اسباب تأخر الحمل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 17 أكتوبر 2016 - 10:20
اسباب تأخر الحمل‎

تأخر الحمل

من أبرز المشاكل التي تهدد العلاقات الأسرية بشكل كبير في مجتمعاتنا هي “عدم الإنجاب” والتي تؤدي – في بعض الأحيان -إلى وقوع الطلاق، وذلك لأن هناك مفهوم شائع بأن الزواج هدفه الأسمى والأهم هو التكاثر بإنجاب الذكور والإناث، ولا بقاء له بانعدام وجودهم، ومن هنا تحرص النساء على إجراء فحوصات دورية منذ بداية الزواج خوفا من تأخره أو من وجود عائق يمنعه كمشاكل صحية عندها أو عند زوجها أو في بعض الأحيان وجود مشاكل مشتركة بين الزوجين، ومع تقدم وسائل الطب الحديثة تزايدت فرص علاج مشاكل الإنجاب عن طريق تناول بعض الأدوية الصناعية أو العشبية أو استخدام عمليات التلقيح الصناعي “طفل الأنابيب” والتي أثبتت نجاحا باهرا في الآونة الأخيرة عربيا وعالميا.

اسباب تأخر الحمل

  • إن الحيوانات المنوية الذكرية والبويضة الأنثوية لها عمر؛ فالحيوان المنوي الذكري لا تتعدى حياته 24 ساعة، وقد يموت بعد الجماع، والبويضة الأنثوية لا يتعدى عمرها 72 ساعة، وقد تموت بعد الجماع.
  • بعض الإفرازات الحمضية التي تفرزها الزوجة أثناء المداعبة والتي تفتك بالحيوانات المنوية، أو إنها تضعفها مما يقلل من احتمال فرص الحمل، وهذه الإفرازات تختلف من امرأة لأخرى في قوة الحمض، فلا بد هنا من التوقيت الدقيق للجماع من أجل الحمل.
  • تأخر عمر الزواج عند النساء في بعض دول العالم الأمر الذي يقلل من فرص الانجاب؛ إذ إنه من المعروف طبيا أن أعلى معدل للخصوبة عند المرأة ما بين العشرين إلى الثلاثين، وتبدأ خصوبة المرأة بالتناقص نوعاً ما بعد الثلاثين.
  • الحالة الاجتماعية والمادية التي تفرض أيضا ارتفاع معدل سوق الزواج على الرجل والمرأة، ممّا يضطر الزوج إلى قبول عمل بعيدا عن زوجته وذلك يؤدي إلى تأخر حدوث الحمل.
  • موت الحيوانات المنوية الذكرية أو البويضات بسرعة: ذلك قبل اكتمال عملية تلقيح البويضة.
  • حيث أن الحيوانات المنوية ذات عمر قصير لا يتعدى 24 ساعة في حده الأقصى، بينما تزيد بويضة الأنثى عنه لتبقى حية لمدة 72 ساعة.
  • عيوب خلقية في الجهاز التناسلي لدى المرأة أو الرجل كانسداد قناة فالوب عند المرأة أو الألتصاقات الرحمية، أو انسداد ممرات السائل المنوي عند الرجل وغيرها الكثير.
  • الضغوطات النفسية كالقلق والإكتئاب والعصبية الزائدة.
  • الأغذية التي يجب تجنبها لازدياد فرصة الحمل
  • يجب تجنب بعض الأغذية لنزيد فرصتنا في نجاح الحمل، مثل: السكر.
  • الملح، لأن زيادته تسبب خلل في الجسم.
  • المنبهات مثل الشاي والقهوة.
  • المعلبات.
  • العصائر المعلبة.
  • المشروبات الغازية.
  • الزيوت والمأكولات المقلية.
  • المشروبات الباردة والمثلجة.
  • الوجبات السريعة.
  • تجنب التدريبات الشاقة والعنيفة.
  • الضغوطات النفسية والاكتئاب.
  • الابتعاد عن هذه الخضروات: ( باذنجان، طماطم، فلفل أخضر ).

بعض الاعشاب التي تساعد في الإخصاب

  • تناول الميرمية والبردقوش كل يوم صباحاً؛ إذ لهما تأثير كبير في علاج تأخر الحمل.
  • تناولي خليط مطحون من القرفة والحلبة والحبة السوداء، وما عليك إلّا وضع هذه المقادير، ويضاف إليها جبن كرافت، وماء مغلي، ثم يترك الخليط ليلةً واحدة ويتمّ تناوله في اليوم الثاني من الدورة الشهرية. طلع النخيل مفيد جدا لعملية الإخصاب.
  • تعمل حبوب اللقاح على تزايد السائل المنوي وتنشيط حركته.
  • تناول العسل يوميا ويفضل تناوله صباحا على الريق.
  • التمر مفيد ومقوي للجسم.
  • قهوة الشعير ومشروب اليانسون ( تساعد في التوازن الهرموني).
  • تناول كوب من الزنجبيل، كلّ يوم صباحا.
  • تناولي كوب من عصير العنب عند المساء، فهو يساعد على تهدئة عضلات الرحم، وفي تهيئته للحمل.
  • تحين فترة الإخصاب، وهي الفترة التي تكون فيها المرأة مهيأة لقبول الحمل، وقد أثبتت الدراسات الطبية الحديثة أن هذه الفترة تستمر ستة أيام من بداية حدوث التبويض، ويمكن تقدير حدوثه بمنتصف ما بين بداية دورة الطمث إلى بداية دورة أخرى.
اقرأ:




مشاهدة 58