اسباب رجفة اليدين‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:15
اسباب رجفة اليدين‎

اسباب رجفة اليدين

يعاني الكثير من الأشخاص من رجفة اليدين بالرّغم من عدم وجود أيّة أمراضٍ فيهم ويتمتّعون بصحة جيّدة، ويعاني منها أيضاً الأشخاص الّذين تصيبهم بعض الأمراض؛ حيث إنّ الرعشة قد تكون مصاحبة ومتزامنة مع الحالة النفسيّة للشخص؛ فالقلق والتوتر والعصبيّة هم عوامل أساسية في حدوث الرجفة والضغوطات الّتي قد يعاني منها الشخص في حياته، وقد تكون الرعشة مستمرّةً ولا تزول بزوال العارض، وفي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب المختص في هذا المجال لكي لا تحصل مضاعفات؛ حيث إنّ الرعشة المستمرّة تدلّ على وجود حالة مرضيّة يجب الكشف عنها قبل تفاقمها.

وتكون الرعشة في اليدين متزامنةً ومصاحبةً لحركة لا إراديّة في مكان آخر من الجسم مثل: اللسان والوجه، وهذه الحالة تحتاج إلى تشخيص مفصّل بسبب خطورتها، وفي كثير من الأحيان تكون الرجفة والرعشة وراثيّة وتسمّى بالرعشة الأوليّة، وتظهر بشكل كبير وواضح عند الأشخاص المتقدّمين في السن من خلال الرجفة الشديدة عند رفع اليد لتناول شيء بها، أو عند الإمساك بالقلم لكتابة شيء معيّن، وهذا الشيء نلاحظه عند الكثير من كبار السن وبشكلٍ يوميّ ومستمر.

علامات وأعراض رعشة اليد

  • تبدأ تدريجيا
  • تزداد سوءا مع الحركة
  • عادة ما تحدث في يد واحدة أولا، مما يؤثر على كلتا اليدين بعد ذلك
  • يمكن أن تتفاقم بفعل الضغط النفسي، والتعب، والكافيين أو درجات الحرارة

رعشة اليد ومرض الشلل الرعاش

كثير من الاشخاص الذين يعانون من رعشة اليد يعتقد الاطباء انهم مصابون بمرض الشلل الرعاش، ولكن هناك بعض الاختلاف ويشمل

  •  توقيت الهزات  هزة او رعشة اليد تحدث عادة عند استخدام اليدين، ولكن الهزة في مرض الشلل الرعاش تحدث اثناء راحة اليدين .
  • المشاكل المرتبطة بها  رعشة اليدين لا تسبب أي مشاكل صحية أخرى، ولكنه يترافق مع مرض الباركنسون بطء في الحركة والمشي خلط. ومع ذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من رعشة اليدين يحدث لديهم بعض العلامات والأعراض العصبية الأخرى، مثل مشية غير مستقرة (الترنح) .
  • أجزاء الجسم المتضررة  رعشة اليدين تؤثر فقط على اليدين والرأس، اما مرض الشلل الرعاش يمكن أن يؤثر على الساقين والذقن وأجزاء أخرى من الجسم .

أسباب رعشة اليد

ما يقرب من نصف حالات رعشة اليد تنجم بسبب طفرة جينية، زبالتالي فغنها يمكن ان تكون وراثية في العائلة، ولا يوجد اي سبب واضح لرعشة اليد غير هذا السبب . وجدت الأبحاث أن التغيرات في اماكن محددة من الدماغ يمكن أن تسهم في رعشة اليدين .

عوامل الخطر من رعشة اليد

عوامل الخطر المعروفة لرعشة اليد تشمل ما يلي

  • طفرة جينية  الوراثة هي سبب رئيسي لرعشة اليدين، حيث ان الطفرة الجينية هي اضطراب وراثي جسمي قاهر، ووجود الجينات المعيبة في أحد الأبوين فقط قد تسهم في اصابة الابناء برعشة اليدين . إذا كان لدى أحد الوالدين طفرة جينية لرعشة اليدين، فإنه قد توجد فرصة بنسبة 50 في المئة من الاصابة برعشة اليد .
  • السن رعشة اليد أكثر شيوعا في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم 40 فما فوق .

