اسباب قرحة عنق الرحم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 07 نوفمبر 2016 - 11:28
اسباب قرحة عنق الرحم‎

قرحة عنق الرحم

كثر الحديث عن مرض قرحة عنق الرحم لدى النساء حيث كثيراً ما تتردد كلمة: ذهبت للدكتور وتم تشخيص قرحة عنق الرحم وأجرى لي كيا أو غيره من العلاجات التي قد تكون ضرورية أحياناً ولكن في كثير من الأحيان نجد أن هذا ماهو إلا مبالغة في تشخيص وعلاج هذه الظاهرة التي غالباً ما تكون عبارة عن مجرد تبدل طبيعي وليس قرحة بالمعنى الذي نفهمه.

اسباب قرحة عنق الرحم

  • مسببات قرحة عنق الرحم معظمها التهابي اما عن طريق, الفيروسات مثل فيروس (HPV) أو(HSV) أو بكتيري أو كيميائي بسبب استعمال دوشات مهبلية مخرشة، أو ربما يكون رضياً على عنق الرحم أثناء الولادة أو الإسقاط المتكرر ما يؤدي إلى القرحة.
  • الزواج المبكر والولادات الكثيرة المتلاحقة تسبّب القرحة بنسب كبيرة.
  • دخول مواد كيماوية الى عنق الرحم ناتجة عن أدوية أو ماشابه ذلك.
  • التهابات في الأعضاء التناسلية لدى المرأة.
  • استخدام وسائل منع الحمل مثل حبوب منع الحمل أو اللولب يؤدي في النهاية الى التهابات تؤدّي الى قرحة في حال استخدمت لفترات طويلة.
  • الالتهاب الحادّ والمزمن في عنق الرحم.
  • وجود ورم في منطقة الرحم يؤدّي إلى القرحة. قلّة النظافة وخاصّة مناطق الأعضاء التناسلية تسبّب كثير من الأمراض التي تسبّب القرحة.
  • وجود بعض الأمراض التي تنتقل جنسياً من الزوج الى الزوجة تسبب قرحة عنق الرحم مثل مرض الزهري والسيلان.
  • مرض السلّ من مسبّبات هذه القرحة ولكن بنسب قليلة.
  • وجود خلل في بطانة الرحم.
  • قد يكون سبب قرحة الرحم جنسياً كتعدد الشركاء الجنسيين مما يؤدي الى التهابات متكررة تؤدي إلى قرحة ثم تأتي التهابات التناسلية المعدية عند الزوج.
  • الأمراض التي تصيب بطانة الرحم تؤثر على الرحم بشكل كبير مما قد يؤدي إلى الإصابة بقرحة الرحم.
  • حدوث إلتهابات في منطقة الحوض.
  • إصابة المرأة بمرض السل. وجود إلتصاقات في منطقة الرحم.
  • الأورام الحميدة التي تصاب بها المرأة في منطقة عنق الرحم.

أسباب قرحة عنق الرحم النادرة جدا

الأسباب التالية من قرحة عنق الرحم تظهر في السكان بمعدل كبير أقل من 200 ،000 شخص سنويا في الولايات المتحدة الأمريكية:

  •  سرطان عنق الرحم.
  • الزهري – قرحة عنق الرحم.
  • مرض السل.

علامات وأعراض قرحة عنق الرحم

قرحة عنق الرحم هي الغالب من النتيجة العرضية على الفحص النسائي الروتيني في النساء . عادة يكون هناك أعراض شائعة مرتبطة بقرحة عنق الرحم هي

الإفرازات المهبلية أو يوكوررهويا ، والألم ، وصعوبة في التبول ، نزيف في نهاية الجماع.

تواتر عدوى هو الأكثر مثل التغييرات في الظهارة بسبب قرحة عنق الرحم ليخلق بيئة مواتية للكائنات في النمو .

كما انه يظهر عنق الرحم الأحمر والحبيبي  ومسح المهبل الطبيعي ، ولكن قد تظهر علامات للعدوى أو بعض الخلايا الشاذة  لذا مسح عنق الرحم يساعد في اتخاذ قرار إذا كان هناك حاجة للعلاج أم لا.

علاج قرحة عنق الرحم

غالباً ما تتراجع القرحة تلقائياً ، العلاج إذا كان ضرورياً فإنه غالباً يحمل نسبة نجاح عالية والعلاج يعتمد على التوجه إلى السبب الذي أدى إلى حدوث قرحة:

إذا كان السبب التهابي: يكون العلاج دوائي بواسطة مضادات الالتهاب (وهذا اللي صار معي والحمدالله ماطلع مني دم أبدا يعني تلاحقتها قبل ماتزيد وإنتو لاتهملوها).

القرحة المسببة بالدوشات المهبلية: علاجها بتجنب مثل هذه الدوشات المخدشة.

القرحة المسببة بالمرض: تكون بتجنب الرضوض مستقبلاً مع إعطاء الوقت الكافي للبشرة كي تشفى تلقائياً.

قد يستعمل الكي وهو أنواع: الكي بالتبريد – الكي الحراري – الكي بالليزر.

لابد من التأكيد على أن العلاج يكون فقط بحالة وجود قرحة مترافقة مع التهابات متكررة لا تستجيب للعلاج، أو نزف بعد الجماع أو بين الطمث، أو عقم بعد نفي جميع الأسباب الأخرى، أو تبدلات خلوية بواسطة منظار عنق الرحم المكبر أو اللطاخة أو الخزعة.

أما إذا كان الحالة عبارة عن (Ectropion) في هذه الحالة لاتجب المعالجة إطلاقاً وتترك لتتراجع مع المتابعة بالمسحة فقط.

كيفية الوقاية من قرحة عنق الرحم

  • تجنب التهابات المهبلية المتكررة بالكشف والعلاج المبكرين واتباع سبل النظافة الشخصية.
  • عدم المبالغة والافراط في أستعمال الدوشات المهبلية الكيميائية مالم تنصح به الطبيبة لكونها مخدشة وراضة لعنق الرحم.
  • الكشف الدوري لدى الطبيبة النسائية من أجل الكشف المبكر واعطاء النصائح في وقتها.
اقرأ:




مشاهدة 22