اعراض سرطان العظام‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 07 نوفمبر 2016 - 11:49
اعراض سرطان العظام‎

سرطان العظام

هو أحد أنواع السرطانات التي تُصيب أنسجة العظام، وتظهر على شكل أورام، ويتألف من قسمين؛ الأول هو الحميد التي لا تنتشر إلى أنسجة الجسم الأخرى، ولا تدمر أنسجة العظام، ونادراً ما تُشكل تهديداً على الحياة، والثاني هو الخبيث ويُعرف بالمتطير؛ وذلك لأنّه ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم كالثدي، والرئة، والبروستاتا، وعلى الرغم من أنه لا يوجد سبب واضح للإصابة بسرطان العظم، إلّا أنه يوجد عوامل تساهم في تطوير وحدوث الأورام، كالأشخاص الذي يخضعون للعلاج الإشعاعي، والحالات الوراثيّة.

يعد السرطان أحد الأنواع نادرة الحدوث؛ حيث إنه يمثل واحداً في المائة من إجمالي حدوث جميع أنواع السرطانات، ويصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين سن العاشرة وحتى سن التاسعة عشر بشكل كبير، كما أنه يصيب الأشخاص الذين هم فوق سن الأربعين، وعادة ما يكون حميداً، وتعتمد خيارات العلاج على النوع، والحجم، والموقع، ومرحلة السرطان، فضلاً عن عمر الشخص والصحة العامة، وتشمل خيارات العلاج لسرطان العظام والجراحة، والعلاج الكيميائي، العلاج الإشعاعي، والجراحة بالتبريد.

انواع سرطان العظام

يوجد العديد من أنواع سرطان العظام، ومن أشهر هذه الأنواع هي:

العظمية: يصيب الأنسجة العظيمة في العظم، ويحدث بسببه ورم في منطقتي الركبة، والعضد.

الغضروفي: يبدأ في الأنسجة الغضروفيّة (أي نهاية العظام، وخطوط وعند المفاصل) كمنطقة الحوض الموجودة بين عظام الورك (الساق العلوي، والكتف).

الورم اللحمي: يحدث الورم في العظام إلّا أنه ينشأ في الأنسجة الرخوة (العضلات، والدهون، والنسيج الليفي، والأوعية الدموية، والأنسجة الداعمة)، ويصيب هذا النوع مناطق العمود الفقري، والحوض، والساقين، والذاعين.

اعراض سرطان العظام

هناك العديد من الأعراض التي يشعر بها مريض سرطان العظام منها:

الشعور بآلام في العظام: وعادةً ما يكون ذلك أول الأعراض التي تصيب المريض وأكثرها شيوعا كذلك، إذ يشعر المريض بألم في العظم المُصاب، وقد يكون هذا الألم مُتفاوتاً في شدّته في بداية الإصابة بالمرض، كما أنه قد يختفي أحياناً، وما يلبث أن يُصبح شديداً وثابت الشدّة عند تفاقم سرطان العظم، ويزداد الألم سوءاً أثناء اللّيل أو عند القيام بأنشطة تشمل العظم المُصاب.

تورم المنطقة المصابة: وقد لا يحدث ذلك إلّا بعد مرور أسابيع من الإصابة بالسّرطان، عندها قد يظهر انتفاخٌ أو نتوءٌ أو كتلةٌ في المنطقة المُصابة.

وتُسبّب الأورام التي تشمل فقرات الرّقبة ظهورَ كتلة هنالك، فيُصاب المريض عندها بصعوبةٍ في البلع والتنفّس.

تصلب وتورم المفاصل: ويحدث ذلك إذا ما كان الورم قريباً من المِفصل أو داخله، عندها يشعر المريض بألم عند تحريك المِفصل المُصاب، بالإضافة إلى تحديد مدى الحركة فيه.

الإصابة بالكسور: إذ قد يُضعِف الورم العظمَ المُصاب على الرّغم من أنّه في مُعظم الأحيان لا يُصاب العظم بالكسر، فحينها يشعر المريض بألم شديد ومُفاجئ في العظم، وما يحدث عادةً هو ظهور نتوءات خارجيّة ناتجة عن كسور صغيرةٍ تحصل في المراحل المُتقدّمة جدّاً من المرض.

أعراض أقل شيوعاً للإصابة بسرطان العظام: فإذا ما نشأ الورم السرطانيّ قريباً من النّخاع الشوكيّ فإنّه يُشكّل ضغطاً عليه، وذلك يُسبّب الشّعور بخدر وضعف في الأطراف.

وقد يصاب المريض بأعراض أُخرى غير مُحدّدة، كارتفاع درجة حرارة الجسم، والإحساس بالإعياء العام، وفقدان الوزن، والإصابة بفقر الدم.

العوامل التي قد تزيد من فرصة الإصابة بسرطان العظام

بعض الأشخاص معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بسرطان العظم مثل:

  • الأطفال والمراهقون: بشكلٍ عام تحصل معظم حالات الإصابة بسرطان العظم عند الأطفال أو المراهقين من هم أقل من 20 عاماً. الأشخاص الذين خضعوا سابقاً للعلاج بالأشعة.
  • المَرضى المُصابون بمرض باجيت: وهو مرض ينتج من خلل في عمليّة بناء وهدم خلايا العظم، وينتج عنه عظام ضعيفة على الرغم من أنّها أكثر سماكة من العظام الطبيعية.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان العظم.
  • الأشخاص المصابون بسرطان شبكيّة العين الوراثي: وهو نوع من الأورام الذي يصيب الأطفال عادة.
  • الأشخاص المصابون بمتلازمة لي فروميني: وهو مرض نادر ناتج عن خلل جيني.
  • الأطفال المولودون بفتق سري.

علاج سرطان العظام

لعلاج السرطان طرق عديدة ومختلفة، ويعتمد اختيار الطريقة المناسِبة على عوامل عدة، كنوع الورم، وموقعه، والمرحلة التي وصل إليها، بالإضافة إلى عمر المريض وحالته الصحية العامة.

أما أبرز طرق علاج سرطان العظام فهي على النحو الآتي:

  • إجراء العمليات الجراحية: وهو العلاج الأكثر استخداماً لسرطان العظم، ويتمّ بإزالة الورم بالكامل، بالإضافة إلى جزء من الأنسجة المُحيطة به.
  • العلاج الكيميائي: ويكون باستخدام الأدوية الكيميائيّة المُضادّة للسّرطان، ولا يُستخدَم هذا النّوع من العلاج عند الإصابة بالسّاركوما الغضروفية.
  • العلاج الإشعاعي: ويتمّ باستخدام موجات عالية الطّاقة من أشعة أكس لقتل الخلايا السرطانيّة، وتُستخدم عادةً بالإضافة إلى الجراحة.
  • إجراء جراحة بالبرودة الشديدة: ويتضمّن ذلك استخدام النّيتروجين السّائل لتجميد الخلايا السرطانيّة ومن ثم تدميرها.

 

اقرأ:




مشاهدة 29