اعوجاج قدمي الطفل عند المشي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 18 نوفمبر 2016 - 11:12
اعوجاج قدمي الطفل عند المشي‎

الطفل عند المشي

عندما يبدأ الطفل في تعلم المشي يعبر ذلك عن بدء مرحلة الاستقلالية في حياته، كما إنه أحد أهم معالم التطور التي يمر بها الطفل، ومن خلاله تطمئن الأم على سير عملية نمو طفلها بشكل سليم، ولكن خلال تعلم الطفل المشي وهي اعوجاج قدمي الطفل عند المشي قد تظهر بعض المشكلات في قدمه تثير الخوف والقلق الشديدين لدى والديه، من أن تستمر مع طفلهم وتسبب له مخاطر على صحة قدميه بعد ذلك.

أسباب اعوجاج قدمي الطفل عند المشي

  • وجود اعوجاج في القدم منذ ولادة الطفل لم يكن ملحوظًا.
  • الإصابة بأمراض في العضلات.
  • حدوث بعض التشنجات للطفل.
  • اتجاه زاوية تكوين عنق عظمة الفخذ للخارج، ما يجعل الطفل يشعر براحة إذا لف رجله للداخل.
  • التفاف عظمة الفخذ أو الساق أو القدم للداخل.

المخاطر

  • قد تزيد من تعثر الطفل ووقوعه على الأرض.
  • قد تسبب له آلامًا شديدة خلال المشي، وعدم القدرة على الجري بشكل طبيعي.
  • قد تسبب تشوه لقدم الطفل، وربما يحتاج إلى جراحة في المستقبل لتعديل شكل القدم.

 إليك طريقة تحفزين بها صغيرك على المشي

  • عندما يتعلم الطفل المشي ويبدأ السير بمفرده عدة خطوات دون سقوط.
  • قد يُلاحظ عليه وجود انحراف في قدمه للداخل أو الخارج.
  • وفي مراحل الطفولة الأولى يظهر هذا الخلل في القدم وليس في الساق أو الفخذ.
  • في الحالات الطبيعية قد تحدث هذه الحالة لدى عدد كبير من الأطفال الطبيعيين.
  • في أثناء تطور عظام الساق والفخذ وتعلم المشي وتظهر القدمان ملتفتين إلى الداخل.
  • خصوصًا خلال الفترة الأولى في مرحلة ما بعد المشي.
  • بعدها يحدث تحسن تدريجي وتستقيم قدمي الطفل ويسير بشكل صحيح.
  • وإذا استمرت هذه الحالة لدى الطفل دون تحسن في شكل قدميه.
  • يجب عرضه على طبيب العظام لإجراء بعض الفحوص لتقييم الحالة وتحديد السبب ومكان الالتفاف.

بعض أنواع الإعوجاج

انثناء الساق

  • يظهر فى القدم التى يستقر عقبها وحدها على الأرض بينما تزيد أصابعهما إلى الخلف.
  • ويظهر التواء زائد للقدم على الساق.
  • ويختفى هذا الوضع بعد الولادة تلقائياً عند أغلبية المواليد فى الأيام التالية.
  • ويصبح غير طبيعى فعلاً لو بقى كما هو بعد ثلاثة أسابيع أو أشهر ويلزم سرعة العلاج فوراً.

اعوجاج القدم للداخل

  • يكون عقب مؤخرة القدم فى مكانه السليم والكعب يؤدى وظيفته بطريقة طبيعية.
  • ورغم ذلك بسبب اعوجاج القدم للداخل عند تحريك الطفل مقدمة ومؤخرة قدمه لا يظلان على استقامة واحدة فيظهر هذا العيب.
  • وتوجد هذه الحالة بنسبة 1 إلى 700 من المواليد الجدد مهما كان وضع القدم غير سوى.
  • فمن المهم أن تتأكد من صحة شكل وركى الطفل.
  • لأن القدم والأجزاء الأخرى بالرجل لها علاقة وطيدة ببعضها البعض.

نصائح لعلاج هذه الحالة

في معظم الأطفال تعتدل زاوية القدم تدريجيًا مع مرور الوقت والتقدم في السن، ولكن هناك حالات حرجة تحتاج إلى التدخل الطبي عندما يبلغ الطفل سنًا أكبر.

وفيما يلي بعض النصائح التي تساعد في علاج اعوجاج قدمي الطفل عند المشي والحالات التي تعاني من التواء بسيط:

  1. إجراء التدليك الطبي لعلاج أعضاء القدم والساق غير الطبيعية.
  2. ويعمل هذا التدليك على مرونة الجلد وتسوية القدمين وتقوية العضلات.
  3. اختيار أحذية مريحة للطفل في سن تعلم المشي.
  4. من الممكن استخدام جبس لتقويم انحراف القدم بواسطة أخصائي تقويم الأعضاء.
  5. ويحدث هذا فقط في حالات الالتواء الشديدة أو إذا استمر الوضع لسنوات دون أي تحسن.

نصائح عند اختيار حذاء الطفل

الطفل الصغير ليست لديه القدرة على التعبير خاصة عند ارتدائه للحذاء فلا يستطيع أن يعبر عن راحة قدميه أو تعبهما، ويجب على الأم أن تراعى جيداً الدقة فى اختيار ما يريح قدمى طفلها.

  1.  والطفل الذى يتعلم المشى بحاجة إلى الثبات فى حذائه حتى لا يقع كثيراً ويفضل اختيارك حذاء مريحاً من الخلف.
  2. مثل الصندل لأنه يساعد على توازن مفصل عقب العظم بمؤخرة القدم والكعب.
  3. ويفضل الحذاء المصنوع من الداخل من الجلد لامتصاص العرق خاصة فى فصل الصيف.
  4. لأن قدم الطفل الصغيرة داخل الحذاء تتعرض إلى 95% من البلل مع درجة الحرارة 32.
  5. والمناسب لسن 3 إلى 4 سنوات الحذاء ذو الفتحات الصغيرة من الأمام المكسو بالفرو البارز لأعلى.
  6. ولا ننسى أن الطفل يمشى على قدميه ويديه.
  7. وهو واقف يلزم حماية إبهامى القدمين من الخدوش المحتملة بسبب مقابلته لأى شئ فى طريقه.
اقرأ:




مشاهدة 12