اعراض مرض الزهايمر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 09 نوفمبر 2016 - 11:21
اعراض مرض الزهايمر‎

الزهايمر

الزهايمر يسمى ايضا العته او الخرف الكهلي و هو السبب الاكثر شيوعا للخرف من اعراض مرض الزهايمر انه يؤذي المهارات العقلية والاجتماعية مما يؤدي الى اعاقة الاداء اليومي في الحياة العادية مرض الزهايمر عبارة عن ضمور في خلايا المخ السليمة يؤدي الى تراجع مستمر في الذاكرة وفي القدرات العقلية الذهنية مرض الزهايمر ليس مرحلة طبيعية من مراحل الشيخوخة لكن احتمال الاصابة به يتزايد مع تقدم العمر نحو 5% من الناس في سن 65 الى 74 عاما يعانون من مرض الزهايمر بينما نسبة المصابين بالزهايمر بين الاشخاص الذين في سن 85 عاما وما فوق تصل الى نحو 50%.

على الرغم من ان الزهايمر هو مرض عضال لا شفاء منه الا ان هنالك علاجات قد تحسن جودة حياة المصابين .

فالمرضى المصابون بمرض الزهايمر وكذلك الاشخاص الذين يتولون رعايتهم بحاجة الى دعم العائلة والاصدقاء من اجل النجاح في مقاومة الزهايمر.

اعراض مرض الزهايمر

في المرحلة الاولى نجد اعراض مرض الزهايمر تتمثل في  فقدان طفيف للذاكرة وحالات من الارتباك والتشوش.

وهدا يؤدي في نهاية المطاف الى ضرر مستديم لا يمكن اصلاحه في قدرات المريض العقلية .

كما يقضي على قدرته على التذكر على التفكير المنطقي وعلى التعلم والتخيل.

فقدان الذاكرة كل شخص يجد صعوبة في تذكر بعض الاشياء من الطبيعي ان تنسى اين وضعت مفاتيح سيارتك او اسماء اشخاص نادرا ما تلتقي بهم ولكن مشاكل الذاكرة لدى مرضى الزهايمر تشتد وتتفاقم.

 أعراض مرض الزهايمر تتمثل ايضا في  المشاكل التالية

  • يكررون نفس الجمل والكلمات.
  • ينسون محادثات او مواعيد.
  • يضعون اشياء في غير مكانها الصحيح بل وفي اماكن غير منطقية اطلاقا.
  • ينسون اسماء ابناء عائلاتهم واسماء اغراض يستعملونها يوميا.
  • مشاكل في التفكير المجرد.
  • في بدايات المرض قد لا يستطيع المرضى المحافظة على موازنتهم الماليةو قد تتطور الى صعوبة معرفة الارقام والتعامل بها.
  • صعوبة في العثور على الكلمة الصحيحة او المناسبة.
  • القدرة على ايجاد الكلمة الصحيحة ما تصبح في بعض الاحيان تحديا بالنسبة لمرضى الزهايمر وفي النهاية تضعف  قدرتهم على القراءة .
  • مشاكل في القدرة على تحديد المكان.
  • فقدان الاحساس بالوقت حتى ان مرضى الزهايمر قد يضيعون في منطقة معروفة ومالوفة.
  • فقدان القدرة على الحكم واتخاذ الموقف.
  • صعوبات في حل مشاكل يومية مثل معرفة كيفية التصرف في حال احتراق الطعام في الفرن .
  • مرض الزهايمر يتميز بالصعوبة البالغة في تنفيذ مهمات واعمال تتطلب اتخاذ قرارات وقدرة على الحكم واتخاذ موقف.
  • صعوبة في تنفيذ مهمات واعمال معتادة ومعروفة.

من الصعب جدا القيام بالمهامات الروتينية التي تتضمن بضع مراحل او خطوات مثل الطبخ.

الاشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر في مراحله المتقدمة ينسون في النهاية كيفية تنفيذ الامور الاكثر اساسية.

تظهر لدى مرضى الزهايمر تغيرات في الشخصية مثل

  • المزاج المتقلب.
  • انعدام الثقة بالاخرين.
  • العناد المتزايد.
  • الانطواء الاجتماعي.
  • الاكتئاب.
  • الخوف.
  • العدوانية.

اسباب مرض الزهايمر

على الرغم من ان اكتشاف مرض الزهايمر كان من وقت بعيد.

وعلى الرغم من التقدم العلمى الا ان اسباب الاصابه بالزهايمر مجهوله .

نقطه مهمه يجب ان يعلمها الجميع هى ان مرض الزهايمر ليس جزء طبيعي من الشيخوخة .

وان كانت النسبه الاكبر من المرضى هم الذين تتجاوز اعمارهم الخامسه والستون .

ولكن 5% من الحالات هى لمرضى فى الاربعينات والخمسينات من عمرهم .

وهؤلاء النوع من المرضى تكون الوراثه هى عامل مهم فى اصابتهم بهذا المرض.

كذلك وجد ان النساء هن اكثر عرضه للاصابه بالزهايمر بسبب كون متوسط عمر النساء اكبر من متوسط عمر الرجال.

