التهاب الاذن عند الاطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 03 نوفمبر 2016 - 11:45
التهاب الاذن عند الاطفال‎

التهاب الاذن عند الاطفال

يعتبر التهاب الأذن من أكثر الأمراض شيوعا وأكثرها ألما وإزعاجا وقلقا حيث إنّ الام الأذن تحدث فجأةً من دون أيّة مقدّمات في أغلب الأحيان وتكون هذه الآلام نتيجة التهاب الأذن الخارجيّة أو التهاب الأذن الوسطى وفي الغالب تكون آلام الأذن مصحوبة بإرهاق عام للجسم، وحمّى، ولكن إذا تمّ إهمال الالم فقد يؤدّي ذلك في بعض الأحيان إلى الصمّ لذلك يوصي الأطباء بأن يعتني الإنسان كلّ العناية بأذنه وألمها.  ينتشر مرض التهاب الاذن بكثرة لدى الأطفال في قناةاستاكيوس حيث إنّ هذه القناة تعتبر جزءاً من الأذن وتعمل على سحب السّوائل من الأذن الوسطى لذلك عند الأطفال تضغط الزائدة الأنفيّة نسيج ليمفاوي على القناة ممّا يؤدي إلى انسداد قناة استاكيوس وإتاحة المجال للعدوى البكتيريّة أو العدوى الفيروسيّة بالانتقال بشكل سريع إلى الأذن الوسطى تبقى هذه الآلام لبضعة أيام وقد تزول خلال ساعات فإذا استمرّ الألم لمدّة طويلة، أو أفرزت الأذن نوعاً من الصديد أو كان الألم ناتجا عن عدوى بكتيريّة فإنّ المريض لا بدّ له أن يراجع طبيباً في اسرع وقت ممكن للحفاظ على صحّته.

طرق معرفة اصابة الطفل بالتهاب الاذن

ليس من السهل معرفة إذا كان طفلك مصاباً بالتهاب لكن إذا كان مصاباً بالزكام ثم ارتفعت درجة حرارته بعد مرور ثلاثة إلى خمسة أيام فقد يكون السبب التهاباً في الأذن. في مثل هذه الحالة ربما يشد الطفل الأذن التي تؤلمه أو يبدو عليه الانزعاج لو طفلك بدأ بالمشي ربما يواجه مشاكل في التوازن فيختل توازنه أكثر من المعتاد.

ربما يجد طفلك صعوبة في الرضاعة أو البلع وقد يبتعد طفلك عن ثديك أو عن زجاجة الحليب الرضاعة أو الببرونة مباشرة بعد البدء بالرضاعة وتبدو عليه علامات الألم.

ما هو الفرق بين اعراض نزلات البرد واعراض التهاب الاذن عند الاطفال

الام الاذنين الناجمة عن نزلات البرد يمكن ان تكون حادة، خفيفة او مصحوبة بحرقة ويمكن ان تتراوح ما بين الم خفيف الى مؤلم جدا لدرجة تعيق الاداء الوظيفي حتى لو كان السائل المحصور في الاذن غير ملوث فان هذا السائل يشكل ضغطا على طبلة الاذن ويؤدي الى تورمها ونبضها.

عندما يتعلق الامر بالم الاذنين الناجم عن نزلات البرد فان الطفل قد لا يستطيع النوم وتحدث لديه الحمى وسيلان الانف بما ان نزلات البرد تزول من تلقاء نفسها، فانه عندما يتعلق الامر بالم الاذنين المصاحب لنزلات البرد فانه يزول هو ايضا ومع ذلك اذا كنت انت او طفلك تعانون من الام الاذنين، فمن المحتمل ان تكونوا مصابين بالتهاب الاذن وفي هذه الحالة يجب التوجه الى الطبيب لتلقي العلاج.

التهاب الاذن يمكن ان يتطور من الام الاذن والتي عادة ما تظهر لاول مرة مع حدوث النزلة البردية  الانفلونزا التهابات الاذنين هذه عادة ما تحدث بشكل مفاجئ وتظهر بشكل مؤلم جدا وذلك لان اطراف الاعصاب الحسية ترد بالالم على الضغط المستمر على طبلة الاذن بعد تمدد جلد طبلة الاذن قليلا فانكم تشعرون ببعض التحسن.

