الاكزيما‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:22
الاكزيما‎

الاكزيما

الإكزيما أو الإِكزيمة أو النَّملة(Eczema or atopic dermatitis) هو شكل من أشكال التهاب الطبقات العليا من الجلد المصطلح يشمل الجفاف المتكررة والطفح الجلدي والتي تتميز بالاحمرار والحكه وجفاف والتقشير وهي مجموعة من الامراض تشترك بصفات مع بعضها مثلا ان فيها حكة (لكن ليست كل حكة إكزيمة بالطبع) كذلك فإن فيها تقشر في الجلد واحمرار وفي بعض الأحيان توجد فقاعات.

أنواعها

إكزيمة الطفولة

سببها على الأغلب وراثي وتصير في العائلات المعروفة بحالات الربو وحساسية الربيع. يكون الطفح على الجلد على الوجه وجلدة الرأس والرقبة وداخل المرفق وخلف الركبة ومنطقة العجز. وهو منتشر في البلدان الصناعية المتقدمة ويظن أن سبب ذلك هو النظافة الكثيرة. وهي تقل كلما كبر الطفل وإذا بقيت في الإنسان عندما يكبر فإنها تكون في طيات المرفق وطيات الركبة.

إكزيمة التلامس

وتكون من نوعين

allergic أي حساسية إذا تلامس الجلد مع مواد معينة مثل معدن النيكل وتكون من نوع الحساسية البطيئة الظهور.

أو irritant بسبب تفاعل مباشر إذا تلامس الجلد مع مادة مذيبة مثل sodium lauryl sulfate.

وقد تكون خليط من النوعين مثلا في حالة السمنت المبلل ممكن الشفاء منها إذا تجنب المصاب التلامس مع المادة المسببة.

الإكزيمة المتسببة من التلامس الكثير مع الماء والصابون phototoxic dermatitis إذا تلامس الجسم مع مواد معينة ثم تعرض للشمس فيحصل عنده الأعراض.

الإكزيمة المتسببة من تورم الساق خاصة الجزء السفلي من الساق.

الإكزيمة التي يكون فيها الكثير من التقشر في الجلد وسببه نوع من الفطريات في الجلد وتحدث في جلدة الرأس والوجه وطيات الجلد بين الخدود والانف.

الإكزيمة الدهنية

يصيب هذا النوع من الإكزيمة البالغين و الأطفال بطرق مختلفة فعند البالغين تصيب فروة الرأس و المناطق المركزية من الوجه مثل الحاجبين و الانف و الرموش و تصبح المناطق المصابة حمراء مع قشور بيضاء أو صفراءعليها مع حكة أحيانا و عند الرجال يمكن أن تنتشر هذه الحالة في منطقة اللحية و المناطق ذات الشعر في أعلى الصدر و الظهر كما تسبب في حالاتها المعتدلة قشرة الرأس تشتد في فترة الشتاءو تخف صيفاً تشتد عند مرضى داء باركنسون و الشلل الرعاشي و عند مرضى الإيدز أسبابها فطر خميري يدعى الوبيغاء البيضوية مع فرط الإفراز الدهني الناتج عن الهرمون الذكري عند الأطفال الرضع و حديثي الولادة تظهر بشكل رئيسي في الفروة و تحدث قشور بيضاء أو صفراء ملتصقة بفروة الرأس

اكزيمة ربات البيوت

إن الأشخاص الذين يستعملون باستمرار سوائل الغسيل و المساحيق و المنظفات و الشامبو يؤذون جلد أيديهم في أغلب الأحوال فيصبح جافاً و خشناً و محمراً و يمكن أن يثخن و يتشقق و يصبح متقشراً و حاكاً و مثل هذا النوع من الإكزيمة يظهر عند الأشخاص الذين تتعرض أيديهم باستمرار للمواد الكيميائية المخرشة أثناء عملهم و عند بعض سيدات البيوت.

الإكزيمة المخرشة

يميل الجلد عند الأشخاص المسنين إلى الجفاف في منطقة الساقين و هذا يؤدي إلى حمرة و تقشر و حكة.

