الاسهال المائي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 03 نوفمبر 2016 - 11:00
الاسهال المائي‎

الإسهال

إن هذا الاضطراب المزعج يصيب البالغين بمعدل أربع مرات في السنة، وتشتمل الأعراض على خروج براز رخو وسائل مصحوب غالبآ بتقلصات بطنية الاسهال Diarrhea يستخدم هذا المصطلح للدلالة على ناتج عمل الامعاء براز ذي الطابع المائي والرخو. هذه الظاهرة منتشرة جدا لكنها لا تشكل خطرا على الحياة. معظم الناس يعانون من الاسهال بمعدل مرة او اثنتين خلال السنة الواحدة.في معظم الحالات يستمر الاسهال لمدة يومين او ثلاثة ايام ويتم علاج الاسهال بشكل عام بواسطة ادوية تباع بدون وصفات طبيب وثمة اشخاص يعانون من الاسهال الناجم عن متلازمة القولون المتهيج العصبيIBS  Irritable bowel syndrome او نتيجة لمجموعة اخرى من الامراض المعوية المزمنة.

الأسهال المائي

يعتبر الأسهال المائي من انواع الاسهال الحاد اد تحدث  التهابات في جدار الجهاز الهضمي تؤدي الي تقليل حركة الامعاء فيمر الطعام عبر الامعاء بشكل سريع بدون ان يتم امتصاصه ويترافق ذلك مع نقص في امتصاص الماء مما يؤدي الى تكون براز رخو او مائي ويصنف في المرتبة الثانية، بعد أمراض الجهاز التنفسي من حيث الشيوع وعدد الحالات سنويا عالميا وخاصةً في الولايات المتحدة الأمريكية ويصنف المسبب الأول للوفيات في الأطفال أصغر من سن أصغر من 4 سنوات.

اسباب الاسهال المائي

تختلف الأسباب من حيث شيوعها بإختلاف الدول و المناطق من حيث تطورها ففي الدول المتقدمة، تطور معظم حالات الإسهال المائي إلى إلتهاب فيروسي بينما تكون الإلتهابات البكتيرية هي المسبب الأكبر في الدول الأقل تقدما و خاصة في المناطق المنتشر فيها الوباء.”
هناك فيروسات مرتبطة بالإسهال المائي

  •  الفيروسة العجلية.
  • الفيروسة الغدانية.
  • الفيروسة الكأسية.

وهناك أسباب أخرى

  •  قد يشكل تناول بعض الأدوية مثل الملينات و مضادات الحموضة المحتوية على معدن المغنيسيوم سبب رئيس للإسهال المائي.
  • حساسية أو عدم تحمل نوع من الأطعمة مثل مشتقات الألبان.
  • إضطرابات وأمراض الأمعاء الدقيقة المرتبطة بوظيفة الإمتصاص.
  • بعض حالات التهاب الأمعاء.
  • نقص بعض الفيتامينات.
  • تسمم غذائي.
  • حالات تسمم بمعادن ثقيلة.
  • ايضا إلتهابات الدم.
  • الأسهال لدى الأطفال المرتبط بظهور الأسنان.

اعراض الاسهال المائي

في كيثر من الحالات وعلى وجه الخصوص في الدول المتقدمة، تكون الأعراض بسيطة وسهلة بزوال المسبب وقد تزول دون الحاجة إلى علاج.
وتختلف الأعراض حسب شدة المرض بإختلاف العامل المسبب فمثلا عادة ما يصاحب الإصابة بالفيروسة العَجَلِية قيء و جفاف.
أكثر الأعرض ملاحظة عند المرضى

  • جفاف خاصة عند الأطفال حيث يلاحظ نقص في مرونة في الجلد أو إغورار العينين.
  • ألم في منطقة البطن.
  • قراقِرْأو صوت القرقعة بسبب الزيادة الملحوظة على حركة تمعجي الأمعاء.
  •  إحمرار حول منطقة الشرج بسبب خروج البراز المتكرر.
  • تكرار التبرز في اليوم.
  • فقدان العناصر الغذائية المهمة نتيجة لعدم امتصاصها.

