اعراض نقص فيتامين ب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:39
اعراض نقص فيتامين ب‎

الفيتامينات

الفيتامينات تعتبر الفيتامينات واحدة من المركبات العضوية التي يحتاج لها الإنسان ضمن الهرم الغذائي، حيث يتم تصنيع هذه المركبات إما طبيعيا من خلال العمليات الحيوية التي يقوم بها جسم الإنسان، أو يحصل عليها من خلال الطعام الذي يتناوله، أو من خلال المكملات الغذائية التي يأخذها على شكل أدوية، وهناك ثلاثة عشر نوعا من الفيتامينات المعترف بها، والتي يحتاج لها جسم الإنسان، حيث يؤدي نقص أي منها إلى مشاكل وأضرار لصحته، فهناك بعض أنواع الفيتامينات التي تقوم بتنظيم نمو الخلايا والأنسجة مثل فيتامين أ، وفيتامينات مضادّة للأكسدة مثل فيتامين E، ويتم تقسيم الفيتامينات إلى نوعين وهما الفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل فيتامين أ، والفيتامينات التي تذوب في الماء مثل فيتامين ب المركب، والذي سنتحدث عنه في هذه المقالة و سنوضح أعراض نقصه.

فيتامين ب

فيتامين ب مجموعة من الفيتامينات تذوب في الماء وتلعب دور مهم في استقلاب الخلية. كان يعتقد سابقا انها نوع واحد فقط يطلق عليه فيتامين ب (أسوة بفيتامين سي). وقد أظهرت الدراسات في وقت لاحق أنها فيتامينات متميزة كيميائيا توجد في كثير من الأحيان في نفس الأطعمة. بشكل عام، المكملات تحتوي على ثمانية أنواع من فيتامين ب المركب.

وكل نوع منها لها اسم محدد (مثل: ب1، ب2 و ب3 ..إلخ).

قائمة فيتامين ب

  1. فيتامين ب1 (الثيامين).
  2. فيتامين ب2 (الرايبوفلافين).
  3. فيتامين ب3 (النياسين أو نياكيناميدي ).
  4. فيتامين ب5 (حمض البانتوثينيك).
  5. فيتامين ب6 (بيريدوكسين، بيريدكسال، أو بيريدكسامين، أو هيدروكلوريد البيريدوكسين).
  6. فيتامين ب7 (البيوتين).
  7. فيتامين ب9 (حمض الفوليك).
  8. فيتامين ب12 (كوبالامين مختلفة؛ عادة سيانوكوبالامين في مكملات فيتامينية).

وظائف فيتامين ب

في الجسم يحتاج جسم الإنسان إلى عدة معادن وفيتامينات لينمو نموا طبيعيا وصحيا، وليحافظ على صحته وتوازنه واستمرارية وظائفه الطبيعية، ويعمل فيتامين ب عملا أساسيا كإنزيم مساعد بشكليه ، حيث إنه يعمل في تمثيل البروبيونات والأحماض الأمينية والمركبات أحادية الكربون، وبالتّالي فإنّه يلعب دورا هاما في عمليات تمثيل البروتينات، وفي تصنيع الهيم (المكون للهيموجلوبين الذي يعطي الدم لونه الأحمر)، وفي تكوين البروتينات والدهون المكونة لغمد المايلين الذي يحيط بالألياف العصبية في الدّماغ والحبل الشوكي ويعمل على حمايتها.

ويلعب فيتامين ب مع الفولات دوراً أساسيّاً في تكوين أحماض ال DNA وال RNA، كما تعتمد خلايا العظم ونخاعه وخلايا الجهاز الهضمي على فيتامين ب في نشاطها والحفاظ على صحتها.

مصادر فيتامين ب

يوجد الفيتامين ب بشكل طبيعي في الأغذية الحيوانية، وتعتبر اللحوم الحمراء، ولحم الكبد، والكلى، والسمك، والدواجن، والحليب، والبيض، والجبن، مصادر غنية به، ولذلك يحصل الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة الحيوانية على احتياجاتهم الغذائية اليومية من الفيتامين ب بسهولة، أما بالنسبة للنباتيين فإن منهم من يتناول الحليب والبيض وبالتالي يحصل أيضاً على احتياجاته، ومنهم من لا يتناولهما، ويحتاج هؤلاء، وغيرهم ممن يعاني من نقص إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة، إلى تناول الحبوب المدعمة بالفيتامين ب كالخبز المدعم وغيره، أو لتناول المكملات الغذائية ليحصلوا على احتياجاتهم منه.

نقص فيتامين ب

يؤثر نقص الفيتامين ب مباشرة على انقسام الخلايا، وخاصة الخلايا سريعة الانقسام مثل خلايا نخاع العظم وخلايا الجهاز الهضمي، وذلك عن طريق كبح تكوين حمض ال DNA، وتجدر الإشارة إلى أن انتشار نقص الفيتامين ب في الكثير من الأشخاص، والذي يظهر في الفحوصات المخبرية قد لا يكون دقيقا؛ وذلك لأن فحص مستويات الفيتامين ب في الدم لا يعتبر طريقة فعالة ودقيقة لمعرفة حالته في الجسم، ولكن يجب الاعتماد على فحص النواتج المعتمدة عليه في الدم، والتي تشمل حمض الميثيل مالونيك والهوموسيستين على الرغم من أنها تعتبر فحوصات مكلفة، حيث إنها أكثر حساسية وفاعلية في الكشف عن نقصه من تحليل مستواه المباشر في الدم.