عسر التعرق

في هذا النوع من الإكزيمة تنتشر النفطات الحاكة في راحة اليدين و أخمصي القدمين و يمكن لهذه النفطات أن تنفجر و تنزف و تسبب ضعفاً و اهتراء في المناطق المجاورة و بعضها الآخر يزول دون أن ينفجر و يخلف بقعاً بنية تحت الجلد يمكن أن تدوم بعض أنواع الأكزيميا لمدة أسبوعين أو أربعة أسابيع ثم تختفي تلقائياً و تميل الهجمة للشفاء و في بعض الهجمات السيئة قد يشعر المصاب بالوهن.

الإكزيمة القرصانية

حالة مجهولة السبب تظهر بشكل أقراص حمراء متقشرة و نازفة و حاكة على اليدين و الساقين في أغلب الأحيان تدوم الإصابة لعدة أشهر ثم تختفي من تلقاء نفسها و يكون شفاؤها دون رجعة.

التهاب الجلد الحلقي الشكل

يظهر في هذا الاضطراب النادر نفطات على الأرداف الظهر  فروة الرأس الأطراف و على ظهر اليدين و القدمين و تكون النفطات حاكة بشدة و ربما تستمر لعدة أشهر أو سنوات و إذا حدثت الإصابة في مرحلة الطفولة فإنها تحدث بشكل هجمات تتخللها فترة من الهجوع ثم تشفى نهائياً في سن البلوغ.

يحدث التهاب الجلد الحلئي عادةً بسبب الأرجية تجاه بروتين القمح (الغلوتين أو الغروين) الذي يمكن أن يسبب أيضاً في الأمعاء اضطراباً يؤدي إلى إصابة بالإسهال المزمن  و في حالات أخرى يكون السبب مجهولاً المضاعفات إن الإكزيمة والتهاب الجلد ليسا خطرين على صحة الإنسان ولكن يمكن أن يكونا مزعجين له و نلفت النظر إلى أنه إذا تفجرت النفطات أو إذا حكت فإن ذلك قد يؤدي إلى انتقال الإصابة إلى منطقة أخرى

أسباب  الاكزيما

كما الحال مع الربو الاكزيما ايضا هي ظاهرة وراثية تنتقل من جيل الى جيل هنالك مجموعة محددة من المورثات (الجينات) التي تؤدي الى ان يكون اشخاص معينون ذوي جلد حساس جدا بشكل خاص كما ان عوامل اجتماعية وبيئية معينة مثل الضغط النفسي وغيرها من شانها ان تحفز وتثير نوبات الاكزيمه.

قد تتولد الاكزيمه او تتفاقم نتيجة التعرض لعوامل محفزة متوافرة في المواد المستعملة بشكل يومي مثل:

  • الصوف والاقمشة الاصطناعية
  • الصابون ومواد اخرى تجفف الجلد
  • الحرارة والتعرق
  • وقد تتفاقم الاكزيما نتيجة لجفاف الجلد

بما ان الاكزيما قد تظهر كرد فعل الجسم على التوتر والضغط النفسي والتوتر لذا فان اي حدث مشحون عاطفيا بدءا بالانتقال الى مسكن جديد وانتهاء باستلام عمل جديد يمكن ان يؤدي الى ظهور الاكزيما من جديد.

تشخيص الاكزيما

طبيب الاطفال طبيب الجلد او طبيب العائلة (الذي يعالج الشخص المعني بشكل دائم) يمكنهم تشخيص الاصابة بالاكزيمة ونظرا لكون كثيرين من مصابي الاكزيما يعانون ايضا من ارجيات اخرى، قد يطلب الطبيب اجراء اختبارات فرط التحسسلمعرفة وتحديد العوامل التي تحفز الاكزيمه تثيرها وتسبب ظهورها اختبارات فرط التحسس هذه يتم اجراؤها في اغلب الحالات لدى الاطفال المصابين بالاكزيما.

علاج الاكزيما

الهدف من علاج الاكزيما هو تخفيف الحكة او منعها تماما اذ ان الحكة المتواصلة قد تؤدي الى التهاب الجلد ولان الاكزيما يجعل الجلد جافا ومستثيرا للحك يوصى باستعمال المراهم والمستحلبات المختلفة لترطيب الجلد ويفضل دهن هذه المستحضرات على الجلد الرطب بعد الاستحمام مثلا من اجل مساعدة الجلد على حفظ رطوبته الكمادات الباردة ايضا تساعد على تخفيف الحكة.اولا نبدا بالعلاج الداتي ثم العلاج الدوائي.