تشخيص الاسهال المائي

أكثر حالات الإسهال المائي تصنف على أنها من النوع الحاد و الذي تزول أعراضه في الأغلب دون الحاجة إلى علاج من المهم للتشخيص معرفة طبيعة البراز من حيث لونه و حجمه و مدى تماسكه و إذا ما صاحبه خروج مخاط أو دم و مدى تكرار عملية الإخرج حيث تساعد معرفة هذة المعلومات على إعطاء تشخيص أولي للحالة.
كما يساعد عمل زراعة للبراز على معرفة العامل المسبب للإسهال خاصة ما إذا كان المريض يعاني من أعراض واضحة و مرهقة مثل الإعياء أو الجفاف الشديد.
من الضروري وخاصة في الحالالت التي يرافقها جفاف ملحوظ، عمل تَعداد كامل لعناصر الدم و فحص لنسبة الكهرليات في الجسم للتعرف على أي نقص في أي منها و معالجته بشكل سريع و حساب الفجوة الأنيونية و تصحيح أي خلل في التوازن الحمضي في الجسم.

علاج الاسهال المائي

تزول أعراض معظم حالات الإسهال المائي من دون الحاجة إلى علاج و لكن في بعض الحالات كالوبائية أو الحالات الشديدة قد يحتاج المريض إلى الدخول إلى المستشفى لتلقي السوائل الوريدية أو المضادات الحيوية أو العناصر الكهرلية أو الأدوية المضادة للإسهال فقط في حالات خاصة  وتكون هده الادوية عبارة عن

  • ادوية مضادة للالتهاب.
  • ادوية مسكنة للأم.
  • ادوية لوقف الاسهال.
  • تغذية وريدية لتعويض نقص السوائل.

التعايش مع الاسهال المائي

من الضروري تناول كمية كافية من السوائل و الأملاح لتجنب حدوث الجفاف ومن المهم تجنب الحليب و مشتقاته ل 24 إلى 48 ساعة لأنها قد تزيد من حدة الأعراض بإستثناء الرضع إذا كانت الرضاعة طبيعية فبالإضافة إلى القيمة الغذائية العالية لحليب الأم أثبتت الدراسات أن حليب الأم يساعد على مكافحة إلتهاب الأمعاء.
وبشكل عام المريض ليس بحاجة للإتباع لحمية معينة أو مختلفة ولكن بعض الأغذية تساعد أكثر من غيرها على تقليل الأعراض مثل الموز و صوص التفاح والأرز و البطاطا و غيرها من المواد النشوية.
وإذا كان الإسهال ناتج عن حساسية أو مشكلة إمتصاص مادة معينة فيجب إبعادها عن طعام المريض حتى زوال الأعراض.

الوقاية من الاسهال المائي الحاد

  • غسل الأيدي جيداً قبل الأكل أو إعداد الطعام .
  • غسل الأيدي بالصابون والماء جيدا بعد قضاء الحاجة.
  • عدم أكل الطعام المعرض للذباب في الشوارع والمطاعم غير النظيفة.
  • يجب أن تختار الطعام المريح مع جهازك الهضمي ولا يسبب لك التوعك والإرهاق الهضمي عدم الإسراف في الأكل وعدم تعدد الأصناف.
  • فيما يختص بالأطعمة المعلبة المستوردة يجب قراءة الديباجة للتأكد من صلاحيتها حتى لا تسبب التسمم الغذائي.
  • لا تجعل الطعام عادة بالنسبة لديك فيجب الأكل عند الشعور بالجوع وعدم ملء المعدة.
  • يجب غسل الأطعمة التي تؤكل طازجة جيدا مثل السلطات والفاكهة وخاصة المانجو لأنها مصدر للإسهالات والتلوث.
  • تغطية الأطعمة جيدا خوفا من توالد الذباب بداخلها ومن ثم الإسهال.
  • توفير مصادر الشرب النظيفة والمعقمة للمواطنين وكلورة المياه.
  • التثقيف الصحي عن أسباب الإسهال وطرق الوقاية منه.
  • توفير الشبكة الصحية الجيدة للتصريف الصحي.
  • يجب على وزارة الصحة الاهتمام بالكشف الطبي على العاملين بالمطاعم وخاصة في إعداد الطعام من حيث النظافة والصحة العامة.
  • يجب عزل المصابين الحجر الصحي وخاصة اذا كان سبب الإسهال الكوليرا وهي حالة وبائية قاتلة.
  • الوقاية بالنسبة للأطفال المحافظة على الرضاعة الطبيعية والانتباه للتغيرات الجوية بعدم تعرض الطفل للبرد.
  • عدم إعطاء الأطفال مأكولات بطيئة الهضم بعد سن 4 أشهر من العمر  استعمال المياه النظيفة الخالية من الجراثيم والأملاح الزائدة.
  • تكوين لجنة للتقصي عن سبب الإسهالات وإيجاد الحلول.
اقرأ:




مشاهدة 70