اعراض القولون العصبي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 21 نوفمبر 2016 - 11:34
اعراض القولون العصبي‎

القولون العصبي

يعرف مرض القولون بأنّه حدوث اضطرابات في عمليّة امتصاص الماء والغذاء والأملاح من الطّعام القادمة عن طريق الأمعاء الدّقيقة عند الهضم التي تقوم بها القناة الهضمية اختلف الأطباء في تسمية القولون بين التهاب القولون المُخاطي والقولون المتشنج والقولون المُختل وغيرها من التّسميات المُضلّله وذلك لأنّها تشير إلى انحصار هذا المرض في القولون فقط، وهذا ليس صحيحا حيث يصاحب متاعب القولون متاعب أعضاء أخرى من القناة الهضمية إضافة إلى أعضاء خارجها لذلك اتّفق الأطباء جميعا على تسميته زخلة القولون المضطرب والذي يعني مجموعة من الاضطربات المُزمنة أو المتكررة التي تُصيب القولون بالانقباضات وكذلك أعضاء أخرى من الجسم في لحظات التّوتر العصبي وضغوط الحياة وليس ضروريا أن يشعر مريض القولون بالآلم والتّقلصات بعد انتهاء الحدث الذي أدّى إلى التوتر في هدا المقال سوف نتطرق لابرز اسباب و اعراض القولون العصبي.

أسباب القولون العصبي

تتمثل أسباب القولون العصبي أي الأسباب التي تؤدي إلي اعتلال وظيفي مؤقت في عمل الجهاز الهضمي بالآتي

  • التدخين.
  • شرب الكحول.
  • بعض الحالات النفسية التي يكون فيها الشخص قلق أو مكتئب أو حزين .
  • بعض المأكولات والتي يختلف نوعها من شخص إلي آخر ومن هذه المأكولات الفلافل الشطة الحارة الخضروات الغير مطبوخة كالخيار أو الفجل او الفولاو العدس وشرب القهوة.

اعراض القولون العصبي

اعراض القولون العصبي متعددة ففيها اعراض عامة واعراض مباشرة وغيرها

اعراض القولون العصبي العامة

حددت المراجع العلمية والطبية العلامات والأعراض العامة لمتلازمة القولون العصبي بـ

  • الانتفاخ والغازات.
  • الإمساك في الأغلب أو الإسهال بعد الطعام أو في الصباح الباكر أو كلاهما معاً.
  • الشعور بعدم استكمال الإخراج بعد الذهاب للحمام.
  • آلام في البطن ومغص تزول بعد الذهاب للحمام.
  • القلق والتوتر والاكتئاب.

اعراض القولون العصبي المباشرة

وهي أعراض القولون العصبي التي تظهر عند غالبية مرضى القولون العصبي وتتمثل هذه الأعراض بـ

اضطرابات معوية غازات زائدة في الأمعاء وبالتالي قد يلاحظ انتفاخ البطن.

وبعض الحالات قد تسمع أصوات قرقرة قراقر أو زغولة صادرة منها.

قد يرافق ذلك ألم معوي على جدار البطن من الأسفل في جهة واحدة في الغالب في المنطقة اليسرى وهي المنطقة التشريحية الصعبة التي يوجد فيها القولون السيني وقد ينتقل الألم إلى الجهة الأخرى أو يعُمّ كامل البطن.

وتشكو بعض الحالات من صعوبة التبرز أو عدم الراحة أثناء التغوط رغم الشعور برغبة شديدة في ذلك.

اضطرابات نفسية قلق مفرط وتوتر زائد عن الحد الطبيعي وحالة مزاجية عصبية ومتقلبة.

وهناك حالات قد تعاني من اكتئاب وضيق نفسي ورهاب إجتماعي وإجهاد عقلي بسبب كثرة التفكير وتعاني حالات لا بأس بها من الخوف ونوبات الهلع والفزع.

اعراض القولون العصبي غير مباشرة

وهي أعراض لها تفسير مرتبط بالأعراض المباشرة للقولون العصبي وتشمل

  • الاحساس بضيق التنفس أو ضيق الصدر وهناك حالات تحس بألم في أعلى منطقة القلب أو ما يشبه النغزات، وبعض المرضى يسمع دقات القلب بوضوح أو يحس بتسارع نبضات القلب.
  • مشاكل هضمية متنوعة مثل الغثيان وخصوصا في الفترة الصباحية، والشعور بالأختناق وصعوبة البلع والحموضة وسوء الهضم.
  • مشاكل صحية في مناطق مختلفة من الجسم مثل آلام الظهر والأكتاف.
  • نشؤ البواسير وبالذات في مرضى القولون العصبي المزمن بسبب الإمساك المزمن أو الإسهال الدائم ولعل مضاعفات القولون العصبي هي احد أكثر أسباب ظهور البواسير لذلك يصعب علاج البواسير ما لم نتخلص من العلة الرئيسية.

تشخيص القولون العصبي

إن القولون العصبي بارع في الاختباء إذ يمكنه أن يعطي أعراض الدوسنتاريا المزمنة أو التهاب القولون التّقريحي أو مرض كرونز بسبب وجود جيوب في القولون أو التهاب الزّائدة الدودية أو التهاب المرارة أو قرحة الاثنيّ عشر والمعدة أو تضخّم الكبد والطّحال وآلام الكليتين واضطرابات القلب والتنفس.

ولذلك تختلف الشّكوى من مريض لآخر وأهم عناصر العلاج طمأنة مريض القولون العصبي أنّه ليس مصاب بمرضٍ خطير.

مع أهميّة اعتماده على الأغذية الغنية واستخدام بعض المهدئات الخفيفة حيث إن هناك أنواع من الطعام تثير القولون العصبي وتجعله عرضة للإصابة بآلام حادّة مثل

  • البقوليات.
  • والتوابل.
  • والدهون.
  • المشروبات الغازية.
  • كما أنّ التّدخين قد يسبب أحيانا تهيجا في القولون.

علاج القولون العصبي

ان معالجة الامراض الوظيفية في الامعاء هي مهمة مركبة ومعقدة.

فكما انه ليست هنالك الية واحدة مسببة لمتلازمة القولون العصبي، كذلك ايضا ليس ثمة دواء سحري واحد.

ويرتكز علاج القولون العصبي، اولا وقبل اي شيء اخر على علاقة علاجية جيدة بين الطبيب والمريض على تعميق وعي المريض وفهمه لماهية المشكلة وطبيعتها وعلى التطرق الى المخاوف وبواعث القلق مثل الخوف من السرطان.

فالعلاقة بين مرض القولون العصبي وبين حالات الضغط والتوتر من شانها اتاحة المجال لمساعدة المرضى بواسطة المعالجة الاسترخائية  التنويم الايحائي الطبي الارتجاع البيولوجي وغيرها.
وقد تم استثمار الكثير من الجهد ولا يزال في محاولة لايجاد دواء يخفف من معاناة مرضى القولون العصبي دون تحقيق نجاح حتى الان.

لكن اتساع المعرفة المتزايد في ما يتعلق باليات مرض القولون العصبي يبعث الامل في اكتشاف ادوية جديدة في المستقبل القريب، لمعالجة مرضى متلازمة القولون العصبي.

وقد ظهرت في الاونة الاخيرةبشائر لجيل جديد من الادوية في كثير من البلدان.

 

اقرأ:




مشاهدة 13