اضرار الجبن السائل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:39
اضرار الجبن السائل‎

منتجات الألبان

تعتبر المنتجات اللبنيّة من أكثر المواد الغذائيّة التي يتمّ استهلاكها من قبل الأفراد باختلاف أعمارهم في جميع المجتمعات، حيث يتمّ تصنيعها من خلال الحليب المأخوذ إمّا من الأبقار، أو الأغنام، أو الإبل، والذي تتمّ معالجته وبسترته من خلال خلطه مع بعض المواد الكيميائيّة وتعريضه إلى درجات حرارة معيّنة، لإكسابه قواماً وطعماً معيّناً، وقد تكون أصناف الألبان الناتجة إمّا على شكل زبدة أو قشطة، أو على شكل لبنة أو جبنة، وتكمن أهمية هذه المنتجات في كونها مصدراً أساسياً للكالسيوم والبروتين، بالإضافة إلى العديد من الأملاح والمعادن الأخرى والتي تساهم جميعها في الحفاظ على صحة الجسم.

الجبنة

إنّ أكثر المنتجات التي تلاقي إقبالاً من الناس، هي الجبنة، والتي تتم صناعتها باستخدام أنواع من البكتيريا المفيدة المضافة إلى كمية معيّنة من الحليب، مع بعض الأعشاب المنكهة، والتي تترك لتتخمر في ظروف معينة، ولفترة معينة من الزمن، وتجدر الإشارة إلى أنّ كميّة الجبنة التي نستطيع أن نستخرجها من كل 100غم من الحليب، تبلغ حوالي 16غم.

أنواع الجبنة

هناك العديد من أنواع الأجبان التي يتمّ صناعتها وتوفيرها في الأسواق، حيث يتم تصنيفها بناءً على مدّة الحفظ والتعتيق، الطريقة المتبعة للصنع، نسبة الدهون التي تحتويها، نبالإضافة إلى مصدر الحليب المستخدم، وبلد الصنع، ولكننا سنتحدث اليوم عن أنواع الجبن من ناحية قوامها ودرجة صلابتها ونسبة رطوبتها، والتي تعتمد على كمية الضغط التي تعرضت له قوالب الجبنة، ومدةّ الحفظ، حيث يمكن تقسيم الجبنة إلى أربعة أنواع وهي

  • الجبنة الصلبة حيث يتّم تصنيعها من خلال وضعها في قوالب، مع تعريضها إلى كمية كبيرة من الضغط، تعمل على إفقادها نسبة كبيرة من رطوبتها، ومن الأمثلة على هذه الجبنة التشيدر، الكولبي، والمونتري جاك، وهناك بعض الأنواع شديدة الصلابة كالبارميزان والبيكورينو، والتي يتمّ تعتيقها أحياناً لسنوات، ويتمّ تناولها من خلال برشها.
  • الجبنة متوسطة الصلابة وهي أجبان متوسطة الرطوبة، تتميّز بطعمها الحادّ والقويّ، وهي الجبنة المثاليّة لتناولها من بعد إذابتها على خبز التوست أو اللازانيا والمعكرونة، ومن الأمثلة عليها الإيمونتال، والجارلزبيرج، والغرويور.
  • الجبنة الطرية تتميز بطعمها المعتدل، ورطوبتها العالية، ومن الأمثلة عليها الهارفيتي والمونستير.
  • الجبنة السائلة والتي يطلق عليها اسم الجبنة الكريميّة، والتي لا تزيد فترة تعتيقها عن شهر.

اضرار الجبن السائل

من المعروف أن الأجبان في مختلف أنواعها وأشكالها وأحجامها تكون ذات طبيعة صلبة متماسكة، أي أن تصنيعها على هيئة سائلة وذائبة يتطلب مركبات إضافية خاصة وطرقاً خاصة في التصنيع، حيث إنّ الجبن السائل هو جبن كريمي يحتوي على نسبة عالية جداً من الدهون والإنزيمات والبوتاسيوم والمواد الحافظة والمضافة، مما دفع الباحثين والمهتمين وخاصة في مجال الصحة والتغذية أن يقوموا بدراسة هذا الجانب وتحديد مدى فوائده وأضراره، حيث وجدوا أن آلية تصنيعها والمواد الكيميائية والحافظة التي تضيف عليها لتصبح بهذا الشكل تجعل منها عنصراً مضراً للصحة، وتتمثل أضراره فيما يلي

  • يتم تصنيع هذا النوع من الأجبان بدون بسترة، أي دون تعريضها لأي درجة حرارة، مما يجعل احتمالية قتل الجراثيم والبكتيريا، وبالتالي يعرض متناوليها لخطر الإصابة بالعديد من الأمراض التي تنتج عن ذلك، لذلك ينصح الأطباء دائماً بعدم تناولها وخاصة للنساء الحوامل، لما يشكله ذلك من خطر على صحة الأم والأجنة.
  • يتم إضافة العديد من المواد الحافظة والكيميائية والدهون والزيوت في تركيبة الجبن السائل، مما يجعلها من أكثر العوامل المحفزة على إنتاج وتكاثر الخلايا السرطانية والأورام الخطيرة، وخاصة أورام الثدي لدى النساء، وغدة البروستات لدى الرجال.
  • وجد المختصون والباحثون في هذا المجال أن تناول هذا النوع من الجبن يتسبب في الصداع المزمن ويزيد من أوجاع الشقيقة، والصداع النصفي والوعائي وغيره. يحتوي على نسبة رطوبة عالية جداً تصل في بعض حالاتها إلى ما يتراوح بين 50-70، مما يجعل منه جبناً ضاراً جداً مقارنة بالجبن الجاف وشديد الجفاف الذي يصل إلى 20-40 في أقصى حالاته.
اقرأ:




مشاهدة 77