الاقلاع عن الحشيش‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 28 أكتوبر 2016 - 10:14
الاقلاع عن الحشيش‎

الحشيش

الحشيش هو أكثر المخدرات انتشارا في العالم لرخص ثمنه وسهولة تعاطيه وبعتبر الحشيش من المواد المهلوسة ويعتبر تدخين الحشيش من أكثر الطرق انتشارا في العالم وأسرعها تأثيراً على الجهاز العصبي المركزي نظراً لسعة وصول المادة المخدرة من الرئة إلى الدم وهو مادة معروفة منذ آلاف السنين فقد عرفه الصينيون قبل ميلاد المسيح كما عرف الإغريق الحشيش كما عرف الفرس الحشيش فقد ورد في متابهم الأفستا الآثار الضارة الناتجة عن دخان الحشيش كما عرفه أيضاً قدماء المصريين وكذلك الآشوريون وقام المهاجرون الهولنديون بإدخال الحشيش إلى جنوب أفريقيا وقاموا ببيعه للسكان الأفارقة ما أدّى إلى انتشاره بينهم ويستخرج الحشيش من القنب وهو نبات ينمو في المناطق المعتدلة ولكن يمكن زراعته في المناطق الباردة أو الحارة إذا توفرت له الرعاية المناسبة وتتكون هذه النبتة من ذكر وأنثى وعندما تنضج النبتة الأنثى تقرز زهرتها مادة سائلة يستخرج منها الحشيش وأوراق هذه النبتة تسمى الماريجوانا لذلك فالحشيش والماريجوانا هما نفس المخدر وحسب تقارير منظمة الصحة العالمية والهيئات الصحية العالمية المنبثقة عن الامم المتحدة فإنّ الحشيش هو أكثر المواد المخدرة تعاطيا على مستوى العالم وممّا ساعد على انتشاره اعتبار الكثيرين أن الحشيش لا ينتمي إلى العائلة الإدمانية.

أضرار الحشيش

أضرار الحشيش على الجهاز التنفسي تدخين الحشيش له آثار سلبية جدا على الرئة خاصة إذا اختلط بالتبغ حيث يحتوي دخان الحشيش على مواد كيميائية خطيرة أهمها أول أكسيد الكربون الذي يسبب الاختناق وإذا تمادى مدمن الحشيش في تدخين الحشيش فقد يؤدي ذلك إلى إصابته بسرطان الرئة.

تأثير الحشيش على الجهاز المناعي تأثير الحشيش على الجهاز المناعي سيء للغاية حيث أن تدخين الحشيش يؤدي إلى إضعاف الجهاز المناعي مما يجعل المتعاطي عرضة للكثير من الأمراض المعدية  والفيروسات.

اضرار الحشيش على المخ أضرار الحشيش على المخ من أبرز ما يتركه الحشيش في متعاطيه فقد يؤدي إدمان الحشيش إلى حدوث ضمور في المخ بالكلية وفي العموم فإن تدخين الحشيش وتعاطيه يؤثر على إدراك الإنسان ووعيه بشكل كامل كما أن الهلوسة أيضًا تعتبر من آثار الحشيش مما يجعل المتعاطي يتخيل ويرى ويسمع أشياء وهمية ويدخل في أضرار الحشيش على المخ كذلك الخمول والكسل وضعف التركيز مما ينتج عنه فقدان الإحساس بالزمان والمكان.

أضرار الحشيش على الجهاز العصبي من مضار الحشيش على الجهاز العصبي أنه يسبب له اضطرابًا يظهر في تحويل مزاج المتعاطي من الخمول وعدم التركيز إلى التنبه والقلق خلال فترة قصيرة. مما يضعف الوظائف العصبية للمتعاطي.

مضار الحشيش على الحمل تدخين الحشيش له أثر واضح على الحمل يشمل كل من الإجهاض وتشوه الأجنة.

بعض مضار الحشيش على الجسم بصفة عامة

  • فقدان الشهية وسوء الهضم مما يؤدي إلى حدوث ضعف عام بالجسم.
  • التهاب شديد في العين.
  • بعض الأمراض النفسية كالاكتئاب وربما الفصام.
  • ضعف في الجهاز التناسلي.
  • أمراض القلب والكبد.
  • اصفرار الجلد وجفاف الشعر.

أضرار الحشيش على المجتمع
انتشار العنف يعد انتشار العنف من أبرز آثار الحشيش على المجتمع فالمتعاطي يصبح أسير مخدره ويفقد السيطرة على نفسه وتصرفاته وربما يضطر للسرقة للحصول على ثمن الحشيش وقد يصل به الأمر للقتل.

