التهاب المرارة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 15 نوفمبر 2016 - 11:23
التهاب المرارة‎

المرارة

المرارة هي عضو من أعضاء جسم الإنسان المتواجدة في البطن وتحديدا أسفل الكبد وهي المحتوية على العصارة الصفراء التي يتم إنتاجها في الكبد وتتكوّن هذه العصارة من الكولسترول كمادّة أساسيّة مادّة البيليروبين والأملاح المهمّة في تكوين هذه العصارة وتساعد العصارة الصفراء في عمليّة الهضم وتحليل الطعام المهضوم وخصوصاً هضم الدهون التي تحدث في الأمعاء الدقيقة ويمكن أن تصاب المرارة بالعديد من المشاكل التي تحدث أعراضا شديدة تؤثّر على المريض مثل التهاب المرارة الذي يحدث نتيجة وجود الحصى والذي يسبب ألما شديدا في البطن.

أعراض التهاب المرارة

و من العلامات المصاحبة لالتهاب المرارة

  • ألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن يستمر من 4الى6 ساعات أو يصفه البعض أنه ألم في رأس المعدة.
  • الحمى.
  • ارتفاع كريات الدم البيضاء نتيجة الالتهاب الحاصل.
  • حماية بطنية.
  • إيجابية علامة مورفي.

اسباب التهاب المرارة

إن الأسباب التي قد تؤدي إلى الالتهاب هي

  • حصى المرارة و يُعد المسبب الرئيسي .
  • ورم في المرارة .
  • بعض الحالات قد تترافق مع وجود التهاب في مكان اخر في الجسم و خاصة التهاب الجهاز الهضمي كإلتهاب الكبد أو التهاب الأوعية الدموية.

تشخيص التهاب المرارة

قد يلجأ الطبيب لاتخاذ التدابير التالير لتشخيص المرض

  • الفحص السريري للمريض الذي يبين أعراض المرض كآلام البطن في الجهة العلوية اليمنى .
  • الموجات الفوق الصوتية Ultrasound حيث تظهر انتفاخ المرارة و تجمع السوائل في القناة الصفراوية .
  • الفحوصات المخبرية للدم كخلايا الدم البيضاء لتظهر إذا ما كان هناك عدوى .
  • فحوصات مخبرية لبعض الأنزيمات كالأمايليز Amylase و الإنزيم حال الدهون Lipase .
  • صورة للمرارة Radionuclide Scan .

علاج التهاب المرارة

هناك عدة نماذج متبعة للعلاج و من نهج العلاج الأكثر اتباعاً هو التالي

يجب علىالمريض أن يدخل الى المستشفى لتلقي الرعاية الدائمة المتضمنة السوائل الوريدية تصحيح الكهرلية السيطرة على الألم و يمكن اللجوء الى المضادات الحيوية.

السيطرة على الألم يتم ذلك من خلال استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل كيتورولاك أوالأفيونات مثل المورفين، الهيدرومورفون ميبيريدين.

المضادات الحيوية يمكن وصف المضادات الحيوية لان المرض ناتج عن عملية التهابية أو بسبب الالتهاب الثانوي الناتج من ركود العصارة الصفراوية أو انسداد القناة الصفراوية.

توصف المضادات الحيوية عادة في حالة توقع حدوث تعفن الدم بناءً على الفحوصات المخبرية و السريرية التالية

  • اذا كان تعداد كريات الدم البيضاء أكثر من 12.000 خلية/سم3.
  • درجة الحرارة أكثر من 38 أو أقل من 36 درجة سيليسيوسة.
  • نتائج التصوير الشعاعي تدل على نقص تروية المرارة مثل هواء في المرارة أو غشائها .

و توصف أيضا بشكل روتيني عند كبار السن أو الاشخاص الذين يُعانون من السكري أو نقص المناعة مع تشخيص مؤكد بالتهاب المرارة بغض النظر عن العلامات السابقة.

و من أنواع المضادات الحيوية المستخدمة حسب البكتيريا المراد تغطيتها هي

  • بيبرسيلين مع تازوباكتام.
  • سيفترياكسون مع ميترونيدازول.
  • ليفوفلوكساسين مع ميترونيدازول.

اختيار نوع العلاج و وقته يعتمد على خطورة الأعراض و خطورة اجراء استئصال المرارة لمريض.

اذا كان هناك غرغرينا أو انثقاب بالمرارة أو ازدادت أعراض المريض سوءاً مثل الحمى فقد التوازن الحيوي الألم المستمر على الرغم من العلاج يحتاج المريض الى استئصال المرارة الطارئ أو تصريف المرارة.

المرضى الأقل خطراً بدون مؤشرات طارئة عادة يلجأون الى استئصال المرارة بالمنظار.

المرضى الأكثر خطراً بدون مؤشرات طارئة عادة يلجأون الى تصريف المرارة و اذا لم تتحسن الأعراض من خلال الرعاية الدائمة السابق ذكرها يلجأ المريض الى التدخل الجراحي باستئصال المرارة اذا كان وضعه يسمح بذلك.

التعايش مع التهاب المرارة

من خلال اتباع الخطوات التي تقلل من حصوات المرارة تستطيع حينها التقليل من فرصة الإصابة بالمرض.

و من هذه الخطوات

  • فقدان الوزن التدريجي حيث أن فقدان الوزن السريع يترافق مع زيادة تشكل حصى المرارة، فإذا كنت تخطط لفقدان الوزن يجب أن يكون مدى خسارة الوزن من 0.5الى1 كغ/أسبوع.
  • الحفاظ على وزن صحي و يتم ذلك من خلال ممارسة النشاطات الرياضية مع اتباع نظام غذائي صحي فإذا زاد مؤشر كتلة الجسم عن الطبيعي يزيد لديك خطر تشكل الحصى.
  • اختيار الغذاء الصحي يجب أن يكون طعامك مكون من الخضراوات و الفواكه و الحبوب الكاملة مع الانتباه لتقليل الطعام الغني بالدهون و قليل الألياف اللذان يساهمان في زيادة خطر تشكل الحصى.
  • مراجعة الطبيب بشكل دوري .
  • تجنب التدخين و استهلاك المشروبات الكحولية .
  • شرب كمية كافية من الماء يوميا ما يعادل 6الى8 أكواب .
اقرأ:




مشاهدة 19