افضل الأماكن السياحية في مصر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 17 أكتوبر 2016 - 10:49
افضل الأماكن السياحية في مصر‎

السياحة في مصر

تعتبر السياحة في مصر أحد أهم مصادر الدخل القومي بما توفره من عائدات دولارية سنوية، وعوائد العملة الأجنبية التي مكنتها من المشاركة بشكل كبير بالناتج الإجمالي المحلي، ومكافحة البطالة عن طريق توظيف شريحة واسعة من القوى العاملة في مصر.

وتعد مصر من أبرز الدول السياحية في العالم بما تستحوذ عليه من أعداد السائحين الوافدين في العالم، وتميزها بوفرة المزارات السياحية على اختلاف أنواعها، وانتشار المعابد والمتاحف والآثار والمباني التاريخية والفنية والحدائق الشاسعة على أرضها، وامتلاكها لبنية تحتية قوية تقوم على خدمة قطاع السياحة بما في ذلك الغرف الفندقية والقرى والمنتجعات السياحية وشركات السياحة ومكاتب الطيران، وتعد مناطق الأقصر، أسوان، القاهرة، الإسكندرية، الساحل الشمالي، البحر الأحمر، جنوب سيناء من أكثر المناطق جذباً للسياح بشكل عام.

ويعود تاريخ السياحة في مصر إلى المصريين القدماء، واستمرت كوجهة ومقصد سياحي مرغوب على مدار القرون الماضية وخلال التاريخ المعاصر.

واختارت منظمة اليونسكو ست مواقع تراثية ثقافية مصرية متنوعة ما بين مصرية قديمة وقبطية وإسلامية بالإضافة إلى موقع للتراث الطبيعي وذلك ضمن قائمة مواقع التراث العالمي.

افضل الأماكن السياحية في مصر

المتحف المصري

و هو مكان يضم على الأقل 120 ألف قطعة أثرية مصرية قديمة ، و هو من أهم مظاهر الجذب السياحي في القاهرة ، و يتكون من طابقين و هم الأرضي و الأول ، ويضم الطابق الأرضي مجموعة واسعة من أوراق البردي و العملات المعدنية المستخدمة من قبل المصريي القدماء ، و الطابق الأول يضم تحف من أواخر السلالات المصرية القديمة و يضم العديد من القطع الأثرية المأخوذة من وادي الملوك و يضم أجزاء من مقبرة توت عنخ آمون بالإضافة إلى غرفة الممياوات و التي تحتوي على 27 مومياء ملكية منذ العصر الفرعوني.

مسجد إبن طولان

و هو من أقدم المساجد في القاهرة ، أسسه أحمد إبن طولون الحاكم العباسي في مصر و الذي أمر ببناءه بين عامي 867 و 879 م وتم تشييد المسجد حول فناء مع قاعة واحدة مغطاة من الجوانب الأربعة و المئذنة تحتوي على درج خلفي و هي حلزونية الشكل و تم تصوير جزء من فيلم عالمي لجيمس بوند و هو الجاسوس الذي أحبني داخل المسجد .

نهر النيل

الإبحار في النيل هو طريقة شائعة لزيارة صعيد مصر ، و نهر النيل هو مصدر الحياة في مصر منذ المصريين القدماء ، و جميع السفن تسافر إلى الأقصر و أسوان عبر النيل ، و أخذ فلوكة و الإبحار في مياه النيل يعد مغامرة رائعة و التي تستخدم منذ العصور القديمة ، و قد لا تكون مريحة مثل السفن الفاخرة و لكنها رحلة ممتعة .

أهرامات الجيزة

و هي من أهم مظاهر الجذب السياحي في مصر ، و التي بنيت على مدى ثلاث أجيال للملوك خوفو و خفرع و منقرع ، و يبلغ طول الهرم الأكبر خوفو 139 متر ما يعادل 455 قدم ، و هو أكبر الأهرامات .

معبد الكرنك

و هو أكبر المواقع الدينية القديمة و يمثل الإنجاز المشترك لأجيال عديدة من البناة المصريين ، يتكون فعليا من 3 معابد و هم المعبد الرئيسي و معابد صغيرة و معابد خارجية ، و من أكثر الأماكن شهرة في الكرنك هي قاعة الأعمدة الكبرى و تبلغ 5000 متر مربع و التي يوجد بها 134 عمود مرتبة في 16 صف .

الشعاب المرجانية في البحر الأحمر

و تعد سواحل البحر الأحمر في مصر من أجمل الأماكن في العالم للغوص فمياهها مذهلة و بها مناظر بحرية رائعة مع تشكيلات من الشعاب المرجانية فهي موطن لآلاف الكائنات البحرية ، بالإضافة إلى المنتجعات الشاطئية ، و يقع على الجانب الشرقي و جزء من شبه جزيرة سيناء مدينة شرم الشيخ و دهب و على الساحل الغربي مدينة الغردقة .

منطقة دهب

و تقع على بعد 85 كم من شمال شرم الشيخ على خليج العقبة ، و بعد أن كانت مدينة معزولة تحولت إلى منتجع سياحي رائع ، و تتنوع بها الأنشطة مثل ركوب الأمواج و الغطس والغوص و ركوب الجمال مما جعلها من أكثر الأماكن شعبية على طول البحر الأحمر .

وادي الملوك

و يقع بالقرب من الأقصر و يرجع إلى عصور ما قبل الميلاد ، و شيدت مقابر للملوك و النبلاء في المملكة الجديدة و تحتوي على غرف و مقابر و التي تتراوح من حفر صغيرة حتى مقابر معقدة ، و زينت الجدران بمشاهد من الأساطير المصرية و توضح معلومات عن المعتقدات و الطقوس الجنائزية في ذلك الفترة .

معبد أبو سمبل

و هو موقع أثري يضم إثنين من المعابد الفخمة في جنوب مصر على الضفة الغربية لبحيرة ناصر ، و هو واحد من أهم مناطق الجذب السياحي في مصر ، و نحتت هذه المعابد في عهد الملك رمسيس و الملكة نفرتاري في القرن ال 13 قبل الميلاد كنصب دائم لهم .

واحة سيوه

تقع في الصحراء الليبية ، يعيش بها 23000 شخص أغلبهم من البربر ، و تقع على الطريق التجاري القديم و كانت منطقة حيوية لطريق التجارة لما يوجد بها من ينابيع طبيعية و أشجار نخيل مما أعطى المسافرين راحة في الصحراء و بدأت في التراجع مع إنهيار الإمبراطورية الرومانية ، و كانت منطقة معزولة و لكن بدأت في العقود الأخيرة أن أصبحت مصدر للسياحة و الدخل و تم إعطاء إهتمام كبير لإنشاء فنادق في هذه المنطقة.

اقرأ:




مشاهدة 41