حوادث السيارات يتسبب انتشار تدخين الحشيش وتعاطيه في ارتفاع معدلات حوادث السيارات فمتعاطي الحشيش يفقد تركيزه وإدراكه لما حوله بشكل صحيح بالإضافة إلى الشعور بالنشوة الذي يسببه الحشيش مما يجعل المتعاطي يقود سيارته بسرعة أكبر دون أن يدرك ذلك.

أضرار الماريجوانا الماريجوانا هي أحد أشكال الحشيش ويطلق عليها عدة أسماء أخرى مثل البانجو في مصر وهي مادة مهلوسة تؤدى بالمدمن إلى الشعور بالاسترخاء في حين أن أضرارها قد تطول مدى الحياة إذا لم يتم الإقلاع عنها من أضرار الماريجوانا أنها تسبب سرطان الرئة للمدخن لاحتوائها على مادة القطران كما أنها تضر بالجهاز التناسلي مما ينتج عنه تشوهات في الأجنة كما أن تدخين الماريجوانا يؤثر على الجهاز المناعي مما يجعل المدمن عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض.

أعراض الإدمان على الحشيش

  • فقد القدرة على الإدراك  سواء كان للمكان أو الزمان .
  • نوبات غضب شديدة .
  • تزداد الشهية للأطعمه كافّة و بخاصّة الحلويات يعمل الحشيش على حرق المادّة السكريّة بكميات كبيرة في الجسم .
  • اتساع حدقة العين للشخص المدمن .
  • ارتفاع معدّل ضربات القلب عن المستوى الطبيعي .
  • حدوث الإلتهابات الصدرية .
  • حدوث اضطرابات في الهرمونات الذكرية و حدوث العجز الجنسي لديهم .
  • حدوث اضطرابات في الهرمونات الأنوثية و حدوث خلل في الدورة الشهرية لدى الأنثى .
  • حدوث اصفرار في الأسنان .
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة و خصوصاً للأشخاص المدمنين على الحشيش .

الاقلاع عن الحشيش

علاج المدمن ليس بالامر السهل فهو يتتطلب علاجا نفسيا وجسديا والعلاج النفسي يكون في مصحات نفسية لمدة ليست بالقصيرة حتى يستطيع جسده الضعيف التخلص من هذه السموم التي عبأت جسده ودمرته وهنا يلعب الاهل الدور المحوري والمهم في مراقبة الابناء خاصة في سن المراهقة مراقبة تصرفاتهم اصحابهم وبماذا ينفقون اموالهم وتعبئة وقت فراغهم وعدم اغداقهم بالمال الزائد عن حاجتهم  فالكثير من الابناء في سنين المراهقة يرغبون في اثبات رجولتهم، عن طريق ان يتحدوا بعضهم البعض، وفي احيان كثيرة يكون ه1ا التحدي عن طريق تعاطي اشياء قد تبدوسهلة في ظاهرها ولكنها في منتهى الخطر في جوهرها مما يعرضهم للاستغلال مرة تلوالمرة، من قبل اصدقاء السوء الذين يلعبون هنا على وتر حاجة المدمن لهذا السم مهما كان ثمنه  مما يجره الى امور قد ذكرناها سابقا فقد يسرق المدمن او يقتل.

 طرق الاقلاع عن التدخين

  • الرجوع إلى الله ووضع مخافة الله بين عيننا .
  • المداومة على الصلاة .
  • ممارسة الرياضة بإستمرار .
  • الإقلاع عن كل أنواع الحشيش المتعاطاة .
  • مراجعة مراكز التأهيل و المتخصصة في علاج الإدمان .
  • الإستعانة بشخص موثوق فيه .
  • ترك رفقاء السوء والإبتعاد عنهم .
  • الإنشغال بعمل أو نشاط بحيث تعود فائدته على الشخص .

ويجب التذكير انه بعد العلاج فسوف تظهر على المدمن بعض الاعراض الانسحابية لمدة شهر او اكثر ثم تزول شيئا فشيئا ويبدأ بعد ذلك العلاج اللاحق وهو بأن يملأ المدمن وقت فراغه والبحث عن عمل او وظيفة اذا كان لا يعمل ونعيد بالتذكير بضرورة مراقبة الاهل له دون ان يشعر تحسبا اذا كان يتردد على تلك الاماكن، او على احد اصدقاء السوء وعلى الاهل الدعاء له بالشفاء من هذا الخطر الفتاك وأخيرا وليس آخرا نسأل الله ان يبعدنا عن كل هذه الآفات ونسأل الله العفو والعافية .

اقرأ:




مشاهدة 31