تشخيص مرض الزهايمر

عملية تشخيص المرض ومشورة طبيب مختص تتطلب تقييم عام لأمراض الشيخوخة واطلاع شامل على اعراض مرض الزهايمر .

هناك أهمية كبيرة لتشخيص مرض الخرف يتطلب التشخيص معرفة مهنية وهو ملقى قبل كل شيء على عاتق طبيب العائلة.
كجزء من عملية التشخيص يتم استبعاد أمراض ذات أعراض مشابهة للخرف هي ليست مرض الخرف في مثل هذه الحالات العلاج في الموعد من شأنه أن يعيد الوضع إلى سابق عهده بشكل كامل أو جزئي.

في حالات كثيرة يتبين في أعقاب الاستيضاح أن التشخيص هو لمرض الخرف فعلا وأنه لا يمكن علاج المرض .

مع ذلك يمكن البدء بعلاج دوائي لتأخير أعراض الخرف ولموازنة المشاكل في السلوك في ذات الوقت يمكن تخفيف الأعراض بواسطة نشاطات التحفيز الحسي مثل الاستماع إلى الموسيقى التحفيز الادراكي إبداع كتابة ألعاب ذاكرة والنشاط البدني انظروا المزيد من التفصيل في نشاطات مساعدة .

تحويل الاستشارة الى طبيب مختص

في حالة تفاقم اعراض مرض الزهايمر اد سيقوم طبيب العائلة المتخصص  في مجالات التخصص التالية امراض شيخوخة أمراض عصبية وأمراض نفسية وهو يتم في الحالات التي تتوفر فيها واحدة من الإمكانيات التالية

  • عدم اليقين بخصوص التشخيص أيضا بعد تقييم أولي أو مواصلة المتابعة.
  • سن بداية مبكرة نسبيا لمرض الخرف أو ظهور الخرف في سن مبكرة لدى فرد من الأسرة.
  • مشاكل في العلاج أو فشل العلاج مع أدوية مخصصة لمرض ألزهايمر.
  • وجود اكتئاب أو اضطرابات سلوكية بخاصة عند وجود عدم تجاوب مع العلاج.
  • الحاجة إلى مساعدة إضافية للعناية بالمريض  أو دعم فرد من الأسرة يعتني بمريض الخرف .
  • يمكن إجراء تقييم متعدد التخصصات لمريض الخرف في وحدات التقييم العام لأمراض الشيخوخة.

علاج مرض الزهايمر

الأدوية التي يستخدمها الأطباء هذه الأيام يمكنها أن تخفف من وطأة تطور المرض وخاصة تدهور الذاكرة وهناك نوعين من الأدوية

  • مثبطات الكولين يمكن لهذه الأدوية أن تحسن من مستوى الإتصال بين الخلايا الصبية فقد أحدثت الكثير من التحسينات عند معظم المرضى ولكن من أهم آثارها الجانبية هي الإسهال والغثيان واضطرابات النوم.
  • ميمانتن تبطئ هذه الأدوية من تدهورالإتصال بين الخلايا نتيجة إنتشار السموم بين خلايا المخ.

تهيئة البيئة المحيطة بالمريض يجب أن تتكيف البيئة المحيطة بالمريض مع حالته فهذه الخطوة من أهم الخطوات في خطة العلاج طبقًا لنصائح الطبيب عن الحالة

التمارين الرياضية يجب إجبار المريض وتحفيزه على ممارسة الرياضة بشكل منتظم وخاصة أن مرضى الزهايمر يفضلون عدم الحراك لذلك يجب التعرف على بعض الحركات الرياضية التي يمكن لكبار السن التعامل معها من خلال التلفاز أو الإنترنت

النظام الغذائي يجب أن يحتوي الغذاء الخاص بالمريض على كمية كبيرة من الخضر والفاكهة والأسماك فهي تساعد على تطوير خلايا المخ كما يجب أن يتناول كمية معقولة من المياه والعصائر ويجب أن يبتعد عن التدخين والمأكولات سريعة التحضير وكل ما من شأنه التأثير على المريض وصحته خاصة أن هناك بعض الدراسات أثبتت وجود علاقات بين أمراض القلب والشرايين وزيادة الكولسترول وتطور مرض الزهايمر.

الوقاية من مرض الزهايمر

التجارب التي اجريت على البشر للتطعيمات ضد مرض الزهايمر تم ايقافها قبل بضع سنوات.

لان بعض المشاركين في التجارب ممن حصلوا على اللقاح اصيبوا بالتهاب حاد في الدماغ.

مع ذلك يمكن تقليل خطر الاصابة بمرض الزهايمر مثلما نقلل من خطر الاصابة بامراض القلب.

العديد من العوامل التي تزيد خطر الاصابة بامراض القلب قد تزيد من خطر العته العوامل الاساسية هي ضغط الدم المرتفع ومعدلات الكوليسترول والسكر في الدم.

كما ان المواظبة على النشاط البدني والعقلي والاجتماعي من شانها ان تقلل مخاطر الاصابة بمرض الزهايمر.

اقرأ:




مشاهدة 19