المضاعفات من رعشة اليد

رعشة اليد لا تهدد بخطر الحياة، ولكن الأعراض غالبا ما تزداد سوءا مع مرور الوقت، وإذا أصبحت الرعشة اكثر حدة، فإنك قد تجد صعوبة في

  • حمل كوب من الماء او اي شراب
  • تناول الطعام بشكل طبيعي
  • وضع الماكياج أو حلاقة

التحضير لموعدك مع الطبيب

عليك اولا مناقشة الأعراض مع طبيب العائلة، حيث انه قد يحولك إلى طبيب مختص بالجهاز العصبي لإجراء مزيد من الفحوص . هنا بعض المعلومات التي تساعدك على الاستعداد لموعدك مع الطبيب ومعرفة ما يمكن توقعه من الطبيب .

ما يمكنك القيام به 

كتابة أي أعراض تعاني منها، بما في ذلك أي اعراض قد تبدو ليس لها اي صلة بمشكلة رعشة اليدين .كتابة المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي تغييرات في الحياة الأخيرة .
تقديم قائمة من جميع الأدوية والفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها .
اطلب من أحد أفراد العائلة أن يأتي معك، إذا كان ذلك ممكنا، حيث انه في بعض الأحيان يمكن أن يكون من الصعب تذكر جميع المعلومات خلال زيارة الطبيب، حيث ان الشخص الذي يرافقك قد يذكرك بشيء ما قد فاتك أو نسيته .
كتابة بعض الاسئلة التي قد تحتاج اجابتها من خلال طبيبك، وبما ان وقتك مع طبيبك محدود، وبالتالي فإن إعداد قائمة من الأسئلة في وقت مبكر يساعدك على تحقيق الاستفادة القصوى من وقتك معه، ولرعشة اليد بعض الأسئلة الأساسية التي قد تحتاج اجابتها من طبيبك وتشمل ما يلي

  • ما هو السبب الأكثر احتمالا للأعراض التي لدي ؟
  • هل هناك أسباب أخرى محتملة لهذه المشكلة ؟
  • ما هي أنواع الاختبارات التي أحتاجها ؟
  • ما هي العلاجات المتوفرة التي تنصحني بها ؟
  • لدي مشاكل صحية أخرى، فكيف يمكنني التحكم في هذه المشاكل معا ؟
  • هل هناك أي قيود بحاجة لمتابعتها ؟
  • هل هناك أي نشرات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني آخذها معي إلى البيت

بالإضافة إلى هذه الأسئلة، لا تتردد في طرح أي أسئلة تحتاج الى معرفة اجابتها .
ما يمكن توقعه من طبيبك 
ومن المرجح أن يطلب منك الطبيب اجابه عدد من الأسئلة، لذلك يمكنك ان تكون مستعد للرد عليها، وطبيبك قد يسألك بعض الاسئلة تشمل

  • هل لديك تاريخ عائلي من رعشة اليد ؟
  • هل في أي وقت مضى اصبت في رأسك ؟
  • ما هي أجزاء الجسم التي تلاحظ انها تتأثر بهذه الرعشة ؟
  • ما الذي يجعل الرعشة تزداد ؟
  • ما هي الأدوية التي تأخذها ؟

تشخيص رعشة اليد

لتشخيص رعشة اليد فإن الأطباء يقوموا بمراجعة التاريخ الطبي، والتاريخ العائلي والأعراض وإجراء الفحص البدني . لا توجد أي اختبارات محددة تستخدم لتشخيص هذه المشكلة، ولكن للتشخيص غالبا ما يكون هناك عدد من الفحوص التي تجرى لاستبعاد غيرها من المشاكل التي يمكن أن تسبب أعراض مشابهة، وللقيام بذلك قد يطلب منك الطبيب اجراء الاختبارات التالية

الفحص العصبي 
في الفحص العصبي، يقوم الطبيب بدراسته عمل الجهاز العصبي، حيث يتم التحقق مما يلي

  • ردود الفعل
  • قوة العضلات
  • القدرة على الشعور ببعض الأحاسيس
  • التنسيق في المواقف
  • المشي

 الفحوصات المخبرية 
يمكن عمل اختبار الدم والبول لفحص عدة عوامل منها

  • مرض الغدة الدرقية
  • مشاكل التمثيل الغذائي
  • الآثار الجانبية للمسكنات
  • مستويات المواد الكيميائية التي قد تسبب الرعشة

اختبارات الأداء 
لتقييم الرعشة نفسها، فإن طبيبك قد يطلب منك

  • شرب كوب من الماء
  • مد ذراعيك الى الامام
  • الكتابة
  • رسم دائرة

علاج رعشة اليد

بعض الاشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة قد لا يحتاجون الى العلاج إذا كانت الأعراض لديهم خفيفة، ولكن إذا كانت الرعشة تجعل من الصعب العمل أو أداء الأنشطة اليومية، فغنك قد تحتاج الى العلاج

