على كمية كافية من زيوت المسك أوميغا 3 لتحقيق أقصى المنافع الصحية. ويمكن القول بكل بساطة أن تناول المأكولات البحرية مرتين إلى أربع مرات أسبوعياً يؤدي إلى تحسن في الصحة لدى معظم الناس.
كذلك وجد أن زيوت أوميغا 3 ذات فائدة في منع حدوث بعض حالات السرطان، التهاب القولون، الصدفية، التهاب المفاصل، الربو وبعض الأمراض النفسية.

اقرأ:




مشاهدة 93