الزهايمر عند الشباب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 10 نوفمبر 2016 - 11:14
الزهايمر عند الشباب‎

مرض الزهايمر

الزهايمر Alzheimer هو مرض يصيب المخ و يتطور ليفقد الإنسان ذاكرته و قدرته علي التركيز و التعلم و قد يتطور الزهايمر ليحدث تغييرات في شخصية المريض فيصبح أكثر عصبية أو قد يصاب بالهلوسة أو حالات من الجنون المؤقت وإذا كان الإنسان يلجأ إلى النسيان الإيجابي للتخلص من الذكريات المؤلمة  فإن الزهايمر لايبقي ولا يذر من ذاكرة الإنسان فهو تخلص من الوعي بأسلوب قسري لا يقتصر مرض الزهايمر على الكبار فقط بل نجد مرض الزهايمر عند الشباب ايضا اد نجد نحو ما يقارب 4الى5٪ من مرضى الزهايمر هم من الشباب وهم مشخصون بما يدعى early onset  اي مرض الزهايمر عند الشباب وعادة ما يكون تشخيص هذا المرض ليس فوريا عندما يتعلق الأمر بالمرضى الصغار بالسن .

ويبدأ الزهايمر بإصابة المريض سواء اكان كبيرا او شابا بفقدان غامض للذاكرة ويتطور سريعا ويفقد المصابون بالزهايمر القدرة على التعرف على الأماكن أو أشخاص يحبونهم ولا يستطيع المريض الاهتمام بنفسه والمرض ينسي الإنسان المصاب أصغر التجارب التي مـرّ بها واكتسبها خلال عمره، ويستعين بها في تلبية حاجاته الحياتية ،مثل التعرف على خطر النار، وأنها تحرق، ولكن المصاب بالزهايمر ينسى الخطر ولا يعبأ بشيْ مطلقا ، ويكون في حاجة لمساعدة ذويه في أخصّ الأشياء التي بها قوام حياته، ويرجع الفضل في اكتشاف هذا المرض إلى العام 1907على يد الطبيب الألماني لويس الزهايمر حيث أطلق اسمه على المرض عند تشريح لمريضة في الخمسين من عمرها عقب موتها  لقد كانت تعاني من فقدان الذاكرة.

اعراض الزهايمر عند الشباب

تختلف الأعراض من شخص إلى آخر حسب الحالة الصحية للإنسان.

وليس شرطا أن تظهر جميعها لدى المصاب.

كما أن تطور المرض يختلف أيضا وتبدأ أعراض الزهايمر في أوائل المراحل.

و التي غالبا ما تهمل ويطلق عليها الأقارب والأصدقاء خطأ كبر السن او مشاكل عادية ناتجة عن الضغوطات بالنسبة للشباب.

يكون ذلك بالشعور بفقدان الذاكرة خصوصا المرتبطة بالأحداث القريبة أو بصعوبة في الكلام .

ايضا فقدان الإحساس بالزمن ومعرفة الوقت أو بصعوبة في اتخاذ القرار ونقص المبادرة وظهور آثار الحزن والعصبية.

اسباب الزهايمر عند الشباب

لا يذكر المتخصصون أسبابا محددة تؤدي إلى الإصابة بالمرض.

ولكن هناك معطيات تلازم الإصابة تم اكتشافها عقب التشريح مثل

  •  تراكم كميات كبيرة من العناصر الثقيلة في المخ كالألمنيوم في منطقة  قرن آمون المخّية .
  • وجود كثافة من بعض العناصر كالزئبق والرصاص مما يؤدي إلى حدوث تقلص مستمر.

قام المتخصصون بتشريح المخ لعدد ممن الذين لقوا حتفهم على أثر التأكد من الإصابة بالزهايمر فوجدت تركيزات كبيرة من الألمونيوم تصل لأربعة أضعاف وجودها الطبيعي في خلايا المخ بصورة طبيعية.

ويشير المتخصصون إلى أن سوء التغذية يؤثر على المخ وينعكس سلبا على أدائه الوظيفي .

فالمخ يعمل أثناء اليقظة وأثناء النوم ويستهلك طاقة الجسم رغم قلة وزنه وتتركز مغذيات المخ التي تساعد على صفاء الذهن وحسن التركيز والتذكر الجيد في الأحماض الدهنية غير المشبعة  أو ميجا 3 .

أسباب محتملة لمرض الزهايمر عند الشباب
طول فترة مشاهدة التلفزيون لها أثر كبير في الإصابة بالمرض إضافة لسوء التغذية .

وعدم تناول مركبات فيتامينB ولاسيما B12 والزنك يتم تركيز الزئبق السام في المخ لدخوله في صناعة حشوات الأسنان.

وكل ذلك يؤدي إلى اضطراب عمل جهاز المناعة في الجسم وضمور خلايا الجسم .

تشخيص الزهايمر عند الشباب

لاجراءتشخيص الزهايمر عند الشباب يجب فحص طبي شامل لدى طبيب متخصص والذي يشمل

  • الفحوصات المعرفية،
  • الفحص العصبي.
  • فحص التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ مثل MRI.

تتبع الاعراض وتسجيلها يمكن الطبيب من تحديد ادا ما كان المريض مصابا او لا الا انه لا يوجد فحص واحد يمكنه ان يحدد ما اذا كان هناك مرض الزهايمر ام لا.

يتم اعطاء التشخيص فقط بعد عدد من الفحوصات الطبية الشاملة.

هناك فحوصات جينية ايضا تسمح بتحديد الطفرات الجينية المسئولة عن مرض الزهايمر عند الشباب.

هناك اختبارات الحمض النووي DNA للاشخاص الذين لديهم بالفعل علامات مرض الزهايمر او لاقرباء الاشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر في سن مبكرة.

الوقاية والعلاج

الزهايمر عند الشباب لم يوجد له علاج حاسم للآن  إلا أن الأبحاث في هذا المجال تتقدم من عام لآخر.

كم أثبتت الأبحاث أن العناية بالمريض و الوقوف بجانبه تؤدي إلي أفضل النتائج مع الأدوية المتاحة.

وإن كان الكثيرون قد اكتشفوا وسائل غذائية  ودوائية  تؤخر  النهاية المأساوية  على سبيل المثال اكتشف الباحثون في مركز سانت لوك الطبي  أمريكا بعد متابعة شريحة مكوّنة من 815 فردا  أربع سنوات أن 131 منهم قد أصيبوا بالمرض وأن الزيوت غير المهدرجة التي توجد في الخضروات تساهم لحد كبير في الوقاية من الإصابة بالمرض والعكس صحيح بالنسبة لم استهلكوا زيوتا ودهونا مشبعة والتي توجد في اللحوم ومنتجات الألبان .
وأكدت بعض البحوث المشروبات تساعد على زيادة التركيز وعملية الاستذكار منها اللبن ويشمل كل مغذيات المخ, والموز وهو غنى بالبوتاسيوم و التيروزين و  التمر  لأنه غنى بالسكريات والماغنسيوم والبوتاسيوم وكذلك البليلة التي تحتوى على جنين القمح الغني بفيتامين ب B والكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم وأيضا توجد عصائر مغذية للمخ منها عصير القصب والجزر والبرتقال والمانجو.

ويبقى الأمل قائما ويظل الأمل قائما بين وسائل الوقاية ومقتضيات العلاج فلا يتصور إنسان أنه سيصاب بخرف الشيخوخة الذي يتحول على أثره إلى إنسان غير قادر على أن يساعد نفسه في أبسط خيارات الحياة حين يرد إلى أرذل العمر.

اقرأ:




مشاهدة 40