الأدوية الخاصة بـ رعشة اليد

  •  حاصرات البيتا  تستخدم عادة لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وحاصرات بيتا مثل بروبرانولول حيث يساعد في تخفيف الرعشة في بعض الاشخاص، وهناك انواع اخرى من حاصرات البيتا التي يمكن استخدامها مثل أتينولول، الميتوبرولول ، ونادولول والسوتالول . حاصرات البيتا قد لا يكون خيارا صحيح إذا كنت تعاني من الربو أو بعض مشاكل في القلب، وقد تسبب بعض الآثار الجانبية مثل التعب، والدوار أو مشاكل في القلب .
  • الأدوية المضادة للصرح  أدوية الصرع، مثل البريميدون قد تكون فعالة في الاشخاص الذين لا يستجيبون لحاصرات البيتا، وهناك بعض الأدوية الأخرى التي قد توصف مثل الجابابنتين والتوبيراميت، والآثار الجانبية قد تشمل النعاس والغثيان، وتختفي عادة في غضون فترة زمنية قصيرة من الاستخدام .
  • المهدئات  الأطباء قد يستخدمون أدوية مثل ألبرازولام والكلونازيبام لعلاج الأشخاص الذين يعانون من الرعشة بسبب التوتر أو القلق، والآثار الجانبية يمكن أن تشمل التعب أو تخدير خفيف، وينبغي أن تستخدم هذه الأدوية بحذر .
  •  حقن البوتوكس  قد تكون حقن البوتوكس مفيدة في علاج بعض أنواع الرعشات، حيث يمكن لحقن البوتوكس ان تمنع الرعشة لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر في كل مرة .
    ومع ذلك، إذا تم استخدام البوتوكس لعلاج رعشة اليد، فإنها يمكن أن تسبب ضعف في أصابعك.

علاجات أخرى لرعشة اليد

الأطباء قد يقترحون بعض العلاجات مثل العلاج الطبيعي أو المهني، حيث ان العلاج الطبيعي قد يعلمك ممارسة لتحسين قوة العضلات والرقابة والتنسيق . العلاج الوظيفي قد يساعدك على التكيف للعيش مع رعشة اليد، حيث ان المعالجين يقومون باستخدام بعض الأجهزة التكيف للحد من تأثير الهزات على الأنشطة اليومية، بما في ذلك

  • حمل الأواني الثقيلة
  • حمل أوزان ثقيلة
  • استخدام أدوات الكتابة الثقيلة، مثل الأقلام واسعة القبضة

العمليات الجراحية 
إجراء الجراحة قد يساعد على التحفيز العميق للدماغ، وقد يكون خيارا للأشخاص الذين يعانون من الرعشات والذين لا يستجيبون للأدوية .

في التحفيز العميق للدماغ، يقوم الأطباء بإدراج التوصيل الكهربائي في المهاد، وجزء الدماغ الذي يسبب الرعشات، وسلك التحقيق تحت الجلد يوصل بجهاز يشبه جهاز تنظيم ضربات القلب (منباه عصبي) مزروع في صدرك، وهذا الجهاز يقوم بإرسال نبضات كهربائية غير مؤلمة لقطع الإشارات من المهاد التي قد تسبب الهزات التي تعاني منها .
هذه العملية يمكن أن تسبب بعض الآثار الجانبية مثل مشاكل في الكلام، ومشاكل في التوازن والصداع والضعف، ومع ذلك فإن التحفيز العميق للدماغ فعال جدا لعلاج الهزات الشديدة، والآثار الجانبية نادرة وغالبا ما تزول بعد مرور بعض الوقت أو تعديل الجهاز .

نمط الحياة والعلاجات المنزلية 
الإجراءات التالية يمكن أن تقلل أو تخفف من رعشة اليدين

  • تجنب الكافيين تجنب الكافيين والمنبهات الأخرى لأنها يمكن أن تزيد من رعشة اليدين .
  • الاسترخاء حيث ان التوتر والقلق يزيد من الاصابة برعشة اليدين، وعلى الرغم من أنه لا يمكنك القضاء على جميع الضغوط من حياتك، الا انه يمكنك تغيير الطريقة التي تتفاعل فيها مع المواقف العصيبة باستخدام مجموعة من تقنيات الاسترخاء، مثل التدليك أو التأمل
  • إجراء تغييرات في نمط الحياة  مثل التقليل من استخدام اليدين في العديد من الاعمال اليومية، مثل استخدام البطاقات المصرفية بدلا من كتابة الشيكات .
اقرأ:




مشاهدة 65