اعراض نقص فيتامين ب

  • يسبب نقص فيتامين ب تلفاً في الأعصاب، وذلك نظرا للدور الهام الذي يلعبه هذا الفيتامين في تكوين غمد المايلين الذي يحيط ويحمي الألياف العصبية.
  • تظهر أعراض نقص فيتامين ب على شكل تراجع في الذكاء، وسرعة في النّسيان، وفقدان الذاكرة قصيرة المدى.
  • الشعور بالخدران في الأطراف وصعوبة في المشي.
  • قد يسبب تلف الأعصاب الشلل في الحالات المتقدمة، حيث يبدأ تلف الأعصاب من الأطراف ثم يصل إلى الجهاز العصبي المركزي، وتظهر الأعراض العصبية عادة متأخرة عن أعراض فقر الدّم، ولذلك يجب تشخيص وعلاج نقص فيتامين ب في مراحله الأولى.
  • التعب العام والإرهاق، وسرعة نبضات القلب والتّنفس النّاتجة عن عدم فاعلية خلايا الدّم الحمراء في نقل الأوكسجين.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي؛ مثل: الإمساك، والإسهال، والغازات.
  • قد يسبب أيضا اصفرارا في لون الجلد والعينين الناتج عن تكرار حصول فقر الدّم وفشل تكون خلايا الدّم الحمراء، واحمرار وتملس وانصقال اللسان.
  • يمكن أن تظهر بعض العوارض النفسية مثل الاكتئاب، وتجدر الإشارة إلى أن فحص مستويات فيتامين B12 في الدم هي ليست طريقة فعالة لمعرفة حالته في الجسم، ولكن يجب فحص النواتج المعتمدة عليه في الدم، والتي تشمل حمض الميثيل مالونيك والهوموسيستين، وعلى الرغم من أنها تعتبر فحوصات مكلفة، إلا أنها أكثر حساسية وفاعلية في الكشف عن نقصه.
  • قد يحدث في بعض المراحل من نقص فيتامين ب أن يعاني المريض من رؤية غير واضحة أو فقدان للبصر.
  • يعمل الفولات المتناول بكميات كافية على علاج فقر الدم الذي يسببه نقص فيتامين ب وإخفاء الأعراض الأولية لنقصه، لذلك يمكن أن يحصل تلف الأعصاب دون أن تصاحبه أعراض فقر الدم، ويكون هذا واضحا في حال تناول كميات عالية من الفولات.

أسباب نقص فيتامين ب

غالبا ما يكون سبب نقص فيتامين ب هو سوء امتصاصه وليس قلة تناول مصادره الغذائية في الحمية، ولكن يمكن أيضا أن يسبب عدم تناول مصادره الغذائية نقصاً فيه، وفي الحالات التي تعيق على الجسم امتصاص الفيتامين ب بشكل طبيعي، فإن تناوله بكميات كافية لا يحمي من الإصابة بنقصه، ويحصل سوء امتصاصه لسببين:

  • السبب الأول: نقص إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة، حيث يعيق ذلك هضم البروتينات التي يرتبط بها الفيتامين ب في الطعام وبالتالي يصعب تحريره منها وامتصاصه.
  • السبب الثاني: عدم توفر العامل الداخلي الذي يرتبط بالفيتامين ب ويعمل على امتصاصه، ويحصل نقص هذا العامل بسبب تلف خلايا المعدة التي تقوم بإنتاجه، كما يحصل في حالات التهاب المعدة الضموري، وحالات عدوى بكتيريا الهيليكوباكتر التي تسبب القرحة، وأيضاً في حالات نقص الحديد، كما يعجز البعض عن تكوين العامل الداخلي لسبب جيني وراثي، ويعمل جهاز المناعة لدى البعض على محاربة العامل الداخلي ذاتيا.

كما ويمكن أن يحصل نقص الفيتامين ب بسبب إزالة جزء من المعدة أو الأمعاء الدقيقة جراحيا، والاستعمال المتكرر لمضادات الحموضة، والإفراط في شرب الكحول، والإصابة بمرض كرون، وهو أحد أمراض الأمعاء الالتهابيّة، والإصابة بالاضطرابات الهضميّة ونمو البكتريا أو الطفيليات.

علاج نقص فيتامين ب

يتم غالبا علاج نقص الفيتامين ب عن طريق إعطاء حقنه، وخاصة في حالات فقر الدم الخبيث (نقص الفيتامين ب بسبب نقص العامل الداخلي)، ثم يتم بعدها إعطاء مكملات ب عن طريق الفم أو بخاخات الأنف مدى الحياة.

أما في حال كان سبب نقص فيتامين ب هو قلة تناول مصادره الغذائية، كما يحصل في حالات الحمية النباتية، فيجب على الشخص المصاب أن يقوم بتناول منتجات الحبوب المدعمة بالفيتامين ب وغيرها من الأغذية المدعمة به بشكل منتظم، بالإضافة إلى الحصول على الحقن أو المكملات اللازمة.

يجب على جميع كبار السن تناول المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين ب بشكل دوري، أو الحصول على الحقن حيث يعاني ما نسبته بين 10% إلى 30% من مشاكل في امتصاصه من مصادره الطبيعية وفي حال لجأ الشخص إلى تناول فيتامين ب على شكل مكملات غذائيّة، يجب أن يراعي أنه يمكن أن يتعارض مع بعض العقاقير؛ كالمضادات الحيوية، وبعض أدوية السرطان، والعظام، والمعدة، والقلب، والأعصاب، وغيرها. لذلك يجب استشارة الطبيب لتجنّب هذه التفاعلات وغيرها.

يجب أن تتم معالجة الفيتامين ب تحت إشراف الطبيب وليس بالمحاولات الفردية لعلاجه.

اقرأ:




مشاهدة 59