اعراض  التهاب الاذن عند الاطفال

  • شكوى الطفل من ألم شديد في الأذنين يشكو الطفل الرضيع من إرتفاع في درجة الحرارة وبكاء شديد وخاصة في الليل وصعوبة في الرضاعة وهياج مع لمس يديه لأذنيه بطريقة تنبهكِ أنهما تؤلمانه مع وجود الحمى وإرتفاع الحرارة لدرجة كبيرة وايضا فقد الشهية و شعوره بآلام أثناء الرضاعة .
  • الشعور بالدوار في حالة الطفل الذي يمشي وخروج إفرازات ذات لون غير طبيعي من الأذن وبكميات غير طبيعية وقد يكون بها بعض الدم.

اسباب التهاب الاذن عند الاطفال

يحتمل أن تنتفخ الأذن الوسطى عندما يصاب طفلك بنزلة البرد أو الزكام يؤدي هذا الانتفاخ إلى تجمع الإفرازات داخل الأذن ما يخلق بيئة مناسبة من حيث الحرارة والرطوبة لنمو وانتشار أية بكتيريا أو فيروس.

عند الالتهاب يتكون صديد يضغط على طبلة الأذن فتنتفخ وتلتهب. حينها، قد يصاب طفلك بارتفاع في الحرارة لأن جسمه يبدأ بمحاربة الالتهاب يعرف هذا النوع من التهاب الإذن بالتهاب الأذن الوسطى الحاد.

من الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة طفلك بالتهاب قصر القناة السمعية ووضعيتها الأفقية لأنها ما زالت في مرحلة نمو عندما يكبر طفلك تصبح القناة أطول ثلاثة أضعاف، فتصل إلى 1 25 و 3 8 سنتيمترا كما تميل إلى الوضعية العمودية أكثر ما يقلل احتمال حدوث الالتهاب.

تشخيص التهاب الاذن عند الاطفال

يتم تشخيص التهاب الاذن من قبل الطبيب بواسطة استخدام جهاز الاوتوسكوب الذي يتم بواسطته فحص طبلة الاذن طبلة الاذن السليمة يجب ان تكون ذات لون وردي رمادي وشفاف عندما يكون هناك التهاب في الاذنين فان طبلة الاذن تكون ملتهبة حمراء او منتفخة كذلك في الكثير من الاحيان عند وجود التهاب في الاذنين فانه يتواجد ايضا سائل في الاذن الوسطى.

اداة تشخيصية اخرى فعالة لالتهاب الاذن هي فحص الطبل tympanometry.

علاج  التهاب الاذن عند الاطفال

إذا كان الإلتهاب في حالته الحادة فيكون علاجه دوائيا عن طريق المضادات الحيوية وخاصة تلك الأصناف ذات القدرة على التركيز العالي في سائل الأذن ويمكن إعطاء بعض اللقاحات مثل اللقاح الذي يقي من أمراض الجهاز التنفسي أو لقاح الإنفلونزا للأطفال الذين يعانون بشكل متكرر من إلتهاب الأذن أكثر من خمس أوست مرات في العام حيث إن الأنفلونزا دائماً ما تصيب الأطفال في فصل الشتاء ويتبع تلك زيادة معدل إحتمالية إلتهاب الأذن الوسطى, ويمكن إعطاء تلك اللقاحات بأمان لطفلك.

الوقاية

ما أفعل لكي أقي طفلي من التهاب الأذن
هناك بعض الأمور التي يمكنك القيام بها لتجنبي طفلك الإصابة بالتهاب في الأذن

  • أجلسي طفلك وأنت ترضعينه بدل حمله وهو مستلق على ظهره.
  • حاولي إرضاع طفلك رضاعة طبيعية. إن حليب (لبن) الأم مليء بالأجسام المضادة التي قد تساعده على محاربة الالتهاب.
  • إذا كان طفلك يستخدم لهاية (مصاصة أو بزازة)، فلا تعطيه إياها إلا عند النوم.
  • لا تدخني أو تسمحي لأي شخص آخر بالتدخين في مكان تواجد طفلك.
  • إذا أمكن حاولي عدم وضع طفلك في الحضانة قبل بلوغه العام الأول عندما يذهب إلى الحضانة يتعرض أكثر للإصابة بالسعال ونزلات البرد والتي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الأذن.

 

اقرأ:




مشاهدة 25