العلاج الذاتي: يفيد كثيراً اتباع الإرشادات التالية تتحسن إكزيمة اليدين إذا ارتدى المصاب قفازات مطاطية فوق قفازات من القطن لفترات قصيرة أثناء استعمال المواد المخرشة مثل مواد التنظيف.

  •  تجفيف اليدين جيداً بعد غسلهما ، و دهنهما بمرهم غير معطر عدة مرات يومياً.
  • تجنب مسببات التهاب الجلد بالتماس يؤدي إلى اختفاء الحالة خلال أسابيع قليلة.
  • يمكن تسريع عملية الشفاء باستعمال مرهم ستيروئيدي يحوي 5% هيدروكورتيزون، شريطة عدم تعريض الجلد أبداً للمواد المخرشة.
  •  إن كان السبب هو الأرجية من بعض أنواع الطعام، فيمكن تجربة حمية انتقائية لكشف أنواع الطعام المسببة للحالة. لكننا ننصح باستشارة الطبيب قبل بدء أي نوع من الحمية لأن الأخطاء في ذلك قد تؤدي إلى مضاعفات سيئة، و هو يرتب إجراء اختبارات خاصة لمعرفة أسباب الأرجية.

العلاج الدوائي للأكزيما
العلاج الدوائي للأكزيما يعتمد على نوعها فالطبيب يحاول اكتشاف السبب الرئيسي للأكزيما وهذا قد يتطلب إجراء اختبارات عامة للدم والجلد وإذا شك الطبيب بالأكزيما التماسية يضع المواد التي تسبب هذا النوع على جلد المريض لمعرفة أي منها هو السبب.
ويكون العلاج الدوائي عادةً باستخدام مرهم أو كريم كورتيزوني لتخفيف الأعراض والتي تساعد على تقليص التهاب الجلد ويفضل استخدامه بعد الحمام مباشرةً للحفاظ على رطوبة الجلد وفي الحالات الخفيفة للاكزيما يكون الاستحمام في ماء فاتر له مفعول جيد على الأكزيما وينصح بوضع مرطب بعد الاستحمام لمدة 3 دقائق ووضع الكمادات الباردة فهي قد تساعد على تخفيف الحكة.
المنتجات التي تباع لعلاج الأكزيما هي المراهم التي تحتوي على مادة الهيدروكورتيزون أو المراهم التي تحتوي على مادة الكورتيكوستيرويد التي تكون على شكل كريم أو مرهم أوعلاجات تؤخذ عن طريق الفم مثل مضادات الهيستامين حسب حالة المصاب وعلاوةً على ذلك إذا ظهر التهاب على الجلد  قد يصف الطبيب مضادات حيوية لعلاج هذا الالتهاب وتوجد علاجات أخرى للأكزيما كمضادات الهيستامين التي تخفف من الحكة بشكل كبير وقد يكون العلاج بالضوء من خلال تعريض الجلد للأشعة فوق البنفسجية.
وفيما يلي الأدوية التي عادةً تستخدم للعلاج هيدروكورتيزون  كلوبيتاسول ديكساميثازون بردنيسون فلوراندرينولايد  بيميكرولايمس

الوقاية
بالنسبة إلى الأكزيما الخارجية وهي التهاب خارجي في الجلد يمكن الوقاية منها عن طريق تجنب التعرض للمواد التي تسبب الحساسية. أما بالنسبة إلى الأكزيما داخلية المنشأ فتتم الوقاية منها عن طريق الحفاظ على المريض في جو بارد رطب وارتداء الألبسة القطنية واختيار الصابون المناسب الذي يحافظ على رطوبة الجلد والذي يخلو من المواد العطرية ويفضل الأنواع الملائمة للبشرة الحساسة كما ويجب تجنب بعض أنواع المطاعيم ومنها مطعوم الجدري، ولذا على مريض الاكزيما أو ذويه استشارة الطبيب أو الصيدلاني بخصوص أخذ هذه المطاعيم وعند الشعور بأي من الأعراض الآتية لا بد من مراجعة الطبي

  • عدم الراحة في النوم أو عدم القدرة على عمل الروتين الخاص بك.
  • وجود ألم في الجلد.
  • عدم نجاح الرعاية الذاتية لعلاج الاكزيما.
  •  تغيير في الرؤية.
  • وجود بقع حمراء أو نتوءات على الجلد.
اقرأ:




مشاهدة 80